مقتل امريكي وجرح 4 بهجمات للمقاومة واشتباكات بين مؤيدي صدام ومعارضيه

الكاتب : Faris   المشاهدات : 337   الردود : 0    ‏2003-12-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-21
  1. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0
    لندن ـ بغداد ـ القدس العربي :
    واصلت المقاومة العراقية هجماتها ضد قوات الاحتلال الامريكية رغم تصعيد حملات الاعتقالات العشوائية في اعقاب اعتقال الرئيس السابق صدام حسين.
    واسفرت هجمات المقاومة عن مقتل جندي امريكي واصابة اربعة آخرين حتي مساء امس.
    واقبل العراقيون امس علي شراء صحيفة نشرت اول صورة للرئيس السابق في محبسه والي جانبه احمد الجلبي عضو مجلس الحكم الانتقالي اثناء الزيارة التي قام بها وفد من المجلس لصدام منذ عدة ايام.
    وفي غضون ذلك وقعت اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس السابق داخل الجامعة التكنولوجية في بغداد.وكشفت تقارير صحافية بريطانية ان القوات الامريكية قتلت اكثر من اربعين مدنيا عراقيا اثناء قمعها مظاهرات مؤيدة لصدام في الرمادي والفلوجة وبعقوبة.
    واعلن عضو في مجلس الحكم العراقي ان الرئيس السابق سيحاكم في العراق بعد تشكيل حكومة جديدة في حزيران (يونيو) 2004 وان القوات الامريكية تحتجزه في منطقة بغداد.
    وقتل جندي امريكي وجرح آخر، وكذلك مترجم عراقي في كمين نصب مساء الاربعاء لدوريتهم في بغداد، كما أكد الجيش امس الخميس.
    وبمقتل هذا الجندي، يرتفع الي 199 عدد الجنود الامريكيين، الذين قتلوا في العراق منذ الاول من ايار (مايو) حين اعلنت الولايات المتحدة انتهاء المعارك الكبري.
    وفي الموصل (شمال) اصيب جنديان بجروح لدي اطلاق صاروخ مضاد للدروع، فيما اصيب ثالث من جراء سقوط ثماني قذائف هاون علي موقع امريكي، كما ذكرت الاجهزة الامنية العراقية، لكن متحدثا امريكيا اوضح انه ليس علي علم بهذه الهجمات.
    لكن تظاهرات التأييد للرئيس المخلوع قد تواصلت. وذكر مراسلون لوكالة فرانس برس ان حوالي الف شخص تظاهروا امس الخميس في الحويجة علي بعد خمسين كيلومترا غرب كركوك، وهم يطلقون النار في الهواء تعبيرا عن تأييدهم لصدام حسين.
    واعربت اللجنة الدولية لرجال القانون عن قلقها الشديد امس من الشروط المطروحة لمحاكمة صدام حسين والمسؤولين العراقيين الاخرين السابقين، داعية الي تشكيل محاكمة تعتبر شرعية من العراقيين والمجموعة الدولية. واعتبرت اللجنة الدولية، وهي منظمة غير حكومية تحرص علي احترام القانون في العالم، في بيان ان اعتقال واحتجاز صدام حسين يوفر فرصة فريدة لاحالة المنفذ المفترض لبعض أسوأ الجرائم الدولية في الربع الاخير من القرن الماضي، الي القضاء
     

مشاركة هذه الصفحة