البدر ...

الكاتب : ghareeb   المشاهدات : 668   الردود : 4    ‏2001-08-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-07
  1. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    salam alikom.
    anyone please tell me if this poem deserve to be aliminated.
    this is the second tiem i wrote it but the respected sirs, might see it bad enough
    WHAT IS YOUR OPINION ?>


    مكانك يا بدر وإن كنت واشيا لعلك تروي عندها بعض ما بيا

    مكانك يا بدر لأشكو حبها وتشهد عند الله إن كنت رائيا

    مكانك لا تعجل لتحضر ساعتي فإني أرى ساعات عمري ثوانيا

    ويا بدر خذ عيني فذاك سريرها وتلك وإن لم أدعها باسمها هيا

    أغار عليها أن تقابل وجهها فتنقل عنه للوشاة معانيا

    وأخشى عليها من شعاعك مثلما يخاف على النفس الجبان المواضيا

    فإني أرى جسما لو أن مدامعي جرين عليه أصبح الجسم داميا

    وما عجبي إلا من البدر يدعي تمنع ليلى ثم ألقاه عاريا

    فيا بدر إني موضع الصنع فاتخذ يدا لك عندي تلقني الخير جازيا

    وذي قبلة مني إليها فألقها على فمها وارجع بأنفاسها ليا

    وإن لم يكن الحسن إلا عواذل فيا بدر كُن خير عذولا وواشيا

    أذع حُسنها في كل أفق ُتنيره وأحص علينا ما حيينا اللياليا

    كأن الهوى قد خُط قبل وجودنا كتاباً على مايلبث الكون باقيا

    له البدر عنوان وقد امست السما صحائف فيه والحروف الدراريا

    وإني قسمت الروع شطرين واحد بجسمي وشطر عندها لا يرانيا

    ولا بد من يوم تعود لأصلها فإما بوصل بيننا أو فنائيا

    ولم أر غيري بعضه خان بعضه فأصبح مشغولا واصبح خاليا

    بربك يا نفسي وربك شاهد أتهنئة كان الهوى أم تعازيا

    وهل ذكرتني هند يوما فأشفقت لما بي وحاكتني بكا أو تباكيا

    وهل حدثتها نفسها أنني بها شديد الهوى أو أنني بت ساليا

    يكاد يفيض القلب من ذكرها دما لأكتب منه في هواها القوافيا

    وتذهب نفسي حسرة إن رأيتها وأصرع وجدا كلما قالت آه يا

    ولو أنني أرجو لهانت مصائبي ولكن منها أنني لست راجيا

    فيامن تُجير النوم مني جفونها أجيري إذن من ذي الجفون فؤاديا

    وأقسم لو تبكين يوماً من الهوى لما كنت إجلالاً لجفنيكِ باكيا

    أمالي عُذر في الغرام وأعيني ترى كل شيء فيكِ للحب داعيا

    وكم أتصابى فيك حتى كأنما وجدتكِ حسنا قد تحلّت تصابيا

    فلو سألوني عن أمانّي لم أزد على أن تميتيني وأخلق ثانيا

    I HOPE IT DOESN'T DIE IN THE ARABIC WAY(HADETH MORORY MO'SEF) WALLAH ALMOSTA3AN
    IRS?
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-07
  3. اليمنـــــــية

    اليمنـــــــية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-26
    المشاركات:
    19,718
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم

    أخي ghareeb
    سلمت يداك
    على هذا الإبداع
    جميله ...تعبير صادق عن مشاعر عذبه


    أمالي عُذر في الغرام وأعيني ترى كل شيء فيكِ للحب داعيا

    وكم أتصابى فيك حتى كأنما وجدتكِ حسنا قد تحلّت تصابيا

    فلو سألوني عن أمانّي لم أزد على أن تميتيني وأخلق ثانيا


    رائع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-07
  5. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    1
    أخــي / غريـــب ...

    من الكلام ما لا يتعدى تأثيره آذاننا ... ومنه ما إن نقرأه حتى نحس بعده أن شيئا ( ما ) مختلفا أحدثه في نفوسنا..
    ولقصائدك المنتقاة بعناية دائما .. هذا الأثر في النفوس ... فألف ألف شكر ..

    عندما تكون القصيدة من بحــر (( الطويل )) .. يصبح لها أثر موسيقي جميل في النفس ..
    لذلك استخدمه أشهر شعراء العرب في كتابة أجمل قصائد الغــزل ...

    (( مكانك لا تعجل لتحضر ساعتي **** فإني أرى ساعات عمري ثوانيا ))
    صحيح .. قد يعيش الإنسان عمرا طويلا .. لا يعنيه منه إلا لحظات عاشها بصدق .. ألم يقل شوقي :
    قد يهون العمر إلا سـاعة **** وتهون الأرض إلا مـوضعـا

    (( ولم أر غيري بعضه خان بعضه **** فأصبح مشغولا وأصبح خاليا ))
    ... من أجمل الصور البلاغية التي قرأت ....

    (( بربك يا نفسي وربك شاهد **** أتهنئة كان الهوى أم تعازيا ))
    سؤال وجد له صدى واسعا في نفسي .. ربما لأنه موجود منذ فترة في انتظار إجابة لم تصل بعد : هل الحب ( بصورته العامة ) مرتبط بالألم ؟؟؟

    (( ولو أنني أرجو لهانت مصائبي **** ولكن منها أنني لست راجيا ))
    من أشد عذابات النفس ... رجاؤها فيمن لا رجاء فيه ... وقالت العرب قديما : اليأس حـر والرجـاء عبد رقيق 0

    (( وأقسم لو تبكين يوما من الهوى **** لما كنت إجلالا لجفنيك باكيا ))
    ............. . . . . . . . . . . .

    (( فلو سألوني عن أماني لم أزد **** على أن تميتيني وأخلق ثانيا ))
    حتى عندما ييأس المحب ممن يحب وهو يعلم أن لا شفاء له مما هو فيه إلا الموت .. يتمنى أن يموت جسدا
    على يد من أماته روحــا ...

    المعــذرة ..... هذه القصيدة الجميلة جعلتني – رغما عني – أفكر بصوت عال ..
    ------------------------------------------
    ملاحظة : كنت قد نويت الرد على ما كتبت منذ المرة الأولى .... أبعد الله عنا الحوادث المؤسفة

    لك أطيب تحيـــة ....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-08-07
  7. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    1
    أرجو المعذرة أخـــي ...

    بعد أن أعدت قراءة رسالتك .........
    هي فعلا كتبت للمرة الثانية .... وهي موجودة في هذا المجلس تحت اسمها الأول " يكاد القلب ينزف من ذكرها دما " ....
    اعذرني إن لم أفهم قصدك تماما ... هلا تفضلت بإيضاح ما تعني ... كل هدفي من سؤالك هو ألا نخسر ما تكتبه لنا من قصائد رائعة تسر الأذن والنفس 0

    لك تحيــاتي ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-08-07
  9. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    Sorry brothers and sisters.
    it was not misunderstanding , but i really looked for it just this afternoon ( USA TIME) and i could not find it but now Alhamdulllah it is back .
    i thank you all for thius and i hope i was the blind one to see it.
    bye bey
     

مشاركة هذه الصفحة