ما رأيك في إلقاء القبض على صدام حسين الشيخ حامد العلى

الكاتب : Mared   المشاهدات : 434   الردود : 3    ‏2003-12-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-15
  1. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    ما رأيك في إلقاء القبض على صدام حسين الشيخ حامد العلى

    السؤال : ما رأيك في إلقاء القبض على صدام حسين هل سيحسب في صالح الإحتلال والمشروع الامريكي المسمى " مشروع القرن الأمريكي "

    الجواب : الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : ـ

    بدا لي لأول وهلة في هذا الخبر الذي دهم العالم اليوم عدة نقاط : ـ

    أولا : أنني أكاد أجزم ـ والعلم عند الله ـ أنه قد ألقي على صدام القبض منذ مدة ـ بل قد يكون ذلك منذ أول ما وقعت الخيانة بسقوط بغداد وكان جزءا من صفقة الخيانة ـ ولكن تأجل إعلان ذلك ، ليكون بعد توقيع بوش على قانون محاسبة سوريا ، الذي أعلن يوم أمس.

    وكذلك جميع الأعمال العسكرية الامريكي لايعلن عنها في حينها ، بل إنها تصـور ، ثم يُنتظر إعلانها في وقت ليخدم أمرين :

    أحدهما : السياسة الامريكية الاوسع مدى ، والتي تتعدى العراق إلى التغيير الشامل في يسمى "الشرق الاوسط "

    الثاني : يخدم حملة بوش لاعادة انتخابه ، ولهذا جاء هذا الإعلان بعد هجمة الديمقراطيين الشرسة على فشل بوش في العراق .

    ثانيا : جاء الإعلان بعد شريط حكمتيار الذي تحدى فيه القوات الامريكية أن تسمح للصحفيين بنقل الصورة الحقيقية لما يجري في أفغانستان ، ليرى العالم الفشل الامريكي الذريع فيها، مما يدل على أن عملية إلقاء القبض على صدام حسين كانت قبل ذلك ، غير أن الإعلان عنها تأجل .

    ثالثا : كذلك بدا أنهم قد حرصوا أن يتركوه مدة حتى تظهر له لحية كثيفة ، تشبه لحية " الارهابيين " لكي يخدم هذا ـ إعلاميا ـ من ناحية أخرى ، حربهم على ما أسموه " الإرهاب الدولي " .

    رابعا : كذلك أظهروه باللحية ، ثم حلقوها ، ليعطي ذلك انطباعا نفسيــا بانتصار على القيم الإسلامية .

    خامسا : أعلنوا أنه لم تحصل أي مقاومة ، ولاحتى طلقة واحدة ، كما نص على ذلك المتحدث باسم الجيش الامريكي ، إمعانا في إظهار الهوان والذل لكل من يقاوم أمريكا خاصة المسلمين ، لكسر روح التحدي ، وإلحاق الهزيمة النفسية ، بعدما تبين أن المجاهدين يزدادون إصرارا وشراسة .

    سادسا : جاء الإعلان أيضا قبل الاحتفالات الدينية النصرانية ، لكي يضفي عليها هذا العام ، نصرا لدينهم على دين المسلمين ، بعد أن جعلوا صدام حسين يظهر في الصور ملتحيا مصليا .

    سابعا : جاء إعلان الخبر بعد زيادة حجم العمليات وشراستها ضد قوات الإحتلال في الآونة الاخيرة ، حتى إن آخر عملية تمت اليوم حصد فيها أكثر من 17 من الشرطة العراقية ، واستقالة عدد كبير من أول فوج من الجيش العراقي ، ليؤدي ذلك غرض ضرب المقاومة في صميم عزيمتها .

    وأما إن ذلك سيحسب في صالح مشروعهم ، فنعم ولكن إلى حين فحسب ، وأرى أن إلقاء القبض ، على صدام ، أو في الأصح ـ إعلان إلقاء القبض عليه ـ سيجعل الجهاد ضد المحتل ، أشد شراسة ، وسيخلصه من شبهة أن يحسب على حزب البعث ، وهذا ما ستثبته الأيام. ومن أهم ما يستفاد من هذه الحادثة أنها أكبر دليل على انفصال الجهاد في العراق عن حزب البعث وعن علاقته بصدام ، وظهور أكاذيب سلطات الاحتلال عندما كانت تصم أعمال المقاومة بأنها تابعة لفلول البعث . ومن أوضح الادلة على أنه لاعلاقة بين صدام والجهاد في العراق ، أنه لو كان مع صدام عدد ذوي سلاح يقاتلون كما هو شأن أهل الجهاد اللذين لم تتمكن أمريكا من النيل منهم في أفغانستان لشراسة قتالهم ، لو كان معه رجال ما كان يمكن ان يستسلم بهذه الطريقة ، بل كان لابد أن يحصل قتال ولو قليل ، وهذا يؤكد أنه كان في قبضة سلطات الإحتلال منذ مدة ، حتى جاء الوقت الذي يكون الإعلان عن اعتقاله وإظهار ذلك بالصورة التي ظهر بها ، يحقق أكبر قدر من الفوائد السياسية والاعلامية والنفسية في المشروع الأمريكي. ولاريب أن أمريكا قد حققت بما حدث رعبا هائلا في نفوس من يعبد هذه الدنيا من الزعامات ، مما سيحملهم على الإذعان لسياساتها إذعانا تاما ، وبهذا تحقق هيمنتها على العالم كله ، الذي طالما سعت إليه ، وبدأت بتنفيذه بعد انتهاء الحرب الباردة ، ولكن هيهات ، فلكل ظالم مصرع ، ومصرع أمريكا آت لامحالة والله أعلم



    كتبه في القلعة : http://www.qal3ah.net/vb/showthread.php?threadid=98816
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-15
  3. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    المخادعة النفسية: حبال أمريكا يخيل لمن يراها أنها حيات تسعى

    أسميته فن الإسترهاب الإعلامي الأمريكي و الحقيقة أنهم مبدعون في هذا الفن و ضرباته أشد فتكا من عشرات الجيوش المدججة بأعتى الأسلحة .

    الفصل الأخير من إسترهاب و إستغفال الأمة :

    - زيارة بوش المزعومة لبغداد لتأكيد السيطرة الأمريكية على العراق و بمناسبة عيد صليبي حتى يكون وقعه أشد على المسلمين.

    - الأمريكان يطردون قناة العربية التي كانت تذيع رسائل صدام و يحجرون على الجزيرة حتى يستفردوا بالساحة الإعلامية .

    - مجلس الحكم العراقي يعلن تأسيس محكمة لمجرمي الحرب كنوع من الحشد النفسي .

    - رامسفيلد و كثير من المسؤولين الأمريكيون يكثرون في الأسابيع الأخيرة التصريحات بإستحالة القبض على صدام حتى يتحول القبض عليه إلى أسطورة و إنجاز خارق .

    - ظهور بريمر الحاكم المتوج أمريكيا و على طريقة الكوبوي يعلن في تحدي و وقاحة '' وقع في أيدينا'' و الخطاب موجه لنا نحن المسلمين طبعا و مضمونه أن لا مطارد يفلت من قبضتنا .

    - إستعمال الشريط و الفيديو بدل النقل المباشر هو إنجاز مضاد للطريقة التي أختارها المجاهدين لمجاراة أمريكا إعلاميا خاصة بعض شريط حكمتيار .

    - صوروه بلحية كثيفة تشبه لحى المجاهدين حتى تتحطم أسطورة الملتحي المتحدي للغطرسة الأمريكية و تذكروا أنهم فعلوا نفس الشيء مع أبناءه في إشارة لأجيال المسلمين .

    - قالوا أنهم وجده في قبو أو حفرة لتذهب بك مخيلتك إلى كهوف أفغانستان و تورابوارا.

    - إظهروه في حال رثة و مهينة على طريقة المجاذيب و المجانيين توحي للمشاهد أن هؤلاء الذين يقومون بالوقوف في وجه الغطرسة الأمريكية ما هم إلا مجانين و اذلاء و هو تحذير لمن يسلك طريقهم من مغبة حصول الذلة و المهانة له و هذا مارأيناه في الصور التي أظهروها لخالد الشيخ .

    - تلاعب الجندي الأمريكي بفم من زعموا أنه صدام في إهانة واضحة لأهم عضو في جسم الإنسان و هو الفم الذي نطق بتحدي الأمركان و كان بإمكانه أخد شعرة من رأسه أو يأمره بالتفل حتى يحصل على عينة من الحمض النووي لكن الحركة مدروسة و هو ما رأيناه من صراخ و تهويش من بعض المأجورين من العراقيين في القاعة .

    - حلق اللحية فعلوه في سجناء جوانتاناموا و خالد الشيخ و ليند الأمريكي و أبناء صدام و أخيرا و ليس أخيرا صدام و هي إشارة لحلق الدين الإسلامي كنيجة لوقوفه في وجه الغطرسة .

    - سيناريو القبض على صدام من غير مقاومة ( كما كان الأمر بالنسبة لخالد الشيخ و كثير من المجاهدين ) و هم الذين ما فتئوا يرددون في إعلامهم أن صدام بعبع صعب المراس يفضل الموت على أن يقع في الأسر حتى رسخوا الفكرة في الأذهان ثم جاءوا بالنقيض إمعانا في إظهار الهوان والذل و كسرا لروح التحدي بعد ما رأوا من بأس المجاهدين و شدة مراسهم و رغبتهم في المنية على الذنية .

    - إعلانهم القبض على صدام من غير حراسة هي رسالة إلى أئمة المسلمين من مشائخ الجهاد و المجاهدين أن لا يغتروا بالأتباع فهم سرعان ما يخذلونهم في أحلك الظروف و يسلموهم فردى أمام الآلة العسكرية الفرعونية الرهيبة .


    - الإعلان وقع قبل أسبوع من أعياد الميلاد الصليبية و يوم الأحد حتى تتحول فرحتهم إلى فرحتان و نصرهم نصران لدينهم على دين المسلمين ، بعد أن جعلوا من شخص صدام رمزا لتحديهم و عاقبة تحديهم .


    أما نحن فنقول لأمة الإسلام ما قاله الله لموسى عليه السلام :<قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى ,وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى >




    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _



    {سيبقى علامة لرمز الكرامة }
    {سيبقى عزيزا بعصر المهانة }
    {سيبقى مجاهدا و غيره يطلب السلامة }
    {سيبقى ذكره خالدا إلى يوم القيامة }
    { سيبقى التاريخ يشهد أنه أدى الأمانة}
    {سيبقى كبيرا بقلبي اسامة}






    جحيم الأمركان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-15
  5. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    سيبقى علامة لرمز الكرامة }
    {سيبقى عزيزا بعصر المهانة }
    {سيبقى مجاهدا و غيره يطلب السلامة }
    {سيبقى ذكره خالدا إلى يوم القيامة }
    { سيبقى التاريخ يشهد أنه أدى الأمانة}
    {سيبقى كبيرا بقلبي اسامة}


    جحيم الأمركان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-16
  7. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    سيبقى علامة لرمز الكرامة }
    {سيبقى عزيزا بعصر المهانة }
    {سيبقى مجاهدا و غيره يطلب السلامة }
    {سيبقى ذكره خالدا إلى يوم القيامة }
    { سيبقى التاريخ يشهد أنه أدى الأمانة}
    {سيبقى كبيرا بقلبي اسامة}


    جحيم الأمركان
     

مشاركة هذه الصفحة