قضـ الأسبوع صدام ـية والخيانة

الكاتب : PILOT   المشاهدات : 633   الردود : 3    ‏2003-12-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-15
  1. PILOT

    PILOT عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    294
    الإعجاب :
    0
    صدام حسين هل تعرض إلى خيانة
    ليس من السهول سقوط بغداد ومن بعد بغداد صدام حسين بهذه الوسيلة المفبركة ولو انة هذه نهابة كل طاقية
    ولكن ليس بهذه الوسيلة الدرامية الا اذا كانت هذه الطريقة بها خيانة وكما خان صدام شعبة خانة من حولية


    [​IMG]




    مع سقوط بغداد زار صدام زوجتة الثانية سميرة الشهبندر وقالت «كان صدام حزينا وكئيبا. . أخذني إلى غرفة مجاورة وبكى.. أدرك انه تعرض لخيانة». وأضافت «قال لي إلا أخاف.. قبل علي ابنه الوحيد العايش اسمة على ولقد تحول الي حسن وقال له:
    لا تخف».
    [​IMG]



    من درا مكية سقوط بغداد والقبض علي صدام وخاصة معاملة وزير الدفاع معاملة خاصة من قبل الامريكان
    وسفر عائلتة من مطار بغداد بطائرة خاصة والقبض علية بطريقة وإخفائه بطريقة خاصة ياتى السؤال
    هل هو المسول عن هذه الخيانة !

    [​IMG]

    وفى تصريح لمسؤول عسكري اميركي في بغداد عن ان القوات الاميركية اعتقلت صدام بعد معلومات من شخص من عائلته قريب منه. وأثار هذا الكلام احتمال ان يكون المال قد لعب دورا في اعتقال الرئيس المخلوع، مثلما حدث لولديه عدي وقصي اللذين ابلغ عنهما شيخ عشائري مقرب منهما للحصول على المكافأة المالية.
    وترددت أيضا تكهنات حول دور ايراني في اعتقال صدام، خصوصا ان وكالة الانباء الايرانية كانت اول من بث الخبر نقلا عن جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني.

    [​IMG]


    من التاريخ لم نسمع باستسلام طاقية او نهايتة بهذه الطريقة التي حتى أنها لا يتوقعا اى من المحلين السياسيين أو المقربين من الصدام او الذين يعرفون صدام من قريب أو من بعيد حتى الصحاف وزير الأعلام السابق أنكر
    هذه العملية ولكن أقولها أنها الخيانة نعم الخيانة .
    لقد بداء صدام حيانة بالخينة وانتهت بالخيانة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-15
  3. PILOT

    PILOT عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    294
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-16
  5. PILOT

    PILOT عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    294
    الإعجاب :
    0
    «الشرق الأوسط»
    تكشفت امس تفاصيل القصة الكاملة لاعتقال صدام حسين داخل ما صار الاميركيون يسمونها بـ«حفرة العنكبوت» بقرية الدور في تكريت. فقد بدأت آخر فصول عملية مطاردة الرئيس العراقي السابق يوم الجمعة الماضي عندما نفذت القوات الاميركية عملية اعتقال في منزل سري ببغداد اسفرت عن تقديم «المعلومة الحاسمة» حول اختباء صدام حسين.
    كشف الشخص المعتقل انه يمكن العثور على صدام في واحد من منزلين مبنيين بالطوب الاخضر في مزرعة بقرية الدور. في الساعة 10.15 وضع الضباط الاميركيون اللمسات الاخيرة للعملية التي أسموها «عملية الفجر الاحمر»، مع ان تنفيذها بدأ بعد الغسق. كلف بتنفيذ المهمة 600 جندي اميركي قيل لهم فقط انهم متجهون لاعتقال «هدف مهم». اتخذ الجنود مواقعهم تمام الساعة السادسة من مساء السبت، قبل ساعتين من بدء العملية. لم يعثر الجنود في البداية على «الهدف»، فأغلقوا المنطقة ووسعوا عملية البحث الى ان عثروا بالقرب من نهر دجلة على منزل من غرفتين طينيتين في احداهما سرير وكرسي وقمصان تي شيرت مبعثرة، وفي الثانية مطبخ بدائي به صنبور مياه.
    فجأة وجد الجنود حقيبة بها مبلغ 750 الف دولار من فئة المائة دولار، مما عزز لديهم الاعتقاد باقترابهم من شخص مهم قد يكون صدام حسين. عندها لاحظوا في فناء المنزل بساطاً مثيراً للشبهة فأزاحوه ليجدوا مدخل قبو عمقه متران ونصف المتر وعرض مساحته في الاسفل 180 سنتمتراً تتسع لشخص واحد مستلق. وجد الجنود في قاع القبو رجلا طويل الشعر وكث اللحية لم يتعرفوا عليه الى ان بادرهم بتعريف هويته من دون ان يستخدم المسدس الذي كان بحوزته. ويقول الكولونيل جيمس هيكي قائد الفرقة التي كلفت البحث عن «الهدف» ان جنوده أوشكوا على رمي قنبلة يدوية داخل الحفرة لولا اسراع صدام بالاستسلام.
    وكان اول ما قاله الرئيس العراقي المخلوع بالانجليزية للجنود الاميركيين الذين كانوا يخرجونه من الحفرة «اسمي صدام حسين، انا رئيس العراق، واريد التفاوض». ورد عليه افراد القوات الخاصة الاميركية بأنهم يحملون تحيات الرئيس الاميركي جورج بوش له.
    وقال مسؤول الاستخبارات الاميركي الذي قرأ مسودة التحقيق الأولي مع صدام، ان المسودة امتلأت بعبارات خطابية طنانة، فحينما سئل: «كيف حالك؟» جاءت إجابة صدام: «أنا حزين لأن شعبي مستعبد». اما اعضاء مجلس الحكم الاربعة، وهم موفق الربيعي وعدنان الباجه جي واحمد الجلبي وعادل عبد المهدي فقد التقوه بعد ظهر الاحد في القاعدة العسكرية التي لم يعلن عنها وكان يجلس على سرير عسكري معدني، وقد استيقظ لتوه من قيلولة، وكان يرتدي جوارب وخفا أسود. وقالوا ان صدام كان متحديا وغير نادم ولكنه مهزوم الى حد كبير.
    وقال موفق ان صدام كان يستخدم معهم لغة بذيئة. وكان مسؤولان أميركيان حاضرين هما بول بريمر الحاكم المدني الأميركي للعراق والجنرال ريكاردو سانشيز القائد العسكري الاعلى في العراق، لكنهما لم يشاركا في الحوار.
    ويختلف مساعدون للزعماء العراقيين الاربعة قليلا حول ما حدث، اذ قال أحدهم ان صدام الذي قالوا انه كان قد استيقظ لتوه لم يعرف أيا من زواره. وقال آخرون انه عرف الجلبي وطلب منه تقديم الآخرين.
    وقال أحد المساعدين ان «صدام أدار وجهه الى الباجه جي وقال: كنت وزير خارجية العراق. ما الذي تفعله مع هؤلاء الأشخاص؟».
    وقال الربيعي انه سأل عن سبب قتل صدام اثنين من كبار رجال الدين الشيعة هما آية الله محمد باقر الصدر عام 1980، وآية الله محمد صادق الصدر عام 1999، فأجاب صدام حسين متهكما «الصدر أو الرجل؟».
    وعندما سئل عن المقابر الجماعية اجاب «اسألوا اقاربهم، كانوا لصوصا وهربوا من المعارك مع ايران وفي الكويت». وعن غزو الكويت قال «انها جزء من العراق».
    وقال الباجه جي ان صدام حاول أن يبرر أفعاله بالقول ان العراقيين يحتاجون الى حاكم قاس.
    وأكد مسؤول استخبارات اميركي أن الجنود الأميركيين وجدوا مع صدام حقيبة تحتوي على رسالة فيها ملخص لاجتماع عدد من قادة المقاومة في بغداد.

    [​IMG]


    بعض عنواين الصحف
    البعث العراقي يؤكد اعتقال زعيمه: خيانة أوقعت به
    بناته وأحفاده في حالة ذهول
    صدام ينقل إلى قطر وأنصاره ينتفضون في الفلوجة

    أكدت شبكة سي.إن.إن نقلاً عن مسؤولين أمريكيين أنه نقل صدام حسين إلى سجن في قاعدة (السيلية) الأمريكية في قطر من دون أن تذكر تفاصيل
    علمت (عكاظ) أن ابنتي صدام حسين رغد ورنا المقيمتان في عمان تعيشان حالة ذهول وهما غير مصدقتين ما حصل من إذلال لوالدهما وأعربتا عن أملهما في أن تسمح لهما قوات الاحتلال بمقابلة والدهما طالما اعتبر أسير حرب
    [​IMG]


    التحقيقات الأولية مع الرئيس المخلوع مكنت الأمريكيين من اعتقال شخصيات أخرى
    صدام نقل إلى مكان ما في الخليج وسأل محققيه عن الضمانات إذا تعاون معهم

    وقالت تلك المصادر إن صدام يلتزم الصمت حتى الآن وإنه يردد أنه مرهق ومريض ولكن المحققين يرفضون منحه أية فرصة للراحة أو للنوم كإحدى وسائل الضغط النفسي لدفعه إلى الإدلاء بمعلومات خاصة عن الدوري وشبكة قيادات خلايا البعث في أرجاء العراق
    [​IMG]

    [​IMG]

    ويوضح جنرال كبير في الجيش الأمريكي، لم يشأ الإفصاح عن اسمه، أنه كان يتوفر لصدام حسين ما بين 20 إلى 30 مخبأ، وأنه كان يتحرك باستمرار بمعدل كل ثلاث إلى أربع ساعات ما بين هذه المخابئ، شديدة التمويه، والتي لا يعرفها إلا قلة قليلة من أقرب المقربين إليه، من حراسه الشخصيين وبعض أقاربه.
    طلب الرئيس العراقي السابق صدام حسين التفاوض حين قبضت عليه القوات الأمريكية في شمال العراق. وقال الميجور براين ريد قائد العمليات في اللواء الأول من فرقة المشاة الرابعة أمس إن صدام قال لحظة مداهمة مخبئه "أنا صدام حسين أنا رئيس العراق وأريد التفاوض". وأضاف "الجواب كان أن الرئيس (جورج) بوش يرسل إليك تحياته".
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-17
  7. PILOT

    PILOT عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-06
    المشاركات:
    294
    الإعجاب :
    0
    بلح الاصفر'' يفضح توقيت الاعتقال والرواية الامريكية
    [​IMG]

    البلح الاصفر الظاهر في الصورة يفضح السيناريو الامريكي

    تشف الكذب في هذه الصوره لمخبأ صدام هل من الممكن ان تتحفونا بملاحظاتكم وأراؤكم لهذه الصورة ... هل تسمعون لماتقوله هذة النخله ... ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ... >انا لا انتج بلحاً في الشتاء.. >هل اخطا المخرج ام انه لم يتوقع تأخير نشر الفلم الى هذا الحد ام انه لا يعلم >ان ابسط عربي لايتوقع ضهور البلح في النخله بعد شهر 6 او 7 الهجري ... > > ><<للاذكياء
    القلعة رد


    1- أن طول شعر رأسه ووضعه يفيدان بأن صدام لم يستخدم ''الشامبو'' منذ أسابيع عدة.
    2- طول لحيته يدل على أنها لم تحلق منذ فترة مماثلة.
    3- الحفرة الضيقة في تلك المزرعة والتي هي بطول 6 أقدام وعرض 8 أقدام كانت عملاً بدائياً ولا تتوافر فيها الشروط الصحية إلا بالحد الأدنى .
    4- بدا صدام وكأنه مضروب وجائع, (ثمة جرح ظاهر فوق حاجبه الأيسر).
    5- ألقي القبض على شخصين مجهولين حاولا الفرار, ووجد مع صدام رشاشان هجوميان ومسدس لكنه لم يستخدم أياً منها.
    6- لم يكن للحفرة سوى مدخل واحد, وكانت مغلقة بحجر, ولم يكن قادراً لوحده على إزاحة الحجر والخروج من الحفرة إلا بمعاونة أحد.
    7- والأهم من ذلك هو العثور معه على مبلغ 750 ألف دولار من فئة المائة دولار ولم تكن لديه أي وسيلة اتصال من أي نوع ولا حتى الحمام الزاجل للتواصل مع العالم الخارجي. وطبقاً لهذه المؤشرات السبعة أكد محللو الموقع الإسرائيلي أن صدام حسين كان أسيراً وليس مختبئاً.
    وهكذا فبعد بث شريطه الإذاعي على قناة العربية يوم الأحد الواقع في 16 نوفمبر الماضي, وبمناسبة حلول شهر رمضان ألقي القبض على صدام حسين وربما بموافقة حراسه, ووضع في تلك الحفر في بلدة الدوار, لثلاثة أسابيع او أكثر وفي هذا الوقت سعى معتقلوه للحصول على الجائزة المعلنة مقابل رأس صدام وهي 25 مليون دولار, وهي الجائزة التي تمنح مقابل أي معلومة ترشدهم إلى مكانه والقبض عليه حياً او ميتاً.
    وجرت المفاوضات عبر جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني.
    هذه الظروف المشار إليها تبرر استسلام صدام وخضوعه الفاعل لدى عثور القوات الامريكية عليه, فقد كانوا في حقيقة الأمر الذين حرروه من قبضة العصابة وربما كان ممتناً لهم,.
    ومن تهرب الجنرال ريكاردو سنشيز عن الإجابة على سؤال جوهري هو من سيقبض الجائزة, يمكن القول إن القوات الامريكية فاوضت المختطفين إلى حين العثور عليه والفوز بالعملية لحسابها الخاص, فقد تحولت قضية صدام حسين مسألة اعتزاز وطني في الولايات المتحدة, ولم يكن مناسباً أن يقال إن عصابة إجرامية هي التي قبضت على صدام حسين ولأنه إذ ذاك سيقال مرة أخرى ان البطل صدام خانه الشعب الذي وثق فيه كما حدث أثناء الحرب. وكان حيوياً التوصل إلى الخاطفين لضمان الحصول على صدام حسين حياً فلربما قتلوه وطالبوا بالمال مقابل الحصول على جثته, فيما يبدو أنهم حرصوا على عدم قتله وربما خدروه حتى يبقى تحت السيطرة.
     

مشاركة هذه الصفحة