اعتقال صدام * اجمل تحليل عنه

الكاتب : الشنيني   المشاهدات : 581   الردود : 5    ‏2003-12-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-15
  1. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]من موقع الشيخ / حامد العلي [/color]

    [color=FF0000]السؤال [/color]: ما رأيك في إلقاء القبض على صدام حسين هل سيحسب في صالح الإحتلال والمشروع الامريكي المسمى " مشروع القرن الأمريكي "

    [color=FF0000]الجواب [/color]: الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : ـ

    بدا لي لأول وهلة في هذا الخبر الذي دهم العالم اليوم عدة نقاط : ـ

    أولا : أنني أكاد أجزم ـ والعلم عند الله ـ أنه قد ألقي على صدام القبض منذ مدة ـ بل قد يكون ذلك منذ أول ما وقعت الخيانة بسقوط بغداد وكان جزءا من صفقة الخيانة ـ ولكن تأجل إعلان ذلك ، ليكون بعد توقيع بوش على قانون محاسبة سوريا ، الذي أعلن يوم أمس.

    وكذلك جميع الأعمال العسكرية الامريكية لايعلن عنها في حينها ، بل إنها تصـور ، ثم يُنتظر إعلانها في وقت ليحقق ذلك أمرين :

    أحدهما : السياسة الامريكية الاوسع مدى ، والتي تتعدى العراق إلى التغيير الشامل فيما يسمى "الشرق الاوسط "

    الثاني : يخدم حملة بوش لاعادة انتخابه ، ولهذا جاء هذا الإعلان بعد هجمة الديمقراطيين الشرسة على فشل بوش في العراق .

    ثانيا : جاء الإعلان بعد شريط حكمتيار الذي تحدى فيه القوات الامريكية أن تسمح للصحفيين بنقل الصورة الحقيقية لما يجري في أفغانستان ، ليرى العالم الفشل الامريكي الذريع فيها، مما يدل على أن عملية إلقاء القبض على صدام حسين كانت قبل ذلك ، غير أن الإعلان عنها تأجل .

    ثالثا : كذلك بدا أنهم قد حرصوا أن يتركوه مدة حتى تظهر له لحية كثيفة ، تشبه لحية " الارهابيين " لكي يخدم هذا ـ إعلاميا ـ من ناحية أخرى ، حربهم على ما أسموه " الإرهاب الدولي " .

    رابعا : كذلك أظهروه باللحية ، ثم حلقوها ، ليعطي ذلك انطباعا نفسيــا بانتصار على القيم الإسلامية ، ولو رمزيــأ .

    خامسا : أعلنوا أنه لم تحصل أي مقاومة ، ولاحتى طلقة واحدة ، كما نص على ذلك المتحدث باسم الجيش الامريكي ، إمعانا في إظهار صورة الهوان والذل لكل من يقاوم أمريكا خاصة المسلمين ، لكسر روح التحدي ، وإلحاق الهزيمة النفسية بمن يفكر بمقاومة أمريكا ، بعدما تبين أن المجاهدين يزدادون إصرارا وشراسة .

    سادسا : جاء الإعلان أيضا قبل الاحتفالات الدينية النصرانية بقليل ، لكي يضفي عليها هذا العام ، نصرا لدينهم على دين المسلمين ، بعد أن جعلوا صدام حسين يظهر في الصور ملتحيا مصليا .

    سابعا : جاء إعلان الخبر بعد زيادة حجم العمليات وشراستها ضد قوات الإحتلال في الآونة الاخيرة ، حتى إن آخر عملية تمت اليوم حصد فيها أكثر من 17 من الشرطة العراقية ، واستقالة عدد كبير من أول فوج من الجيش العراقي ، فجاء الإعلان ليؤدي غرض ضرب المقاومة في صميم عزيمتها .

    وأما أن ذلك سيحسب في صالح مشروعهم ، فنعم ولكن إلى حين فحسب ، وأرى أن إلقاء القبض ، على صدام ، أو في الأصح ـ إعلان إلقاء القبض عليه ـ سيجعل الجهاد ضد المحتل ، أشد شراسة ، وسيخلصه من شبهة أن يحسب على حزب البعث ، وهذا ما ستثبته الأيام. ومن أهم ما يستفاد من هذه الحادثة أنها أكبر دليل على انفصال الجهاد في العراق عن حزب البعث وعن علاقته بصدام ، وظهور أكاذيب سلطات الاحتلال عندما كانت تصم أعمال المقاومة بأنها تابعة لفلول البعث . ومن أوضح الادلة على أنه لاعلاقة بين صدام والجهاد في العراق ، أنه لو كان مع صدام عدد ذوي سلاح يقاتلون كما هو شأن أهل الجهاد اللذين لم تتمكن أمريكا من النيل منهم في أفغانستان لشراسة قتالهم ، لو كان معه رجال ما كان يمكن ان يستسلم بهذه الطريقة ، بل كان لابد أن يحصل قتال ولو قليل ، وهذا يؤكد أنه كان في قبضة سلطات الإحتلال منذ مدة ، حتى جاء الوقت الذي يكون الإعلان عن اعتقاله وإظهار ذلك بالصورة التي ظهر بها ، يحقق أكبر قدر من الفوائد السياسية والاعلامية والنفسية في المشروع الأمريكي. ولاريب أن أمريكا قد حققت بما حدث رعبا هائلا في نفوس من يعبد هذه الدنيا من الزعامات ، مما سيحملهم على الإذعان لسياساتها إذعانا تاما ، وبهذا تحقق هيمنتها على العالم كله ، تلك الهيمنة التي طالما سعت إليها لاسيما بعدما تصهينت قيادتها تصهينا تامــأ بتسلط "المحافظون الجدد" على مقاليد الأمــور ، ثم بدأت بتنفيذها بعد انتهاء الحرب الباردة ، ولكن هيهات ، فلكل ظالم مصرع ، ومصرع أمريكا آت لامحالة ، ولكن على أيدي من أعدهم الله تعالى لهذا النصر العظيم قال الحق سبحانه ( إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا ) والله أعلم
    http://h-alali.net/
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-15
  3. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    مسرحية امريكيه لانتخابات بوش

    مفكرة الإسلام : قالت صحيفة السفير اللبنانية إن إلقاء سلطات الاحتلال الأميركية القبض على صدام حسين قد أنهى بذلك مسرحية هابطة سئمها العراقيون، حاولت من خلالها قوات الاحتلال التستر على مكان اختفاء الطاغية والامتناع عن إلقاء القبض عليه طوال ما يقرب من ثمانية أشهر.
    و قال الكاتب علاء اللامي لا مراء في أن أي مخرج مسرحي لن يفكر في هذه الحبكة المفضوحة والطريقة الساذجة التي قدمت بها العملية برمتها وهي ستعطي صدقية كبيرة لقول القائلين: ان سلطات الاحتلال كانت تعرف مكان اختباء صدام ولكنها ترددت وتلكأت في إلقاء القبض عليه لأسباب سياسية وعسكرية مفادها أن طي صفحته ستعني دفع الجنوب العراقي وإقليم الفرات الأوسط والشمال إلى المساهمة في المقاومة المسلحة في حين ينتفي احتمال خطر عودة هذا الطاغية إلى السلطة في حال هزيمة الاحتلال وانسحاب قواته.
    و أضاف اللامي من الواضح أن رائحة الطبخة المخابراتية قوية في العملية الأميركية الأخيرة، ومما يزيد من صدقية القائلين بهذه الفكرة، هو أن أخبارا وردت عن مشاركة قوات من المليشيات الكردية في العملية، وأن جلال الطالباني هو أول من أعلن من إيران عن خبر الاعتقال. وإذا أضفنا إلى هذا الخبر ما أعلن بعد شهرين من سقوط بغداد ومن مصادر كردية أن ثلاث عمليات لاعتقال صدام على الأقل قد عرقلت أو أجلت من قبل سلطات الاحتلال ذاتها، فهل كان صدام حسين طيلة الأشهر الثمانية الماضية تحت مراقبة وحراسة القوات الأميركية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-15
  5. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    تحليل رائع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-19
  7. أسد

    أسد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-05
    المشاركات:
    60
    الإعجاب :
    0
    محمد فضل خ. د. أصلح مكنة الهوفر ماركة dalco
    ,والسلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-19
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    عززت مادلين أولبرايت وزيرة الخارجية في إدارة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون “نظرية المؤامرة” غداة إعلان إدارة الرئيس جورج دبليو بوش القبض على الرئيس العراقي السابق صدام حسين. فقد أدلت بملاحظة خطيرة وصفتها لاحقاً بأنها “قفشة”، إذ قالت لمورتون كوندرايك مقدم البرنامج الإخباري على شبكة “فوكس” الأمريكية للأنباء ان القوات الأمريكية تخفي زعيم تنظيم “القاعدة” أسامة بن لادن في مكان ما، وستعلن اعتقاله قريباً للعامة قبيل موسم الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

    وأضافت ان بوش يحتفظ بنبأ اعتقال ابن لادن ليكون “مفاجأة أكتوبر”، أي قبل شهر من الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2004.

    وتأتي “قفشة” أولبرايت بعد يوم واحد من تصريح عضو مجلس النواب جيم مكديرمون (ديمقراطي يمثل واشنطن) بأن من المحتمل ان إدارة بوش أسرت صدام منذ مدة، لكنها أبقته حتى رأت الوقت مناسباً لاستخدام الإعلان عن أسره لزيادة شعبية بوش.

    وكان المرشح الديمقراطي للرئاسة هاوارد دين قد تحدث في الآونة نفسها عن “نظرية” مماثلة قال انها تفترض ان بوش كان على علم مسبقاً بأحداث سبتمبر/ ايلول 2001 قبل وقوعها، لكنه لم يفعل شيئاً لمنعها.

    وذكرت أولبرايت، في وقت لاحق، انها أدلت بتصريحها المثير للجدل للمذيع كوندرايك أثناء وضع اللمسات على وجهها في غرفة المكياج بمبنى شبكة “فوكس”. وقالت: “لدهشتي وذهولي خرج السيد كوندرايك مباشرة ليبلغ المشاهدين على الهواء مباشرة بما سمعه مني، وهو ما كنت قد قلته لشخص اعتقدت بأنه صديق وذكي بما يكفي للتمييز بين التصريح الجاد وغير الجاد”، وقال كوندرايك ان أولبرايت لم تكن تمزح، وانها كانت تتحدث بمنتهى الجدية، وان هناك أشخاصاً كانوا معهما في غرفة

    المكياج ليشهدوا بصحة ما يقول.

    على صعيد آخر، وصف موقع مكسيكي - أمريكي على شبكة “الانترنت” يطالب بقيام ولاية مستقلة تتحدث باللغة الاسبانية في القارة الأمريكية الشمالية، إعلان الولايات المتحدة اعتقال الرئيس العراقي بأنه “خدعة”. وشدد الموقع على الاعتقاد المتزايد بأن الصور التي بثتها التلفزة للرئيس العراقي في قبضة الأمريكيين انما هي في الواقع لشخص يشبهه. ووصف الموقع الذي انشأه ويديره أمريكيون من أصل مكسيكي يقيمون في الولايات المتحدة إعلان اعتقال صدام بأنه “أم الخدع”. ويسمي الموقع المهاجرين المكسيكيين في الولايات المتحدة “فلسطينيي أمريكا”.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-12-19
  11. أسد

    أسد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-05
    المشاركات:
    60
    الإعجاب :
    0
    عذراً لقد أخطأت فوق
     

مشاركة هذه الصفحة