أساس العمل

الكاتب : صقر الدعوة   المشاهدات : 274   الردود : 0    ‏2003-12-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-14
  1. صقر الدعوة

    صقر الدعوة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-14
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    أساس الأعمال
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ...

    اما بعد ..

    يقول الله تبارك وتعالى عن نبيه صلى الله عليه وسلم: (وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا) [النور:54].

    وقال سبحانه عنه: (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى ) [النجم:3-4].

    وقال صلى الله عليه وسلم: (ألا إني أُوتيتُ القرآن ومثلَهُ معهُ). رواه أبو داود(4604)، وأحمد(4/131)، والآجُري(ص:51)، والدارمي(1/144) عن المقدام بن مَعْدي كَرِب بسند صحيح.

    وليس بخافٍ على أحدٍ من المسلمين أن هدي النبي صلى الله عليه وسلم شامل لحياة الناس بفروعها كافة، دينية ودنيوية، ففي اتباعه الفلاح والسؤدد، وفي الاقتداء به النصر والتمكن، وفي مخالفة الهزيمة والخسار، وفي تنكب شريعته الذل والدمار.

    ومن اعظم ما قاله نبينا صلى الله عليه وسلم الحديث الذي رواه البخاري ومسلم عن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه: ((إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئٍ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه)).

    فعُمدةُ العمل الإخلاص، وبالإخلاص تستقيم القلوب، وتستقر الأفئدة، وبه يعرف المرء دينه صحيحاً، فيأتي البيوت من أبوابها.

    وبالإخلاص الصادق – مع الاتباع الصحيح – يَعرف المسلم ما عليه من واجبات، وما يتعين عليه من حقوق، وبه يَرُد الأمور إلى نِصابها، ويؤديها ما تستحق دونَما إفراط ولا تفريطٍ.

    وهذا الحديث هو أحد الأحاديث التي عليها تقوم أصول فهم ديننا الحنيف، إذ النية أساس الأعمال، ونقطة البداية الصحيحة، وأصل التوجه الصادق.

    ولقد قال الإمام أبو عبيد رحمه الله تعالى: ((ليس في أخبار النبي صلى الله عليه وسلم أجمع وأغنى وأكثر فائدة من هذا الحديث)).

    وقال الإمام عبد الرحمن بن مهدي رحمه الله تعالى: ((من أراد أن يصنف كتاباً فليبدأ بهذا الحديث)).

    فالواجب على كل مسلم أن يحسن نيته، حتى يرى الأمور كلها على حقيقتها دون أي زُيوفٍ أو بهارجَ، فإذا اطمأن قلبه بذلك صار مُسلماً حقاً، يوافق قلبه قالبه، وظاهره باطنه، وهذا أعظم مقاصد هذا الدين، ومن أهم ما بعث الله به النبيين والمرسلين’.

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبة وسلم
     

مشاركة هذه الصفحة