إياك أعني يا أختاة: (( مسرحية الأزياء + شروط الحجاب الشرعي ))

الكاتب : القيري اليماني   المشاهدات : 467   الردود : 0    ‏2003-12-13
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-13
  1. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    مسرحية الأزياء

    في كل يوم تطالعنا المجلات بزخم عجيب من التفصيلات والموديلات والموضات والتسريحات..
    والعجيب: كيف تقبل الفتاة المسلمة.. المؤمنة أن تقلد الكاسيات العاريات المائلات المميلات اللاتي رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة!!!
    فتلك ترتدي البنطلون.. وتلك تلبس القصير.. وثالثة تسير بكعبها العالي.. والرابعة متحجبة لكن بعباءة ملونة مزركشة مزخرفة.. والخامسة قد صبغت شعرها بألوان الطيف كلها.. والسادسة قد حمرت وصفرت وجهها.. وهناك إمرأة تسير بثياب قد شقت من جنبها إلى الركبة أو الساق.. وبالقرب منها تسير أخرى وقد فاحت رائحة العطر الباريسي منها..
    وتلك الفتاة تسير مختالة متباهية فهي تلبس الباروكة الجديدة.. و تلك.. و تلك...

    فتوى:
    سئل فضيلة الشيخ: محمد بن صالح العثيمين عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية:
    س: ما حكم شراء مجلات عرض الأزياء (البردة) للاستفادة منها في بعض موديلات النساء الجديدة والمتنوعة، وما حكم اقتنائها بعد الاستفادة منها وهي مليئة بصور النساء؟
    ج: لا شك أن شراء المجلات التي ليس بها إلا صور، محرم لأن اقتناء الصور حرام لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: " لا تدخل الملائكة بيتا فيه صور " ولأنه لما شاهد الصورة في النمرقة عند عائشة وقف ولم يدخل عرفت الكراهية في وجهه، وهذه المجلات التي تعرض الأزياء يجب أن ينظر فيها. فما كل زي حلال، قد يكون هذا الذي من ملابس الكفار
    التي يختصون بها والتشبه بالكفار حرام لقول الرسول عليه السلام: "من تشبه بقوم فهو منهم" فالذي أنصح به إخواننا المسلمين عامة ونساء المسلمين خاصة أن يتجنبن هذه الأزياء لأن منها ما يكون تشبها بغير المسلمين ومنها ما يكون مشتملا على ظهور العورة ثم إن تطلع النساء إلى كل زي جديد يستلزم في الغالب أن تنقل عاداتنا التي نبعها ديننا إلى عادات أخرى متلقاة من غير المسلمين. أهـ.
    [نقل نصا من كتاب فتاوى المرأة ص 78].


    --------------------------------------------------------------------------------

    شروط الحجاب الشرعي

    أختي المسلمة:
    اعلمي أن أهل العلم قد بينوا شروطا للحجاب ثمانية.. فاحرصي على حفظها والعمل بها.. وهي كما يلي:
    أولا: أن يكون الحجاب مستوعبا لجميع البدن بلا استثناء، فالوجه والكفان، والقدمان، والذراعان من العورة التي يجب سترها.
    ثانيا: أن لا يكون الحجاب زينة في نفسه، كأن يكون مزخرفا أو ملونا بألوان ملفته أو منقرشا بخيوط فضية أو ذهبية أو غيرها.
    ثالثا: أن يكون صفيقاً متيناً ولا يكون شفافاً.
    رابعا: أن يكون واسعاً فضفاضاً غير ضيق فيصف شيئا من جسمها أو يظهر أماكن الفتنة في الجسم أو يلف عليه فيجسم الصورة ونحو ذلك.
    خامسا: ألا تكون الثياب مبخرة أو مطيبة أو معطرة.
    سادسا: ألا يشبه لباس الرجال
    سابعا: ألا يشبه لباس الكافرات مثل أن يكون قصيرا أو عاريا.
    ثامناً: ألا يكون ثوب شهرة لقوله صلى الله عليه وسلم: " من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة ثم ألهب فيه ناراً" رواه أبو داود.
    (راجعى أدلة هذه الشروط في كتاب " من أمرك بالحجاب " " نشرة الحقيقة " وكتاب " عودة الحجاب "/ الجزء الثالث).
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة