هل ليهود اليمن نصيب في الديمقراطية اليمنية باليمن ؟

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 548   الردود : 8    ‏2003-12-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-13
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    [color=0000FF]اسمع عن يهود اليمن الكثير واسمع عن السماح لهم من قبل السلطة بالسفر والعودة من اليمن والعكس من إسرائيل
    ويعلم الله أني لم أقابل يهودي يمني أو اعرف كيف هو عايش
    أو كيف يمارس حياته اليومية وشعائرة الدينية هل هو مثله مثل أي يمني فقير محبط لايعرف أين هو عايش في ارض الله أو انه العكس يتمتعون بمزايا خاصة حسب توجيهات البلد الأم أو من ينوب عنها أو أن السلطة نظفت كل اليهود من اليمن وفق الشريعة الأسلامية ؟

    المهم
    ليس هذا سؤالي

    وسؤالي هو كيف يمار سوا يهود اليمن حياتهم السياسية في اليمن في ظل الحرية والديمقراطية والتعددية
    وهل يجوز أنظما مهم إلى أحزاب حاكمة أو أحزاب معارضة و يحق لهم العمل في وظائف حكومية او غير حكومية في اليمن ؟

    الرجاء من عنده معلومات أو يعرف شيا من هذا القبيل بأن ينور بصيرتنا

    ودمتم[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-13
  3. البابكري لسودي

    البابكري لسودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    853
    الإعجاب :
    0
    يهود اليمن يابو نبيل هم يمنيين ابا عن جد لذلك لهم مالنا وعليهم ماعلينا واخذوا حقوقها ويمارسون حياتهم (من تبقى منهم) مثل المواطنين اليمنيين المسلمين الآخرين والحمدلله اننا في ارض اليمن اخوه جميعا لايفرقنا دين او مذهب بل يجمعنا الحب لهذا الوطن الشامخ دوما وابدا.....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-13
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    مرحبا بالعزيز البابكري لسويدي

    سمعت ايضا بأن الشيخ عبد الله والشيخ الزنداني معارضين لتوطين اليهود او السماح لهم بالعوده إلى ارض اليمن

    وهذا تصريح الشيخ عبد الله

    أعلن رئيس مجلس النواب اليمني الشيخ عبد الله الأحمر أن السلطات اليمنية ارتكبت "خطأً كبيرًا" بالسماح لإسرائيليين بزيارة اليمن.

    وقال الأحمر الذي يرأس أيضا التجمع اليمني للإصلاح قوله أن السماح لليهود من اصل يمني بزيارة صنعاء بأنه "خطأ كبير" واعتبر أن "اليهود اليمنيين أكثر حقداً على العرب والمسلمين من أية جنسية أخرى".

    وهذا يعني بأنه لايريد اعطاء ليهود اليمن أي اصلاحايات سياسية

    دمت عزيزي وشكرا لمرورك الكريم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-13
  7. البابكري لسودي

    البابكري لسودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    853
    الإعجاب :
    0
    الاخ العزيز ابو نبيل....

    لايوجد نص او قانون في الدستور يحرم على اليهود اليمنيين ممارسة حقوقهم السياسية وبالتالي وانا لا اعلم عن صحة التصريحات التي ادلى بها الشيخ عبدالله او الشيخ الزنداني لايمكن لهما حرمان اي مواطن يمني من حقوقه السياسية وممارسة الديموقراطيه كيف ما شاء.....
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-13
  9. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    هم ممنوعين من السفر الى اسرائيل ( فلسطين المحتلة) ... وما عدا ذلك فلهم كل الحقوق التي كفلها لهم الدستور
    ولكن نلاحظ أنهم يرفضون التفاعل مع المواطنين ولا يعطون القضايا الوطنية اي اهتمام ورغم التسامح الذي يبديه تجاههم اخوانهم المسلمون الا أنهم يشعرون وكأنهم منبوذين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-12-13
  11. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    نعم يهود اليمن يتمتعون بكل مميزات من حقوق وواجبات

    المواطن اليمني ويكفل لهم الدستور ذلك

    وحتى السفر الى اسرائيل منع عليهم

    مثل كل المواطنين اليمنين ومن حقهم

    السفر الى اي بلد اخر غير اسرائيل

    واذا سافروا الى اسرائيل من اي بلد اخر

    يستخدمون وثائق غير يمنية

    ولكن هناك نقطة مهمة جدا في هذا

    الموضوع وهي ان عدد اليهود في اليمن

    تقريبا حوالي 300 فرد وكما يلاحظ من الرقم

    ان العدد في بلد سكانة تقريبا 20مليون

    لا تعني شيئا


    تحياتي وتقديري
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-12-13
  13. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000]اليهود هم يهود كانوا يمنيين او غير يمنيين
    فالحقد الذي في قلوبهم على الاسلام وعلى سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم

    فانا شاهدت الكثير من اليهود في اليمن او في لندن او في غيرها والذي لاحظته انهم كلهم ينظرون الى المسلم نظره كلها كراهيه وحقد

    وبصراحه انا اشوف ان مالهم حق في اي شيء من الحقوق السياسيه في بلادنا او بلاد المسلمين........
    لانهم اذا دخلوا في السياسه فممكن ان يخربوا البلاد ويفسدوا ويفرقوا بين المسلمين

    فمكرهم ليس له حدود




    هذا رايي [/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-12-14
  15. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    نص مقتبس من رسالة : ابن الوادي

    أحسنت .. ابن الوادي ، سلمك الله
    وأضيف أن معظمهم أو لكهم موجودون في محافظة صعدة ..
    .
    ولا أحبذ عودة اليهود (الذين هم من أصل يمني ) إلى اليمن ، تحت أي مسمى ، وليذهبوا إلى الجحيم ، وتصريح الأحمر في محله إن كان قد قاله .. ثم أن من تركوا اليمن عام 48 م ، معظمهم إن لم يكن كلهم قد قضى نحبه وذهب إلى جهنم ..
    أولادهم ، وأحفادهم ، لا يمتوا إلى اليمن بصلة .. ولا نريدهم

    حياكم الله
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-12-14
  17. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    المصبحي
    ابن الوادي
    وهج
    ابو لقمان

    شكرا لمداخلاتكم

    واليهودي يهودي أين ماحل

    وهذا تصريح بن لأحمر والزنداني وعبد الباري طاهر وابو بكر السقاف


    الأحمر: يهود اليمن أشد بغضًا للعرب

    اليمن– الحدث - وكالات

    أعلن رئيس مجلس النواب اليمني الشيخ عبد الله الأحمر الجمعة 7-4-2000 أن السلطات اليمنية ارتكبت "خطأً كبيرًا" بالسماح لإسرائيليين بزيارة اليمن.

    وقال الأحمر الذي يرأس أيضا التجمع اليمني للإصلاح قوله أن السماح لليهود من اصل يمني بزيارة صنعاء بأنه "خطأ كبير" واعتبر أن "اليهود اليمنيين أكثر حقداً على العرب والمسلمين من أية جنسية أخرى".

    وكان الأحمر يعلق بهذه التصريحات على وصول مجموعة من 13 إسرائيليا قادمة من تل أبيب عبر أديس أبابا الخميس قبل الماضي إلى اليمن ، وهي المجموعة الثانية التي تزور صنعاء في اقل من عشرة أيام، وكان بحوزة أفراد المجموعة الأولى وثائق سفر وليس جوازات سفر إسرائيلية.

    وقال الأحمر "اليهود اليمنيون ذهبوا من اليمن إلى إسرائيل قبل اكثر من خمسين
    سنة وحاربوا المسلمين والفلسطينيين في الأراضي المقدسة واستباحوا دماءهم، واليهود اليمنيون اكثر حقدا وإرهابا على الشعب الفلسطيني لأنهم من الفصائل
    اليهودية المتشددة ضد الشعب الفلسطيني وضد العرب والمسلمين جميعا"، وتابع يقول: "لا يجوز في هذه الحال مجيئهم إلى اليمن البتة لأنهم إسرائيليون
    ولم يعد لهم صلة باليمن أو اليمنيين، فهم ليسوا مهاجرين حتى نسمح لهم بالعودة".

    ويذكر أن حوالي 300 يهودي ما يزالون في اليمن، وأن الهجرة الرئيسية ليهود
    اليمن حصلت بين يونيو 1949 و يونيو 1950 عندما تم إجلاء 43 ألف
    يهودي عن طريق إقامة جسر جوي انطلاقا من عدن في الجنوب وأطلق على العملية آنذاك اسم "بساط الريح".

    وتأتي هذه التصريحات لرئيس مجلس النواب اليمني في الوقت الذي أعرب فيه مجلس تنسيق المعارضة اليمنية الذي يضم خمسة أحزاب بينها الحزب الاشتراكي عن احتجاجه على زيارة الإسرائيليين إلى اليمن مطالبين مجلس النواب بسحب ثقته من الحكومة.

    كما خرجت أحزاب المعارضة اليمنية من حالة الصمت الغريب الذي خيَّم عليها طوال الأسبوع الماضي منذ تناول وسائل الإعلام العالمية نبأ زيارة وفد سياحي إسرائيلي إلى صنعاء، وأعلنت تلك الأحزاب عن استيائها لما حدث، واتهمت الحكومة اليمنية بأنها تستهين بالرأي العام اليمني، وحذّرت المواطنين من التهاون في تلك القضية، ودعا عددًا من المشايخ إلى مقاومة ما أسموه إعادة توطين اليهود في اليمن.

    و شنَّ الشيخ عبد المجيد الزنداني –رئيس مجلس شوري التجمع اليمني للإصلاح أقوى أحزاب المعارضة الإسلامية– هجومًا لاذعًا على زيارة الوفد اليهودي لليمن الأسبوع الماضي، وحذَّر في خطبة له بأحد مساجد صنعاء من إعادة توطين اليهود في اليمن، وقال: "إذا تمكَّن اليهود من الاستيطان من جديد في اليمن فإنهم سيطردون اليمنيين من أرضهم مثلما طردوا الفلسطينيين من قبل".

    أما أكثر الانتقادات حدة فجاءت على لسان عبد الباري طاهر -نقيب الصحفيين اليمنيين الأسبق- الذي اتهم الحكومة اليمنية بأنها تستهين بالرأي العام اليمني، وبالمطالب والحقوق القومية، وقال: إن الحكومة لا تلتفت إلى اهتمام الرأي العام اليمني في قضية بمستوى قضية التطبيع مع إسرائيل.

    وقد وصف أبو بكر السقاف -أحد المعارضين اليمنيين البارزين- نفي الحكومة اليمنية دخول السياح اليهود بجوازات سفر إسرائيلية بأنه بمثابة ورقة التوت المضحكة التي سقطت بعد أن ثبت أن مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة الذي صدر قرار سياسي بتحويله إلى قنصل قام بمنح الوفد تأشيرات دخول على بطاقات خاصة بناء على جوازات سفرهم الإسرائيلية.

    وأعرب السقاف عن دهشته من عدم صدور نفي رسمي لما تكرَّر نشره عدة مرات عبر وسائل الإعلام اليمنية المحلية من أخبار مفادها أن الدكتور عبد الكريم الإرياني –رئيس الوزراء حاليًا– كان قد زار إسرائيل ثلاث مرات سرًا أثناء حرب الانفصاليين التي اندلعت بين الشمال والجنوب عام 1994 بوساطة من الرئيس الإريتري أسياس أفورقي الذي دعم الشماليين أنصار الوحدة واحتل مقابل ذلك –على حد تعبير السقاف– جزر حنيش الكبرى في مدخل البحر الأحمر.

    يُذكر أن الرئيس اليمني كان قد صرَّح قبيل مغادرته واشنطن الاثنين الماضي 3/4/2000 في اختتام زيارة له استمرت عدة أيام أن اليمن لن تطبِّع مع إسرائيل إلا بعد عودة الجولان وجنوب لبنان وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وأن تطبيعها سيتم بالتنسيق مع الجامعة العربية، إلا أن هذه التصريحات لم تخفِّف من احتقان الشارع اليمني الذي أشعلت صحف المعارضة غضبه حينما ظهرت عناوينها الرئيسية تحمل أنباء زيارة وفد سياحي يهودي ثانٍ إلى اليمن الخميس 6/4/2000، ويبدو أن قضية الوفود السياحية الإسرائيلية وما تحمله من مخاطر التطبيع مع الدولة العبرية ستكون هي الشغل الشاغل لأحزاب المعارضة واليمنيين عمومًا في الأيام القادمة
     

مشاركة هذه الصفحة