الفراشة المحترقة .

الكاتب : الامير الضالعي   المشاهدات : 398   الردود : 1    ‏2001-08-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-06
  1. الامير الضالعي

    الامير الضالعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-02
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    ِلــمَ جئـتَ تـسأل خفــيــةَ زواري

    عنـّـي وتـقــرأ ُ منهمو أخباري

    لمَ جئتَ تزرع ُ وجه شارعنا خطىً

    وتــقـص فـي قــسـمــاتـه آثــارِ

    لمَ جئـــت تـلتمــس الشفـاعةً نادماً

    هيــهاتَ تــمسح بالندامة عــاري

    لمَ جئت معـتــذراً وأنت تركــتـني

    هـدفــاً ينــوء بلعــنة الأنــظــارِ

    لا تـعـتــذرْ فـالـذنـب ذنبـي إنـني

    سفهاً رفعت من الغرور شعاري

    دعــني هنا وحدي أعِـشْ بخطيئتي

    حـُـزناً وأحمــل بالأسـى أوزاري

    حــسبـي شـقاءً في الحيـــاة وذلـــةً

    فـلـقـد ملأتُ من الشجون جراري

    دعنــي الأسيـرةَ للعذاب يُـذيـبـنـي

    أنا قد رضيت بشــِـقوتي وإساري

    دعنـــي أنـلْ عـقـبى الضلالِ لأنـني

    أســلمت نــاصيــتي إلــى الجـزارِ

    أودعــتُ واثــقـةً إليــك نــضارتي

    لتـصونـها من سـطوة الأشــرارِ

    فـمــددتَ كـفـك عابثــاً بـزروعها

    ونــزعتَ من أغـصانـها أزهاري

    ماكـنـتُ إلا ّ في هـواك فراشــة ً

    أ لـقى بهــا حبُ السـنى فــي النــارِ

    أغـريتـني بالأمنـيـاتِ وصُغـتَ لي

    عِقدي المزيفَ في الهوى وسواري

    تحـنو فـأحسب أنّ حبـك جـنـّـتـي

    فيهـا تـغــــرِّد نشــوة ً أطـيــاري

    وأراك مبـتـسماً فيرقصُ خـافــقي

    ويـعيـدُ فـي طربٍ صدى قيـثـارى

    كم نظرةٍ منـي ثـقـبتُ بها الدجى

    شوقـاً إليــك وكـم طويـت نهاري

    ولكـم نـقشـتُ على نوافـذ غرفتي

    للناس مـن عبـث الهوى أسراري

    وبحضن صدركَ كنت أحلم بالمنى

    سِــمَة ُ الغــريرِ ضحالةُ الأفـكارِ

    عــُد حيــثُ كنتَ كـفـاكَ.قد ألبستـني

    بيديـكَ معـصيتي وقيـدَ صَـغـَاري

    لا تــُعـِدْ ذكــرى ليــــاليـك الـتـِّي

    حَطـمَّـتَ فـيـها خــدعة ً أسواري

    وتركـتـني في الغابِ حائــرة ً وقد

    طــفـِئت بليلِ خطيـئـتي أنــواري

    وتركتَ عاطفتي وقد غـُصّت شجىً

    ومـشاعري بكــماء فــي أغـواري

    مـزَّ قــتَ ثــوب كرامتي متـوحشاً

    وصبــغـتَ في دنـس الهـوانِ إزاري

    لاتـقـتربْ فالجرح ينـزف غـاضباً

    حـِـقـْـدً ويصرخُ كي أهُــبَّ لثــأري

    عـُدْ حيث كنتَ فلن أعودَ إلى الهوى

    أنــا لــن أكــون ضـحيّـة هذه الأعـذارِ


    للشاعر / اجمد باعطب .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-06
  3. اليمنـــــــية

    اليمنـــــــية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-26
    المشاركات:
    19,718
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم

    أخي الأمير الضالعي

    بارك الله فيك
    وسلم إختيارك الرائع كالعاده





    لمَ جئـــت تـلتمــس الشفـاعةً نادماً

    هيــهاتَ تــمسح بالندامة عــاري
     

مشاركة هذه الصفحة