الأبيض الاماراتي يسعى لتكملة مشواره النجاح علي حساب كولومبيا

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 288   الردود : 0    ‏2003-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-12
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    دبي : يسعى المنتخب الإماراتي " الأبيض " إلي تكملة مشواره الناجح في بطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم التي تقام حاليا علي اراضيها وتستمر حتى 19 ديسمبر عندما يلتقي اليوم مع نظيره الكولومبي علي إستاد راشد في النادي الاهلي بمدينة دبي في دور الثمانية .

    وفي نفس الدور تسعى الأرجنتين حاملة اللقب والبرازيل وأسبانيا إلى فرض المنطق والتأهل إلي الدور نصف النهائي .

    وتلتقي الارجنتين مع الولايات المتحدة، واسبانيا مع كندا على استاد الشيخ محمد بن زايد في ابو ظبي، والبرازيل مع اليابان على استاد راشد في النادي الاهلي في دبي.

    وتسعى الإمارات اليوم إلي تحقيق إنجاز تاريخي لها في مونديال الشباب خصوصا وان البطولة تقام علي ارضها ووسط جماهيرها لذا ستكون فرصتها كبيرة في تحقيق الفوز والحصول علي بطاقة التأهل لنصف النهائي لو قدمت عرضا جيدا مثل العرض الذي قدمته في الدور الثاني .

    والامارات هي ممثلة العرب الوحيدة في ربع نهائي البطولة التي تبلغه للمرة الاولى في تاريخها، حيث كانت تأهلت الى الدور الثاني في مشاركتها الاولى في ماليزيا عام 1997 قبل ان تخسر امام غانا صفر ـ 2.

    وكانت السعودية خرجت من الدور الاول، ومصر من الثاني بخسارتها بصعوبة امام الارجنتين بالهدف الذهبي 1 ـ 2.

    وارتفعت معنويات لاعبي منتخب الامارات بعد تأهلهم الى ربع النهائي وباتوا يأملون في متابعة مشوارهم في هذه البطولة على امل تخطي عقبة كولومبيا والوصول الى دور الاربعة لمضاعفة الانجاز.

    بدأت الامارات مشوارها في المجموعة الاولى بخسارة امام سلوفاكيا 1 ـ 4 في مباراة الافتتاح، ثم فازت على بنما 2 ـ 1، وتعادلت مع بوركينا فاسو صفر ـ صفر، لتحصد اربع نقاط كانت كافية لها لتكون من بين افضل اربعة منتخبات تحتل المركز الثالث، فحجزت بطاقتها الى الدور الثاني.

    واعتبر الجميع ان مشوار الامارات سيتوقف عند الدور الثاني لانها كانت مدعوة الى مواجهة استراليا القوية التي كانت على وشك تحقيق نتيجة مذهلة حين تقدمت على البرازيل 3 ـ صفر قبل ان تخرج الاخيرة بخسارة اخف وطأة 2 ـ 3، لكن الاماراتيين واجهوا الاستراليين بندية وبادلوهم الهجمات وكانوا الاخطر في معظم فترات المباراة في الدور الثاني الى ان خطف النجم المتألق اسماعيل مطر هدفا قاتلا قبل دقيقة واحدة من النهاية مهديا منتخب بلاده بطاقة التأهل الى دور الثمانية.

    واذا كان الفرنسي جان فرانسوا جودار مدرب منتخب الامارات قال بعد المباراة ضد استراليا «انه كان يتوقع الفوز بوجود لاعب مثل اسماعيل مطر يمكنه ان يفعل اي شيء كلما كانت الكرة في حوزته»، فان الامر يكرر نفسه بالنسبة الى مباراة اليوم ضد كولومبيا خصوصا ان ثقة اللاعبين الاماراتيين بانفسهم قد ارتفعت وتحديدا بالنسبة الى مطر الذي قطف ثمار جهده منذ انطلاق البطولة وترجم فرصة صعبة الى هدف ثمين جدا سيبقى عالقا في ذاكرته.

    وذكرت جريدة " الشرق الاوسط " أن جودار أشاد بالمنتخب الكولومبي ووصفه بجيد والدليل على ذلك تأهله الى ربع النهائي»، موضحا «الامل اصبح كبيرا لدى لاعبي الامارات لمواصلة المشوار بنجاح وتحقيق انجاز غير مسبوق للكرة الاماراتية».

    في المقابل، فرض منتخب كولومبيا احترامه بتأهله من المجموعة الرابعة اثر تعادلين سلبيين مع مصر وانجلترا وفوز كبير على اليابان 4 ـ 1، لكنه عانى ليتخطى نظيره الايرلندي في الدور الثاني واحتاج الى هدف ذهبي عبر اروين كاريلو ليفوز 3 ـ 2 علما بانه كان متقدما بهدفين حتى الدقيقة 85.
     

مشاركة هذه الصفحة