بكائية الرازحي على قبر " لينا "

الكاتب : جرهم   المشاهدات : 772   الردود : 3    ‏2001-08-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-06
  1. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    في كل حرف حزن وفي كل كلمة بكاء
    أرى دموعك يا رازحي وأستطعم ملوحتها يا هدية ( العكابر )


    أين أنتِ الآن يا "لينا"؟
    وأين غداً ستكونين
    في أيّ قطار أنتِ الآن يا "لينا"؟
    وصوب أيّ محطةٍ
    ومدينة تمضين؟
    من فتحةِ رغبتي .. رأيتك بالأمس
    واليوم أراك من ثقب إبرة القلب
    أراك أنقى من ماء الينابيع المعدنية
    وأكثر براءةٌ يا "لينا" .. من طفل اللهب
    وجه "لينا" أهدأ من نهر "الدون"
    عنقها .. أشبهُ بقارورة "فودكا"
    و "للينا" جسدٌ مموسقٌ كقصيدة
    أصابعُ تضيءُ كرؤوس الأفاعي
    وبعينيها .. قلقُ سمكةٍ
    تهرب من حوتٍ كاسر
    "لينا" امرأةٌ وُلدت .. من موسيقى "الفولجا"
    "لينا" سمكةٌ طلعت .. من أطراف البحر
    و"لينا" السمكةُ المرأةُ قالت لي:
    من يأخذني إلى مدن الشرق المسكونة
    بالرجل الحوت!
    كان حاجزٌ نوويٌ
    يفصلني عن "لينا"
    كان النجم القطبي
    أقرب إليّ من "لينا"
    أخذ اليأس يدبّ فيّ دبيب النّمل
    وأخذ الخوفُ من "لينا"
    يلتمّ عليّ
    "لينا" من عائلةٍ نوويّة
    وأنا عائلتي من طين
    "لينا" امرأةٌ عظمي
    وأنا رجلٌ مسكين
    و "لينا" تسافر جوّاً بالصاروخ
    تنقلها .. مدمّرةٌ إلى الشاطئ
    وحين تزور جارتها ..
    تركبُ دبّابة
    "لينا" مدينةٌ مغلقةٌ في وجهي
    قاطرةٌ، لا ذاكرةَ لها ولا قلب
    و "لينا" امرأةٌ نصفها من جليد
    نصفها الآخر – قلت لنفسي: -
    طالعٌ من غبار الحديد
    عميقةٌ هي الهوة بيني و "لينا"
    شاسعةٌ هي المسافة بين برجينا
    بين خيمةِ شعرها
    وضوءها أصابعي
    بين فضاءِ صدرها
    ونجمة رغبتي
    وبين انتظام أنوثتها
    وفوضى ذكورتي
    قلت: اللقاء صعبٌ ب "لينا"
    قلتُ: الصعود إليها ..
    مخاطرةٌ وانتحار
    وقلتُ لنفسي:
    هي "الفودكا" سوف تضيء طريقي إليها
    هي "الفودكا" سترفعني إلى برج "لينا"
    هبطت "لينا" من برج العقرب
    وصعدت أنا من برج السرطان
    التقينا عند برج الحوت
    كان الوقتُ ليلاً
    التحمنا مثل مركبتين عند مدخله
    وحين وصلنا ساحة البرج
    رقصنا احتجاجاً على صناعةِ الحرب
    بصقنا على سفن الفضاء وأقمار التجسس
    ورحنا، نبول على القواعد العسكرية
    ومصانع الأسلحة
    "لينا" و أنا ننحدر من عائلة هموم واحدة
    "لينا" وأنا ننتمي إلى فصيلةِ مشاعر واحدة
    "لينا" تخاف من الحزب
    و أنا أخاف من الشرطة
    "لينا" تخاف من قبعتها النّوويّة
    وأنا أخاف من كوفية الغبار
    و "لينا" تخجلُ من وطن
    فيه الدباباتُ أكثر من الحمام
    الحديدُ أكثر من اللّحم
    وفيه أرغفةُ الأفران الذريّة
    طازجة
    أكثر من أرغفة الخبز
    قلتُ: من أين يبدأ الخوف يا "لينا"؟
    قالت: يبدأ الخوف من بدلتي العسكرية
    قلتُ: ومن أين يبدأ الأمن؟
    قالت: يبدأ الأمن من أطراف أصابعي
    وضغطت على أطراف أصابع "لينا"
    قلت: من أين تأتي جراثيم الحرب؟
    قالت: من تعفّنِ نجمتنا الحمراء وأوساخ البيت
    الأبيض
    قلت: ومن أين يطلع عصفور السلم؟
    قالت: من شجر عينيك يطلع،
    ومن فوهة القصيدة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-06
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لم تجمعكم إلا الفودكا ويا ترى ماذا بعد أن تفيقوا هل ستجد لينا أم

    ستجد القاروره خواء .

    عنق الوفدكا كعنقها ، طعم الفودكا كروعة حبيبتك .

    لينا كم أتعبتي قلب جرهم

    لينا أعيدى النشوة إلى وسط الأبراج وأنزلي من فوق الدبابة

    لينا لملمي اصابعك حول جرهم فيبعث الأمن ويبدأ السلام

    جرررررررهم لك تحياتي يا رائع .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-09-21
  5. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    بن ذي يزن..

    لينا أتعبت قلب اليمن، وعقل اليمن وضمير التربة الآدمية

    لك يا رفيقي أرق تحية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-09-21
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    ليناء رمز الطهر وغموض الحقيقة ...
    ليناء رمز للكثير من الأشياء التي لو اعددتها ..لسالت الروح كعين القطر وماوفيتها ..

    كل التقدير شاعرنا القدير جرهم ..
     

مشاركة هذه الصفحة