هرب من فلسطين ليموت في الهند....

الكاتب : ابو خولة   المشاهدات : 458   الردود : 0    ‏2003-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-09
  1. ابو خولة

    ابو خولة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-11-10
    المشاركات:
    352
    الإعجاب :
    0
    يجلس نبي الله سليمان عليه السلام في صبيحة يوم من الأيام مع مجموعة من وزرائه وبينما هم في ذلك الإجتماع ، دخل عليهم رجل لايعرفه الوزراء ثم أخذ له مكانا وجلس فيه وبدأ يدقق النظر في أحد الوزراء ، فكلما إلتفت الوزير إذ بالرجل ينظر إليه فوقع في نفس الوزير الخوف ثم غادر الرجل قبل نهاية الإجتماع ..
    إنتهى الإجتماع فانطلق الوزير إلى النبي سائلا إياه عن ذلك الرجل وماالذي أتى به ؟ فيرد سليمان بأن ذلك الرجل هو...(ملك الموت)... فازداد خوف الوزير وقال أنه ماكان يدقق النظر في إلاّ أنه يريد قبض روحي .. ثم طلب من سليمان عليه السلام أن يأمر الريح أن تأخذه إلى أقصى الهند.. فيلبي له النبي طلبه..
    في الظهيرة يأتي ملك الموت إلى سليمان فيقابله النبي بالمداعبه والمزاح قائلا له: مابك أخفت علينا وزيرنا؟ لماذا كنت تنظر إليه تلك النظرات؟ فيرد ملك الموت بالقول: يانبي الله كنت أدقق النظر فيه متعجبا من قدرة الله إذ أمرني أن أقبض روح الوزير في الهند فقلت في نفسي ماالذي سيأتي به إلى الهند من فلسطين ، فذهبت تنفيذا لأمر الله فوجدته هناك فقبضت روحه....
    ( وماتدري نفس ماذا تكسب غدا وماتدري نفس بأي أرض تموت)
    تأمل أخي الحبيب .. أختي الحبيبة.. في هذه القصة ، وكن مستعدا لهذا الزائر الذي مامنه بد ، ولكن لاندري متى...
    أنا تعمدت كتابة الموضوع في المنتدى العام وليس في الإسلامي .. لأن الجميع في حاجة إلى مثل هكذا تذكير....
     

مشاركة هذه الصفحة