لا تصدق الشبهات التي قيلت في الاسلام ... مفهوم الحرية عند أدعياء تحرير المرأة

الكاتب : القيري اليماني   المشاهدات : 667   الردود : 3    ‏2003-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-09
  1. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    إن التصرف المتطرف الخاطئ للحرية ، الذي غذاه الحقد الأسود والثورة الجامحة على النظام الاجتماعي الفاسد الذي كان يحكم المجتمع الأوربي ، نبع منه مفهوم الحرية الشخصية ، عند المنادين بالحرية والتحرر في بلاد الإسلام ، فيتصورونها – كما هي عند الغربيين – بأنها الانطلاق بلا قيد ، والتحرر من كل ضابط ، والتخلص من كل رقابة ، حتى ولو كانت تلك الرقابة نابعة من ذاته هو ، من ضميره ، فلتحطم وليحطم معها الضمير إن احتاج الأمر ، حتى لا يقف شيء في وجه استمتاعه بالحياة ، وحتى لا تفسد عليه نشوة اللذة ، ومعنى هذا ترك الإنسان وشأنه يفعل ما يشاء ويترك ما يشاء ، وهكذا بدون قيود ولا ضوابط ، ولا رقابة ، وعلى المجتمع أن يسّلم بذلك الحق ، وعلى الحكومة أن تحافظ على تلك الحرية وتحميها.


    هذا هو مفهوم الحرية عندهم ، صورة طبق الأصل من مفهوم الحرية في الغرب ، فلا دين يحكم النفوس ، ويكبح جماحها ، ولا أخلاق تهذب طباعها ، وتوقظ مشاعرها ، وتثير فيها روح النخوة والغيرة والإباء ، ولا مثل ، ولا فضائل ، تقاس على أساسها الأعمال خيرها وشرها ، ولا حياء يمنع ارتكاب الشطط ، والمجاهرة بالمنكر لا ينبغي أن يكون شيء من ذلك ، لأنه من الماضي ، وكل ما هو من الماضي فهو عقبة في طريق التصور والتقدم فلينبذ وليحطم.



    وهكذا قال دعاة الحرية في الغرب ، وهكذا يقول دعاتها في الشرق ، وهم إن لم يستطيعوا التصريح بذلك ، إلا أن مفهوم كلمة الحرية كما يتصورونه ينبئ عن ذلك ، كما أن رائحته تفوح مما يطلقونه من شعارات باسم الحرية ، بل إن التطبيق الجاري الآن في البلاد الإسلامية لمفهوم الحرية سيوصل حتماً إلى ذلك إذا استمر سائراً في ذلك الطريق.



    ولما كانت المرأة عاملاً أساسياً وعنصراً هاماً في تحقيق مفهوم الحرية هذا ، فقد وجهوا جل اهتمامهم إليها ، وعملوا على تكييفها للدور الذي يريدون أن تقوم به.



    فأخرجوها من البيت باسم الحرية والتحرر .. وأقحموها في مجالات العمل المختلفة البعيدة عن اختصاصها والمتنافرة مع خصائصها ، فقضوا بذلك على أنوثتها ، وعلى الأسرة والبيت باسم الحرية والتحرر.



    خلعوا عنها حجابها ، وكشفوا عن موطن الزينة والفتنة منها ، ليشبعوا بذلك نهمهم الجنسي باسم الحرية والتحرر.



    انتزعوها من حمى حاميها وراعيها وحافظها (الرجل) بتحريضهم لها على التمرد على قوامته ليسهل لهم غوايتها وتحقيق مآربهم منها.



    تركوها تختلط بل أرغموها على الاختلاط بالرجال ، والخلوة بهم ، فقضوا بذلك على عفتها وكرامتها وحيائها ، باسم الحرية والتحرر.



    وقضوا على رسالتها الأساسية في الوجود ، وهي الزوجية والأمومة فجنوا بذلك على الإنسانية ، والحضارة والمدنية ، فعلوا ذلك باسم الحرية.



    أخذوا منها كل شيء باسم الحرية ولم يعطوها إلا أقل القليل.



    فهل هذه حرية حقاً؟ ، هل الحرية الانطلاق بل قيود ولا ضوابط؟ ، هل الحرية الخروج على الدين والمثل والفضائل؟



    هل تكون الحياة بهذا المفهوم ، حياة إنسانية راقية ، تتفق مع مركز الإنسان في هذا الوجود ، ومع رسالته التي أعده الله لها ، وهي عمارة الكون ، والخلافة في الأرض.



    إن الحرية بمفهومها الصحيح براء من ذلك ، وإن الحياة الإنسانية الراقية لا تقبل ذلك المفهوم ، بل إن الحرية الحقة هي التحرر من كل ما سموه حرية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-09
  3. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    [color=990066]مشكووووووووور اخي القيري على الموضوع
    فالحريه عندما تتعدى حدود الله فهي الذل بعينه والانصياع للشيطان
    ويكون هذا المتحرر عبد للشيطان [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-09
  5. AL_MAZEN

    AL_MAZEN عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-10
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    الله المستعان....
    يا فتاة الاسلام كوني فطنه لما يحيك اعائنا لكي... فهم يريدونك دميه يلعبون بها

    بالامس في قناة الجزيره وفي برنامج للنساء فقط تم مناقشة قضيةالشرف ، فتألمت
    كثيراًعندما رأيت نساء يدافعن عن الزواني والله ان قلبي كان يتفطر كمدا...
    فمن ضمن النساء الواتي شاركن في البرنامج قالت ان المرأه هي مليكة نفسها وهي
    كيان مستقل عن الرجل وشرفها ملك لها وحدها .... (هذه دعوة علنيه الى السفور والى
    عمل الفاحشه) وهذه هي الحرية التي يريدون فنسئل الله ان يرد كيدهم في نحورهم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-09
  7. بنت الإسلام

    بنت الإسلام قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-07-10
    المشاركات:
    12,058
    الإعجاب :
    0
    [frame="10 10"][color=CC00FF]بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته الاخ الكريم القيري اليماني
    الموضوع حساس وماتطرقت اليه هو مانريده وجزاك الله خير الجزاء واقول للأخوات في المجلس والاخوه تنبهوا وانتبهوا ماكتبه الاخ هو بحق مايبكى على امتنا الاسلاميه من تفشي موت المبادئ الاسلاميه وانتحار الغيره لدى كثير من شباب الامه الاسلاميه والله المستعان على مايصفون.[/color][/frame]
     

مشاركة هذه الصفحة