العلماء المتمسلفين واختلافهم في العقيدة

الكاتب : المؤيد الأشعري   المشاهدات : 1,272   الردود : 10    ‏2001-08-05
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-05
  1. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين يــارب.
    يا رب احفظ ديننا، واحفظ علمائنا، وول أمورنا خيارنا ولا تول أمورنا شرارنا، الهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا..
    آمين .... آمين.... آمين

    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، خلق الخلق لتوحيده، تعالى الله عن الحدود والغايات، لا تحويه الجهات الست، سبحانه لا يحمله العرش، بل العرش وحملة العرش محمولون بلطف قدرته مقهورون تحت سلطانه العظيم.

    سبحانه كل يوم هو في شأن، يكشف كربا ويغفر ذنبا ويغيث ملهوفا ويجبر كسيرا، جواد لا يبخل وغني لا يفتقر يبتدأ بالإحسان قبل السؤال.

    وأشهد أن محمدا رسوم الله، صفيه وخليله وحبيبه، سيد البشرية، الرؤوف الرحيم، الهادي البشير السراج المنير، صلى الله وسلم بارك عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.

    أما بعد

    فيا حماة الإسلام وحراس العقيدة.

    من السهل في الإدعاء في كل شيء ولكن أين التطبيق الفعلي، فما أكثر الذين يهرفون من غير أن يعرفون، وتجد آخرين ممن هم بأمثالهم وعلى شاكلتهم يستطيلون ألسنتهم وربما أيديهم بالسوء ضد غيرهم ويرون أنهم مهتدون وعلى الحق المبين وأن غيرهم ضالون.

    وتجد البعض يحكم بكفر الغير وأنهم في النار مخلدون ويجزم على ذلك لأنه معتمدا بأقوال علماء يدعون باتباع السلف الصالح رحمهم الله تعالى وهم في واقع الأمر أبعد ما يكونوا في اتباع السلف!!!!

    وتجدهم يثيرون القلق في المجتمعات الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها، يعادون أولياء الله، ينكرون على عباد الله، لا يكفون ألسنتهم وأيديهم بالسوء وهناك شواهد كثيرة في أندونيسيا والشيشان وغيرهم يلاقون الأذى ممن يدعون بالسلفية، فرقوا جماعة المسلمين والمسلمون في أمس الحاجة للمّ شلمهم والوقوف إلى جانبهم، حتى طالبان السادة الكرام في أفغانستان الأحناف الماتريدية.

    فهؤلاء المتمسلفة يون أنهم على حق وأن علمائهم على العقيدة واحده في الله تعالى أنقل إلى حضراتكم عقيدتهم التي هي من أصل السلف الصالح كما يصرحون مع علمنا بأنه إدعاء كاذب لا صحة فيه، ولكن لنقل كما يقولون أنهم متبعون السلف الصالح في كل شيء حتى في العقيدة فانظروا عقيدة ابن تيمية والمحدث السلفي الألباني وغيرهم من علماء المتمسلفين الذين يطعنون على غيرهم في الدين وهذا ما سوف نوضحه إن شاء الله تعالى:

    يتبع----->
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-05
  3. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    قال أحمد شوقي رحمه الله ...

    يخطئ من ظن يوما ... أن للثعلب دينا

    أنت ومن على شاكلتك تروجون لعقيدة تتراجعون عنها عند الغرغرة ...
    وهكذا أسلافك ...
    أسأل الله أن يبتليك في نفسك وأهلك ومالك ... وأن يجعل الموت أغلى أمنياتك أيها الحاقد ...
    لا ينفع معكم قال الله وقال رسوله ... تؤولون ... تحرفون ... تتخيلون ...
    أما أقوال تلفكم الطالح ... فمسلمة ... لا تقبل النقد ولا التأويل ولا الجدال ... أي قوم أنتم ؟؟؟

    يقول تعالى : ( الرحمن على العرش استوى ) ...

    لا تقبلون ... تلجأون إلى التأويل ...
    فإذا قال لكم ابن عربي : أنا الله والله أنا ... لا تؤولون ... ؟؟؟؟

    لقد كان الإمام ابن خزيمة على حق حين قال فيكم ( اقرأ توقيعي ) ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-06
  5. ابن السلف

    ابن السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-05
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين
    فإلى المؤيد الأشعري أقول له انظر إلى خلافكم أولا أنتم أيها الأشاعرة قبل أن تنظروا إلى غيركم فالسلف لم يختلفوا كما اختلفتم أنتم يجهل كثيرون أن الأشاعرة فرقتان فرقة مؤولة وفرقة مفوضة وكذلك الماتريدية فرقتان فرقة مؤوله وفرقة مفوضة فهم في الحقيقة أربع فرق لا فرقتان فمن أي الفرق أنت ؟ وأي فرقة من الفرق هذه هي على الحق إن كنتم تعلمون وإن شاء الله سنبين الخلاف الذي وقع بين الأشاعرة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-08-07
  7. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    القول أن آدم عليه السلام على صورة الرحمن

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبعد

    هناك فتوة لعبد العزيز بن عبدالله بن باز فيها تصريح كبير في تشبيه الله تعالى بآدم عليه الصلاة والسلام. فلا تعجب فإليك ما يلي.

    قال ابن باز في فتاويه ج 4 ص 368 ، فتوى رقم 2331 :

    سؤال 1 : عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي ( ص ) أنه قال : ( خلق الله آدم على صورته ستون ذراعاً ) ، فهل هذا الحديث صحيح ؟

    انظروا إلى جواب عبدالعزيز بن باز!!!!
    الجواب :
    نص الحديث ( خلق الله آدم على صورته طوله ستون ذراعاً ) ) ثم قال: اذهب فسلم على أولئك النفر ، وهم نفر من الملائكة جلوس ، فاستمع فيما يحيونك فإنها تحيتك وتحية ذريتك ، فذهب فقال : السلام عليكم ، فقالوا: السلام عليك ورحمة الله ، فزادوه ورحمة الله ، فكل من يدخل الجنة على صورة آدم طوله ستون ذراعاً ، فلم يزل الخلق تنقص بعده إلى الآن
    . رواه الامام أحمد والبخاري ومسلم . وهو حديث صحيح ، ولا غرابة في متنه فإن له معنيان ( كذا ) :

    الأول: أن الله لم يخلف آدم صغيراً قصيراً كالأطفال من ذريته ، ثم نما وطال حتى بلغ ستين ذراعاً ، بل جعله يوم خلقه طويلاً على صورة نفسه النهائية طوله ستون ذراعاً .

    وأنا أقول: هل يا شيخ ابن باز أن طول الرحمن ستون زراعا كطول آدم لأنه خلقه على صورته؟؟!!! ثن هذا الضمير يعود على من؟؟!!!

    لنتابع الجواب!!!
    والثاني : أن الضمير في قوله ( على صورته ) ، يعود على الله ، بدليل ما جاء في رواية أخرى صحيحة ( على صورة الرحمن ) وهو ظاهر السياق ، ولا يلزم على ذلك التشبيه ، فإن الله سمى نفسه بأسماء سمى بها خلقه ووصف نفسه بصفات وصف بها خلقه ، ولم يلزم من ذلك التشبيه ، وكذا الصورة ، ولا يلزم من إتيانها لله تشبيهه بخلقه، لأن الإشتراك في الإسم وفي المعنى الكلي لا يلزم منه التشبيه فيما يخص كلا منهما ، لقوله تعالى ( ليس كمثله شئ وهو السميع البصير ) . انتهى .

    وهكذا تقول فتوى الشيخ ابن باز بأن آدم على صورة الله تعالى ، والله على صورة آدم ، وأن هذا ليس تشبيهاً أبداً أبداً ! !

    ويمكنك أن تفتي بمثلها ، فتنفي شخصاً عن أولاد آدم فتقول : إن فلاناً على صورة آدم ، وآدم على صورته ، ولكنه لا يشبه آدم أبداً أبداً ! !
    بل يمكنك أن تخلص بهذه الفتوى مجرماً فتقول : هذه الصورة صورته ولكنها لا تشبهه أبداً أبداً ! !

    إن أصل مشكلة ابن تيمية وأتباعه أنهم مضطرون في إثبات مذهبهم إلى قلب معاني كلمات اللغة العربية !
    فالأمر دائر عندهم بين أن يقلبوا ألفاظ اللغة ، أو ينقلب مذهبهم ! !
    ويا لبؤس مذهبٍ إذا اعتدلت الكلمات انقلب ، وإذا انقلبت معانيها اعتدل!!

    ودأب ابن باز كدأب ابن تيمية حيث يقول بثبوت ذلك بأن آدم على صورة الرحمن، وأن الحديث هو حديث صحيح وتجد كلامه في كتابه "التأسيس في رد أساس التقديس " وهذا ما يتبناه مقلدوه الذين يسبحون بحمده ويمجدوه منهم حمود التويجري له كتاب أسماه " عقيدة أهل الإيمان في خلق آدم على صورة الرحمن " وقد قرّظه ابن باز في مطلع هذا الكتاب في صفحاته الأولى منه!!!!

    وحمود التويجري هنا يرد على الألباني في تضعيفه لهذا اللفظ الوارد في الحديث (( على صورة الرحمن )) حيث أن التويجري أثبت هذا اللفظ ردا على الألباني في ذلك الكتاب ص21 ما نصه:
    وقد ادّعى الألباني في تعليقه على كتاب السنة لابن أبي عاصم أن هذا المرسل أصح من الموصول وهذه دعوى لا دليل عليها فلا تُقْبَل .

    وقال في ص22 ما نصه أيضا:
    والجواب عن هذا التعليل من وجوه احدها أن يقال: إن العلل التي ذكرها ابن خزيمة والألباني واهية جدًا

    وقال التويجري في ص 24:
    وقد نقل شيخ الإسلام أبو العباس ابن تيمية في كتابه الذي سماه (( نقض أساس التقديس )) ما رواه الخلال عن اسحاق بن راهوية ثم قال: فقد صحح إسحاق حديث ابن عمر مسندا خلاف ما ذكره ابن خزيمة..اهـ

    ثم قال في ص25:
    فلا ينبغي أن يلتفت إلى تضعيف ابن خزيمة له فضلا عن الألباني له تقليدا لابن خزيمة ....اهـ

    رد الألباني على ذلك صريحا
    أورد الألباني هذا الحديث في سلسلة أحاديثه الضعيفة في المجلد الثالث برقم 175 و 176 وحكم على الأول بأنه منكر وعلى الثاني بأنه ضعيف ثم ختم كلامة قائلا:
    وهو ضعيف من طرقيه، ومتنه منكرلمخالفته للأحاديث الصحيحة..اهـ
    ---------------------------------------

    الكل يدعي باتباع السلف وبفهم السلف، والخلاف هنا في العقيدة هل هو جائز أن يختلف علماء المتمسلفين في العقيدة ويكون أمره هين أم لا؟؟!!

    السؤال الثاني:
    هل آدم عليه السلام على صورة الرحمن كما يقول ابن تيمية وابن باز والتويجري أم ليس على صورته كما يصرح بها الألباني؟!!

    أريد إجابة من غير لف و دوران
    إما نعم كما يقول ابن تيمية وابن باز والتويجري.
    أو لا ليس على صورة الرحمن كما يقول الألباني.

    ننتظر الإجابة لأن هناك عقائد مختلف فيها عن المتمسلفة ننزلها على دفعات بعد الإنتهاء من هذه المسألة.

    اللهم هداك يـــا رب العالمين.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-08-07
  9. وليد العُمري

    وليد العُمري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-29
    المشاركات:
    101
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم لك الحمد أن هديتنا للإيمان ، ووفقتنا لسلوك طريق ورثة الأنبياء ، فاجعلنا ربي من المحشورين في زمرتهم يوم القيامة .

    ورحم الله تعالى من قال - وأظنه ابن مهدي - : " من علامات أهل السنة أنهم يقولون ما لهم وما عليهم ، ومن علامات أهل البدع أنهم يقولون ما لهم ، ويتركون ما عليهم ".

    فمن علامات صدق هؤلاء العلماء أنهم يحققون في العلم ، وينظرون في أصح طرق الأحاديث ، وأقربها معنى ، وهدفهم أن يقولوا بالحق الذي أمروا به .

    فإذا اختلفوا لم يضرهم الخلاف شيئاً ؛ لأنهم يدورون مع الدليل حيث دار .

    تأمل معي أخي - وفقك الله تعالى - موقف الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز - قدس الله روحه - في هذه المسألة .

    1- ذكر الحديث ، وهو يرى صحته ، على منهج <<< المحدثين >>>.

    2- ثم ثنى ببيان معناه حسب ما نقل عن العلماء المتقدمين .

    3- ثم رجح أحد المعنيين ؛ تبعاً للدليل ، وهو الرواية الأخرى للحديث . لا تبعاً لرأيه ، ولا رأي غيره.

    4- ثم جمع بين الحديث ، وبين الأصل الذي يدين به كل سلفي : { ليس كمثله شيء وهو السميع البصير } " فهده الآية فيها تعليم عظيم يحل جميع الإشكالات ويجيب عن جميع الأسئلة حول الموضوع. ذلك لأن الله قال: (وهو السميع البصير) بعد قوله (ليس كمثله: شئ). ومعلوم أن السمع والبصر من حيث هما سمع وبصر يتصف بهما جميع الحيوانات، فكأن الله يشير للخلق ألا ينفوا عنه صفة سمعه وبصره ؛ بادعاء أن الحوادث تسمع وتبصر ، وأن ذلك تشبيه بل عليهم أن يثبتوا له صفة سمعه وبصره على أساس (ليس كمثله شىء).
    فالله جل وعلا له صفات لائقة بكماله وجلاله والمخلوقات لهم صفات مناسبة لحالهم وكل هذا حق ثابت لا شك فيه.
    إلا أن صفة رب السموات والأرض أعلى وأكل من أن تشبه صفات المخلوق".

    ما الذي يَرِد على من يقول : يا رب إيماناً بك ، وتصديقاً لك ، وإيماناً برسولك ، واتباعاً لقولك : { وإن تطيعوه تهتدوا } لأنه " لا يصف الله بعد الله أعلم بالله من رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي قال في حقه: (وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى)، أثثبت ما أثبته ربي لنفسك . .
    ثم إنني أنزهك ربي عن أن تشبه صفتك صفة الخلق.

    بالله عليكم هل يلحق من قال ذلك عيب ، وهل في اعتقاده أي ريب ؟؟؟

    أذلك خير أمن " يتنطع بين يدي رب السموات والأرض ، ويتجرأ على الله جرأة عظيمة ، فينفي عن ربه وصفاً أثبته لنفسه ؛ فإذا أثبت الله - جل وعلا - لنفسه صفات كمال، وجلال؛ فكيف يليق لمسكين جاهل أن يتقدم بين يدي رب السموات والأرض !

    ويقول : هذا الذي وصفت به نفسك لا يليق بك !!!
    ويلزمه من النقص كذا وكذا !!!
    فأنا أؤوله، وألغيه، وآتى ببدله من تلقاء نفسي، من غير استناد إلى كتاب أو سنة !!!

    سبحانك هذا بهتان عظيم !

    ومن ظن أن صفة خالق السموات والأرض تشبه شيئاً من صفات الخلق فهذا مجنون جاهل، ملحد ضال.

    ومن آمن بصفات ربه جل وعلا منزها ربه عن تشبيه صفاته بصفات الخلق؛ فهو مؤمن منزه سالم من ورطة التشبيه والتعطيل.
    وهذا التحقيق هو مضمون: (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير)".

    ومن قال : أنا أفسر الحديث : بأن الله تعالى خلق أدم على هيئته التي أصفها لكم الآن : طوله ستون ذراعاً في السماء ، فالضمير عائد على أقرب مذكور ، وهو أدم . فأنا أفسره بهذا التفسير ؛ لأن الرواية الأخرى لا تصح .ليس لأن عقلي لا يتقبلها !!

    ماذا يلحق من قال بهذا ؟؟

    إذا فتلاحظ أحي الكريم أنهما قالا بما تقتضيه النصوص ، لا بما تمليه أهواء النفوس .

    فيأتي آخر فيقول : أنا لم يصح عندي هذا الحديث وفق  منهج المحدثيين .
    وعليه فلا يلزمني أن أتكلم في هذا الحديث ، وأستمسك بقول ربي { ليس كمثله شيء وهو السميع البصير }.

    فلاحظ أن هؤلاء اختلفوا في مسألة (( عقدية )) ومع هذا يقول أهل السنة : لا تثريب على أحد منهم ، لماذا :

    لأنهم لم يقدموا بين يدي الله ورسوله ، لم يقل أحد منهم أنا أصفك بكذا لأن هذه الصفة تعجبني !!!
    أو أنا لا أصفك بكذا لأن عقلي لا يستسيغ ذلك !!

    فلا تثريب على من اتبع الدليل ، مع جمعه بين النصوص، وهذا مقتضى العقل الصحيح .

    أهل السنة الجماعة يقولون : الاختلاف في مسائل العقائد التفصيلية ، إذا وقع ، وكل طرف مجتهد في فهم النص ؛ فهو معذور !

    لأن هذا الدين يسر : { ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا }.
    والمجتهد : من ملك آلات الاجتهاد .

    ثم ليعلم أن الخوض في صفات رب الأرض والسماوات على منهجكم هذا مخالف لطريقة السلف – رحمهم الله –
    وفيه عدة محاذير ؛ أعظمها الجراءة على الجبار – عز شأنه – عندما يتكلم الإنسان لهوى ، أو تعصب ، وما أشبه ذلك .

    آمل أن أكون وفقت في طرح رأيي ، وإن كان الحق خلافه ؛ فاضربوا بكلامي عرض الحائط.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-08-07
  11. الامير الضالعي

    الامير الضالعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-02
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    والله يامؤيد الاشعري انك تعلم اعتقادنا اكثر من بعض الناس السلفيين ولكنك سبحان الله اعماك الحقد والكبر والبطر على الحق
    اعانك الله على نفسك .....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-08-07
  13. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيكم

    هذه كلها محاولات في تبرأت ساحة ابن باز ورأيه، مع أن الألباني يخالفه وهذا اختلاف في العقيدة بشكل واضح.

    وأما انت أيها الضالعي.
    هذا ليس حقد كما تفسره، والحاقد هم الذين لا يكفون ألسنتهم وفتاويهم على المسلمين بالسوء والتضليل ويرون أنهم على الصراط المستقيم، وقد انخدع بهم العوام من الناس، فجئنا بعقائدهم حتى ترون أنفسكم.

    ما زال السؤال قائما.

    ثم نأتي بسمألة أخرى فيها اختلاف عقائدي كذلك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-08-07
  15. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    هل يمكنني طرح هذا السؤال

    اختلف أهل السلف في العقيدة ...
    هذا شيء يسمونه الاختلاف من الداخل ... ما شأن أهل القبور والتبرك بهـــذا ...؟؟؟
    نحن راضون ومقتنعون ... ونأخذ رأي أحدهما ولا نبالي ... فهم طلاب حق ...وأنتم أهل أهواء وبدعة ...
    اصدقني القول : ماذا تريد ؟؟؟
    آمل أن أرى يوما في كتابات ( أهل السنة ‍‍‍‍؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ) نعم أهل السنة ؟؟؟؟ أستغفر الله ...أقصد الأشاعرة .. ما يدل على حبهم لله تعالى ... من محاربة ظواهر الشرك ... التي ما خلقنا ...وما أرسل الرسل وما أنزلت الكتب إلا من أجل ذلك ...
    لا من أجل محاربة أولياء الله ....
    تغضبون إن قلت لكم إنكم على نهج إمامكم سائرون ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-08-08
  17. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    هناك سؤال

    هل الله تعالى مستقر بالعرش؟؟؟؟

    هل الله تعالى على صورة آدم عليه السلام؟؟؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-08-08
  19. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    إختلاف آخر في العقيدة وهي حوادث لا أول لها قديمه بقدم الله تعالى.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبعد

    هنا عرض وطرفه لكم فيما بين شيوخ المجسمة ابن تيمية والألباني والشوكاني وابن قيم الجوزية في خلاف بالعقيدة ومسائلها فما ندري أيهما المصيب في اتباع السلف ونهج الأمة وانتباع السنة الحقة؟؟

    ذكر ابن تيمية في مواضع عدة من كتبه بأن الحوادث لا أول لها - يعني قديمة - مخلوقة لله تعالى كما ذكره في مواضع وهي:-
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة