الوحدة الاسلامية

الكاتب : مهدي العاملي   المشاهدات : 326   الردود : 1    ‏2003-12-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-08
  1. مهدي العاملي

    مهدي العاملي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا "

    السلام عليكم ايها الاخوة ورحمة الله وبركاته ...
    يشن الاستكبار العالمي المتمثل بامريكا " الشيطان الاكبر " حملة كبيرة على الاسلام، والمسلمين ما زالوا في نومهم العميق يحلمون بوعود اميركا الكاذبة التي لا تخدم الا العدو الاسرائيلي. وكما يعلم الجميع بان خطة الاستكبار العالم "فرق تسد" فها هم قد سخروا منا وقد نجحوا في تنفيذ خطتهم وذلك بمساعدة من "المسلمين" وبدعاء من بعد حكامنا الكرام الذين باعوا انفسهم لربهم "اميركا" والذين باعوا وطنهم وباعوا ابنائهم ونسوا الدماء التي قدمها الكثير من الشرفاء. ها هم اعداء الاسلام الذين كانت وما زالت حربهم على الاسلام اتوا الى العراق العزيز بحجة التخلص من الطاغية صدام الذي صنعوه بايديهم ولكن كان من وراء هذه الهجمة توجية ضربة قاسية الى المسلمين والى الشيعة خصوصا، اتوا الى النجف ليس حبا بالمسلمين ، انما اتوا ليفرقوا المسلمين. وما مقتل السيد محمد باقر الحكيم( رحمة الله عليه) الا محاولة من قبل الامريكان لإشعال الحرب الاهلية، ولكن الحمد لله كانت هذه المحاولة فاشلة بفضل الله سبحانه وتعالى الذي جعل الحكمة في قلوب المؤمنين، فما كان من العراقيين الا ان توحدوا ورفعوا شعار ادهش العالم بأجمعه ولا سيما الاستكبار العالمي اميركا " لا شيعية لا سنية كلنا امة اسلامية "
    فكفانا ايها الشباب في العالم العربي وانتم الجيل الذي نأمل بان يستيقظ وبأن يكون واعيا في حياته، وبأن لا يسمع الى كلمات وخطب العلماء التي تهدف الى تفرقة المسلمين لأن الفتنة هي ليست من صفات المسلمين، وعلينا ان لا نشن حربا على بعضنا البعض لأنها في الوقت الحالي تخدم المشروع اميركا ألا وهو قيام دولة اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات. الاسلام ينجي العالم كله من مشاكله لو طبق بحذافيره. واندهش جدا عندما ارى بعض الاشخاص ما زالوا ينشرون الفتنة بين المسلمين ولا سيما بين الشيعة والسنة. كفانا هذا الجهل ايها الشباب ، كفانا النوم في احضان حكامنا السلاطين، علينا ايها الشباب ان نوجه حقدنا الى الظالمين وليس الى فئة من المسلمين، اليوم الامة الاسلامية هي بحاجة الى المؤمنين، الى المتعلمين، الى الاقوياء والشجعان، الى الذين يجمعون المسلمين بكلامهم وبخطبهم، والذي يحاربون كل مفتن بين المسلمين مهما كان موقعه لأن وللأسف قد استطاع الاستكبار من شراء بعض علماء المسلمين، فلا وقت للفتن ولا وقت للمعاهدات ولا وقت للسلام مع اسرائيل ، المخرج الوحيد للأمة الاسلامية هو طاعة الله ، هو المقاومة التي جسدها اخواننا " حزب الله" في لبنان الذين رفعوا رأس العرب وجلعوا للمسلمين موقعا في العالم، والتي تجسدها ايضا المقاومة الفلسطنية في فلسطين والمقاومة العراقية في العراق، وندعوا الله سبحانه وتعالى بأن تفشل كل المعاهدات التي تخدع المسلمين والعرب،وبكل اللقاءات بين العرب والاسرائيليين، ونسأله ان ينصر المقاوميين في كل مكان . واخر دعونا ان الحمد لله رب العالمين.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-12
  3. maximilianes

    maximilianes عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-09
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    احسنت
    هبوا ايها الشيعة والسنة وتصدوا للاعداء
    ومعا نحو نصر قريب
    وليمت الحاقدون المتعصبون الجاهلون الكارهون للحق
     

مشاركة هذه الصفحة