صور لنساء في منتهى الجمال ... لا تحرم نفسك

الكاتب : القيري اليماني   المشاهدات : 512   الردود : 4    ‏2003-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-07
  1. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    صـور لنساء في منتهى الجمال

    و ان سألت عن عرائسهم و ازواجهم فهن الكواعب الاتراب اللاتي جرى في اعضائهن ماء الشباب فللورد و التفاح ما لبسته الخدود
    و للرمان ما تضمنته النهود و اللؤلؤ المنظوم ما حوته الثغور و للرقة و اللطافة ما دارت عليه الخصور تجري الشمس من محاسن وجهها إذا برزت و يضيء البرق
    من بين ثناياها إذا ابتسمت إذا قابلت حبها فقل ما تشاء في تقابل النيرين..

    و إذا حادثته فما ظنك بمحادثة الحبين و ان ضمها إليه فما ظنك
    بتعانق الغصنينا يرى وجهه في صحن خدها كما يرى في المرآة التي
    جلاها صيقلها و يرى مخ ساقها من وراء اللحم و لا يستره جلدها و لا عظمها
    و لا حللها لو اطلعت على الدنيا لملأت ما بين الأرض والسماء ريحا
    و لاستنطقت افواه الخلائق تهليلا و تكبيرا و تسبيحا و لتزخرف لها ما بين الخافقين
    و لا غمضت عن غيرها كل عين و لطمست ضوء الشمس كما تطمس الشمس
    ضوء النجوم و لامن من على ظهرها بالله الحي القيوم
    و نصيفها على رأسها خير من الدينا و ما فيها
    و وصالها اشهى إليه من جميع امانيها لا تزداد على طول الاحقاب إلا حسنا
    و جمالا و لا يزداد لها طول المدى إلا محبة و وصالا مبرأة من الحبل
    و الولادة و الحيض و النفاس مطهرة من المخاط و البصاق و البول و الغائط
    و سائر الادناس لا يفنى شبابها و لا تبلى ثيابها و لا يخلق ثوب جمالها
    و لا يمل طيب وصالها ..

    قد قصرت طرفها على زوجها فلا تطمح لاحد سواه و قصر طرفه عليها
    فهي غاية امنيته و هواه ان نظر اليها سرته و ان امرها بطاعته اطاعته
    و ان غاب عنها حفظته فهو معها في غاية الأماني و الأمان هذا و لم
    يطمثها قبله انس و لا جان كلما نظر اليها ملات قلبه سرورا و كلما حدثته ملأت اذنه
    لؤلؤا منظورما ومنثورا و إذا برزت ملأت القصر والغرفة نورا و ان سألت
    عن السن فاتراب في اعدل سن الشباب و ان سألت عن الحسن
    فهل رأيت الشمس و القمر و ان سألت عن الحدق فأحسن سواد في اصفى بياض
    في احسن حور و ان سألت عن القدود فهل رايت احسن الاغصان و ان سألت عن النهود
    فهن الكواعب نهودهن كالطف الرمان و ان سألت عن اللون فكانه الياقوت و المرجان
    و ان سألت عن حسن الخلق فهن الخيرات الحسان اللاتي جمع لهن بين الحسن
    و الاحسان فاعطين جمال الباطن والظاهر فهن افراح النفوس قرة النواظر
    و ان سألت عن حسن العشرة و لذة ما هنالك فهن العرب المتحببات
    إلى الازواج بلطافة التبعل التي تمتزج بالروح أي امتزاج
    فما ظنك بامراة إذا ضحكت في وجه زوجها اضاءت الجنة من ضحكها و إذا انتقلت
    من قصر إلى قصر قلت هذه الشمس متنقلة في بروج فلكها و إذا حاضرت زوجها
    فيا حسن تلك المحاضرة و ان خاصرته فيا لذة تلك المعانقة و المخاصرة
    و حديثها السحر الحلال لو أنه ***لم يجن قتل المسلم المتحرز
    ان طال لم يملل و ان هي حدثت ***ود المحدث انها لم توجز
    و ان غنت فيالذة الأبصار و الاسماع و ان انست و امتعت فيا حبذا تلك المؤانسة
    و الامتاع و ان قبلت فلا شيء اشهى إليه من ذلك التقبيل و ان نولت فلا الذ و لا اطيب ...... ماأجمــــل كــــلامه ...

    أيــها الأحــــبة :

    ألا نصـبر عن سماع الموسيقى والأغانــــــي حتى نسمع ذلك الصوت الذي تهتز له أغصان الجنة وألا نصبرعن رؤية .. فتيات الشاشة .... والفضائيات ... واللاتي يتسكعن في الشوارع والطرقات
    حتى نحوز على شيء خاص بنا لوحدنا لا يشاركنا فيه أحد ..... من الملايين
    اللهم اهد قارئ الموضوع قبل كاتبه ......... آمين
    واختم لي بالشهادة في سبيلك .. وادخلني الفردوس الأعلى
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-08
  3. azizNY

    azizNY عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-07
    المشاركات:
    218
    الإعجاب :
    0
    Inshallah

    Ameeeen
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-08
  5. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    اشكرك أخي عزيز على مرورك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-08
  7. ولد الحمايل

    ولد الحمايل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-31
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    0
    وين وين وين وين وين
    وين الصور
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-08
  9. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    ما هذا الاندفاع يا ولد الحمايل هل خلقنا عبيداً للشهوة أم عباداً لله
    إننا بلا شك خلقنا عباداً لله والعبد مأمور بأمر سيدة فكيف نخالف أمر ربنا سبحانه وتعالى ونحن راجعين إليه ولا ندري متى الرجوع هل يكون اليوم أم غداً ليس لدينا من الموت إنذار فهو آت لا محاله
    يا من بدنياه أشتغل وغره طول الامل
    الموت يأتي فجأة والقبر صندوق العمل

    أخي الحبيب ولد الحمايل إن هذا الكلام أوجهه لنفسي المقصرة أولاً ثم أقدمه لك محبتاً في الله ثم لكل من يقراءه
    فالسعادة في الدارين لا تكون إلا من خلال التمسك بالدين الحنيف وأما بغير الدين فإنها سعادة زائفة لان الله هو أدرى بعبادة لذلك ما شرع لنا إلا مافيه مصلحة لنا قال تعالى: (( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشةً ضنكاً ونحشره يوم القيامة أعمى * قال ربي لما حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا * قال كذلك أتتك ءاياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى )) هذا جزاء المعرض عن الحق
    أما المؤمن فإن حياته في الدارين حياة طيبة قال تعالى: (( من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حيوةً طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون )) جزاء الايمان والعمل الصالح الجنة التي فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ومن ظمن النعيم الذي في الجنة الحور العين المذكورة أوصافهن أعلاه وكذلك تحريم دخول المؤمن النار فهل بعد هذا نستهتر بالدين وتصبح تتصرف بنا الشهوة البهيمية
    نرجو الله ألا نكون من الغافلين الذين ذمهم الله في قرآنه
    وفي الختام أكرر واقول أنني ما قلت هذا إلا محبة في الله وتذكيرا لى ولاخواني
    ولي طلب من الاخ الحبيب ولد الحمايل أن يمسح الصورة التي تحت مشاركته فإنها لا تليق به فقد عهدناه مدافعاً عن الحق وأهله ولا نزكيه في الله.
    وختاماً أدع الله أن ينفع بهذا الكلام كل من قراءه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
     

مشاركة هذه الصفحة