ندِيَّـــة الأغصان

الكاتب : المجلي   المشاهدات : 1,053   الردود : 18    ‏2003-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-07
  1. المجلي

    المجلي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-14
    المشاركات:
    39
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]
    كالحلم جئتِ ندِيَّةُ الأغصانِ
    معشوقتي يازهرة البستانِ

    ياقِبلةَ النُّسَّاكِ ياحلم الصبا
    ياقُبلةَ الأرواح والوجدانِ

    أقبَلْتِ كالصبح الجميل نُسَيمةً
    عذراءِ تحمل قسوةِ الأزمانِ

    لعِبَتْ بها ريح الهوى فتأججت
    نيرانها في القلبِ كالبركانِ

    والشوقُ منصهرٌ على أهدابها
    الحيرى.. وأنت قريرة الأعيانِ

    تتوسدين ذراعَ حُزني خِلسَةً
    مني وتبتسمينَ للأحزانِ

    غجرية النهدين طيبة الجوى
    غجرية العينين والأجفانِ

    لماّ ابتسَمْتِ تبعثرت أشواقيَ
    العطشى تعانقُ حُسنَكِ الفتّانِ

    وأنا الذي مااهتزّ يوماً للهوى
    قلبي ومااهتزّت له أجفاني

    ابكي فتُسعفُني الدموعُ حبيبتي
    والخوفُ في عينَيّ كالطوفانِ

    أقبَلْتِ تجتثينَ وحشَةَ أدمعي
    بيديكِ..أنتِ ندِيّةُ الأغصانِ

    فكأنما كنّا على شط الهوى
    قلبَينِ من لولٍ ومن مرجانِ

    سكرى بكاسات الغرامِ ونحتسي
    قُبَل الهوى في نشوة السكرانِ

    لم نستَفِقْ من سُكرنا...ياليتنا
    ياليتنا عُدنا إلى الشطآنِ


    تحياتي الخالصة
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-07
  3. المثنى

    المثنى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-28
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    اسجل حضوري اولاً

    واشكر الشاعر الكبير على هذه الرائعة

    ولي عودة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-16
  5. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    للرفع
    ولي وقفة مع هذه التحفه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-20
  7. المثنى

    المثنى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-28
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    ما اروعها

    اوشكت ان احفظها لكثرة قرائتي لها ...


    القصيدة تحمل طابعا تجديديا في مضمونها وصورها ولا يسعفني الوقت للتغلل في اعماقها لاني هذه الايام اكتفي بالمطالعة لضيق وقتي فارجو من الاساتذة الكبار للابحار في اعماق هذه القصيدة ..


    مع خالص احترامي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-20
  9. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    [color=CC3300]بالرغم من تحفظي على بيتٍ فيها..

    إلا اني اعترف بأن قلمك هو الأكثر رشاقة في الوصول إلى منطقة نقاء الأرواح..

    يعجبني اسلوبك المتميز ..الذي اشعر معه وكأن العالم حولي اصبح طبيعة غناء تكسوها الخضره..وتغرد غي سمائها طيور متناغمة الألوان..وتسير فيها جداول رقراقه تلتمع خيوط الشمس الذهبيه على صفحاتها النقيه..


    تستحق التثبيت :cool: [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-12-20
  11. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    تستحق النقد

    انا قادم بسيفي فمن له صولة وجوله فانا له

    اشكرك اخي المجلي على امتاعنا

    فعلا تستحق ان تثبت
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-12-21
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [color=CC3300]هذه قصيدة جميلة ورائعة وتستحق الإشادة على الأسلوب البديع والفنان الذي تمت به هندسة الأبيات وتشكيل عسجدها , والجمال هو دائماً ما يستوقفنا , ولعل روعة الكلمات تأتي من طيب المشاعر وحرارتها ..

    أخي المجلي : حقاً امتعتنا بصورك وأخيلتك الجميلة جداً ويسرني أن أقف مع بعض جمالها لأنه لا يسعني أن أقف مع كل الجمال الذي فيها :

    1- ياقِبلةَ النُّسَّاكِ ياحلم الصبا
    ياقُبلةَ الأرواح والوجدانِ

    في هذا البيت الجميل يجمع لنا الشاعر ألافظ جميلة ومؤنقة ومحببة للنفس , وقد تم إضافتها إلى أمور تحمل الطهر والقداسة كناية على عذرية هذه القبلات , وهي تصوير فني في المقام الأول (يا قبلة النساك , يا قبلة الأرواح) ولو أن القبلة هي القبلة سواء أكانت من ناسك أو من غيره إذا حملت مشاعر الرغبة , ولكن الغرض من إضافتها إلى النساك والأرواح بغرض التركيز على عذريتها , وإن كان الوجدان مع اجتماعه بالأرواح يفيد معنىً مغايراً لما يريد الشاعر الوصول إليه إلا أنه في الختام المعنى الواصل هو هذا , أما حلم الصبا فهو وصف دخل للتزيين وتلميع البيت وليس له علاقة بيانية بالمفردات الموجودة وإن كان يصب في الجو الشاعري الذي وظف من أجله .

    2- أقبَلْتِ كالصبح الجميل نُسَيمةً
    عذراءِ تحمل قسوةِ الأزمانِ

    وهنا بيت جميل حيث وصفها بالإقبال , والإقبال أقوى من الإتيان وهو يدل على سرعة وهدف , وهنا تشبيه جميل بالصبح ولكن لا مبرر لوجود الجميل إلا أن الشاعر أراد أن يفيض على حبيبته وصفاً إضافياً أهاله على الفجر , أما نسيمةَ فهي وإن كانت تتناسب مع الفجر ونسيمه لكنها لا تتناسب البتة مع الحبيبة فلا يوجد حبيبة نسيمة, والأولى أن يكون الاسم مضافاً إلى الفجر "نسيمه" حتى يتسق المعنى مع الوصف , ويأتي وصف عذراء ليقوي الرغبة الداخلية للشاعر لا لشخصية المحب وهو التأكيد على عذرية هذا الحب , ويتناسب هذا مع ما وقع من ألفاظ سابقة "النساك , الأرواح" , ويوجد خطأ في تحريك الاسم "قسوةِ" والصحيح "قسوةَ" إذ أنها مفعول به لفاعل محذوف تقديره "هي" للفعل "تحمل" , وجاءت "قسوة الأزمان" غير متلائمة تماماً مع مستهل البيت , فكيف يصف الشاعر حبيبته في مستهل البيت بأنها كنسائم الصبح الجميل وفي ختام البيت يصفها بالقسوة , إلا إذا أراد من ذلك معنى أن الحبيبة متناقضة شكلها مع روحها , وهذا عيب لا ميزة في الحبيب , والتأوهات التي رافقت ظلال هذه الكلمة كان الأحرى بها أن تختفي حتى يأتي الشاعر بفكرة أخرى تدعم ما يصبو إليه لا أن يضم في بيت واحد نقيضين ..

    3- لعِبَتْ بها ريح الهوى فتأججت
    نيرانها في القلبِ كالبركانِ

    وهذا تعبير جميل لولا بعض الاختلالات فالفعل لعبت يعود عليها لوجود تاء التأنيث ولوجود الهاء في اسم الإشارة المجرور بأداة الجر "بـ" والفاعل ريح الهوى , وجاء الفعل "فتأججت" ليدل على "نيرانها" التي دخلت في قلب الشاعر وهنا تصوير بليغ حيث صور مشاعره بأنها نيران , وشبه قوة هذه النيران بأنها لضراوتها صارت بركاناً , ولكن لا مفر من معرفة أن تأجج هذه النيران في صدر الشاعر ليس لها من باعث , إذ أن ريح الهوى لعبت بالمحبوبة فإذا النيران تشب في قلب المحب ولا علاقة في ذلك إذ أن الأصل أن تكون النتيجة مترتبة على الحبيبة لا أن تأتي على الشاعر , فلم يفصح الشاعر المحب هنا سبب هذه النيران التي اندلعت في صدره إلا إذا كانت نيران الإشفاق والأسى على المحبوبة حين سقطت ضحية لألعاب الهوى , وهذا لا يحسن استعماله مع الحبيب إذ أنه مخل بالوصف المتقدم , فيتحول المحبوب إلى ألعبان تتقاذفه رياح الهوى , كما أن لفظتي "رياح" و "نيران" لا تتفقان , فالرياح غالبة على النار حسياً وأن تكون الرياح مذكية لنار غير مشبوبة فيه خيال مفرط .
    وإن كانت الصورة قد وصلت إجمالاً إلا أن الألفاظ الداخلة أخذت منها إيحاءتها أكثر من معانيها ..


    4- والشوقُ منصهرٌ على أهدابها
    الحيرى.. وأنت قريرة الأعيانِ

    وهذه صورة شعرية متألفة , ولكن بالتركيز على البناء اللغوي للبيت نجد تنافراً في بعض المفردات , فلفظة "منصهر" لفظة جافة وتحمل ظلالاً مقززة , إذ أن الانصهار غالباً ما يرافقه حرارة , فكيف إذا ما كان اقترانه بالأجفان , وإيراد لفظة "الحيرى" لا تتناسب مع "أهدابها" , لأن الأهداب لا توصف بهذا الوصف البتة , ويختتم البيت بصورة منافية تماماً لما استهل به , فهي - أي المحبوبة - قريرة العين , بينما في نفس البيت مراها حائرة الأهداب , وهذا تناقض وقع فيه الشاعر في التوصيف للحالة التي عليها المحبوبة ..

    4- تتوسدين ذراعَ حُزني خِلسَةً
    مني وتبتسمينَ للأحزانِ

    وهنا استعارة جميلة وأنيقة فتهيأ للشاعر أن لحزنه ذراع وأن محبوبته تتوسد هذه الذراع خلسة , وهذا يدلل على عمق الأسى والحزن الذي وصل إليه الشاعر , حيث كرر لفظ "حزني , أحزاني" في موضعين في نفس البيت للتأكيد على هذا المعنى, وكذا يصور لنا الشاعر صورة تزيد في هذا الألم أن المحبوبة تتقصد زيادة ألمه حيث تتوسد على حزنه خلسة , وفي ذات الوقت تعبر عن سعادتها بزيادة ألمه حيث عبر عن ذلك بالتبسم .

    هذه وقفة طفيفة مع الجمال الذي صاغه لنا المجلي , وهي ملاحظات مستلذ للجمال أكثر منها ملاحظات ناقد ..

    ولك كل تقديري , وإذا وجدنا متسعاً من الوقت وقفنا مع بقية الأبيات الرائعة في القصيدة ..

    لك وللجميع خالص الود ..

    والسلام عليكم ..[/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-12-21
  15. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    مداخله بسيطه

    [color=FF3366]اخي الشاحذي

    اولاً اريد ان اعتب عليك هذا الشح الذي ما عهدناه منك على الروضة الأدبيه..[/color]

    ثانياً..

    اعتقد ان الشاعر في البيت الأول كان يقصد بالأولى (قِبلة النساك ) بكسر القاف و (قٌبلة الأرواح) بالمعنى الذي انت فهمته (بضم القاف)

    تحياتي

    :cool:
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-12-21
  17. أبوبشرى الضالعي

    أبوبشرى الضالعي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-24
    المشاركات:
    159
    الإعجاب :
    0
    [color=33CC00][frame="7 80"]أخي المجلي ..كلماتك بالفعل تستحق الشكر بل وأكثر من ذلك..

    كلمات كان لها وقعاً في النفس.. حركت صدى ذكريات الماضي وآماني المستقبل .. رسمت هذه الأبيات في ذهن قارئها مشاعرالحب الصادق والإحساس المرهف ، تعبير في أدق التشابيه والجمال البلاغي في إيقاع الكلمات ، وورونق الأبيات..

    أخي .. لا عدمناك مبدعا في مجلسنا، لنعش وكلماتك أجمل اللحظات الأدبية..

    تحياتي المعطرة لكل الإخوة وأخص الأستاذ القدير الشاحذي وأشكره على شرحه الجميل ..


    أخوكم..


    أبو بشرى
    [/frame][/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-12-21
  19. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    اختي زهره رجاء خاص

    هل ممكن تكبري وتغيري لون الخط لمشاركة الاستاذ ابو انس
    لاني لم استطع ان اقرأها

    لكي نرى محاسن كلامه

    دمت متألقه
     

مشاركة هذه الصفحة