500دولار ثمن تهريب جنود الاحتلال الأمريكي لتركيا

الكاتب : حفيد الصحابة   المشاهدات : 415   الردود : 0    ‏2003-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-07
  1. حفيد الصحابة

    حفيد الصحابة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    المختصر/

    مفكرة الإسلام : ذكر شهود عيان في الموصل أن أعداداً من المجندات والجنود الأمريكان تفر إلى تركيا يومياً.. وأصبحت هذه المشاهد ظاهرة يومية معروفة لدى سكان الموصل، كما أن أسواقاً صغيرة على الطريق أنشئت لاستقبال ما يتركه الأمريكيون قبل رحيلهم ، مما خف وزنه وغلا ثمنه.
    وتؤكد المصادر أن هذا السوق يدر ربحاً وفيراً نظراً لأن الجنود الفارون يبيعون متعلقاتهم بأقل الأسعار للتخلص منها ، في حين يعاد البيع بضعف سعر شرائها أو أكثر للراغبين فيها.
    وذكرت المصادر القادمة من الموصل لصحيفة [الرياض] أيضاً أن متعهدين عراقيين يتولون تهريب الأمريكيين، ويتاقضون مبلغاً قدره 500دولار لكل رأس.
    وأضافت إن المتعهدين يقومون بتجهيز سيارة إلى سيارتين يوماً حيث تصل بهم إلى نقطة في الحدود التركية، وهناك يتم إدخالهم إلى تركيا عن طريق غير رسمي ، ثم يستقبلهم أتراك يتولون مهمة دخولهم إلى تركيا وإسكانهم ، وأوضحت المصادر أن السيارات تتسع لـ 16راكباً،.،
     

مشاركة هذه الصفحة