هل ولدت قصيدة الشعر العربية من رحم اللحن الغنائي اليمني ؟؟

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 797   الردود : 5    ‏2003-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-06
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    الدكتور محمد عبده غانم ، الأديب والباحث اليمني أخرج للنور شيئا من ثراثنا وأبرزه أو ألقى عليه الضؤ ، وفي زمن محن اليمن السياسية والحروب والتناقضات وما أحاطت به من متاهات خلال الثلاثة القرون الأخيرة فلربما ضاعت دلائل ومصنفات ونتيجة للمحبطات السياسية والإقتصادية فقد تشوشت ذاكرة الأجيال وأسدل ستار النسيان على الكثير من كنوز ثقافتنا اليمنية الفريدة المتميزة ، لكن أبحاث الدكتور غانم أعادت أشياء قد تعتبر نماذج وشواهد حية لتميز تراثنا الأدبي الثقافي ، هذا التميز أدركه الباحيثن بجامعات الغرب ... ولعل آخرهم هو الدكتور جان لامبرت من معهد موسيقي باريسي ... وقد أشير لهذا التميز حاليا من قبل الفنان الباحث أحمد فتحي المدرس بمعهد الموسيقى العربية بالقاهرة ، عودة للدكتور غانم والدكتور لامبرت توصلت أبحاثهما أن اللحن اليمني عامة أو لون الطرب منه المسمى بالصنعاني لايزال يستعمل حاليا آلة العود القديمة ذات الأربعة أوتار والتي طورها زرياب خلال الدولة العباسية وأضاف لها أوتارا أ خرى ربما لتستوعب ما حدث من تطورات نتيجة لتمازج العرب مع غيرهم خلال فترة الإنصهار الأممي ..
    والدكتور غانم أبرز رأي السيد أحمد محمد الشامي حول الألحان اليمنية وعراقتها وأنها ألحانا متوارثة من فترة الإزدهار الحضاري اليمني بالممالك القديمة .. وأن القصائد الشعرية بالحميني أو الحكمي الفصيح إنما صيغت على تلك الألحان المتواجدة سلفا .. واليمن بالنسبة لثقافة العرب لها مكانتها ... وهي مكان التواجد الحضري المستقر وأثبتت النقوش أن اليمانيين كانت لديهم نزعة للرفاهية ومضاهر البهرجة والأفراح بما يواكبها من رقص وغناء مختلط بالطبع ... والألحان اليمنية سواء كانت طربا كالصنعاني أو دان وهو يمت بقرابة للصنعاني .. تعمتد على الشعر المقفى ... وربما أن الشعر هو الذي يعتمد عليها (الألحان الغنائية) لتصاغ القوافي عليه وذاك هو الأرجح ..
    الميانيون هم الرواد في إيجاد مجتمع ثابت متحضر حتى وإن كان بعضهم لم يترك عصا الترحال والتنقل بحثا عن الكلا أو الهجرة لحياة أفضل ... لكن رابطتهم كأبناء وطن واحد لم تنفك ثقافة وإنسانا ...
    عليه هل نتصور أن الشعر العربي القديم كانت قوافيه وموسيقاه إنما نبعت من البيئة اليمنية وأن الغناء اليمني هو الرحم الذي خرجت منه القصيدة العربية التقليدية ...؟؟
    وهناك الشعرالحميني اليمني ... وهو قديم وفي الأساس ملحون ومتحرر نوعاما قياسا على الإلتزام الصارم بالقافية بقصيدة الفصحى ، والشعر الحميني لم ينل نصيبه من البحث والتمحيص والتحقيق ... لكنه وكما تفيد الأبحاث المعاصرة يعتبر أبا شرعيا للموشح الأندلسي ، وخاصة أن اليمنيين لم يكتفوا بإدخل خصائصهم الموسيقية فقط بل الملابس وأدوات الحياكة وفنون المعمار اليمني وحتى الزعفران والكمون ... والأداء الموسيقى الإسباني يظهر بجلاء ذلك التأثر ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-06
  3. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    [color=3300FF]نترك الإجابه لذوي التخصص ..

    لكن لأول مره اعلم ان الحميني هو الأب الشرعي للموشح الأندلسي:eek:

    معلومات قيمه اثرى بها مقالك هذا رصيدنا المعرفي عن الغناء اليمني الأصيل..

    دائما هي مواضيعك متميزه ..وجاده..ولا نخرج منها إلا بالفائده..

    تحياتي[/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-07
  5. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    عزيزي
    هذه مبالغه واضحة في تصوير الفن اليمني !
    وحتى نكون موضوعيين ..الفن اليمني لا يخرج عن كونة فن محلي ىالتأثير تعرتة طفرات فنية متقلبة لا يمكن الحكم معها على مدى تاثيرة على الفن الاقليمي قديما او جديدا

    فكيف ان يصل تاثيرة الى الشعر العربي القديم علما ان اليمن كتاريخ لم تعرف التطور الموسيقى كما كانت متطورة عمرانيا وتنظيميا اما الموسيقى فقد عرفت اوغاريت التقاطيع الموسيقية والنوتاتا قبل بكثير جدا من وجود الفن الموسيقي باليمن
    ويرجع بداية التاثر الفني للحضارات القديمة بداية من اوغاريت ومن ثم سومر وكلدان فانتقلت لجنوب الجزيرة تاثيرات الموسيقى القديمة

    اما الموشحات فلا اظن ان للموسيقى اليمني تاثير على حكم ان الفن اليمني متأثر وليسش مؤثر (تأثر بالفنون الفارسية القديمة ثم المملوكية ومن ثم التركية العثمانية ولو استمعت لمكاقطع من الفن الموسيقي التركي لربما رجخت وجود تاثير وعلاقات يميزها السمع المرهف)
    بالاخير نحن اصحاب فضل وتاثير حضاري عظيم لا يمكن انكارة بكل الحضارات القديمة والتراثيات والعمران

    اما الفن الموسيقي وتاثيرة بالادب الشعري فاظن بانها مبالغة !

    تحية لقلمك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-08
  7. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    أخي الكريم سد مأرب : رائعة جدا هي مداخلتك ... دعنا نعود للوراء للتاريخ القديم ، العصر الجليدي الأخير يعتقد أنه إنحسر حوالي عشرين الف سنة مضت. . كانت أ وربا عبارة عن مكعب ثلج . . البحر المتوسط كان متجمدا ووصلت الثلوت لتغطي منطقة دلتا النيل بشمال مصر وكذا منطقة الهلال الخصيب العراق والشام الكبرى (سوريا) وبجزيرة العرب المناطق الجبلية كانت مكللة بالثلوج .. كان جنوب الجزيرة العربية وأفريقيا أكثر ملائمة لنشؤ الجنس البشري ... خلال ذوبان الثلوج زحف الإنسان من الجنوب بإتجاه الشمل .. وليس العكس ، الغزاة الجنوبين لم ياتوفارغي الجعبة بل حملوا معهم ا لتقنيات القديمة .. تطويع الحجارة ، صهر المعادن وإن كانت بطريقة بدائية . .. ثم الأهم النواميس والثقافة واللغة ..
    بالعراق وصلت أمم يمنية لغتها يمنية لازالت متواجدة حتى الساعة مثل اللهجات المحلية أو لهجات المهرة .. وهم الآشوريين ، الكلدان ... وكان السوماريين متواجدين ومتأثرين بما حولهم بالرغم أن السوماريين ليسوا من الساميين ولهم لغة ربما تشابه لغات سكان وسط آسيا الطورا نيين .. لكنهم تأثروا بالحضارة اليمنية السامية وذابو بها فيما بعد .. بعض الأبحاث رجحت أن السوماريين هم الأكراد ..
    أما بسوريا فالسريان والآكاديين والآراميين ... وهنا دعنا نستعرض أوقاريت أو الحفريات .. الأبجدية سامية أي تكتب من اليمين إلى اليسار . . والأوغاريتية لم تكن غريبة فهي سامية أيظا .. وبالتالي هجرة من الجنوب ( ا ليمن ) وقد تلت ذلك هجرة الفينقيين .. نواميسهم ومعتقداتهم وإيمانهم بطائر الفينيق الموجود بجزيرة سقطرة اليمنية .. وإلمامهم بالتجارة ونظم الملاحة ..
    كل المصادر التاريخية في شتى علوم وأبحاث الإنسان تؤكد أن الهجرة كانت على مدار تاريخ جزيرة العرب تتم بإتجاه الشمال .. متزامنة مع تحسن الظروف المناخية وزوال الثلوج التدريجي ...
    باليمن قامت أول حضارة بشرية وبلغت رقيا عاليا حيث عبدت الشمس كضاهرة تعكس الحقيقة عوضا عن الحيوانات أو طقوس ا لشعوذة الذي إستخدمته الشعوب البدائية وذاك يعني رقيا بالتفكير .. أدرك العلماء هذه الظاهرة وتابعوها لأكثر من 8 الف عام أي سبقت أثار أوغاريت ... البخور ووصوله للمعابد في العالم القديم يؤكد أن من يبيعه وينتجه قد جربه ... ونعرف مصدر البخور ، رصد الباحثين بحظارة اليمن أن مراكز ترفيهية كانت تقام بمناطق مختلفة وعلى طرق القوافل بها الرقص والمتع المعروفة والتي تفضي إلى معرفة أن هناك رفاهية ومباهج وبالتلي شعرا وأدبا . . ثم فن المعمار الراقي ونظم الري التي تعكس نشاط مجتمع مستقر !! كذا الجداريات والنقوش والتي ذكرت النشاط الإنساني وتفرعه ..
    قبل الإسلام وحال العرب عرفنا أنهم ينقسمون لفئتين بدو رحل وقرويين مستقرين وهؤلاء هم اليمنيين الذين كانت لهم مجتمعات مستقر بها الرفاهية والتسلية وفنون المعما رومنسوجات ومنحوتات وعكست أشعارهم وأدبياتهم العامة ذالك النشاط الإنساني من غناء ورقص والتي توجد البيئة الصالحة لإنشاد الشعر الذي لاشك أنه بني على ترانيم وأصوات إيقاعية يمنية عوضا عن ما يعتقده بعضهم أن أصل الشعر العربي هو حدو الجمال الغير إيقاعي .. نستطيع من هنا الحكم على قصيدة ا لشعر ومصدرها ..
    خلال الفتوحات الإسلامية والتي كان معظم المشاركين بها من اليمنيين بخلفيتهم الثقافية أوصلوا معهم فن المعمار لشمال أفريقيا ليختلط بالتأثير الروماني / المحلي فينتج من ذلك الخليط فن المعمار الأندلسي مع مفاهيم دينية مثل التفنن بالنقوش الهندسية التي تعتمد على النبات عوضا عن الحيوان لتبرز فنا جديدا لكنه متأثرا بفنون المعمار اليمني .. ومع المعمار أدخل اليمانيين عاداتهم من أناشيد وأشعار ، الزوامل والمغارد والهيدات .. وكونهم أهل شعر وأغان فقد أفضت النتيجة لبروز الموشح الأندلسي الذي لم يأتي من فراغ أو يخترع بل كان مجلوبا مع ا لفاتحين الذين لم يأتوا ليرحلوا بل كانوا يؤسسوا مجتمعات بها كل النشاطات المتميزة والتي يشتهر اليمنيين بإيجادها والمحافظة على تميزها .. من هنا نستطيع الإستدلال بكل بساطة على الموشح وأصله .. بقي هنا التنويه بالموسيقى العربية ويمثلها آلة الطربي التي لازالت تحمل الأربعة أوتار وهي ما تحتاجه الموسيقى العربية النقية والتي كانت بهذه الصفة حتى أدخل عليها زرياب التوسعات المستجدة وبالتالي نقول أن الموشح ناتج عن التأثير اليمني ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-09
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    عزيزي تاريخ الموسيقا ونشاتها بالتاريخ العربي القديم وارتباطها الوثيق بالتطور الاجتماعي والانثربولجي والعقلي للانسان العربي القديم دراسة شائكة تحتاج لاثباتات تاريخية موثقة ودراسات موسيقية تختص بدراسة النوت وطريقة انتقالة ومدى علائقيتة وارتباطة بساير الحضارات القديمةو بداية من اوغاريت حتى الحضارة العربية بالجنوب ..ويحتاج ايضا لدراسة الانسان كمتطور اجتماعي تاريخي ..في هذا المبحث الرائع قدم احد الاصدقاء وهو سوري رسالة الماستر بتاريخ الموسيقى بالحضارات العربية القديمة وتناقشت معه حول هذا الجانب وحول دور اوغاريت بتطور السلم الموسيقي العربي القديم ونشاتة تطور السلم الموسيقي حتى العصر المملوكي والعثماني ولم يهمل ايضا الفن الصنعاني والتراث الجنوبي القديم وانما بدون ان يبالغ في مدى تاثيرها واعتدق من اطلاعي على ادلتة التاريخية بانة كان محق في تصوير مدى هذا التاثير
    لي عودة عندما يسمح الوقت لدراسة التاثير التاريخي للعربية السعيدة ككل وليس بالجانب الفني التراثي

    دعني اسجل اعجابي بكتابتك ومدى وعيها ورقي الطرح المسيطر عليها

    تحية وتقدير لشخصك العزيز
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-12-10
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    أخي الكريم سد مأرب : تحية ملئها الإعجاب التقدير وأهلا وسهلا .. عزيزي أوغاريت والسريان واالأكاديين والكنعانيين واليبوسيين والفينيقين هؤلاء كلهم هجرة يمنية (سامية) من جنوب الجزيرة العربية كما تؤكدها الأبحاث العصرية بالجينات والألسن ... هناك حضارات كانت مختلطة بالساميين لكنها كانت أقل تأثيرا وثقافة .. مثل السوماريين بالعراق الذين لم يبرزوا إلا عندما أنصهروا بالثقافة السامية القادمة من الجنوب .. بالطبع تحد العراق أو مزبتانيا حضارات أخرى هي الحضارة الفارسية الآرية التي تنسب للحضارات الهندوأوربية .. وبالتالي كما ترى .. أما بالشام فقد كانت هناك قديما الحيثيين واليونان ويعتقد أن الحيثين من الكرج(جمهورية جورجيا) أو الآرمن وكذا تواجدات الرومان بالمنطقة لاحقا .. بالطبع عند تتبع هجرة الإنسان الأولي بما ترك من إرث ثقافي مثل العبادات وطرق المعيشة وبناء المساكن + جذور اللغة وقواعدها وجد أن الإنسان القادم من اليمن سجل في وقت بكر رحلات رائدة إستخدم بها الحيوانات بعد تدجينها وتعرف على نظم الزراعة البدائية .. حينها كانت منطقة أوغاريت أو سوريا تئن تحت وضع طبيعي يصعب معه إقامة حضارة يعني مناخ شديد البرودة .. وبتدفق الهجرة السامية المكونة من اليمنيين كأساس وثقافة .. وبالطبع لاننكر وجودبشرأخر لكنهم أقل تأثيرا .. إنتشر الإنسان اليمني من جنته الإستوائية تزامنا مع موجات التصحر وكوارث طبيعية أخرى .. فإلى الغرب كون اليمنيين خليط الجنس الأفرويمني سكان الهظبة الحبشية وما إليها بلغتهم اليمنية القديمة التي لازالت حية ترزق لها ثقافتها ونواميسها .. ومنهم أي الأفرويمني ومع منابع النيل وبتحسن الطقس وصل من نسميهم قدماء المصريين ليشيدوا الحضارة الفرعونية المعروفة .. ولايزال الدليل الحي على أصلهم متمثلا بلغة أهل النوبة بجنوب مصر وشمال السودان حيث يتكلمون لغة قريبة من الجعزية لغة أهل الهضبة الحبشية الأم وهي من اللغة اليمنية القديمة وعلى نفس المنوال هاجر الأقوام الساميين كقبائل .. وما تلاهم لمنطقة الهلال الخصيب .. نشروا ثقافتهم ولغتهم وحتى فلسفة عباداتهم حيث كان اليمنيين يتعبدون للشمس .. ستجد العبادة واللغة تنتشر بشكل دائرة مركزها اليمن ..
    لاألومك على المكابرة بموضوع حضارة أوغاريت .. فالتعليم و الثقافة ببلدنا قصرت لفترة ليست بالقصيرة .. وكان الهدف سياسي لكنه كان توجها في غاية البلاهة والغباء . .. فالسوريين أسوة بالمصريين يجب أن يكن وطن الواحد منهم هو أم الدنيا وغصبا عن الجينات و الأبحاث اللغوية والأحافير وحتى علوم الطقس وتقلابته لاتجدي نفعا مع هؤلاء الفشارين ..
    عموما ستجد الكثير من المعلومات عن الحضارة الإنسانية ومركز اليمن منها كأبحاث إما بجامعة يوتاه الأميريكية أو موقع National geographic تستطيع متابعة علوم الإنسانيات وشجرة الإنسان وتفرعاتها ..
    أما الموسيقى فهناك أبحاث كثيرة لكنها بالغرب وهنا بالمنطقة العربية توجد أبحاث تؤيد ربط الموشح الأندلسي بالأهازيج اليمنية لكنها بتونس وشمال أفريقيا وهنا حسب معلوماتي بحثان قاما بهما باحثان سعوديان أثبتا أن الموشح يمني والموسيقى العربية الخالصة يمنية ... وبالبحثين أدلة وشواهد من كتب أخر ..
    لك تحياتي .. وآمل أن تجد طريقا جديدة للتعرف على الحضارة اليمنية ..
     

مشاركة هذه الصفحة