قوة التفكير السلبي

الكاتب : khalid 12   المشاهدات : 525   الردود : 4    ‏2003-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-06
  1. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    كتب الكثيرون حول التفكير الإيجابي وحول الطبيعة المدمرة للفكر السلبي إلا أن أحدا لم يحاول أن يوضح ماهية التفكير السلبي ومزاياه إذ أن التفكير السلبي يمهد للتفكير الوقائي فيبقى الإنسان في مأمن من الصدمة الإحباطية. ويؤكد توني همفريز في كتابه (قوة التفكير السلبي) على ضرورة حماية النفس في عالم غير آمن بدءا من بيت الأسرة الذي هو أول نظام اجتماعي في الوقت الذي تمثل العلاقة بين الزوجين المرتبة الثانية ثم تأتي المدرسة التي تشكل ثالث أقوى نظام اجتماعي.

    وقد تكون أجواء العمل هي الأخرى غير آمنة كما هو الحال بالنسبة لعدم الأمان العاطفي في المنازل وتظهر الحاجة الأولى في ثقافة الإنسان بالشعور بكونه محبوباً ويلاقي التقدير ولذلك فإن نفسية الإنسان تجد الطرق الخاصة للحماية إذ تلجأ إلى عدد من الإجراءات الوقائية الخلاقة والفعالة وتبدو أهمية هذه الاستراتيجيات ليس في إنقاذ الإنسان من الأذى والإهانة بل أنها تنبه الإنسان إلى وجود أماكن جريحة داخل نفسيته وبينه وبين الآخرين تتطلب المداواة.

    ويوضح توني همفريز أن الكتاب يأخذ القارئ في رحلة استكشاف للسلوكيات المذهلة الداخلية والخارجية التي تخلقها النفس للحماية من الرفض كما يبين أن الحاجة إلى الحب والتميز هي اكثر من الحاجة إلى حماية الحياة الجسمانية فالسلوك الوقائي يعمل على مستويات عديدة طبيعية وإدراكية وشعورية مسبقة وباطنية فالأفكار والمشاعر والأمراض التي غالباً ما تصنف على أنها سلبية تتسم في الحقيقة بالعمل الإبداعي لحماية النفس من المخاطر.

    في الفصل الثاني يتناول همفريز قوة التفكير السلبي فطالب الذي يخاف من الفشل سيفكر في طرق وقائية حول الامتحان لكون الامتحان يشكل تهديداً كبيراً لتقديره لذاته.

    وبعد أن يحدد المؤلف أنماط التفكير الوقائي الذي يؤمن حماية عاطفية ونافذة إلى العالم الخفي للضعف العاطفي يتحدث عن الأفكار الوقائية من الآخرين كما تتجلى في الأفكار الوقائية من العالم والأفكار الواقية حول المستقبل والأفكار الوقائية من الماضي.

    وينتقل في الفصل الثالث للحديث عن قوة التفكير الإيجابي الذي يرى أنه تسمية مغلوطة ولذلك يطالب باستبدالها بعبارة التفكير المفتوح الذي يمكن أن يتركز حول الذات والوالدين والحاضر والماضي والمستقبل والحياة حيث يمكن أن يتم التعبير عن هذا التفكير في الثناء والتوكيد وبهذا يحاول أن يوضح أن حب الذات ليس من الخطايا القاتلة لأن الناس الذين لم يتعلموا توكيد وحب ذاتهم هم الذين يشاركون في مسالك أنانية وقائية.

    إن التفكير الواعي يتقرر وفقاً لمواقف متعمدة اكثر عمقا وان المقاربات الوقائية تشمل تصوراً تضع كل المسئولية عن سعادة الإنسان على الآخرين مما يؤدي لإنسان إلى أن يتخلى وقائيا من جميع المسئوليات عند شعوره بعدم السعادة.

    ويضيف المؤلف إن الأخطاء والفشل ليسا مؤشرين على قيمة الإنسان فمحبة الإنسان لنفسه يجب أن تكون بدون شرط ولذلك على الإنسان أن لا يطالب نفسه بأن يكون كفؤاً تماما في كل ما يفعله.

    والقضية الثانية التي يشير إليها المؤلف هي ضرورة الاعتقاد بأن الناس أصلا جيدون ويستحقون الحب والتقدير فالشر الذي ارتكب ضد الإنسان يظهر للآخرين من خلال الوسائل ذاتها التي تم استعمالها معه والهدف في هذه الحالة ليس إيذاء الآخرين وغنما حماية النفس.

    أما القاعدة الثالثة التي ينبه إليها فهي أن يتحمل الإنسان مسئولية حياته وينظر إلى الهبوط والصعود كجزء من عملية التعلم الإيجابية وتتحد القاعدة الرابعة بالتأكيد من قبل الإنسان على قدرته بتغيير نفسه وان قبول التحديات والمسئوليات الصعبة في الحياة ومواجهتها هي افضل سياسة في حين أن القاعدة الخامسة هي الاعتماد على النفس والاستقلال عن الآخرين فهذا هو الأساس الحيوي لتحقيق الذات كما أن الماضي قد اثر بدرجة كبيرة على الحياة إلا أن على الإنسان أن يؤمن انه لا يزال يمتلك موارد كثيرة لتغيير تلك التأثيرات فلديه موارد جسمانية ونفسية واجتماعية ضخمة لتغيير الحياة.

    وتتوزع أشكال المقاربات الوقائية عنده بين المقاربات من واقع ما نفعله ومن واقع ما نقول ومن واقع ما نفكر فيه ويخصص الفصل الخامس للبحث في قوة الشعور السلبي حيث يحاول تحديد فهم حقيقة المشاعر الوقائية وأنواع العمل الوقائي والسلوكيات الوقائية دون السيطرة او بالسيطرة ويؤكد هنا أن التغيير يبدأ دائما بالنفس وبعد أن يتحدث عن قوة الضغط والمرض في الفصل السابع باعتبار الجسم جهاز وقاية والضغط وسيلة حماية يتناول كيفية تحقيق الإنسان لقوته في الفصل الثامن بما فيها قوة النفس والقوة الجسمانية والقوة المدركة وقوة المشاعر المقصودة واللاشعور.

    الفصل التاسع يدرس قوة السلامة باعتبار هذه السلامة مفتاح العلاج ثم ينتقل لشرح مفهوم السلامة الشخصية والتفهم والتعاطف وكيفية استكشاف الجوانب الجريحة التي تحتاج إلى علاج حيث يجب أن تبدأ عملية الاستكشاف هذه بمعرفة كيفية وسبب حصول هذه الجراح وإنشاء علاقة مع النفس ثم يبين معنى السلامة بين الأشخاص والسلامة العلاجية.

    ويختتم المؤلف كتابه بتناول كيفية تحقيق المداواة والانطلاق في الحياة حيث يركز على المداواة والعلاقات التي تقوم بين الإنسان والإنسان والتي تتطلب أن يشارك فيها البالغون بصفة أولية وتختلف إجراءات العلاج من شخص لآخر في حين أن العلاج الشخصي يتمثل في إيجاد السلامة الشخصية من خلال علاقة حب وحنو غير شرطية مع الذات.

    ويحدد المؤلف خطوات علاج النفس الجريحة مع شرح مفصل لإجراءات العلاج الممكنة والوقايات المطلوبة يدرس بعدها العلاج بين الأشخاص وخطواته وكذلك المداواة العلاجية والمرحلة التي تستغرقها.

    ويختتم المؤلف الكتاب بتقديم عدد من قصص المداواة والمضي في الحياة إلى الأمام من خلال أمثلة حية من واقع مهنته كطبيب نفساني واجه حالات مختلفة وعمل من خلال هذا الأسلوب على تحرير الذات وانطلاقها من جديد.
    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-06
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    بارك الله فيك عزيزي خالد

    نقل موفق

    ودمت
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-07
  5. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    تسلم عزيزي الصلاحي
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-08
  7. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    رائع أخي الكريم/ خالد
    لم أكن أعرف أنه يمكننا أن نتخذ من التفكير السلبي طريقة وطوق نجاة يدلنا على التفكير الإيجابي
    أحسب أني فهمت محتوى الكتاب جيدا وكأني قرأته
    فعلا قوة التفكير السلبي هي التي تدفعنا لأخذ الأحتياطات الدائمة والوقائية والحذر تتمثل في أمثال دائما نطرحها
    المؤمن لايلدغ من جحره مرتين
    احذر عدوك مرة واحذر صديقك ألف مرة
    الذي يلدغ من الحية يخاف من الحبل
    وهكذا...
    وماهي الا نتاج تفكير سلبي لأخذ الوقاية مما وقعنا فيه سابقا
    ومما سبب لنا جرحا قد لايندمل الا بهذا التفكير السلبي
    مووضع رائع بحق فتح لي آفاقاً كثيرة
    أشكرك عزيزي وبارك الله فيك
    ملاحظة:
    ذكرت في نهاية الكتاب أن المؤلف أورد قصصا ً هل تستطيع نقلها لنا لأن القصة تثبت أكثر من القول
    وجزاك الله خيراً
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-08
  9. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    الأخت هديه اشكرك . واسف لا ن الموضوع لم يتطرق بالتفاصيل فقد محتوى الكتاب
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة