إذا كشَفُ الزَّمانُ ..

الكاتب : الامير الضالعي   المشاهدات : 402   الردود : 0    ‏2001-08-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-04
  1. الامير الضالعي

    الامير الضالعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-02
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    إذا كشَفُ الزَّمانُ لَكَ القِناعا و مدَّ إِليْكَ صَرْف الدَّهْرِ باعا

    فَلا تَخْشَ الَمنِيَّةَ وَ اقْتَحْمِها وَ دافِعْ ما استطعْتَ لها دِفاعا

    و لا تَخْتَرْ فِراشاً منْ حَريرٍ وَ لا تَبْكِ المنَازِلَ و البِقاعا

    و حَوْلَكَ نِسْوَةٌ يَنْدُبْنَ حُزْناً وَ يَهْتِكْنَ الَبراقِعَ و اللِّفاعا

    يَقولُ لكَ الطَّبيبُ دَواكَ عِنْدي إذا ما جَسَّ كفَّكَ و الِّذرَاعا

    و لَوْ عَرَفَ الطَّبيبُ دَواءَ داءٍ يَرُدُّ المَوْتَ ما قاسُ النِّزعا

    و في يوْمِ المصَانِعِ قد تَركْنا لنا بفِعالِنا خَبَراً مُشاعا

    أقَّمْنا بالذَّوابِلِ سُوقَ حَرْبٍ وَ صَيَّرْنا النُّفوسَ لَها مَتاعا

    حِصاني كانَ دَلاَّل المنايا فخاضَ غُبارَها وَ شَرى وَ باعا

    وَ سَيْفي كانَ في الهَيْجا طَبيباً يُداوي رَأْسَ مَنْ يَشْكو الصُّدَاعا

    أنا العبْدُ الذّي خُبِّرْتَ عَنْهُ و قَدْ عاينْتَني فَدَعِ السَّماعا

    و لَوْ أرسلْتُ رُمْحي مَعْ جَبانٍ لَكانَ بِهَيْبَتي يَلْقى السَّباعا

    ملأْتُ الأرْضَ خَوْفاً مِنْ حُسامي وَ خَصْمي لَمْ يَجِدْ فيها اتِّساعا

    إذا الأَبْطالُ فَرَّتْ خَوْفَ بَأْسي تَرى الأَقْطارَ باعاً أَوْ ذِراعا



    عنترة بن شداد ....
     

مشاركة هذه الصفحة