الفوز بفارق هدفين أمل السعودية والمكسيك

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 308   الردود : 0    ‏2003-12-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-05
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    للتأهل مباشرة إلى الدور الثاني


    \تختتم مساء اليوم الجولة الأخيرة لمنافسات المجموعة الخامسة لنهائيات كأس العالم للشباب الإمارات 2003 والتي تقام في الإمارات في الفترة من 27 وحتى 19 ديسمبر الحالي وسط اهتمام إعلامي دولي كبير بهذا المونديال·· وتقام أولى مباريات اليوم الأخير في منافسات المجموعة في الساعة الخامسة و45 دقيقة ويجمع الممثل العربي المنتخب السعودي الشقيق مع منتخب كوت ديفوار فيما يلتقي منتخبا المكسيك وايرلندا في الساعة الثامنة والنصف مساء
    وينتظر الجميع مشاهدة مواجهات عنيفة وقوية بين الفرق المتبارية باعتبار أن الجولة تعتبر الفرصة الأخيرة لمنتخبي المكسيك والسعودية للحاق بركب التأهل وبالتالي الفوز يدخل المنتخبين في حسابات الأهداف والتي تشترط فوز السعودية والمكسيك بهدفين نظيفين إذا أرادا التأهل بشكل مباشر إلى الدور الأول غير ذلك فسوف ينتظر الفريقان حسابات التأهل عن أصحاب أفضل رابع في البطولة
    فيما يتأهل منتخبا كوت ديفوار وايرلندا مباشرة في حال حقق الفوز أو التعادل أو الخسارة بفارق هدف لهذه الأسباب ستحمل مباريات اليوم شعار نكون أو لا نكون بالنسبة للجميع الفرق·
    حسابات/حسابات
    ألقت نتائج الجولتين السابقتين للمجموعة الخامسة بظلالها على منافسات الجولة الأخيرة لمباريات اليوم باعتبار أن جميع المنتخبات أخفقت في تحقيق الفوز في الجولة الماضية وكانت نتيجة التعادل هي المسيطرة على الموقف في المباراتين ولعل هذه النتيجة أبقت جميع الاحتمالات قائمة ومفتوحة بما فيها تأهل المنتخبين السعودي والمكسيكي إلى الدور الثاني دون حاجة إلى الدخول في حسابات الفوز بأفضل نتيجة للمركز الثالث·· وكان لتقارب المستوى الفني والرغبات والطموحات التي تحملها جميع المنتخبات في هذه المجموعة الدور في ارتفاع المستوى العام للمباريات بشكل عام وإلى ارتفاع حرارة اللقاءات الأمر الذي لم نر تفوقا شاسعا في النتائج وفي المستوى الفني بشكل عام وبالتالي مجموعة تستحق أن يطلق عليها المجموعة الحديدية باعتبار أنه إلى الآن لم يتأهل منتخبان إلى الدور الثاني·· حيث تدخل المنتخبات هذه الجولة برصيد 4 نقاط لايرلندا وكوت ديفوار ولهما من الأهداف 4 وعليهما 3 أهداف يعنى فارق هدف لصالحهم·· فيما يأتي منتخبا السعودية والمكسيك ورصيدهما من النقاط نقطة واحدة ولهما من الأهداف 2 وعليهما ثلاثة أهداف بمعنى ناقص هدف·
    ضغط النتيجة والفرص الضائعة
    وضع الممثل العربي في المجموعة الخامسة المنتخب السعودي الشقيق نفسه تحت ضغط النتيجة وفارق الأهداف قبل الجولة الأخيرة عندما فشل في تحقيق الفوز في المباراتين السابقتين بالرغم من أن الأداء والسيطرة الميدانية كانا لصالحه وبالرغم من الكم الهائل من الفرص التي وصلت في مباراة واحدة إلى 19 فرصة في مباراته أمام المكسيك وبالتالي مأزق لم نكن نتمناه للممثل العربي في المجموعة باعتبار أن النسور السعودية سيكونون تحت ضغط النتيجة وفارق الأهداف لأن الفوز وحده لا يكفي للتأهل ويجب أن يكون بفارق هدفين وإلا دخل المنتخب السعودي في انتظار حسابات ما ستسفر عنه فرصة تأهل أفضل 4 منتخبات في المركز الثالث وحتى هذا ربما يتعارض مع نتيجة المنتخب المكسيكي أمام ايرلندا اليوم نفس الأمر ينطبق على المنتخب المكسيكي· وإذا كان المنتخب السعودي وهو أقل ضغطا في المباراتين السابقتين قد أضاع ما يقارب من 12 فرصه في مباراة المكسيك و19 فرصة مجموع المباراتين وسجل هدفين فقط فكم سيحتاج من الفرص كي يسجل هدفين في مباراة واحدة أمام منتخب كوت ديفوار وهم الأفضل فنيا وبدنيا وصلابة في الدفاع من المكسيك وايرلندا ؟ ولهذا فالجهاز الفني والإداري مطالبان بتحضير اللاعبين من الناحية الذهنية بصورة تكون أكثر تركيزا ونجاحا في المهمة المقبلة أمام كوت ديفوار اليوم· إذا كان المدرب الأرجنتيني دانيال روميو مطالبا بتحضير اللاعبين وبالذات في الهجوم بصورة يكون فيها التركيز في أعلى معدلاته فهو مطالبا كذلك بتحضير اللاعبين في خطي الوسط والدفاع أكثر من الجانب الهجومي باعتبار أن أي هدف في مرمى الأخضر السعودي يكلفه الكثير حتى لو فاز في المباراة وسيضطر إلى رفع نسبة الأهداف وهذا صعب حسب المعطيات الفنية للجولتين السابقتين في المجموعة والمطلوب اليوم هو الحرص كل الحرص في الدفاع وعدم السماح للهجوم الكوت ديفواري بالاقتراب وبالتالي نظافة شباكهم في هذا اللقاء بالذات ولهذا اعتبر المراقبون أن مباريات اليوم بين السعودية وكوت ديفوار والمكسيك وايرلندا هي جولة الحسابات والضغوطات الذهنية ولذلك يجب إعداد أبناء السعودية بالشكل المناسب ذهنيا وفنيا وتكتيكيا من خلال توازن في الدفاع والهجوم يقوده خط وسط بقياد أحمد عطيف قادر على التعامل مع طبيعة كل مباراة·
     

مشاركة هذه الصفحة