فتاح وعنتر ومصلح وشايع و موقفهم من الوحدة

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 2,290   الردود : 36    ‏2003-12-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-12-04
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    فتاح وعنتر ومصلح وشايع لوكانوا احياء ماهو موقفهم من الوحدة لوقدر لهم وعاشوا فهل سيكونون من أبطال الوحدة أم من أبطال الإنفصال0

    مافي شك بانهم كانوا ينادون بالوحدة ولكن بطريقتهم 0000 نترك المجال للإشتراكيين هنا لكي يدلوا بما يعلموه عن آراء المجموعة (أ) من قيادات الحزب الإشتراكي وسوف نرى من هو الذي لديه معرفة بتوجهاتهم0

    الدعوة مفتوحة للجميع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-04
  3. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    قلت نترك المجال للاشتراكيين وقلت الدعوة مفتوحة للجميع....
    حدد بالضبط هل تريد الجميع ام الاشتراكيين؟
    انا اعتقد ان لغير الاشتراكين ايضاً أراء قد تكون مهمه جداً لأنها تنقل نظرة محايدة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-04
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    نص مقتبس من رسالة : أبو يمن اصلي
    الكلام واضح أخي الكريم فالدعوة الرئيسية للإشتراكيين والبقية عليهم دحظ أو تأييد ما يقولونه (الرأي والرأي الآخر)

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-05
  7. القلم العربي

    القلم العربي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-25
    المشاركات:
    143
    الإعجاب :
    0
    كان موتو انفسهم مره ثانيه المبادئ واحده عند الاشتركييين الهالكيين

    فتاح وعنتر ومصلح وشايع لوكانوا احياء ماهو موقفهم من الوحدة لوقدر لهم وعاشوا فهل؟؟؟؟؟؟ الهالكين القتله
    اقتباس
    الوحده وحدة الشعب
    الوطن اول
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-05
  9. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    موقف حزب وليس موقف أفراد

    [color=0000FF]أخي سرحان


    كان من المفترض فيك أن تتساءل عن موقف الحزب الإشتراكي من الوحدة اليمنية قبل رياح التغيير لا أن تحصر الموقف في أشخاص هم ملزمون أيضا بتبني مواقف الحزب ولا مكان لآراءهم الشخصية في وجود القيادة الجماعية وبخاصة في الحقبة التي عاشوا فيها .



    كمدخل لتحديد موقف الجبهة القومية ومن ثم الحزب الإشتراكي اليمني من الوحدة اليمنية ... سبق وأن تنصل قحطان الشعبي خلال فترة حكمه منها مما حدى بحكومة الجمهورية العربية اليمنية كردة فعل على تصرفه بأن شطبت وجود جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية في عهد الإرياني وخصصت بمقتضى ذلك الشطب 12 مقعدا بإسم الشطر الجنوبي من اليمن في مجلسها الوطني وأسمى الإرياني اليمن الجنوبية بالمحافظات الجنوبية معلنا النسف الكامل لوجود دولة في جنوب اليمن مما عنى في حينه أن الجمهورية الوليدة غدت جزء من حكومة صنعاء وأن صنعاء تقرر مصير الشعب في جنوب اليمن ... نفس الأمر نراه يتكرر الآن مع فارق بسيط وهو أن القيادة السياسية في جنوب اليمن ولإسباب تتعلق بالمتغيرات الدولية هرولت بدون سابق تخطيط وتجاوزت لجان الوحدة اليمنية وحققت لحكومة صنعاء مطمحها منذ عهد الإرياني إلى اليوم .



    كلنا يعلم الإنقلاب الداخلي الذي حصل في الجبهة القومية يوم 22 يونيو 1969 وجاءت على اثره العناصر الأكثر رالديكالية إلى الواجهة وضعت قضية الوحدة اليمنية ضمن أولوياتها وجعلتها شعارا أساسيا لمؤتمر الحزب الإشتراكي اليمني الذي انعقد عام 1978 وهدفا استراتيجيا للمرحلة النضالية في حينه والمستقبلية واتهمت القوى المعادية ومنها ما أسمته القوى الإقطاعية أيضا في شمال الوطن بالإبتزاز وإشعال الحروب المتلاحقة ضد نظامها الوطني وأدانت الجناح اليميني الإنفصالي في الجبهة القومية الذي طرح شروطا تعجيزية ومطالب مزايدة لا يمكن تحقيق الوحدة اليمنية بدونها كأن تقوم على أسس اشتراكية وطرحت بدلا منه شعار تحقيق اليمن الديمقراطي الموحد ... والمنقب في أدبيات الحزب يلحظ أن شعار اليمن الديمقراطي الموّحد لم يكن يعني الديمقراطية التعددية بل هو تحسين للفظ وحدة على أسس إشتراكية الى شعار الديمقراطية التي هي ديمقراطية الطبقة العاملة ووحدة الشغيلة والكادحين في الوطن اليمني كمنطلق لتحطيم الحدود والحواجز المصطنعة ، ومن هذا المبدأ سعى الحزب الإشتراكي اليمني إلى إستقطاب القوى المتطرفة الراديكالية في شمال الوطن وضمها إلى عضويته وصنف نفسه كحزب له حق قيادة اليمن إلى الوحدة بصفته يمثل القوى الثورية اليمنية ( نفس الإجراء يتخذه حزب المؤتمر الشعبي العام اليوم بإستقطاب عناصر جنوبية لصهرها في بوتقته ليظهر وكأنه حزب عموم اليمنيين ) .



    حكم ذلك الشعار توجه أعضاء الحزب الإشتراكي اليمني ... شعار أن الطبقة العاملة هي القوة المؤهلة في المجتمع اليمني لتحرير سائر الشغيلة والكادحين وقيادة عملية بناء المجتمع الجديد الموحّد وأن الطبقة العاملة وحلفاؤها ومن خلال الحزب هم المؤهلون للدفاع عن قضايا الشعب اليمني وتحقيق أهداف الثورة اليمنية كاملة ، وأرى أنا شخصيا أنه لو لم تتغير الموازين على الساحة الدولية وتحققت وحدة شعبنا اليمني وفقا للخطاب السياسي للحزب الإشتراكي اليمني لكان حالنا مختلفا عما هو عليه واقع الحال اليوم من هيمنة مطلقة ومزايدات على الوحدة ومواطنة غير متساوية في صفوف المواطنين اليمنيين .



    نخلص إلى أن مواقف عبد الفتاح إسماعيل وغيره من قيادات الحزب الإشتراكي تجاه الوحدة اليمنية كان سيحددها برنامج الحزب ولو كانوا على قيد الحياة لهرولوا كما هرول علي سالم البيض بإتجاه الوحدة و لقدموا هم الآخرون جنوب اليمن غنيمة لشماله لينأوا بأنفسهم عن أن تطالهم المتغيرات الدولية أو أن يواجهوا مصير شاوشيسكو .



    الوحدة اليمنية الإرتجالية وقفز الأمين العام للحزب الإشتراكي اليمني ( ومعه جميع أعضاء حزبه ) على برنامج الحزب كانت ستتم أيضا في عهد عبد الفتاح إسماعيل وغيره من القادة الحزبيين المتشددين بنفس الطريقة لتحقيق غايتين أولاهما تخليص أعضاء الحزب الإشتراكي من المساءلات الداخلية التي كانوا سيخضعون لها تجاه شعب جنوب اليمن إذا هبت الجماهير في وجوههم وأنهار حزبهم وثانيها أن تقديم الجنوب كلقمة سائغة للشمال قد أبقى في الحزب رمقا لا يزال يناور به ( أي أنه يلعب في الوقت الضائع ) لإستعادة مجد تليد ولم يزال من الساحة اليمنية نهائيا



    ماذا لو قال قائل أن الحزب الإشتراكي اليمني سيصمد أمام عواصف التغيير كما صمد كاسترو إلى اليوم ؟



    نقول : إن طبيعة شعبنا ووضعنا الإقليمي في ظل المتغيرات الدولية لم يكونا ليسمحان للحزب الإشتراكي اليمني أن يبقى ، وإن عدم الهرولة بإتجاه الشمال كانت ستقضي على الحزب وستخلق على أنقاضه في جنوب اليمن دولة ديمقراطية سيعيد شعبها النظر في أي خطوة للوحدة الفورية العشوائية مرة ومرات قبل أن يقدم عليها .

    لماذا لم يقدم البيض ورفاقه رؤوسهم على مذبح التحرر منهم ومن هيمنة شمال اليمن بعدهم ؟


    الجواب عند علي سالم البيــــــــــض الذي يرفل في حلل النعيم اليوم في مسقط .


    تحياتي .[/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-12-05
  11. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]انا اعتقد ان لو ان قادة الحزب الاشتراكي اخذوا بالتحفضات التي ابداه الشهيد صالح منصر السيلي وغيره من قادة زعماء الجنوب من قادة رابطة ابناء اليمن ، بعدم الوحدة الاندماجية والاخذ بالوحدة الكونفدرالية او الفدرالية .لكان حال اليمن الان افضل بمرات لانه كان سيولد التنافس بينهم لعمل الافضل هذا من ناحية ومن ناحية اخرى سيكون هنالك توازن سياسي داخل البلدين .

    اراء السيلي وتحفضاته انتقدت في حينها وقيل انه يساري متطرف ، والواقع ان رأيه لم يكن فيه تطرف ولا مايحزنون بل كان واقعيا وهو الصائب ان يبداء التعاون من البسيط الى المركب وهذه هي سنة الحياة.وحتى تتألف القلوب ويذهب مافيها من غل وغدر الخ [/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-12-05
  13. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    هل كان للرابطة وجود ؟

    نص مقتبس من رسالة : مهدي المريسي


    [color=FF0000]مهدي المريسي


    أين كانت رابطة أبناء اليمن حينذاك لكي تتحفظ ؟

    في إنتظار الرد .


    تحياتي .[/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-12-05
  15. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    Re: هل كان للرابطة وجود ؟

    نص مقتبس من رسالة : almutasharrid
    [color=0000FF]ربما انك تقصد اني اخطأت في التسمية لانها اسمها في ذلك الوقت كان "رابطة ابناء الجنوب "
    حسب علمي كان قادتها في السعودية !!

    ولكني ذكرتهم هنا لانني قرأت وسمعت انها اصدرت بيان بعد ال30 من نوفمبر عام 89 وطالبت فيه بالمصالحة الوطنية داخل الجنوب قبل اتمام الوحدة وان يتم التدرج في الوحدة .وتحفضها على الوحدة مع الشمال سابق لهذا الوقت فهي مذ تأسست لم تكن متحمسمة للوحدة لامع دولة الائمة ولاالجمهوريين .!!وقد اوردناهم بجانب تيار الشهيد السيلي حتى نبين للقراء انها كانت هنالك قوى سياسية اخرى لاترغب في الوحدة الاندماجية والفورية مع اليمن الشمالي .

    لك تحياتي [/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-12-05
  17. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الرابطة

    [color=FF0000]مهدي مريسي


    معلومة يجب أن تفهمها


    الرابطة كانت منبوذة ، ولا تنس أنها وقفت ضد تطلعات شعبنا في جنوب اليمن لإقامة دولة مستقلة ونشطت عناصرها قبل الإستقلال وبعده للإنفراد بمناطق معينة من بلادنا تمهيدا لضمها للسعودية .


    أي مصالحة وطنية ترتجى مع العملاء وبائعوا الأوطان وأخطأ البيض عندما ساوم عليهم وإعتبرهم مع حزب جبهة التحرير قوى وطنية تؤيد إعادة الإستقلال بما سمي سابقا جمهورية اليمن الديمقراطية ؟


    تحياتي [/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-12-05
  19. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ممتاز واصلوا أخواني حديثكم فالبعض بحاجة إلى معرفة بعض الأمور التي قد تكون خافية عليهم 0

    سوف أعلق في وقت لاحق

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة