العراقيين يطالبون بالافراج عن الأسرى

الكاتب : فايزالعربي   المشاهدات : 694   الردود : 0    ‏2001-08-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-04
  1. فايزالعربي

    فايزالعربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-03-09
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    الجمعية العراقية لحقوق الانسان:
    نناشد احرار العالم التدخل
    لاطلاق سراح الأسرى الكويتيين
    عمان ـ كونا:

    دعت الجمعية الوطنية العراقية لحقوق الانسان امس احرار العالم للتدخل لدى النظام العراقي لاطلاق سراح الاسرى والمفقودين الكويتيين ورعايا دول اخرى محتجزين النظام العراقي منذ احد عشر عاما.
    وقالت الجمعية المعارضة في بيان بمناسبة الذكرى الـ 11 للغزو العراقي على دولة الكويت ان نظام بغداد يرتهن اكثر من 600 اسير كويتي وعربي اختطفهم عنوة من المنازل والمساجد والشوارع اثناء اندحاره خلال حرب تحرير الكويت ويرفض وضع نهاية لهذه المأساة الانسانية التي تؤرق الكويت قيادة وشعبا وينكر وجودهم رغم الوثائق الدولية والكويتية وحتى العراقية التي تؤكد اسرهم والاحتفاظ بهم حتى الان طمعا باستغلالهم في مساومة سياسية.
    ودعت الجمعية الوطنية العراقية لحقوق الانسان «كل احرار العالم للتدخل لدى نظام بغداد لاطلاح سراح الاسرى الكويتيين المحتجزين منذ احد عشر عاما واستنكار هذا العمل الجبان».
    واهابت الجمعية بالمنظمات الانسانية وبكل المخلصين في العالم «مؤازرة الشعبين العربيين الشقيقين الكويتي والعراقي لبناء غد مشرق بدون صدام حسين» مؤكدة انها «تمقت كل الاعمال الاجرامية التي ارتكبت بحق الكويت ارضا وشعبا».
    واكد البيان ان النظام العراقي «ارتكب جريمة بشعة لم يحدث مثلها في التاريخ العربي القديم والحديث بغزوه لدولة الكويت الشقيق والذي حفر بغزوه لدولة الكويت جرحا جديدا في جسم الامة العربية لن يندمل الا بسقوط الطاغية ونظامه المتخلف على ايدي ابناء العراق والمخلصين في العالم».
    وذكر ان رأس النظام العراقي «قدم اكبر خدمة للصهيونية من خلال غزوه للكويت الذي ادى الى تحطيم الجيش العراقي وهو اكبر جيش عربي كان معدا لمواجهة العدو الحقيقي في الاراضي الفلسطينية المحتلة».
    واوضحت الجمعية ان «تحطيم الجيش العراقي والحظر الاقتصادي المفروض على شعبنا لم يحرك مشاعر صدام حسين تجاه الشعب العراقي طالما ان ذلك لاينعكس على حياة البذخ والرفاهية التي يعيشها هو وعصابته الظالمة».
    وعلى صعيد متصل، ذكرت مصادر في المعارضة العراقية ان «المؤتمر الوطني العراقي «اتخذ خطوة جديدة لتفعيل المعارضة ضد النظام داخل العراق وترجمة مواقفها الى اعمال وتوسيع قاعدتها الشعبية هناك».
    وقالت ان دعوات وجهت لبعض شيوخ العشائر العراقية في غرب العراق لزيارة المملكة المتحدة «لهذه الغاية ولتدارس سبل تحقيقها عمليا».
     

مشاركة هذه الصفحة