تفاصيل مثيرة جدا للكمين الرهيب لعناصر الاستخبارات الأسبانية

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 421   الردود : 2    ‏2003-11-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-30
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    ميدل ايست اونلاين اللطيفية (العراق) -
    يؤكد اهالي اللطيفية (37 كلم جنوب بغداد) اليوم الاحد ان المهاجمين كانوا في انتظار عناصر الاستخبارات الاسبانية السبعة الذين لقوا مصرعهم بعد ظهر السبت رغم محاولاتهم اليائسة لمقاومة الكمين المحكم.

    ويقول محمد (35 عاما) وهو واقف قرب هيكل سيارة محترقة كانت تقل اربعة اسبان واستقرت على بعد نحو 50 مترا من الطريق العام الذي يربط بغداد باللطيفية "انتظرهم المقاومون هناك على بعد 200 متر في سيارة متوقفة على جانب الطريق واطلقوا عليهم قذيفة اصابت هذه السيارة".

    ويضيف محمد الذي كان امام منزله المجاور لمكان الحادث "تابعت السيارتان الاسبانيتان طريقهما نحو 200 متر. انحرفت الاولى بعد ان اشتعلت فيها النيران فيما توقفت الثانية على مستواها وركابها الاربعة يطلقون نيران رشاشاتهم في كل الاتجاهات".

    وتابع "التفت سيارة المهاجمين لتواجههم من الامام بنيران رشاشاتها. استمر تبادل اطلاق النار نحو ربع ساعة قبل ان يلقى الاسبان مصرعهم رغم خروج ثلاثة منهم من السيارة محاولين الهروب".
    ويروي فواز (31 عاما) وهو سائق سيارة يقطن في المحلة نفسها ان مهاجمين اخرين "ملثمين ساندوا بنيران رشاشاتهم العناصر التي كانت في السيارة بدون ان نعرف كيف وصلوا".


    ويؤكد علي (25 عاما) ان اهالي المحلة لم يعرفوا جنسية القتلى الذين كانوا يستقلون سيارات مدنية وقال "كنا نعتقد انهم اميركيين".


    يشار الى ان الهجوم الذي استهدف عناصر من الاستخبارات الاسبانية كانوا متوجهين من بغداد الى الحلة (100 كم جنوب بغداد) وقع في منطقة خاضعة لسيطرة الجيش الاميركي وفق الكابتن الاسباني ايفان مورغان.


    ويؤكد حازم (20 عاما) ان " جثث القتلى بقيت في المكان فترة طويلة قبل وصول القوات الاميركية التي عملت على نقلها بالمروحيات".


    واوضح مصدر رسمي اسباني ان "اللواء الثالث في الفرقة 82 الاميركية المجوقلة نقل الجثث الى مطار بغداد" في حين نقل الثامن الى المستشفى.


    ويقول حازم "قبل ذلك تجمع بضعة شبان ورجال حول الجثث التي القيت على جانب الطريق وداس بعضهم الجثث بارجله فيما هتف البعض الاخر لصدام حسين" الرئيس العراقي السابق.


    وكانت الصور الاولى التي بثتها محطة سكاي نيوز البريطانية بعد العملية اظهرت شابا يقف متباهيا وهو يدوس بقدمه على احدى الجثث فيما ظهر شاب ثان يرفس جثة اخرى.


    وظهر في الصور عدد كبير من الاشخاص الى جانب عدد من الجثث ملقاة على الطريق فيما كانت سيارات عدة تعبر من دون ان تتوقف.


    ولم يظهر في الشريط اي عنصر امني او عسكري اجنبي.


    ووقع الهجوم وسط اللطيفية على الطريق العام في محلة تتلاصق فيها المنازل التي تفصلها عن الطريق منطقة ترابية.


    واختلف الشبان الذين تجمعوا في المكان في ساعة مبكرة من صباح الاحد على تسمية المهاجمين "مقاومين" او "مجاهدين" التي ترتبط اكثر بالمضمون الاسلامي.


    ويقول شرطي عراقي وقف على مدخل مركز شرطة اللطيفية وقد طلب عدم الكشف عن هويته "معظم اهالي اللطيفية من عشيرة الجنابي" (السنية) وهي تضم نحو "800 منزل".


    يشار الى ان هذا الهجوم هو اخطر هجوم دموي تتعرض له القوات الاسبانية منذ انتشارها في العراق الصيف الماضي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-12-01
  3. awam10

    awam10 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-14
    المشاركات:
    497
    الإعجاب :
    0
    اللهم انصر المجاهدين في كل مكان ..

    مشكور أخي..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-12-01
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    اللهم زد وبارك

    شكرا لك اخي

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة