لله دركم من مجاهدين ( تفاصيل رحلة بوش للعراق ))

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 288   الردود : 0    ‏2003-11-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-29
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    لله دركم من ابطال مجاهدون
    ماذا عملتم لتنزل الرعب في قلب المجرم قائد الصليبين بوش
    لقد بينت شجاعتكم و أقدامكم مدى الرعب و الخوف الذي يعيشون فية الصليبين في العراق أنظر تفاصيل رحلة بوش للعراق
    تبين لكم أنكم منصورون منصورن بأذن الله
    ولولا رغبة هذا الكلب بوش ليستغل هذة الزيارة في التخفيف عن مايلاقية جنودة من رعب و أحباط
    ومحاولة منة أستغلال هذة الزيارة في الأنتخابات القادمة لما تجرء هذا الكلب للقدوم للعراق بسرية تامة وهروبة بسرعة فائقة.
    فالله دركم من مجاهدين
    ============================

    كيف نقل بوش سرا إلى العراق

    بدا الأمر كما لو كان يوما عاديا من أيام عيد الشكر في مزرعة الرئيس جورج دبليو بوش بتكساس.

    فقد وصل جورج بوش الأب وزوجته باربرا إلى مزرعة ابنهما وهما لا يدركان أنه على وشك القيام بزيارة هي الأولى التي يقوم بها رئيس أمريكي للعراق.

    حتى جهاز إعلام البيت الأبيض لم يكن يدري شيئا إذ تم إعطاؤه تفاصيل قائمة الطعام الذي ستتناوله أسرة الرئيس على العشاء في تكساس.

    ولكن ورغم السرية القصوى كان يجري التخطيط لتلك الرحلة منذ أسابيع، ولم يعلم عنها إلا عدد محدود جدا من مساعدي الرئيس.

    وعلى الرغم من أن زوجة الرئيس لورا بوش كانت على ما يبدو تعرف بأمر التخطيط لهذه الرحلة، إلا أنها وابنتيهما لم يبلغن بالقرار النهائي إلا قبل ساعات من مغادرة الرئيس.

    ويصف مصور بوكالة الأنباء الفرنسية كيف أنه أبلغ بالاستعداد للرحيل في غضون دقائق.

    ويقول تيم سلون "كنت نائما ولم تتح لي سوى دقائق قليلة لأخذ ما احتاجه بسرعة والاستعداد خارج المدخل الخلفي للفندق دون إجراء أي اتصالات".

    نكات
    وتم نقل بوش في سيارة ليس فيها ما يشير إلى وجود الرئيس من مزرعته ليلة الأربعاء حيث تجاوزت السيارة رجال المخابرات الذين لم يكونوا يعرفون أنه في طريقه للقيام بالرحلة.

    وخلال المسافة من المزرعة إلى المطار والتي استغرقت 45 دقيقة، يبدو أن الرئيس كان يطلق النكات حول وقوفه في إشارات المرور للمرة الأولى، حيث أن الموكب الرئاسي عادة ما يتجاوز الإشارات دون توقف
    واستقل الرئيس طائرة الرئاسة في قاعدة عسكرية سابقة في ويكو بتكساس في الساعة 2025 بالتوقيت المحلي (0125 بتوقيت جرينيتش) برفقة عدد قليل من الصحفيين.

    وهبطت المجموعة لبرهة في قاعدة آندروز الجوية خارج واشنطن نحو منتصف الليل بالتوقيت المحلي لتغيير الطائرة واصطحاب بعض المساعدين والصحفيين، وقد تم هذا التغيير داخل حظيرة كبيرة للطائرات وبعيدا عن الأعين.

    وأثناء الرحلة أُبلغ خمسة صحفيين ومصورون ومنتج تلفزيوني ومصورا كاميرا أنه إذا تسربت أنباء الزيارة فسوف تعود الطائرة أدارجها.

    بل وطلب من الصحفيين تسليم هواتفهم المحمولة وأجهزة البيجر والبطاريات وغيرها من الأجهزة الإلكترونية على سبيل الاحتياط.

    وقبل الهبوط في بغداد حذر مدير اتصالات البيت الأبيض دان بارتليت الصحفيين بأن الطائرة ستهبط تحت جنح الظلام وقد أخفضت ضوء مصابيحها.

    وقال للفريق الإعلامي "من أشد الأهمية ألا تفتحوا ستائر النوافذ حينما نهبط".

    وحينما نهبط بالأخص وحينما نكون على الأرض، لا نريد أي أضواء تنبعث من داخل الطائرة. إننا لن نقترب من صالة وصول، فسوف نتوقف عند نهاية المدرج".

    توقيت مضبوط
    وأكد بارتليت أن الموظفين الأرضيين في مطار بغداد الدولي ليس لديهم أدنى فكرة عن أن طائرة الرئاسة في طريقها إلى الوصول.

    وهبط الرئيس في الساعة 1732 بالتوقيت المحلي (1432 بتوقيت جرينيتش) ونقل إلى سيارة جيب بيضاء وسط موكب من 13 مركبة تضم سيارة إسعاف عسكرية ليقطع مسافة خمس دقائق حتى البوابة الخلفية لصالة طعام بوب هوب.


    عاون بوش في تقديم طعام عيدا لشكر التقليدي للجنود
    وكان أكثر من 600 من الجنود الأمريكيين قد تجمعوا في المبنى الضخم الذي لم يكن مرتبا والذي تدلت أعلام أمريكية من سقفه.

    واعتقد الجنود أن ضيف العشاء سيكون بول بريمر، رئيس الإدارة الأمريكية في العراق، ورئيس قوات التحالف التي تتزعمها واشنطن الليوتنانت جنرال ريكاردو سانشيز.

    ويقول الصحفيون إن الجنود فوجئوا حقا ولفرط سعادتهم أن القائد الأعلى ورئيس البلاد مشى بينهم وسط تصفيق وصياح يصم الآذان.

    ولم يعرف نبأ الزيارة إلا بعد أن كان الرئيس قد استقل الطائرة وأصبح في طريق العودة.

    ويقول ديفيد بامفورد مراسل بي بي سي في واشنطن إن توقيت الزيارة كان مضبوطا بحيث يحدث أكبر تأثير في الولايات المتحدة.

    فبينما كان الناس في وقت متأخر من الصباح يهمون بإعداد مائدة عيد الشكر بالساحل الشرقي للولايات المتحدة ذاع خبر زيارة الرئيس.

    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة