المجاهدون يسطرون اعظم الملاحم في عراق الرشيد .. تكبير

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 386   الردود : 0    ‏2003-11-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-29
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله والله اكبر

    شهر نوفمبر الذي صادف في معظم ايامه شهر رمضان المبارك سطر به المجاهدون الابطال في العراق اروع الملاحم في قتالهم الصليبيين والخونة

    ومع نهايات شهر نوفمبر يطل علينا ابطال العراق بعملية كبيرة تستهدف القوات الاسبانية وتصرع ثمانية اسبان وتصيب اخرين واسر اثنان من الصليبيين والضحايا من الضباط الاسبان


    وحسب اعترافاتهم الكاذبة فقد قتل خلال شهر نوفمبر (رمضان) 75 من الامريكان الصليبيين منهم حوالي اربعين في اسقاط 4مروحيات , وقتل 17 من الطليان في هجوم على قاعدتهم
    وهناك بريطانيان واوكراني قتلوا في الهجمات واليوم قتل ثماني اسبانيين

    لتبلغ حصيلة الخسائر الصليبية حسب اعترافاتهم اكثر من 100 قتيل اما الجرحى فالعدد غير معلوم , بل وكذبوا بالرقم السابق فهناك عمليات القصف ضد المقار الصليبية في بغداد ولم يقدموا شيء عن ضحاياهم بها , وهناك الهجوم المبارك في كركوك قبل اسبوعين الذي استهدف وكر استخباري للموساد وادى لقتل وجرح العشرات واضف لذلك مجازر الامريكان في مدينة القائم الحدودية مع سوريا والتي بلغ القتلى والجرحى فيها بالمئات ولكن لبعد المنطقة لم تحظى بالتغطية الاعلامية الخائفة اصلا , بل وقد اعترفوا ضمنيا بما يتعرضوا له بالقائم والحصيبة قرب حدود سوريا عندما قالوا يوم امس على لسان ريكاردو سانشيز ان القائم محاصرة منذو اسابيع بسبب الهجمات التي جرت ضدهم بها .
    اضف الى ذلك نبأين لم يعلنا عن اسقاط مروحية جنوب الموصل بعد يومين من اسقاط مروحيتين بنفس المنطقة ومروحية اخرى في الرمانة قرب القائم
    وعشرات العمليات التي لم يعترفوا بها التي اوقعت عشرات القتلى والجرحى طوال هذا الشهر المبارك .

    ومن البشائر ايضا ان اطل علينا البنتاغون بالقول ان عشرة الاف جندي امريكي تم اخلاءهم من العراق بسبب مشاكل صحية وغيرها منذو بداية الحرب وهو ما يعادل فرقة كاملة من الجيش الصليبي .

    ورغم انخفاض معدل الهجمات ( اصبحت من 15 الى 22 في الفترة الاخيرة حسب اعترافهم ) في الفترة الاخيرة الى ان الدلائل تشير اننا مقبلون على اسابيع ساخنة قريبة ستشهد عمليات مدوية لاسما استهداف القوات المتحالفة مع امريكا لاجبارها على الانسحاب ( الدور قادم على البولنديين بعد الطليان والاسبان ) بالاضافة الى موجة مستمرة من الهجمات على الخونة ادت الى مقتل واصابة العشرات منهم .


    وفي النهاية اقول لكم ان اخوانكم في العراق وافغانستان يسطرون اعظم الملاحم في الجهاد فنحن ننتظر خلال شهرين عودة الطالبان الى حكم افغانستان فيما المجاهدون بالعراق يجزرون الصليبيين دون رحمة في عراق الرشيد .

    فالدعاء الدعاء لهم وهذا اقل ما نقدم

    الله اكبر ولله الحمد
     

مشاركة هذه الصفحة