ما السر الذي جعلنا نترك الأشقاء يتناحرون ؟؟؟

الكاتب : الذيباني   المشاهدات : 629   الردود : 4    ‏2003-11-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-28
  1. الذيباني

    الذيباني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-02-21
    المشاركات:
    1,085
    الإعجاب :
    0
    سؤال يتبادر إلى ذهن كل إنسان شريف ,, لماذا يقف العرب والمسلمون موقف المتفرج مما يحدث بالصومال ,, وبينما يصر هذا السؤال في الحصول على إجابة فإذا بسيل من الأسئلة يتدفق إلى الأذهان :

    أليس بإمكان المسلمون خصوصا العرب من التدخل وحسم الموقف وما الذي يمنعهم ؟

    أم أنهم صرفوا النظر عن هذه القضية بإيعاز من أمريكا بعد أن حدث لها ما حدث وهي الآن تريد إن تعاقب الشعب الصومالي وتلقته الدروس ؟

    أم أن العرب يخشون أن يحدث لهم ما حدث لأمريكا وهل عندهم حق في ذلك خصوصا ونحن نعلم أن الرفض الصومالي للأمريكان من منطلق عقائدي بحت وقد يكون إخوانهم العرب موضع ترحيب .إذا قدموا لمساعدتهم ؟

    تالله أن ما يحدث في الصومال لوصمة عار في جبين الأمة

    ما يزيد على أثنى عشر عام والأشقاء يتناحرون ونحن نسمع ونرى ولانحرك ساكنا

    ووالله إنها تراودنا الشكوك حول تصريحات وصراخ الحكومات العربية بشان فلسطين والعراق ويظهر أن ذلك مجرد كلام في الهواء ..لأننا إن عذرناهم في أن قضيتي فلسطين والعراق شائكتين وليس لهم إلا الصراخ .فليس لهم عذر من أن يعقدوا العزم ويتحركوا لإنقاذ الشعب الصومالي من العصابات الظالمة التي مزقت أرضه و أنهكت شعبه ..

    يا أخوان ما يجب أن تعرفون هو أن الصومال بقبائلها المتشعبة هي الدولة العربية الوحيدة التي تنحدر من قومية واحدة وكلهم من المسلمين السنة ,, وكانت هذه هي العقبة الكأداء التي واجهتها أمريكا عندما أرادت أن تحقق نواياها الخبيثة باسم إعادة الأمل وهي بالأساس تريد ان يكون لها موطئ قدم جنوب البحر الأحمر والقرن الأفريقي ,, وبعد أن أنسحبت وهي تجر أذيال الخزي أقسمت على نفسها بأن تأخذ بثارها من ذلك الشعب المسلم العنيد ..

    فهاهي قد كممت الأفواه وحجبت الأنظار عن هذه القضية

    فهل بقي أمل في أن تتحرك الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامية لأنهاء هذه المأساة ..؟؟




    ولاننسى أن نحيي الشعب اليمني الكريم المضياف الذي لم تمنعه ظروفه القاسية من فتح الأبواب لأشقائه لتخفيف معاناتهم.. بوقت أوصدت فيه أبواب الخليج في وجوههم بالرغم من الامكانيات الضخمة التي يمتلكونها ..








     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-28
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    يمكنك أن تطلق مسمى " الشعب المنسي " .. على بلد الصومال ..
    فليس العرب وحدهم من نسوه .. بل العالم أجمع ..
    فلا تسمع عنهم خبرا لا في جريدة ، ولا في تلفاز ، ولا في إذاعة .. وكأن تلك البلاد ليست على وجه الأرض ..
    لكنني أوفقك الرأي أن على العرب أن يلتفتوا إلى ذلك البلد المجروح المفكك ، قبل ان يأتي أعداء العرب ليستلموه لقمة سائغة ، ومن ثم يصبح رأس حربة .. كإريتيريا ..
    .
    شكرا أخي الذبياني على اللفتة الطيبة تجاه إخواننا في العقيدة والدم .. والله أسأل ان يلهمهم صلاح ذات البين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-28
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    مرحبا بالذيباني

    الصومال هي من جنت على نفسها وأي بلد في العالم تطول فيها الأأزمة وتعاني من الفقر وتتفجر فيها الحروب الأهلية والطائفية فهذا هو مصيرها
    لاننكر بأن العرب تخاذلوا ويتخاذلوا حول أزمة الصومال لسبب او لأخر
    أنما الصوماليين هم الوحيدين المعنيين بالأمر ووضع حد نهائي لهذه الأزمة
    لآن العرب مشغولين بالفاس اللي في الركبه
    وعلى قول الشاعر

    كل زبيبه وفيها عودي


    عيد سعيد وكل عام وأنت بخير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-28
  7. الذيباني

    الذيباني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-02-21
    المشاركات:
    1,085
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : أبو لقمان
    هو كذلك يا أبا لقمان منسي ومهمش ..من قبل دول العالم قاطبة ,,لكن اللوم يقع على من تربطه بهذا الشعب اواصر الدم والعقيدة كما تفضلت ..

    لكن يبدو أن أمريكا قد وضعت خطوط حمراء تمنع الجميع من الاقتراب ,حتى ترهق ذلك الشعب المسلم ويلات الحروب ويعض انامل الندم على مافعله بالامريكان بل ويرتمي في احضانهم ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-11-28
  9. الذيباني

    الذيباني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-02-21
    المشاركات:
    1,085
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : الصلاحي
    شكرا لمروك اخي الصلاحي :

    أوافقك أنهم جنوا على أنفسهم لكن ماحدث في الصومال حدث في بلدان عربية أخرى وكان التحرك العربي سريع مثلما حصل في لبنان .. والله سبحانه قد وضح لنا كيف نتصرف في حال ( طائفتان من المؤمنين أقتتلا ),,

    وطالما أن سبب الحرب أزمة أقتصادية فالحل لاشك بيد أصحاب الدراهم
    لماذل لانعقد للفصائل الصومالية مؤتمر في الطائف;)
    وندرس مطالبهم ونخرج بحل مرضي .. واللي مايعجبه نعطيه صميل على طول ظهره .


    وبعدين صدقني الشعب الصومالي في هذه الأيام قد سئم من الحروب ويريد الفكاك منها وإذا تدخلت قوات عربية لفض النزاع فإن الشعب الصومالي سيكمل المهمة وسيثور على زعماء الفصائل الذين أوصلوهم الى هذا الحد ..

    فهل من مجيب
     

مشاركة هذه الصفحة