زيارات العيد ..وشغب الأطفال

الكاتب : لمياء   المشاهدات : 376   الردود : 1    ‏2003-11-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-24
  1. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    زيارات العيد ..وشغب الأطفال

    تحقيق: نجلاء العمري

    يحدث كثيراً أن تزورك صديقة لك أو جارة أو حتى أختك وبعض عائلتك، كلٌّ منهم برفقته طفل وربما أكثر، كثيراً مايكون مختلفاً تماماً عن طفلك، في التربية وبالتالي السلوك.
    هل تستطيعين ضبط تصرفاته في منزلك، هل تتأثر علاقة الكبار بمشاجرات الصغار، وعندما تتركينه يتصرف على راحته خوفاً على مشاعر أمه .. ألا تصبح تلك الضيفة ثقيلة على قلبك؟ وتتمنين عدم حضورها وإن كانت صديقة لك!
    وهل تخافين على طفلك من تصرفاته إذا كان مشاغباً جداً مثلاً، أو لديه تصرفات غير لائقة، باختصار كيف تتصرفين مع أطفال الآخرين في منزلك؟




    قطعت الأخت أميرة عليّ تساؤلاتي وقالت بتحمس:
    هذه أسئلة في الصميم فعلاً، الأطفال يتسببون في قطع بعض العلاقات أو على أقل تقدير تكديرها، وأنا مثلاً لاحظت نشوء بعض السلوكيات لدى طفلتي منذ خالطت أبناء الجيران، إنها تبصق مثلهم، وتردد بعض الألفاظ غير اللائقة. لذلك حاولت منع اختلاطها أو حصره كثيراً، لكن هل ياترى هذا هو الحل للحفاظ على أطفالنا.
    بينما أكدت سلوى صالح أن علاقتها بكل من تحب تظل ثابتة بالرغم من شقاوة الأطفال وتقول إنها لاتخجل من تربية أولاد صديقاتها وأخواتها حتى وهم في بيتها.
    أنا أمنعهم مما أمنع طفلي والعكس صحيح.

    بينما قالت أروى عبدالله: فعلاً هذه مشكلة مزعجة بالنسبة لي خاصة وأنا أحب الهدوء ولديّ طفل واحد غير مؤذ، لكن عندما تزورني بعض صديقاتي وحتى أختي أيضاً، أعاني كثيراً من إزعاجهم ومشاغبتهم، لدرجة أنهم حولوا البيت إلى زريبة، يتقافزون على الكتب، يمزقون لعب ابني، يبعثرون الكعك، ويدلفون العصائر على الموكيت، فهم مثلاً يرفضون الأكل في المطبخ ويتراكضون وبأيديهم المأكولات بشكل مزعج!

    وأنا بالطبع لاأصرخ فيهم حفاظاً على شعور ضيوفي، إلا أن المشكلة أن بعض الأطفال لاينفع معهم إلا الصراخ، وبالرغم من صراخ أمهاتهم إلا أنهن يفقدن السيطرة على أطفالهن عندما يصبحن خارج منازلهن!!
    عند إذ حملنا تساؤلاتنا واتجهنا نحو الأستاذة سامية غالب (أخصائية نفسية)، وبدأنا من حيث انتهينا حيث سألناها:
    لماذا تفقد الأم السيطرة على طفلها خارج المنزل؟
    أجابت الأستاذة سامية أن فقدان السيطرة خارج المنزل ينشأ من فرض نوع خاطئ من السيطرة والعنف داخل المنزل، فالطفل عندما تربيه الأم على الضرب والإهانة يفقد خوفه عندما يغادر معتقله، خاصة عندما يلاحظ أن والدته بل لاتستطيع ضربه أمام الآخرين، كذلك عدم تحديد الخطأ بصورة واضحة للطفل مع عدم تحديد العقوبة المناسبة للخطأ والتي لاتكون بالضرب بالحرمان من شيء يحبه (عدم شراء لعبة كانت الأم وعدت بها مثلاً)، وقبل أن تنفّذ الأم أي عقوبة عليها أن تفهّم طفلها سبب العقاب، وتؤكد له أن العقاب سيتكرر، كلما تكرر الخطأ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-24
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    شكرآ لك أختي العزيزة لمياء
    مشاركة رائعة وفي وقتها .

    كل عام وأنتي بخير
     

مشاركة هذه الصفحة