بفوزه على الصقر في النهائي التلال بطلا لكاس المريسي العاشرة

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 610   الردود : 2    ‏2003-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-23
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    بحضور الدكتور/ يحيى الشعيبي محافظ محافظة عدن والاخ/ عبدالحميد السعيدي مدير عام الأندية والاتحادات بوزارة الشباب والرياضة، والأخ/ حسين ابراهيم النجاشي مدير عام مكتب الشباب والرياضة بعدن، والأخ/ جمال اليماني مدير عام مديرية صيره، والأخ/ حسن سعيد نائب رئيس نادي التلال، ود/حميد قباطي رئيس نادي وحدة عدن وعدد من الشخصيات الرياضية والإجتماعية أقيمت مساء امس على ملعب الشهيد الحبيشي بعدن تحت الأضواء الكاشفه المباراة الجماهيرية الكبيره الختامية للبطولة الرمضانية الحادية عشره على كأس المريسي العاشرة في كرة القدم التي نظمها فرع اتحاد كرة القدم بعدن، ورعاها الدكتور/يحيى الشعيبي محافظ عدن، والتي جمعت أقوى فرق البطولة صقر تعز وتلال عدن وأنتهت بفوز التلال بصعوبة بهدف مقابل لاشيء أحرزه اللاعب الصاعد عاصم عصام الخدشي في الدقيقة /22 من زمن شوط المباراة الأول.
    المباراة كانت سريعة وقوية ومثيرة إلى درجة كبيره منذ بدايتها، حيث سعى كل من الفريقين الى احراز هدف مبكر، وبدأ فريق الصقر في تشكيل الخطورة الواضحة على مرمى التلال بالاعتماد على الجهة اليسرى التي كان يشغلها المشاكس بردانوس «الاثيوبي» الذي شكل خطوره وأضحة على مرمى التلال بالكرات العكسية بإتجاه منير عبداللطيف وأنيس اليافعي وسامي التام، ففي الدقيقة الرابعة ،يتحصل أنيس اليافعي علي فرصة كبيرة سيطر عليها حارس التلال عمرس أحمد حسين، وفي د/9 يسدد لاعب التلال ياسر خرشوف كرة أمسكها حرس الصقر بصعوبة ،وتوالت الهجمات وإن كانت الأخطر لفريق الصقر، حيث لاحت العديد من الفرص السانحة للتهديف أمام لاعبي الصقر ،لكن أرضية الملعب المبتله بالماء امام المرمى أثرت بشكل كبير على توازن اللاعبين أثناء تهيئة اللاعب لإ كمال الهجمات ،وللتأكيد الفرص التي لاحت لكل من منير عبداللطيف د/41، وسامي التام في د/11 والمرمى خالي، ومن جانبه بادل التلال فريق الصقر الهجمات وتحصل على فرص بعد أن شعر لاعبو التلال بخطورة الموقف بعد الهجمات المكثفة على مرمى التلال ،حيث صوب خالد بلعيد كرة رأسيه أصطدمت بالعارضة، ومن كرة مرتده أخطأ دفاع الصقر تشتيت الكرة يستغلها اللاعب عاصم عصام بالرأس محرزاً هدف المباراة الوحيد للتلال في د/22 ليحاول الصقر الهجوم ومعادلة النتيجة حيث تحصل سامي التام علي فرصة سيطر عليها في د/3 ليبقى اللعب سجالا وينتهي الشوط الاول 1/صفر للتلال .. أما الشوط الثاني: فقد أجرى مدرب الصقر هاتف شمران تغييراً ما بين الشوطين حيث أشرك المحترف ابراهيم حسين بدلاً عن أنيس اليافعي، وتبعه بإشراك سامي الأنسي وعبده علي بدلاً عن منير عبداللطيف وفهمان عائش، ولذلك فاللاعبون أنيس اليافعي ومنير وفهمان هم من أبرز لاعبي الصقر،لكن رغم ذلك سيطر الصقر وانحصر اللعب في منتصف ملعب التلال، وبقى التلال معتمدا على الهجمات المرتده والتي من احداها تحصل ياسر خرشوف على فرصة لاتعوض أبداً في د/41 أضاعها بأعجوبه بسبب أرضية الملعب المبتلة بالماء ومع استمرار الهجمات الصقراوية على التلال دفع مدرب التلال خليل علاوي بالمهاجم فتحي الجابر بدلاً عن ماجد صالح لاعادة النزعة الهجومية للفريق وهو ماظهر من خلال المناوشات الهجومية التي كان يقوم بها فتحي الجابر وخالد بلعيد وعاصم عصام، وفي د/2 لاحت فرصه للاعب الصقر ياسر الشرجبي أمام المرمى ،وسدد سالم سعيد كرة قوية من ضربة حره سيطر عليها عمروس حارس التلال، وفي د/23 أبعد دفاع التلال كرة خطيره من امام عبده على، وفي هذه الأثناء ظل الصقر مهاجما وسط تكتل دفاعي تلالي قوي بقيادة باسل عوض وشقيقه أمين عوض ونياز صالح مع تراجع لاعبي خط الوسط للدفاع ،لكن الصقر لم يوفق في احراز هدف ولاحت فرصة لسامي التام أضاعها ،وفي د/63 يسدد اللاعب نفسه كرة قوية رائعة مسحت العارضة الى خارج الملعب، وفي د/34، كاد خالد بلعيد يضيف الهدف الثاني من انفراده فردية الا أن حارس الصقر وليد مقبل سيطر على الكرة رغم قوة التسديد، وهكذا كانت مباراة القمة الساخنة والممتعة بين التلال والصقر والتي انتهت بفوز التلال بهدف دون مقابل ليحرز التلال كأس المريسي العاشره.
    >> وعقب المباراة قام الدكتور/ يحيى الشعيبي محافظ عدن بتكريم فريق التلال بكأس البطولة.
    >> جماهير التلال لم تفرح الا بعد إنتهاء المباراة وهذا مايدل على ان الفوز كان صعبا للغاية ،لكن المباراة كانت ممتعة ورائعة من الفريقين وكان من المفروض ان يتم تكريم فريق الصقر بكأس البطولة الثاني، لكن لا أدري كيف تسلم التلال كأسين ،وبقى الصقر بدون تكريم رغم الجهود الكبيرة التي بذلها الصقر في هذه البطولة.
    > أدار المباراة بنجاح الدولي خلف محمد عبدالله وساعده كل من/ أحمد الوحيشي ووسيم عبدالمنان وكان عبدالهادي باخزيم رابعاً.
    وراقبها وجدان عمر زيد.
    >> رفع الحكم ثمان بطائق صفراء تقاسمها الفريقان بالتساوي.

    منقول ........ الثورة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-23
  3. DEDO

    DEDO عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    1,553
    الإعجاب :
    0
    مبروك للتلال ..
    وشكراً لك على الموضوع ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-24
  5. بندر الأحمدي

    بندر الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-11
    المشاركات:
    1,744
    الإعجاب :
    0
    مبروك

    مبروك للقلعة التلالية ... بطولة الفقيد المريسي

    مبروك للفريق الأقدم في الجزيرة العربية

    مبروك للكابتن القدير / خليل علاوي مدرب الفريق العراقي الذي تربطني به علاقة كبيرة جدا

    إن شاء الله تكون دفعة قوية لعودة العميد إلى ساحة البطولات
     

مشاركة هذه الصفحة