من مذكرات اّخر أصحاب الكهف

الكاتب : عبد الحكيم الفقيه   المشاهدات : 522   الردود : 6    ‏2003-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-23
  1. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    من مذكرات اّخر أصحاب الكهف

    فجأة قمت من غفوتي
    قلت : يا صاحبي كم لبثنا هنا؟
    قال لي: بضع يوم
    وعاد يغط جوار الرفاق الذين لهم لا حراك
    أظافره كالغصون
    وشعره أطول من ذيل قطمير
    قطمير يبسط كل ذراعيه منسجما في الوصيد
    هي الشمس تزاور الاّن ذات اليمين وذات الشمال
    سأذهب للسوق بالورق المتبقي
    انا جياع
    انا المتلطف
    قولوا اذن ماالذي تشتهون؟
    فحطوا على راحتي النقود وغطوا
    وفي أول السوق لا ابصر السوق
    صار المدى المتقعر محدودبا
    والتراب استحال غبارا
    وصارت مواقيتهم ثلث ما كان
    والناس صاروا قصارا
    وصار لهم برلمانات
    صار لهم شرطة
    وصبايا يبعن الرغيف واثداءهن على القارعات
    وصار لهم شرطة نسوية كن أرق من الزهر ناعمة كالرخام
    وصارت ترتب مشي البغال لهم صافرات
    وصار الحمير على عجلات
    فخبأت نفسي بين الزحام
    وغطيت نعلي بكل الغبار وقلت أعوذ برب الزمان
    أعوذ من الروماتيزم المخبأ بين العظام
    برب السماوات والأرض ثم بصقت على لوحة لرموز النظام
    انا ربما خذلتني الطريق
    المدينة ليست كهذه
    كانت بلادا ترد علي السلام
    أنا لم أقل أي شيء
    ولكنني قلت للمرة الألف:
    ما مر مر
    ولكن للاّت حذوة خيل هجين
    اذا قلت لم يفهموني
    ولا افهم الاّن ما أسمع الاّن من لغة وكلام
    فحدقت في مخبز
    صار حجم الرغيف كأبهام رجلي
    أبصرت أوراقهم
    لست أدري الحروف عليها
    ولكنها لم تعد ورقا
    أكسر الراء وحدي يا ورقي
    ويبولون في السوق بالعملة المعدنية
    اني احاول ألا يراني ألأنام
    لهم سدس ما عندنا من عناد
    وقالوا لهم علم ونشيد ومطبعة ومداد
    فأمشي ولا يبصروني
    عبرت جوار السفارات والحرس الوطني المكثف مثل الجراد
    وأجهزة الأمن كانت تبيع بكارة أوطانها بالمزاد
    فعدت الى الكهف والناس تمشي
    يقولون رابعنا كلبنا
    ويقولون خامسنا كلبنا
    ويقولون...
    .ثم....
    وثم...
    وقالوا: ابتنوا حولهم مسجدا
    فننام ومن حولنا الناس في عنفوان السهاد.
    31-10-2003
    بومباي


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-23
  3. DEDO

    DEDO عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    1,553
    الإعجاب :
    0
    شكراً اخي الفقيه ..

    مشاركه متميزة ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-23
  5. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    مرحبا بالفقية

    عزيزي
    كما تعودنا من قلمك ..حرف راقي وتعبير هادف وان كنت مقلا بحضورك
    ادهشني طريقتك الرائعه في استعارة الاحداث من عمق الميثلوجيا التاريخية لتصويرها هدفا ادبي ... لا اضيف سواء اعجابي وتقديري لما تكتبة :)

    اتمنى ان تتحفنا بجديدك دائما
    كل عام وانت بصحة وعيدك سعيد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-12-01
  7. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    للرفع .....

    تستحق الرفع والا ايه رايكم :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-12-02
  9. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    [color=006600]مادام انت رفعتها ياتركي
    اكيد احنا بنضعها عندنا
    المرفوع لديك موضوع لدينا (مطلحات حديثية)
    يعجبني كثيرا أسلوب عبد الحكيم في طرحه وتعابيره
    يذكرني بأحمد مطر
    ولكني لاأتفق معه دائما في الأفكار المستوحاة
    للجميع تقدير واحترامي
    [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-12-04
  11. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    [color=3300CC]متميز..

    لست ادري هل تفي هذه الكلمه لتصف ما شعرت به عند قرائتي لمذكرات اخر اصحاب الكهف!

    دام عطاء هذا القلم الثائر..

    تحية تقدير للتميز[/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-12-05
  13. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    [color=FF00FF]dead man
    أيها الرجل الميت سأعيدك للحياة


    سد مأرب العظيم
    أنت عظيم

    هدية
    في وطن القبيلة كل شيء مفخخ
    حتىالهدية


    زهرة الصحراء
    مطري قادم لا محالة
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة