وقاحه جديده للرئيس / بوش .. أمريكا تبحث عن زعيم فلسيطني جديد

الكاتب : ولد يام   المشاهدات : 359   الردود : 0    ‏2003-11-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-19
  1. ولد يام

    ولد يام عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-19
    المشاركات:
    113
    الإعجاب :
    0
    *حث الرئيس الأميركي جورج بوش أوروبا للانضمام إلى الولايات المتحدة وإسرائيل في عدم التعامل مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وذلك من أجل تشجيع بروز زعيم فلسطيني جديد.

    جاء ذلك في خطاب ألقاه بوش بمقر بلدية لندن في اليوم الأول من زيارته التي تستمر ثلاثة أيام إلى بريطانيا والتي شهدت معارضة شعبية كبيرة بسبب الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق.

    وقال الرئيس الأميركي في خطابه إن على زعماء أوروبا سحب كافة أشكال الدعم "لأي حاكم فلسطيني يخذل شعبه ويخون قضيته".

    وأضاف أنه ينبغي على الفلسطينيين اتباع وسائل سلمية في تعاملهم مع إسرائيل، وحث الدول العربية على "وضع نهاية للتحريض المناهض لإسرائيل" في وسائل الإعلام وقطع التمويل عما وصفه بالإرهاب.

    وعن الجدار الفاصل الذي تقيمه إسرائيل دعا بوش تل أبيب إلى عدم استباق نتائج محادثات السلام النهائية من خلال إقامة "أسوار وأسيجة" وإلى وضع نهاية للإذلال اليومي للفلسطينيين.

    وقال إن على إسرائيل أن تجمد بناء المستوطنات وتفكك المواقع الاستيطانية "غير المصرح بها" وإنهاء المعاناة اليومية للشعب الفلسطيني.

    وتطرق بوش في خطابه للأزمة النووية الإيرانية داعيا الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى ضمان احترام إيران لالتزاماتها المنصوص عليها في معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

    وقال قبيل اجتماع يعقده مجلس حكام الوكالة لمناقشة المسألة النووية الإيرانية إن أميركا تعتقد أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية يجب أن تلتزم بهدفها وتلزم طهران بواجباتها بموجب المعاهدة.

    وفي حديثه عن مبررات الحملة الأميركية على ما يسمى الحرب على الإرهاب، قال بوش إن الحرب أداة لدرء العدوان وإن الأمم المتحدة ينبغي أن تكون على استعداد لفرض تنفيذ مطالبها حتى تظل ذات صفة.

    وأضاف "الشعب كلفنا بواجب الدفاع عنه وهذا الواجب يقتضي أحيانا استخدام القوة لقمع من ينتهجون العنف" مشيرا إلى أن استخدام القوة على نطاق واسع "هو ما يحمينا من عالم تسوده الفوضى وتحكمه القوة".

    وأكد بوش أن مصداقية الأمم المتحدة التي تخطاها في شن الحرب على العراق وبقاءها يتوقفان على مدى استعدادها لاتخاذ موقف قوي والتحرك عندما تقتضي الضرورة.
     

مشاركة هذه الصفحة