مرثية في وفاه الشاعر الكبير حسين المحضار

الكاتب : محمد المطهري   المشاهدات : 762   الردود : 0    ‏2001-08-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-01
  1. محمد المطهري

    محمد المطهري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-28
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    الأخوه الكرام أعضاء مجلس الشعر الشعبي ، اسمحوا لي ان أقدم إعتذاري اليكم لإنقطاعي عن المشاركه ، وذلك لإنشغالي بالدراسة .
    وأود أن أبدأ مشاركتي بهذه القصيدة للشاعر / أحمد مساعد حسين في رثاء المحضار ، وأعتقد
    إنهاء اجمل ماكتب من أشعار.
    القصيدة
    يالله دعيناك ياذي في العلاء تسمع **** تسمع نداء عبدك المكلوم في الشده
    أنت الملاذ الأخير الحاكم المرجع **** لكل مخلوق هابط أو علي مجــــده
    فالحمد لك عد مالحجاج لك تهرع **** وإعداد مايركعوا سجده وراء سجده
    وبعد ذلحين يالقلب الوجيع أوجع **** على فقيد الوطن ما مات هو وحده
    ماتوا معه ناس حد يقدم وحد يرجع **** ومن رجع لامعه متعه ولا عده
    هذا الخبر هزّ بوش البدو والمرتع **** هز المدن كلها من حوف لا صعده
    وسعاد متوشحه بالحزن في المخدع **** ومدن كثيره معاها محزنه كمده
    وقرى وأرياف من سيحوت لمصوع **** وكل أهل الجزيره هزهم فقـــده
    شعار وانجوم شوف اعيونهم تدمع **** أصحاب وأحباب كل أمجادهم مجده
    والطبل والعود كل أوتارها اتقطع **** واتوقفت كل آلات الغناء جرده
    فارس وشامخ سقط ماكان متوقع **** في وقت هذا الوطن محتاج الى جهده
    لانا مصدق ولابالموت حد يقنع **** لشاعر البرق والأمطار والرعـــده
    حسين ربي معه من حيث هو يهجع **** يغفر ذنوبه ويلحق بالنبي جـده
    وياربي العفو ليش أخترت ذا الموقع **** مخترت غيره وبيعدوا لكم عده
    شعار اوحد مغني على الوتر يسجع **** والفين ولا ثلاثه الف من نكده
    بديل لحسين بو محضار ذي يبدع **** كل القوافي ولا حد بايجي بعده
    ربا صبيه على المزمار والمرفع **** حتى رفع صوتها في الحر والبرده
    هي حضرمية يمانية لها المبرع **** فرش وقاها من أعلا البيت لا السده
    وأفرح وأبكى وناقش بالذكي واقنع **** من هو معه في طريقه أو وقف ضده
    حتى المطر والشجر والزرع والمقلع**** يرقص وترقص نجوم اسهيل والبلده
    شاعر غنائي ولا شاعر كماه أبدع **** غنوا له الناس من ميفع الى جده
    موته كما الصاعقه في الراس تتفرقع **** وتكسر البيت ذي لبنيه في حده
    ضواني الهاجس الليله وجاء يربع **** كما فرس دون فارس مالها رده
    وقال لا نوم بعد الهاشمي لصقع **** ذي زغردن له بنات الحور في لحده
    وقلت له كلما عندي سوى بسمع ****,ابيات متواضعه مايطلعن نجده
    شعره ولحنه من ايام الصبا يصطع **** في الحضر والبادية يتفهموا قصده
    وكوكبه في نجوم الفن به تطلع **** بالحان متنوعة والند له نده
    خلف لهم ارث بايصمد وبا ينفع **** مطلوب بحثه ونشره للذي بعده
    وعيال وأحفاد والنبت النقي يطلع **** ولأهل من بعد بو محضار هم مجده
    شعبي ورسمي مع موروث بايشبع **** تراثنا كلنا لا طالت المده
    مهما شعرنا وغنينا معد ينفع **** فالفن والشعر هو أصله وهو مهده
    والختم بالهاشمي للهاشمي يشفع **** يوقف معه في لقاء ربه وهو وحده
    ويغفر الذنب لي وللمؤمنين أجمع **** نهار لا جيش لا حراس لا نجــده
     

مشاركة هذه الصفحة