1,8مليار ريال تصرف ل100الف حاله من المحتاجين

الكاتب : أبوغريب   المشاهدات : 292   الردود : 0    ‏2003-11-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-17
  1. أبوغريب

    أبوغريب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    560
    الإعجاب :
    0
    تزامناً مع حلول شهر رمضان المبارك دشن صندوق الرعاية الاجتماعية صرف مستحقات المستفيدين من الصندوق للحالات الجديدة البالغة 100 الف حالة بمبلغ مليار و800مليون ريال عبر 188لجنة ميدانية توزعت على 16 محافظة وستستكمل عملية الصرف في المحافظات الباقية فور الانتهاء من ادخال بيانات المستفيدين آلياً، وقد شكلت اللجان الميدانية من صندوق الرعاية الاجتماعية ووزارة المالية والجهازالمركزي للرقابة والمحاسبة والمجالس المحلية بالمحافظات.

    واوضح الاخ منصور الفياضي المدير التنفيذي لصندوق الرعاية الاجتماعية ان الحالات الجديدة المستفيدة من دعم الصندوق تم اقرارها وفق مؤشرات الفقر المعدة من قبل الجهاز المركزي للاحصاء المقرة من قبل الحكومة في اطار استراتيجية التخفيف من الفقر، وقداسند الصندوق مهمة حصر الحالات المستهدفة الى المجالس المحلية تنفيذاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية. في المؤتمرالاول للمجالس المحالية وما تضمنته قرارات وتوصيات المؤتمر حيث عمل الصندوق على تحسين طرائق واساليب العمل لإيصال المساعدات المالية للفئات المستهدفةمن الفقراء ومن هذه الوسائل اشراك المجالس المحلية في تحديد المستفيدين لإرتباطها المباشر مع الفقراء في مناطقهم.. واضاف الاخ منصورالفياضي في تصريح لـ«26سبتمبر» ان الصندوق قام بإعداد استمارات الحصرالاولي بعد الحصول على معلومات دقيقة وشامله عن الفقراء المستهدفين ضمن فئات الايتام والارامل والعجز الكلي الدائم والعجزالجزئي الدائم والشيخوخة واسر المساجين، وقدحرص الصندوق ان يكون الحصر مستوعباً بشكل كامل للحالات الفقيرة والواقعين في النطاق الجغرافي لعضو المجلس المحلي المكلف.



    تفعيل العمل المشترك

    وبهدف تفعيل العمل المشترك بين الصندوق والمجالس المحلية قام الصندوق باعداد وتنفيذ ورشة عمل استمرت ثلاثة أيام ضمت امناء عموم المجالس المحلية ورؤساء لجان الشؤون الاجتماعية في المحافظات تم خلالها التعريف بأهداف الصندوق والفئات المستهدفة وكيفية تعبية استمارات الحصر حيث تم توزيع الاستمارات على اعضاء المجالس المحلية والنزول الميداني للتعرف على المستحقين ومن ثم تسليم النتائج لفروع الصندوق بالمحافظات بعد اعتمادهامن قبلهم وقد تم مطابقتهامن قبل فروع الصندوق طبقاً لعدد الحالات المعتمدة والبالغه 100 الف حاله ووفقاً للاعتمادات المالية المخصصة للصندوق حيث قام الباحثين بالنزول الميداني الى كافة المناطق والتأكد من الحقيقة المستفيدين وانطباق شروط الحصول على المساعدة وفق القانون وشكلت لجنة عليا للاشراف على تنفيذ عملية البحث..وخلال هذه المرحلة تم إدخال كافة بيانات الحالات آلياً وهذه الحالات المقرحصرها توزعت على جميع محافظات الجمهورية كالتالي:

    الحديدة 10897 حالة، تعز 16623 حالة، إب 14665حالة، سيئون 1921حالة، المكلا 3189حالة، صنعاء 6844حالة، ذمار7551حالة، لحج 4490 حالة الجوف 1744 حالة، البيضاء 1149 حالة، عمران 4953 حالة، الامانة 4192 حالة، ابين 2993حالة، المحويت 1737حالة، شبوة 2873حالة، عدن 1982حالة، مارب 814 حالة، المهرة 371حالة، وهو مايشكل 89،13% من اجمالي الحالات المعتمدة وهناك محافظات حجة والضالع وصعدة لم تستكمل عملية الحصر فيهما وقد توزعت الحالات المستحقة على عدد من الفئات الفقيرة وهي ايتام 1929 ارامل 30763 عجز كلي 5572 عجز جزئي 10389 شيخوخة 20653 اسر المساجين 804 حالة



    اختبارللمجالس المحلية

    وقد مثل اعتماد الحالات الجديدة المستحقة لدعم الصندوق لعام 2003م اختباراً حقيقياً للمجالس المحلية التي اثبتت مقدرتها على القيام بمهامها في ايصال معونات صندوق الرعاية الى مستحقيها على مستوى القرى والعزل بأمانة وتبين ذلك من خلال مرحلة الرقابة والتقييم الميداني التي تمت بعد انتهاء العمل البحثي الميداني والمكتبي التي نفذت ذلك فرق مكونة من وزارة المالية والصندوق وقامت خلال نزولها بأخذ عينات عشوائية للحالات المبحوثة للتأكد من سلامة اجراءات العمل واستحقاق الحالات ووجدتها مطابقه للقانون، وحرصت قيادة صندوق الرعاية الاجتماعية على تسليم المبالغ للمستفيدين يداً بيد مهما كانت خصائص التضاريس للمناطق اليمنية ووعورة الطرق بينهما ونفذت ذلك 188 لجنة ميدانية بمتوسط 532 حالة لكل لجنة ميدانية، وبذلك يكون عدد اجمالي الحالات المعتمدة لصندوق الرعاية الاجتماعية بنهاية العام الحالي 555215 حاله بمبلغ سنوي 10 مليارات و 367 مليون و 884 الف ريال.

    من جهة اخرى يختتم صندوق الرعاية الاجتماعية نشاطه لهذا العام وتدشين العام الجديد بأقامة ست دورات تدريبية للموظفين والباحثين في مجالات التخطيط والادارة والرقابة والمتابعة وكذا تدريب المدربين ومهارات الاتصال وتقييم مستوى الفقر وطرق البحث بالاضافة الى تدريب العاملين على الحاسوب الآلي واللغة الانجليزية واقامة عدد من ورش العمل في مجال سياسة الصندوق واليات والبحث والصرف.


    --------------------------------------------------------------------------------
    عن صحيفة 26سبتمبر
     

مشاركة هذه الصفحة