آخر أفلام ياسر عرفات الساخنة ..

الكاتب : سمير محمد   المشاهدات : 531   الردود : 4    ‏2003-11-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-17
  1. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-17
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0033FF]عزيزي سمير محمد

    وليس هذا فيلما ساخنا لعرفات بل مقرفا
    وهؤلاء زعماء أمتنا
    الذين يصورهم أعلامنا أبطالا صباح مساء
    ومن المدهش أننا نطالع معظم فضائحهم بواسطة العدو
    فنصير بين نارين
    إما تصديق العدو
    وإما الثقة في حكامنا الذين لايستحقون الثقة
    ومن المؤسف أن معظمنا في الحالتين يحولون النار الى جحيم مستعرة
    فالذين يميلون لتصديق العدو يجلدون الذات ويحتقرونها
    والذين يثقون في حكامنا يصيرون اسوءا حالا من عابد الصنم
    الذي أهتدى حين رأى الثعلب يبول على صنمه!
    وهذا هو حال أمتنا
    إما مفتونة بعدوها
    او مفتونة بحكامها
    ولن يصلح حالها حتى تأخذ بمبدأ التداول السلمي للسلطة
    الذي يمنع الحكام من الفرعنة
    ولايتيح للذيول والأذناب فرصة للنفاق

    ولك
    أصدق الدعوات
    وأشهى التمرات
    وأعطر التحيات
    وخواتم مباركة
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-17
  5. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1
    نص مقتبس من رسالة : Time
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]
    عبارتك الأخيرة أخي تايم أثنتني وقد كنت على وشك توجيه سؤالي إليك مفاده :-
    أين يقف تايم من فريقين ذكرهما ؟
    غير أنني أكتفي الآن بالأستفسار حول جملتك الأخيرة :-
    فمن الذي تقصده بحثك إياه على الأخذ بمبدأ التداول السلمي للسلطة ؟ وكيف إذا سلمنا ونحن مسلمون أن من أنغمس بأمتيازات السلطات التي لا أول ولا آخر لها ليس من الطبيعي إلاّ أن يعض على مكتسبه بالنواجذ والأسنان ، وهذه هي طبيعة النفس البشرية ، وحال السواد الأعظم الذي تحثه على وضع حد لفرعنة المستأسدون علينا الخانعون أمام أعداءنا ، أنت بالتأكيد في غنٍ عن من يبصرك إلى حاجة هذا الغثاء إلى من يبصرهم بحقوقهم المنتهكة والمسلوبة ، ومن ثم يقودهم نحو آفاق مشرقة ، وإن وجد ففي الوقت ذاته يبقى السؤال المحير والغارق في بحر من الشكوك هو :
    من يضمن يا تايم أن يكون هذا المبصر المفترض قد تغير جلده عن جلد من سبقوه في الوصول إلى موقع صنع القرار وتقرير مصائر العباد والبلاد ، ولا يغرنك أخي ما تراه في دول العالم المتقدم فما وصلوا إلى ما وصلوا إليه من الحرية الحقة والديمقراطية الواسعة إلاّ بعد أن أحتسوا أنهاراً من مدامع عذاباتهم ، وغرقوا في محيطات من الدماء .

    يسير علينا أن ننظر للوصول إلى الحلول الناجعة، غير أن إيجاد الأليات وخلق الأجندة لتنفيذ ما نراه صائبا يظل هو الأمر العسير إن لم يكن المستحيل بعينه على الأقل في المدى المنظور.
    سلام .[/grade]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-18
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0033FF]الطريق طويل يا أبا قيس ومشوار الألف ميل كما يقال يبدأ بخطوة واحدة.
    ولاشك أن معرفة الحلول الناجعة هو الخطوة الأولى في سبيل إيجاد الآليات ووضع الأجندة.
    والأمراض تبدأ خفيفة او خفية فيصعب تشخيصها ويسهل علاجها
    وبالعكس عندما يطول بها الزمن فإنه يسهل تشخيصها ويصعب علاجها.
    ومأساتنا هو أن السواد الأعظم منا مايزالون في غفلة عن حقيقة أخطر الأمراض التي تنخر في جسد أمتنا ألا وهو الطغيان والإستبداد.
    ومازال البعض يغرقون في الحديث عن تآمر الأعداء وأننا إذا سلمنا منهم فقد نجونا ومادرى هؤلاء أن داءنا من داخلنا.
    والبعض يحسبون أن مظاهر التدين قد تحل المشكلة فيطالبون برفع الشعارات وممارسة الطقوس والشعائر
    دون أن يفهموا أن العدل أساس الملك
    وأنه كما قال أبن تيمية
    " إن الله يقيم دولة العدل وإن كانت كافرة ويديل دولة الظلم وإن كانت مسلمة".
    وإذا صلح وعينا بحقيقة المشكلة وأستقام فهمنا لها على حقيقتها لاكما نتوهم ونتمنى
    نكون قد بدأنا الخطوة الأولى نحو العلاج
    وبدون ذلك فإننا نديم ونستديم كل أشكال وانواع الأمراض التي أصابتنا منذ
    ظهور الملك العضوض في أمتنا ومنذ سقوط دولة الخلافة.

    وطريقنا الى التداول السلمي للسلطة ولا أحب أن اسمية الديموقراطية إلا تجوزا
    لا أظنه يقتضي منا إحتساء أنهار من الدموع وأن نغرف في محيط من الدماء إذا أحسنا فهم ديننا
    الذي فهمه البدوي المسلم ربعي بن عامر في صورة أفضل وأروع منا حين قال لرستم قائد قواد الفرس
    "إن الله أبتعثنا لنخرج الناس من عبادة العباد الى عبادة الله وحده ،
    ومن ضيق الدنيا إلى سعتها ،ومن جور.الأديان إلى عدل الإسلام"
    فتأمل.

    ولك
    أصدق الدعوات
    وأشهى التمرات
    وأعطر التحيات
    وخواتم مباركة
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-11-18
  9. وهــwahajــج

    وهــwahajــج عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,935
    الإعجاب :
    0
    الله يقرفه .........
    انسان ذل نفسه وشعبه ايش من حاكم هذا ..........
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
     

مشاركة هذه الصفحة