قدسية الكلمة

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 2,171   الردود : 22    ‏2003-11-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-16
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [color=993333]قدسية الكلمة [/color]

    [color=0000FF][align=justify] تظل الكلمة هي الأداة الأكثر نجاعة في سائر وسائل الاتصال التي وصل إليها العقل البشري , ولهذا التفوق للكلمة كان لزاماً أن يكون لها قدسية تحوطها , فكل نفيس لا بد له من نصب , وكلٌ على قدره . حروف الكلمة إما أن تكون مناراتٍ تشع ضياءً وتهدي إلى سواء السبيل , وإمّا أن تكون خناجراً في خاصرة الكلمة تدميها , وتثعب معانيها دماً . الكلمة إمّا خافضة وإمّا رافعة , فهي القادرة على أن ترفع أقواماً شأواً ما بلغه دونهم أقوام, وهي أيضاً ذات القدرة على أن تهوي بهم إلى قيعان المذلة والصغار .

    للكلمة الصادقة وقع في النفس , ووهج في الروح لا تملك معه إلا انفتاحاً وانشراحاً , والكلمة السيئة لها قترٌ يقوض معالماً في الصدور , وتذوي بها بساتين البهجة , وترحل بوقعها العنيف خفة الروح ورونقه . لقد عني الأول بالكلم فاعتبروه دليل مروءة , وخليقة تبلى حين أن يصاحبها بذاءة أو فحش . ولما للكمة من أهمية نجد القرآن يوصّف لها أعظم توصيف وأرحبه فيقول جل من قائل : "ألم ترَ كيف ضرب الله مثلاً كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون , ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار" 24 , 25 إبراهيم . ويقف النبي المصطفى مع هذا المعنى فيقول : "رب كلمة يقولها العبد لا يلقي لها بالاً تهوي به في قعر جهنم سبعين خريفاً" أو كما قال عليه الصلاة والسلام .

    الكلمة لها قدسية لا يدركها إلا من فقهها , وفتح قلبه لمعانيها , واستشعر أمانتها , أما أولئك الذين أشاحوا بوجوههم عن ذلك النبل في المعاني , والقدسية في الظلال , فتراهم إلى الغلو ينزعون , وإلى الغريب من القول يهرعون , ولكل بذيء وفاحش يحجون بنافر الحروف , وقديماً قالوا : "رب حروف تجر حتوف" ..

    والسلام عليكم ..

    علي الشاحذي
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-16
  3. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    الشاحذي >>>>>>>> كيف حالك ؟ :)

    رائع أخي الكريم ....

    كذاك الكلمة تكون مرآة لصاحبها وليست مرآة الظاهر فقط بل أنها مرآة الظاهر والباطن ...

    بعض كلمات تشع نورا لقدسيتها وبدورها تعكس لنا روح صاحبها النقية فتدخل وصاحبها إلى القلوب دون استئذان.

    وبعض كلمات تحمل نفس القدسية ونفس الإشعاع النوري وتدخل إلى القلوب ايضاً ولأن (معنى) الكلمة صادق نجدها تدخل إلى القلوب إلا انها ولأنها مرآة عاكسة لروح صاحبها تمنع دخوله إلى القلوب أي دخول صاحب الكلمة, فتدخل القلوب وحدها ...

    وهذه هي ثمرة الكلمة الصادقة وقدسيتها .. ألا تتفق مع اخيك المتمرد ؟ :)

    خالص تحياتي .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-16
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [glow=0000CC][align=justify]أخي المتمرد ..

    أحمد الله إليك , وأسأل عن صحتك الغالية عليّ , وأتمنى من الله العزيز القدير أن يجمعنا في مستقر رحمته , وأن يبلغنا جنته , ويلهمنا طاعته ..

    أخي الحبيب /

    بالفعل , الكلمة مرآة لما ينفعل في الصدر من حظوظ , وهي انعكاس لما يثور في الحنايا من رغبات , وقديماً قالوا "كل إناء بالذي فيه ينضح" , ولعمري ما رأيت أكثر صدقاً من الكلمة , وأعظم عمقاً منها في كشف السرائر وتببين الخافيات , وللكلمة ارتباط وثيق بالأعماق , إذ أنها الوسيلة المعبرة , والمطية المزخرفة لما يتقاذف في النفس من أمور وأحداث ...

    إن للكلمة النورانية بريق لا يخفى إلا على من أعشى عينه , ولها نغم لا يشكل التغني به أو تنفر منه أذن محب شغوف , والكمة البائسة بضاعة بائرة , وتجار كادحون , ران على بضاعتهم الكساد , وتحلق على ما يعرضون الذباب , فهي منفّرة مقززة , تأنف منها الأنفس السوية , وتستوحش منها القلوب الصافية .

    أتفق معك اتفاق القطرة مع الغيمة , واتفاق النبتة مع الأرض ..

    والسلام عليكم ..
    [/glow]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-16
  7. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    الحبيب / علي ..

    أسعد الله أوقاتك وطرز بالسعادة حياتك ..

    الكلمة هي رسول القلب ولغة الروح ، حينما نصدرها من القلب تصل إلى كل قلب وتؤتي ثمارها وتبلغ رسالتها ، فإن كانت صادقة عالمة هدفها السامي فإنها حتما تنجح وتؤثر وترفع وتخفض وإن تضمخت بالكذب وابتعدت عن هدفها فإنها بلا شك ستهوي إلى الحضيض وتهوي بصحابها معا ..

    جعلنا الله وإياكم ممن يسمعون القول ويتبعون أحسنه وممن يلهمهم الله خير القول وخير العمل في سبيل إعلاء كلمته ونصرة دينه ..

    بارك الله فيك وفي قلمك المهذب ..

    ولك الود .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-11-16
  9. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    الفاضل/ابو انس علي الشاحذي
    نعم ان للكلمة وقع يأسر الانسان ويدفعه الى الخير او الى الشر ومن هنا اتت المسؤولية على عاتق المتكلم
    والكلمة تخرج من عقل الانسان الباطن لتدل على ما فيه
    فهي تدل على الظاهر والباطن
    لك ودي
    وليراعك مني التحيه
    اخوك المحب لك دائما
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-11-16
  11. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [light=0033FF][color=99FFFF][light=3300CC][color=99CCFF]أستاذنا درهم /

    حياك وبياكَ , وجعل الجنة مثواكَ ..
    اللهم اختم لنا هذا الشهر الكريم يخير الخواتيم , وألزمنا فيه الطاعة , وامنحنا الصبر عليها , وتقبل منا يا كريم ..

    أما بعد .

    نعم , إن للكلمة الصادقة وقع في النفس , حين أن تخرج صادقة وصافية نقية , تسافر في فضاء الفضيلة لتعانق شغاف قلب صافٍ فتملؤه بهجة وسروراً ..

    والكلمات الصادقة طيور مجنحة ترفل هنا وهناك وتتلقفها القلوب بالمحبة , وتهدهدها هدهدة الأم الرؤوم لطفلها , هي الكلمات الصادقة القادرة على أن تحولنا إلى عظماء , وعلى العكس من ذلك تحط بنا الكلمات السيئة على جيف الفكر , ووابق الآداب .

    لم يعد خفياً ما للكلمة من التزام خلقي وجب مراعاته حتى تتمكن الكلمة من تأدية واجبها , ولم يعد أيضاً بمتعذر على الحصيف أن ينظر إلى الكلمة فيبهره رونقها , ولكن روائحها المنتنة تزكم الأنوف ..

    وكم من كلمة ارتدت خاشن الحرف ولكنها في باطنها رأفة ورحمة , وكم من أخريات تنوعت بهن الحلل وتزاهت بهن الألوان , وفي بواطنهن السم مدسوس في الدسم ..

    والله المستعان ..

    ولجلال حرفك كل تقدير , ولإشراقاته وميض يبهر القلوب قبل الأعين ..

    والسلام عليكم .
    [/color][/light][/color][/light]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-11-16
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    نص مقتبس من رسالة : عمر السقاف
    [frame="5 80"][color=0066FF]أخي صاحب الكلمة الشريفة , واليراع الفاضل /
    الدكتور عمر ...

    نعم , هي مسئولية أدبية قبل أن تكون شيئاً آخر , إن الكلمة إذا غادرت صاحبها صارت ملكاً عاماً , وتوجب عليه حينها أن يتحمل تبعاتها , وحين أن يكون الذكر حسن , والمطية حسنة لا بد أن يكون المستقر هو الحسنى ...

    والكلمة كالزجاج تماماً يعكس ما خلفه , الحصيف منا من أدرك هذا الأمر وزين نفسه قبل أن يري الآخرين منه ما يكره, فيوغر قلباً محباً ويفرح عاذلاً , ويؤذي نفسه من حيث لا يعلم ..

    لكلماتك سبك قل أن نجده في غيره ..

    شكر الله لك ..

    والسلام عليكم .
    [/color]
    [/frame]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-11-16
  15. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    [glow=000099]عود لسانك قول الخير تنج به*** من زلة اللفظ او من زلة القدم

    الاصل في الكلام نطق الخير والمباح ..
    و البعد عما سواه ..
    سواء في الشعر او خلافه ..
    والكلمة عنوان المرء ..

    إن الكلام لفي الفؤاد وإنما *** جعل اللسان على الفؤاد دليلا

    اسعدني موضوعك أخي علي ..
    بعد أن غبت فترة عن الادبي ..
    ودمت بخالص الود
    [/glow]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-11-17
  17. أبو القعقاع

    أبو القعقاع عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-13
    المشاركات:
    28
    الإعجاب :
    0
    [glow=666600]الكلمة الطيبة[/glow]

    فعلاً أخي الشاحذي :

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]هي محاولة منا للتعرف على مقام الكلمات في تشكيل العقل والوعي إن سلبًا وإن إيجابًا، دائمًا نتعامل مع عالم الكلمات مقطوعة عن أوصافها ومفصولة عن نعوتها رغم أن التراث القديم والحديث يعلمنا الكثير حول ضرورات الوصف، بل إن القرآن مصدر مرجعيتنا التأسيسية في أكثر من آية يشير إلى: الكلمة الطيبة، والكلمة الخبيثة، ويحذر من زخرف القول غرورًا.

    وها هي السنة الواردة على لسان أشرف الخلق عليه الصلاة والسلام داعية إلى تحري مسئولية الكلمة بالتلفظ بها، وتحري معانيها وتأثير المعاني في نفوسنا، فهل يَكُبُّ الناس على وجوههم في نار جهنم إلا حصائد ألسنتهم، وقد أوتي النبي عليه الصلاة والسلام "جوامع الكلم".

    إننا في حاجة إلى فقه الكلمات "وصفًا يحدد المواقف ويحرر الأحكام ويقدم البدائل من كلمات للأمة تحفز معنى حياتها، فهل لنا أن نُكَوِّن معجمًا في "فقه كلمات الأمة".

    فهذه كلمة "طيبة" في كينونتها وجوهرها، وآثارها وثمرتها، وتلك كلمة "خبيثة" في مقصودها وأغراضها، فهناك من الكلمات الميتة، والقاتلة والمميتة، والوثن، والمخذولة.
    وها هو مصطفى صادق الرافعي يكتب في "وَحْي القلم" أن الكلمات كالحياض وكالجيوش، وجب الدفاع عنها كالأرض والعرض؛ لأنها تنتهك في حرماتها، وتدنس في معانيها.

    ألا يحتاج منا هذا إلى فقه جديد يكون مداره هذه الكلمات يزود عن الكلمات الطيبة، وكلمات العمران، والكلمات الحرة، وكلمات الحياض، ويحتاج منا إلى إحياء الكلمات المخذولة، وتحرير الكلمات المغتصبة، والتنبه إلى الكلمات المسمومة والتعرف على أضرارها، والكلمات الملغومة فنحذر من آثارها.

    ويحتاج ذلك منا رفع الظلم عن الكلمات المظلومة، ورفع الستر والنقاب عن الكلمات الظالمة ، التي تغسل الأمخاخ جماعيًّا وتستوطن العقول فتجعلها مؤجرة أو مفروشة لحساب ثقافة غير ثقافتنا. - [glow=FF0000]إشارة إلى موضوع العلمانية الذي طرقه الشاحذي[/glow] -

    وانتهاك حرمة معاني الكلمات لا تأتي فقط من معتد من خارج يحاول أن ينحرف بالمعاني ويدلس الدلالات، فتصير الكلمات لا تدل أو ترشد، بل قد تأتي من داخل تهون فيه الكلمات وتُهان ، أين نحن من كلمات الكرامة؟!‍، وعقلية العزة ونفسية الأحرار، أين مقامنا من كلماتنا، ومقام كلماتنا فينا؟‍!

    أين نحن من كلمات الرحمة والتراحم والسكن؟!‍ وقد سادت فيما بيننا كلمات التربص والنفي والاستبعاد، أين نحن من كلمات الرحمة وكلمات العذاب؟!‍ أين نحن من كلمات تبدو في ثوب الرحمة وهي تحمل كل معاني العذاب في باطنها ومكنونها، في توابعها وآثارها؟‍!

    أين نحن من كلمات "الضُر" و"النفع" كلمات الزبد الرابي التي وجب أن تذهب جفاء، وكلمات النفع للناس التي تمكث في الأرض؟‍! كلمات التمكين والتأمين، وكلمات الاقتلاع والتوهين؟! ألا يستحق كل ذلك منا أن نستَنْفِر كل صاحب كلمة أن يكتب في زاوية "فقه الكلمات المتجدد".[/grade]



    وأخيراً وليس آخراً :


    الكلمة أمانة



    شكراً أبو أنس
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-11-17
  19. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    للكلمة وقعها المؤثر في نفوس الأحياء داخلياً فلربما تكون كلمة شكر ومدح وترى النفس بتلك الكلمات في أوج سعادتها ... ولربما تكون كلمة سيئة يكون وقعها على النفس جارحاً ... الكلمه هي ترجمان لسيل العواطف والأحاسيس في داخل الانسان ومنها قد تميز ماهية هذا الشخص الذي أمامك ... ولكن أحب أن أضيف بأن مخرج هذه الكلمات قد يؤدي بك الى مالا تحمد عقباه ... فالحذر كل الحذر من هذا اللسان ....
    تحياتي لك أستاذي الكير الشاحذي ودايما تتحفنا بمواضيع جيده وخاصة بعد غيبة طويلة منك عن واحتك الأدبيه ... الشكر الجزيل لك
     

مشاركة هذه الصفحة