استنفار في 'إسرائيل' بعد معلومات عن عملية كبري بالطائرات والصواريخ

الكاتب : الهيال   المشاهدات : 403   الردود : 0    ‏2003-11-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-15
  1. الهيال

    الهيال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    2,260
    الإعجاب :
    0
    المصدر : جريدة الاسبوع المصرية (مصطفى بكري)


    تستهدف الحكومة والكنيست والموساد والمؤسسات العسكرية
    استنفار في 'إسرائيل' بعد معلومات عن عملية كبري بالطائرات والصواريخ

    محمود بكري

    أعلنت الحكومة الصهيونية حالة التأهب العسكري القصوي في الأسبوع الماضي، وذلك إثر تلقيها معلومات استخبارية مصدرها 'بون' تفيد أن إسرائيل سوف تتعرض لأكبر عملية 'إرهابية' في تاريخها، وأن هذه العملية ستشبه تفجيرات 11 سبتمبر في أمريكا، حيث أشارت المعلومات إلي أن طائرات وقذائف صاروخية سوف تسقط علي تل أبيب، وأن مقر مجلس الوزراء الإسرائيلي ووزارة الدفاع ومركز جهاز الاستخبارات الإسرائيلية 'الموساد' ومقر الكنيست الإسرائيلي هي الأماكن المستهدفة من وراء هذه العملية.
    وتفيد المعلومات أن هذه العملية تم التخطيط لها منذ عدة أشهر، وأنها تخضع للدراسة اللازمة، ويتم التدريب علي تنفيذها في عدد من المناطق غير المحددة، وأن تنظيم القاعدة، وإن كان يعد أحد المسئولين بصفة مباشرة عن تنظيم وتمويل هذه العملية، إلا أن العديد من المنظمات الأخري في الشرق الأوسط وخاصة تلك التي تتخذ من سوريا مقرا لها تشارك تنظيم القاعدة في الاستعدادات الجارية لتنفيذ تلك العملية.
    وفور ورود المعلومات الاستخبارية سارع رئيس الوزراء الصهيوني ارييل شارون بتشكيل مجلس مصغر ضم وزير الدفاع ورئيس الموساد ورئيس الأركان وقائد المنطقة الشمالية الإسرائيلية، بالاضافة إلي وزير الداخلية ومسئول الأمن القومي الإسرائيلي، حيث عقدت اللجنة عدة اجتماعات عاجلة لدراسة وفحص هذه المعلومات، وتم وضع خطط سرية لحماية أجواء تل أبيب والمدن الإسرائيلية الأخري.. كما تم تلقين جميع الطيارين الإسرائيليين 'كلمة سر' للعمل طوال رحلة كاملة، حيث تتغير هذه الكلمة مع انتهاء الرحلة.
    ووفق الاجتماعات والمعلومات الإسرائيلية المتوافرة فإن احتمالات وقوع العملية مازالت قائمة، وقد صدرت الأوامر للدفاعات الجوية بالتأهب لصد صواريخ طويلة المدي قد تطلق علي إسرائيل.
    وتتكتم إسرائيل أنباء هذه العملية حتي لا تحدث أجواء من الذعر داخل المجتمع الإسرائيلي.
     

مشاركة هذه الصفحة