ألله أكبر عملية جديدة للقاعدة الاسلامية ألمباركة في أسطنبول؟؟؟؟

الكاتب : عمران حكيم   المشاهدات : 585   الردود : 9    ‏2003-11-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-15
  1. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    وصل توأ قيام بطلين مجاهدين من ابناء ألاسلام وأنصاره ألاكراد أحفاد صلاح الدين ألايوبي ألقائد المسلم بتدمير وكر ألتجسس الاسرائيلي في وسط العاصمة أسطنبول وقد أدت العملية ألى تدمير مركز التجسس كاملآ وقتل كل من كانوا مشتمعين فيه مع عضو كبير من الموساد والكل يعلم قوة العلاقات الامنيه والاستخباريه لحكام تركيا الطغاة المجرمين مع الكيان الصهيوني المجرم والله أكبر والله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-15
  3. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    واعترف ألطغاة ألماسونين في تركيا كما أعترف خادع الحرمين بالعمليات ؟ألله أكبر على كل ألطغاة ؟؟؟

    قتل ما لا يقل على 23 شخصا السبت في هجومين انتحاريين متزامنين بواسطة سيارات محملة بالمتفجرات على معبدين يهوديين قذرين (مركز تجسس ) في العاصمة الاقتصادية لتركيا، إسطنبول، بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية التركية.

    وذكرت وكالة أناضوليا إن عدد المصابين بلغ نحو 80 مع احتمال ارتفاع عدد القتلى.

    ووقع الانفجار الأول خارج [color=CC0000]معبد نيفي شالوم، [/color]الأكبر في مدينة إسطنبول والذي كان تعرض لهجمات مماثلة في السابق.

    وأدى الهجوم الثاني إلى تدمير معبد بيث إسرائيل في منطقة سيسلي على خمسة كيلومترات من مكان الهجوم الأول.

    وأظهرت لقطات تلفزيونية قيام رجال الإسعاف بنقل عدد من المصابين بعضهم حالته خطرة مما يرجح ازدياد عدد القتلى.,الى جهنم ذوقوا بعض ما تذيقونه للمسلمين في فلسطين وبلاد الافغان وبلاد الرشيد والشيشان

    ووفقا لوكالة الأسوشيتد برس فقد أظهرت محطة أن تي في صورا لسيارة مقلوبة ومحطمة نتيجة الانفجار وحفرة كبيرة أمام معبد نيف شالوم.

    وقالت محطة ان تي في إن سيارة حمراء اللون شوهدت متوقفة خارج المعبد قبل الانفجار.

    وتتوقع الشرطة أن تكون تلك السيارة قد حُمّلت بالمتفجرات.

    ووفقا لوكالة أناضوليا فإن عدد المصابين بلغ نحو 150 شخصا.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-15
  5. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    مؤتمر عاجل لمجلس اليهود العالمي في امريكا يعقد اليوم...

    نقلت وكالة الانباء الامريكيه اليهوديه فوكس أن اجتماع عاجل لمجلس اليهود العالمي لبحث السبل لحمايه المعابد ومراكز التجسس الصهيونيه حول العالم وبخاصة في بعض الدول العربيه مثل تونس والبحرين وجيبوتي ومصر والعراق حيث فتح اليهود فيها أخيرا مركزين ,, نصيحتي بهؤلاء لبخنازير ألذين سيجتمعون هو أن خططكم كلها ستبؤء بالفشل بأذن الواحد الاحد لانكم قتله الانبياء أيها اليهود وأن المجاهدين لكم بعون الله بالمرصاد..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-15
  7. ياسر الغيثي

    ياسر الغيثي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-12
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    اللهم انصهم

    اللهم انصر اخواننا نصرا عزيزا مؤزرا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-11-15
  9. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    اخبار مفرحه قبل الافطار

    شكراً
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-11-15
  11. محمد حجر

    محمد حجر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-05
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    افرح الله قلبك و غفر لك
    و الله اننا بحاجة لمثل هذه الافراح يااخي جزاك الله خيرا
    و سدد رميته المجاهدين وسترهم ووفقهم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-11-16
  13. القبيلي

    القبيلي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-17
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0
    مزيدا من هذه العمليات الفدائية

    الله يعمر قلبك بالايمان وحب الجهاد يا اخ عمران
    والله يجعل الحكمة رفيقتك الدائمة يا بن حكيم
    لقد افرحتنا بهذا الخبر
    وانشاء الله تصل ايدي المجاهدين الى كل مكان فيه اعداء الامة المستحقين للقتل جزاء بما فعلود ببني الاسلام والعروبة .
    الله اكبر الله اكبر والنصر للاسلام والموت لامريكا واليهود..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-11-16
  15. يافعي مغترب

    يافعي مغترب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    537
    الإعجاب :
    0
    الله واكبر والعزه للاسلام !!!!
    والله ضربه قاضيه والله ينصرهم ويشتتهم
    ويزيد اليهود شتات
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-11-16
  17. يافعي مغترب

    يافعي مغترب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    537
    الإعجاب :
    0
    الله واكبر!!!
    والله يزهم اليهود ويشتتهم؟؟؟:)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-11-17
  19. توكل كرمان

    توكل كرمان كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-07-24
    المشاركات:
    322
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
    نص السؤال:

    أصحاب الفضيلة العلماء الأجلاء لا يخفى عليكم ما يقوم به اليهود الغادرون من تقتيل وتشريد لإخواننا على أرض فلسطين في الوقت الذي ينعمون فيه بالأمن والأمان في ديارنا فهل هذه الاعتداءات الوحشية والمجازر التي تقع على أرض فلسطين تعد مسوغا شرعيا للهجوم على دور العبادة الخاصة باليهود في أي مكان في العالم؟ جزاكم الله عنا وعن أمتنا خير الجزاء


    نص الإجابة

    بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد..

    فالإسلام لا يحرم الاعتداء على غير المسلمين -الذين لم يعتدوا- فحسب بل يحثنا على البر والإحسان والقسط إليهم، ولذلك فإنه يَحرُم الاعتداء على دور العبادة الخاصة بهم وهذا ما ذهب إليه جمهور الفقهاء، فهذا ظلم لا يرضاه الله ورسوله، فحرية العبادة يكفلها الإسلام للجميع وصدق الله العظيم: (لا إكراه في الدين).
    ونحن لم نؤمر بقتال اليهود في كل مكان، وإذا كان قتال اليهود الآن في فلسطين فرضًا على المسلمين ،فليس لكونهم يهودًا، ولكن لكونهم مغتصبين، ومحاربين. فالقتال شرع للمحاربين دون غيرهم من باقي اليهود.


    جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية:

    ذهب الحنفية إلى أن البيع والكنائس القديمة في السواد والقرى لا يتعرض لها ولا يهدم شيء منها، قال الكمال بن الهمام: إن البيع والكنائس في السواد لا تهدم على الروايات كلها.

    وقال المالكية: إن الكنائس القديمة تترك لأهل الذمة فيما اختطه المسلمون فسكنوه معهم.

    وذهب الشافعية إلى أن الذي يوجد في البلاد التي أحدثها المسلمون من البيع والكنائس وبيوت النار وجهل أصله لا ينقض لاحتمال أنها كانت قرية أو برية فاتصل بها عمران ما أُحدِث منا.

    وذهب الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة إلى أنه لا يمنع أهل الذمة من رم ما تشعث من الكنائس والبيع ونحوها التي أقر عليها وإصلاحها لأن المنع من ذلك يفضي إلى خرابها وذهابها فجرى مجرى هدمها. أ.هـ

    وقال الفقيه المالكي شهاب الدين القرافي: "إن عقد الذمة يوجب حقوقا علينا؛ لأنهم في جوارنا وفي خفارتنا وذمتنا وذمة الله تعالى، وذمة رسوله صلى الله عليه وسلم ودين الإسلام فمن اعتدى عليهم ولو بكلمة سوء، أو غيبة في عرض أحدهم، أو أي نوع من أنواع الأذية أو أعان على ذلك، فقد ضيع ذمة الله وذمة رسوله صلى الله عليه وسلم وذمة دين الإسلام".

    وقال ابن حزم الفقيه الظاهري: "إن من كان في الذمة وجاء أهل الحرب إلى بلادنا يقصدونه، وجب علينا أن نخرج لقتالهم بالكراع والسلاح ونموت دون ذلك صونا لمن هو في ذمة الله تعالى وذمة رسوله صلى الله عليه وسلم فإن تسليمه دون ذلك إهمال لعقد الذمة". أ.هـ

    ويقول فضيلة الدكتور القرضاوي: لا يجوز أن تحمل تصـرفات بعض المسلمين ـ ممن ضاق أفقهم ـ على الإسلام.. فمن المقطوع به: أن الإسلام حجة على المسلمين، وليس المسلمون حجة على الإسلام.. وكم ابتلي الإسلام بأناس ينسبون إليه، ويحسبون عليه، ولكنهم يؤذونه بسلوكهم أكثر مما يؤذيه أعداؤه الذين يكيدون له خفية، أو يقاتلونه جهرة. وقديمًا قالوا: عدو عاقل خير من صديق أحمق. وقال الشاعر:

    لكل داء دواء يستطب به إلا الحماقة أعيت من يداويها

    وهذا التعصب الذي نراه ونلمسه عند بعض المتدينين، كثيرًا ما تكون أسبابه غير دينية، وإن لبس لبوس الدين، بل قد تكون أسبابه ـ عند الدراسة والتعمق ـ أسبابًا اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية، ولهذا تراه يظهر في بعض المناطق دون بعض؛ لأن الظروف الاجتماعية بملابساتها وتعقيداتها الموروثة، هي التي بذرت هذه البذرة وساعدت على نموها، فمن الظلم للحقيقة أن يتهم الدين بأنه وراء هذه السلوكيات المتطرفة.

    فأهل الذمة يحملون "جنسية دار الإسلام" وبتعبير آخر: هم مواطنون في الدولة الإسلامية.
    فليسـت عبارة "أهل الذمة" عبارة ذم أو تنقيص، بل هي عبارة توحي بوجوب الرعاية والوفاء، تدينًا وامتثالا لشرع الله.

    فيجب المحافظة على دمائهم وأعراضهم وأموالهم ومعابدهم، وجميع حرماتهم، واحترام عقائدهم وشعائرهم، والدفاع عنهم تجاه كل عدوان من الخارج وتجنب كل ما يوغر صدورهم، أو يؤذيهم في أنفسهم أو أهليهم وذراريهم.

    والحقوق التي قررها الإسلام ليست مجرد حبر على ورق، بل هي حقوق مقدسة قررتها شريعة الله، فلا يملك أحد من الناس أن يبطلها، وهي حقوق تحوطها وتحرسها ضمانات متعددة: ضمانة العقيدة في ضمير كل فرد مسلم، يتعبد بامتثال أمر الله، واجتناب نهيه، وضمان الضمير الإسلامي العام، الذي يتمثل في المجتمع كله.

    ويقول فضيلة الأستاذ الدكتور عبد الستار فتح الله سعيد -أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر-:

    الإسلام يحترم الديانات الأخرى ويحرم الاعتداء على دور العبادة الخاصة بأهل هذه الديانات، ففي سورة الحج قال تعالى: (وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا) وفي الحديث الذي رواه البيهقي في السنن الكبرى يوصي أبو بكر أمراءه فيقول: (ولا تغرقن نخلا ولا تحرقنها، ولا تعقروا بهيمة ولا شجرة تثمر، ولا تهدموا بيعة، ولا تقتلوا الولدان ولا الشيوخ ولا النساء، وستجدون أقواما حبسوا أنفسهم في الصوامع فدعوهم وما حبسوا أنفسهم له).

    ولكن الحكم بتحريم الاعتداء على دور العبادة الخاصة بغير المسلمين لا ينطبق على اليهود في فلسطين فهؤلاء قد تآمروا علينا، وهتكوا أعراضنا، واستباحوا دماءنا فقتلوا شيوخنا وأطفالنا وشبابنا، ودنسوا مقدساتنا، واستولوا على أرضنا، فهؤلاء لا حرمة لهم ولا أمان لهم، ولذلك فإذا اعتدوا على مساجدنا ضربنا معابدهم وإن قتلوا أطفالنا نقتل أطفالهم وإن دمروا منازلنا دمرنا منازلهم وهذا من باب المعاملة بالمثل وهي مشروعة بصريح نص القرآن قال تعالى (فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ) آية: 194 سورة البقرة.

    ويقول فضيلة الشيخ محمد عبد الله الخطيب -من علماء الأزهر-:

    دور العبادة الخاصة بغير المسلمين لها في الإسلام مكانة خاصة فالقرآن الكريم قدم رعايتها على المساجد فقال سبحانه: (وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا ) آية: 40 سورة الحج.

    وهذا التقديم مقصود من أجل الرعاية والعناية بهذه الدور.

    ودرج المسلمون في كل العصور على حفظ الأمر ورعايته، ففي جميع الغزوات والفتوحات الإسلامية كانت الوصية للقادة ألا يتعرضوا لدور العبادة ومن فيها، (ستجدون أناسا فرغوا أنفسهم للعبادة فدعوهم).

    فالإسلام دين خالد يسعه أن يعيش إلى جواره كل الأديان ما لم يعتد أصحابها على المسلمين فهنا يؤاخذ المعتدي دون سواه (ألا تزر وازرة وزر أخرى). أ.هـ

    وللمزيد يمكن مطالعة ما يلي:

    حقوق غير المسلمين في المجتمع المسلم

    http://www.islamonline.net/fatwa/arabic/FatwaDisplay.asp?hFatwaID=4101

    هدي الإسلام في معاملة أهل الكتاب

    http://www.islamonline.net/fatwa/arabic/FatwaDisplay.asp?hFatwaID=2330

    والله أعلم .

    ===========

    http://www.islamonline.net/fatwaapplication/arabic/display.asp?hFatwaID=73966
     

مشاركة هذه الصفحة