وقفة تربوية .. للحكام وو لاة الأمر

الكاتب : أبو القعقاع   المشاهدات : 420   الردود : 0    ‏2003-11-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-15
  1. أبو القعقاع

    أبو القعقاع عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-13
    المشاركات:
    28
    الإعجاب :
    0
    وقفة تربوية .. للحكام وو لاة الأمر

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]تذكر .. ربما تكون ظالماً[/grade]
    في نكبة البرامكة الذين كانوا ملوكا يشاركون الخليفة هارون الرشيد في ماله وممالكه وأوامره فانقلب عليهم في ليلة وضحاها وسجنهم حتى الممات كان في السجن ولد ليحيى البرمكي أحد كبار قادة البرامكة فقال لأبيه وهم في القيود : يا أبتي أبعد الأمر والنهي ، والأموال صرنا إلى هذا ؟ فرد عليه أبوه : يا بني دعوة مظلوم غفلنا عنها / ولم يغفل الله عنها ...
    كلنا يتفق على كراهية الظلم وكلنا يعلم أن عاقبة الظلم وخيمة وأن الله قد تكفل بنصرة المظلوم ، ولكن القليل منا من يتفكر ويسأل نفسه : ربما أكون ظالماً ؟ فقد يبتلى المرء بالبلاء والضيق وتعسر الأمور وعدم التوفيق في كل أمر يلجه ولا يجلس مع نفسه جلسة مصارحة كما فعل يحيى البرمكي – ربما ما وقع لك كان بسبب دعوة مظلوم كان تحت يدك نسيته ونسيت مظلمته ولكن الله لم ينسه فقد تكون مديرا تحتك طابور من المظلومين أو قائداً وتحت يدك مئات من الجنود لم يستطيعوا الوصول إليك لتسمع منهم أو أنك أخذت بأقوال مناوئيهم ولم تتحقق فرفعوا أكفهم إلى السماء يدعون الله أن ينصفهم . ولربما أخرت رواتب موظفين يعملون قوت أولادهم من ذلك المرتب فدعوا عليك والحسرة تقطع أفئدتهم . ولربما كنت أحد أعضاء لجنة التوظيف فسعيت في أن تقبل توظيف فلان دون فلان مع تفاوت بينهم فمد يده في أوقات الإجابة فدعا عليك . أو أباً يعتبر ابنته سلة تباع وتشترى فرددت صاحب الخلق والإيمان فدعت عليك جراء ذلك . ربما تكون زوجاً لم تقم بما أوجبه الله عليك في حق زوجك وعيالك من الرعاية والنفقة وحق العشرة وجعلهم يعيشون في رعب بسبب ظلمك وقساوتك وتقصيرك .
    أيها الظلمة من جميع شرائح المجتمع : تذكروا وحاسبوا أنفسكم فربما ما يصيبكم من بلاء وعسر وعسر بسبب دعوة مظلوم غفلت عنها ولم يغفل الله عنها .
     

مشاركة هذه الصفحة