كلمات من ذهب..

الكاتب : ياسر الغيثي   المشاهدات : 484   الردود : 0    ‏2003-11-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-13
  1. ياسر الغيثي

    ياسر الغيثي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-12
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    كلمات من ذهب 0000 كلمات مضيئه !!!!

    بسم الله الرحمن الرحيم


    أبو بكر الصديق رضي الله عنه

    معاشر أهل عمان إنكم أسلمتم طوعا ، لم يطأ رسول الله صلى الله عليه وسلم ساحتكم بخف ولا حافر ، ولا جشمتموه ما جشمه غيركم من العرب ، ولم ترجعوا معها بفرقة ولا تشتت شمل ، فجمع الله على الخير شملكم ، ثم بعث إليكم عمرو بن العاص بلا جيش ولا سلاح فأجبتموه إذ دعاكم على بعد داركم وأطعتموه إذ أمركم على كثرة عددكم وعدتكم ، فأي فضل أبر من فضلكم ، وأي فعل أشرف من فعلكم ، كفاكم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم شرفا إلى يوم المعاد ثم أقام فيكم عمرو ما أقام مكرما ، ورحل عنكم إذ رحل مسلما ، وقد منٌ الله عليكم بإسلام عبد وجيفر ابني الجلندى ، وأعزكم الله به وأعزه بكم ، وكنتم على خير حال حتى أتتكم وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأظهرتم ما يضاعف فضلكم ، وقمتم مقاما حمدناكم فيه ، ومحضتم بالنصيحة ، وشاركتم بالنفس والمال ، فيثبت الله ألسنتكم ويهدي قلوبكم ، وللناس جولة فكونوا عند حسن ظني فيكم .


    اتق الله بطاعته ، وأطع الله بتقواه .

    ولتخف يداك من دماء المسلمين ، وبطنك من أموالهم ، ولسانك من أعراضهم



    عمر بن الخطاب رضي الله عنه


    نحن قوم اعزنا الله بالإسلام فان ابتغينا العزة بغير الله أذلنا الله

    إن من صلاح توبتك ، أن تعرف ذنبك .

    وإن من صلاح عملك ، أن ترفض عجبك .

    وإن من صلاح شكرك ، أن تعرف تقصيرك .

    لا تكلم فيما لا يعنيك ، واعرف عدوك ، وأحذر صديقك إلا الأمين ، ولا أمين إلا من يخشى الله ، ولا تمشي مع الفاجر ، فيعلمك من فجوره ، ولا تطلعه على سرّك ، ولا تشاور في أمرك إلا اللذين يخشون الله عز وجل .

    إن لله عباداً ، يميتون الباطل بهجره ، ويحيون الحق بذكره ، رغبوا فرغبوا ، ورهبوا فرهبوا ، خافوا فلا يأمنون ، أبصروا من اليقين ما لم يعاينوا فخلطوا بما لم يزايلوا ، أخلصهم الخوف ، فكانوا يهجرون ما ينقطع عنهم ، لما يبقى لهم . الحياة عليهم نعمة ، والموت لهم كرامة

    لا تتركوا أحداً من الكفار يستخدم أحداً من المسلمين .

    لا خير في قوم ليسوا بناصحين ، ولا خير في قوم لا يحبون الناصحين .

    عثمان بن عفان رضي الله عنه


    لكلّ أمة آفة ، ولكلّ نعمة عاهة . وإن آفة هذه الأمة

    عيابون طعانون ، يظهرون لكم ما تحبون ، ويسرون ما تكرهون ، طغام مثل النعام ، يتبعون

    أول ناعق .

    لو أني بين الجنة والنار ، ولا أدري إلى أيتهما يؤمر بي ، لاخترت أم أكون رماداً ، قبل أن أعلم إلى أيتهما أصير

    علي بن أبي طالب رضي الله عنه


    فإن الجاد باب من أبواب الجنة ، فمن تركه رغبة عنه

    ألبسه الله ثوب الذل ، وشمله البلاء ، ولزمه الصغار ،

    وسيم الخسف ، ومنع النصف ، ووالله ما غزي قوم قط في

    عقر دارهم إلا ذلوا .

    فيا عجباً في جد هؤلاء في باطلهم ، وفشلكم في حقكم ،

    فقبحاً لكم وترحاً ، حين صرتم هدفاً يرمى ، وفيئا

    ً ينتهب . يعار عليكم ولا تغيرون ، وتُغزون ولا تغزون

    ، ويعصى الله وترضون ....

    يا أشباه الرجال ولا رجال ، ويا أحلام الأطفال ، وعقول ربات الحجال



    تعلموا العلم ، وتزينوا معه بالوقار والحلم ، وتواضعوا

    لمن تتعلمون منه ، ولمن تعلمونه . ولا تكونوا جبابرة

    العلماء ، فيذهب باطلكم حقكم .

    لا يأبى الكرامة إلا حمار .

    خالد ابن الوليد


    لقد شهدت مائة زحف أو زهائها وما في جسدي موضع شبر الا وفيه ضربة أو طعنة أو رمية ثم ها أنا أموت كما يموت العير فلا نامت أعين الجبناء.

    لقد طلبت القتل في مظانه فلم يقدر لي الا أن أموت على فراشي ، وما من عمل شيء أرجى عندي بعد لا إله إلا الله من ليلة بتها وأنا مترس والسماء تهمل مطراً إلى صباح حتى نغير على الكفار و إذا مت فانظروا سلاحي وفرسي واجعلوهما عدة في سبيل الله


    الامام نور الدين السالمي


    ليس لنا مذهب إلا الإسلام, فمن ثم تجدنا نقبل الحق ممن جاء به, وإن كان بغيضاً, ونرد الباطل على من جاء به, وإن كان حبيباً, ونعرف الرجال بالحق, فالكبير عندنا من وافقه, والصغير من خالفه, ولم يشرع لنا ابن إباض مذهباً, وإنما نسبنا إليه لضرورة التمييز حين ذهب كل فريق إلى طريق, وأما الدين فهو عندنا لم يتغير والحمد لله


    ونحن لا نطالب العبادا *** فوق شهادتيهم إعتقادا

    فمن أتى بالجملتين قلنا *** إخواننا وبالحقوق قمنا

    لو سكتوا عنا سكتنا عنهم *** ونكتفي منهم بأن يسلموا



    أيها القـادح فيـنا أقصـر *** أتدر ماذا قلت أم لم تشعر

    قدحت في مذهب أهل الحق *** ويحك أغضبت إله الخلق

    فما الإباضيـون إلا عـلما *** لخلفاء الحق منا فاعلمـا

    إمام المفسرين وشيخ المناظرين العلامة: احمد


    ( ... إنني لن أدخر جهدا في الوقوف في وجه كل من يسعى إلى فساد ديننا مادام في جسدي عرق ينبض بالحياة سواء رضي الناس بذلك أم سخطوا فان مرضاة الله تعالى غايتي وسأسخر لذلك جهدي كله إن شاء الله)


    الإمام ناصر بن مرشد اليعربي

    (.... واعلم انه لا أثرة عندي لظالم ولا حيف عندي لمسلم بل إرادتي إعزاز دين الله عز وجل واحياء سنن النبي المرسل وإظهار دعوة المسلمين والأخذ على أيدي الظالمين واخماد كلمة المعدين وك ك كر شوكتهم واطفاء بدعوتهم وتفريق جماعتهم التي يجتمعون فيها على الحرام والخوض في الآثام وانتهاك عظيمات الأمور ما استطعت إلى ذلك)



    ( ... فإذا أردت المسير من الصير إلى نزوى أو غيرها فأترك على أمانتك من يخاف الله من ذات نفسه وأنت لا تمر على منزل إلا أصلحته ولا مظلوم إلا أنصفته ولا فقير ألا واسيته ولا مكان إلا وأمرت فيه بالمعروف ونهيت منه عن المنكر)

    إمام السنة والأصول الشيخ:سعيد القنوبي


    إن العالم مهما بلغ من العلم لا يمكن أن يحيط بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن ادعى ذلك فقد ادعى منزلة فوق منزلة ابي بكر و عمر وغيرهم من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.



    (واعلم أن الصحابة قد ورد في فضلهم وعلوِّ منـزلتهم آيات قرآنية كثيرة وأحاديث نبوية شهيرة ، وقد ثبت كثير منها ، وبعضها ضعيف ، وآخر موضوع . والحجة فيما ثبت لا في غيره إلاّ أن ذلك عام والأدلة التي ذكرناها مخصّصة لذلك ، فمن ظهر منه خلاف ما كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم حُملت عليه هذه الأدلة المخصّصة ، ومن بقي على تلك السيرة العطرة حُملت عليه الأدلة العامة، وبذلك يجتمع شمل الأدلة، ويظهر الحق واضحاً جلياً، والحمد لله حقّ حمده .)

    الإمام أبو عبيدة مسلم بن أبي كريمة

    إن استطعت ألا تقيم يوماً واحداً فافعل, فإن المبادرة بالعمل أفضل, ولا تدري متى يبلغ أجلك, ولله خيرة من عباده يبعثهم إذا شاء لنصرة دينه, ويخصهم بالشهادة إكراماً لهم بها


    المحدث الحجة الإمام الربيع بن حبيب الفراهيدي


    " دعوهم حتى يتجاوزوا القول إلى الفعل, فإن بقوا على قولهم فخطؤهم محمول عليهم وإن تجاوزوه إلى الفعل حكمنا فيهم بحكم الله".

    الشيخ العلامة سعيد بن خلفان الخليلي


    ( نحن لم نقم هنا عبثا ولا لعبا وإنما أقمنا لله مقاما نعز به دينه ونرضى به وجهه ونتقرب به إليه ، لا نرضى بفشل لأهل الحق ، ولا نخفى من كل وجه نقدر عليه مما يعز به الإسلام وأهله )



    المجاهد الملا عمر حفظه الله


    إن الجهاد لو لم يكن فرض عين علينا فإن الواقع يحتمه ويفرضه ، فإذا لا مناص منه ولا محيد عنه ، فثقوا بأن النجاةفيه


    اناافكرفي وعدين: وعد الله، ووعد بوش، وبالنسبة لوعد الله فهو أرحب وأكثر حماية من أي تهديد في الدنيا، وأما وعد بوش فهو زائل مهما طالت عواقب عدم تنفيذه... من كلمات أمير المؤمنين الملا محمد عمر مجاهد


    إنه لا أكثر من أن يموت الناس , فليموتوا لكن مع الإيمان والإسلام , فليس في هذا غضاضة , وإنما المصيبة الكبرى أن يسلب منهم الإسلام والإيمان ويموتوا بغير الإسلام والإيمان , فلا يخف أحد , وليكن كل أحد على استعداد للجهاد , وليبد كل منا استعداد للقيام بأي عمل يكلف به عند الحاجة , وأي تضحية دون إيمانه ودون دينه ودون كلمة (لا إله إلا الله محمد رسول الله ) فلينو كل أحد هذا وليعزم عليه , فالله ينصركم ويقضي على جميع الفتن والبلايا ..


    الدكتور الشهيد المجاهد عبد الله عزام رحمه الله

    1- إن مقادير الرجال تبرز في ميادين النزال لا على منابر الأقوال.

    2- إن الجهاد هو الضمان الوحيد لصلاح الأرض وحفظ الشعائر.

    3- إن حيات الجهاد ألذ حياة ومكابدة مع الشظف أجمل من التقلب بين أعطاف النعيم.

    4- إن أرض الجهاد لتصقل الروح وتصفي القلب وتقلب كثيراً من الموازين.

    5- أيها المسلمون :إن حياتكم الجهاد وعزمكم الجهاد ووجودكم مرتبط ارتباطاً مصيرياً بالجهاد.

    6- إن التبرير للنفس بالقعود عن النفير في سبيل الله لهو ولعب.

    7- إن الذين يظنون أن دين الله يمكن ينتصر دون جهاد وقتال ودماء وأشلاء هؤلاء واهمون لا يدركون طبيعة هذا الدين.

    الشيخ المجاهد أسد الأمة الإسلامية أسامة بن لادن حفظه الله ونصره على أعدائه



    ((وإن إرهابنا لكم وأنتم تحملون السلاح على أرضنا هو أمرٌ واجبٌ شرعاً ومطلوبٌ عقلاً، وهو حقٌ مشروعٌ في أعراف جميع البشر، بل والكائنات الحية، ومثلكم ومثلنا كمثل أفعى دخلت دار رجلٍ فقتلها، وإن الجبان من يترككم تمشون على أرضه بسلاحكم آمنين مطمئنين



    الامام العز بن عبدالسلام رحمه الله


    ( (إذا كانت مشقة الغبار عاصمة من عذاب النار فما الظن
    بمن بذل ماله وغرر بنفسه في قتال الكفار ) )

    ( ( إن أتم الشرائع وأكمل النواميس هو الشرع الذي يؤمر فيه بالجهاد ) )


    ( ( إنما شرفت النفقة في سبيل الله لأنها وسيلة إلى افضل الأعمال بعد
    الإيمان ، وإذا كانت حسنة الوسيلة بسبع مائة فما الظن بحسنة الجهاد في سبيل الله))


    ( ( إنما ضمن الله الرجعة والرضوان والغفران لمن جاهد في سبيله ابتغاء
    مرضاته ونصرة دينه ،فإن الله لا يقبل من الأعمال إلا ما أريد به وجهه ) )

    ( ( لما بذل الشهداء أنفسهم من أجل الله ،ابدلهم الله حياة خيرا من حياتهم التي
    بذلوها وجعلهم جيرانه ، يبيتون تحت عرشه ويسرحون من الجنة حيث شاءوا ،لما انقطعت
    آثارهم من السروح في الدنيا ) )

    ( ( من سهر في سبيل الله فقد ترك غرضه من النوم ؛ طاعة لله بما يتجشمه من خوف العدو ؛ ولذلك حرمت عينه على النار))

    ( ( يشرف البذل بشرف المبذول ،وأفضل ما بذله الإنسان نفسه وماله ،ولما كانت الأنفس والأموال مبذولة في الجهاد ، جعل الله من بذل نفسه في أعلى رتب الطائعين
    وأشرفها لشرف ما بذله مع محو الكفر ومحق أهله وإعزاز الدين وصون دماء
    المسلمين ) )
    ________

    من أقوال نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وهو مقدم لقتال الكفار ومؤدي فريضة الجهاد في معركة حنين يقول:


    أنا النبي لا كذب أنا أبن عبدالمطلب.

    ويقول نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام للكفار وهم يؤذونه في مكة

    أما والذي نفس محمد بيده لقد جئتكم بالذبح.



    الشيخ أسامة بن لادن يمدح شباب الجهاد في أحلى الأبيات:


    أني لأشـــهد أنهم من كل بتـار أحــد
    ياطالما خاضوا الصعاب وصالوا وشدوا
    شتان شتان بين الذين لربهم باعوا النفوسا
    الباسمين إلى الردى والسيف يرمقهم عبوسا
    الناصبين صدورهم من دون دعوتهم تروسا
    أن اطبقت صدف الضلام وعضنا ناب أكول
    وديارنا طفحت دما ومضى بها الباغي يصول
    ومن الميادين اختفت لمع الأسنة والخيول
    وعلت على الأنات أنغام المعازف والطبول
    هبت عواصفهم تدك صروحه وله تقولوا
    لن نوقف الغارات حتى عن مرابعنا تزول



    نقلا من منتدى الاسرى
     

مشاركة هذه الصفحة