العلمانية .. المصطلح والمفهوم

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 2,391   الردود : 49    ‏2003-11-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-13
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [glow=990033]العلمانية والمفهوم العائم [/glow]

    [color=0033FF][align=justify]الحمد لله , والصلاة والسلام على رسول الله , وعلى آله وصحبه وسلم , أما بعد :

    هذه حلقة نقاشية حول مفهوم العلمانية , وأصولها وجذورها التأريخية , وأفكارها التي دعت إليها , ومدارسها المختلفة , وستتضمن هذه الحلقة مجموعة من الحلقات المختلفة لتغطية كل هذه الأمور , نبدأها إن شاء الله بمفهوم العلمانية :

    [color=CC3366]مفهوم العلمانية :[/color]

    في الحقيقة , يعتبر مصطلح العلمانية من أكثر المصطلحات جدلاً في الأوساط الثقافية العربية على وجه الخصوص , على الرغم من حسم هذه المسألة في الغرب , لاتضاح الرؤية , ولأنها المصدّر الرئيسي لهذا المفهوم , وقامت الجدلية القائمة حول هذا المصطلح من منطلق النظرة للمفاهيم التي يخضعها هذا المصطلح , ومن هنا رأت تيارات بأن العلمانية فكرة خبيثة , لا يمكن بأن يكون لها محل في عالمنا الإسلامي , لأنها تتصادم مع الدين أو تحيده على أقل درجات الضرر , وقد اتخذ المنافحون عنها أساليباً مختلفة في الدفاع عنها , ما بين الإطراح من المفهوم الأساسي للعلمانية الذي يعني فصل الدين عن الدولة , إلى المواجهة الصريحة والاعتراف بهذا المبدأ .

    وفي متابعة بسيطة أجريتها لمفهوم هذا المصطلح وجدت أن هناك شبه إجماع على المعنى الرئيسي للمصطلح والذي يعني فصل الدين عن الدولة , وحتى يكون الأمر أكثر جلاء نتابع وجهات النظر المختلفة حول مفهوم العلمانية من زاوايا مختلفة :

    [color=009966]وجهة نظر الكتاب الإسلاميين :[/color]

    " يعد مصطلح "العلمانية" من أهم المصطلحات في الخطاب التحليلي الاجتماعي والسياسي والفلسفي الحديث ، لكنه ما يزال مصطلحاً غير محدد المعاني والمعالم والأبعاد.
    كلمة "العلمانية" هي ترجمة لكلمة "سيكولاريزم Secularism" الإنجليزية، وهي مشتقة من كلمة لاتينية "سيكولوم Saeculum"، وتعني العالم أو الدنيا و توضع في مقابل الكنيسة، وقد استخدم مصطلح "سيكولارSecular " لأول مرة مع توقيع صلح وستفاليا(عام 1648م)-الذي أنهى أتون الحروب الدينية المندلعة في أوربا- وبداية ظهور الدولة القومية الحديثة (أي الدولة العلمانية) مشيرًا إلى "علمنة" ممتلكات الكنيسة بمعنى نقلها إلى سلطات غير دينية أي لسلطة الدولة المدنية. وقد اتسع المجال الدلالي للكلمة على يد جون هوليوك (1817-1906م) الذي عرف العلمانية بأنها: "الإيمان بإمكانية إصلاح حال الإنسان من خلال الطرق المادية دون التصدي لقضية الإيمان سواء بالقبول أو الرفض".(1)

    "أصل العلمانية ترجمة للكلمة الإنجليزية " secularism " , وهي من العلم فتكون بكسر العين , أو من العالم فتكون بفتح العين , وهي ترجمة غير أمينة ولا دقيقة ولا صحيحة , لأن الترجمة الحقيقية للكلمة الإنجليزية هي " لا دينية أو لا غيبية أو الدنيوية أو لا مقدس" , لكن المسوقون الأول لمبدأ العلمانية في بلاد الإسلام علموا أنهم لو ترجموها الترجمة الحقيقية لما قبلها الناس ولردوها ونفروا منها, فدلسوها تحت كلمة العلمانية لإيهام الناس أنها من العلم, ونحن في عصر العلم, أو أنها المبدأ العالمي السائد والمتفق عليه بين الأمم والشعوب غير المنحاز لأمة أو ثقافة ." (2)

    [color=009966]وجهات نظر علمانية :[/color]
    ويقف العلمانيون موقفين مختلفين من العلمانية ؛

    فالموقف الأول هو الموقف الغامض والذي يتبرأ من المفهوم الأصلي للمصطلح , ويذهب إلى أن العلمانية تعني أموراً أخى غير المفهوم السائد حول جدلية العلاقة بين العلمانية والدين , وكانت هذه النظرة الأخيرة مسيطرة لفترة كبيرة جداً , وأسهمت في تمييع المفهوم الخاص بالعلمانية خشية التصادم مع المجتمعات المسلمة :
    "إنها تعني التفكير في الأمور الـبـشـريــة النسبية والمتغيرة بطبيعتها من خلال فكر نسبي ومتغير، والابتعاد عن »المطلق« عند التفكير في هذه الأمور البشرية وتدبيرها وإدارتها"

    أما الموقف الثاني : فهو الموقف الواضح من المصطلح , ووضعه كما هو , أصحاب هذا التيار هم المنادين به في الوقت الحالي , فيذهبون إلى "إن العلمانية تعني ببساطة فصل السلطتين الدينية والسياسية، مع ضمان احترام جميع المعتقدات الدينية والهويّات الثقافية والروحية للشعوب والمجتمعات. إنها تعني أن الدولة هي دولة قانون واحد يسري على جميع المواطنين حقوقا وواجبات بصرف النظر عن الدين والطائفة والعرق. إنها دولة المواطنة والمواطن، لا دواة مواطنين بدرجات [مسلم وذمي وكافر!] إنها الدولة التي تكتب على بطاقة هوية مواطنها جنسيتها دون تخصيص دين من الأديان أو طائفة ما." (3)

    [color=009966]المصادر الأجنبية :[/color]

    وتحرياً وحرصاً على تتبع الحق آليت على نفسي إلا أن أتتبع المفهوم الخاص بالعلمانية في أصولها , ووجدت التالي :
    “Secularism means
    · in philosophy, the belief that one's own life can be best lived, and the universe best understood, with little or no reference to a god or gods or other supernatural concepts.
    · in society, any of a range of situations where a society less automatically assumes religious beliefs to be either widely shared or a basis for conflict in various forms, than in recent generations of the same society.
    · in government policy, having less entanglement with religion than is traditional (ranging from reducing ties to a state church to promoting secularism in society).
    Secularism can also mean the practice of working to promote any of those three forms of secularism.” (4)

    ومن هنا خلصنا إلى أن الغرب لم يكن لديه مشكلة في مواجهة المجتمع بمعنى العلمانية التي كانت حلاً ناجعاً لما تكبده من سيطرة الكنيسة وسطوتها على المجتمع , مع مصادمتها الواضحة للحقائق العلمية الجلية , وهذه الإشكالية هي ذاتها التي لم يستطع العلمانيون العرب التهيئة لها , لأن هناك فرقاً جوهرياً بين طبيعة الإسلام وطبيعة العلمانية , فآثروا أن يلتفوا على معنى العلمانية محاولين إلباسها أثواباً جديدة , من الحرية الفكرية , ومنهجية البحث العلمي ... الخ , من مفاهيم , جاءت العلمانية لتحلها في الأصل لا لتقدمها في حياضها , أي أن العلمانية جاءت استجابة للظلم والكهنوت الكنسي , وكان لزاماً أن يتولد نظام اجتماعي فلسفي يستوعب هذه المطالب الملحة ..

    وإلى حلقة نقاش جديدة , إن شاء الله , بعد أن أهينا مفهوم العلمانية , وإشكالية المصطلح ..

    علي الشاحذي ..


    __________________

    (1) أ. د . عبد الوهاب المسيري , العلمانية .
    (2) د. عوض القرني , العلمانية التأريخ والفكرة .
    (3) صالح إبداح , الإسلام والعلمانيةْ .
    (4) Wikipedia, the free encyclopedia
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-13
  3. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    اعتقد استاذي الشاحذي:
    ان العلمانية ودخولها الى بلاد المسلمين هي نتاج الى ما وصلنا اليه من التبعية الفكريه
    حيث ان الكثير من <المستغربين> ممن يدافعون عن العلمانية هم اصلا في حيرة من امرهم وكثيرا ما ترى الخلافات تنشب بينهم حول المصطلح وما زالت هذه الخلافات غائرة فيما بينهم ناهيك عن وجهة النظر من قبل علماء المسلمين الرافضين لمثل هذه الافكار الدخيلة علينا من الغرب.
    كما ان نتاج العلمانية اصلا فرضه واقع الكنيسة في الغرب التي صارت مثل الكابوس على اوروبا في العصور الوسطى حيث صار رجال الدين من اكبر الاقطاعيين ويأخذون مقدرات المجتمع بأسم الدين
    كما ان الصراعات السياسيه بين نفوذ الملوك ونفوذ الكنيسه قد احتدمت بتشابك المصالح والرغبة في السياده
    حيث سيطر مفهوم ان الملك هو ظل الله في الارض وان حكمه مقدس وان مخالفته كفر وخروج عن رضاء الرب والكنيسه
    مما جعل المجتمع يضيق من هذه التصرفات باسم الدين والتي تحرمه من ابسط حقوقه
    فظهرت الكثير من الحركات المناهضه للكنيسه الكاثوليكيه كالبروتستنات وغيرهم وزادت النزاعات والحروب ومحاكم التفتيش
    وظهر نتيجة هذا القهر الطبقي موجة ضد الدين باعتباره ضد التقدم والحرية والرقي وانه ضد العلم والتحرر
    وبدات من هذه الظروف فكرة العلمانيه التي سادت في اوروبا
    واذا اتينا الى فهمها في منظور الاسلام فاننا نرى انها تدعو الى فصل الدين عن الدوله والتساوي امام القانون من قبل الكل مهما كان دينه او عرقه او منهجه
    وهذا يعني ان الشعب بكل طوائفه سواء في الحقوق والواجبات التي ينص عليها القانون بعيدا عن اي تعاليم اخرى
    ومنها اي من العلمانيه انبثقت فكرة الديمقراطيه وهي اسلوب الحكم حسب ما تدعو اليه العلمانيه
    هذا بعض ما جال بخاطري في هذه الساعه
    ولي عوده
    مع الشكر للاستاذ الشاحذي على طرحه هذا الموضوع المهم
    للكل ودي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-13
  5. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : alshahidi

    انا لي مفهوم مغاير للتعريف السابق بكثير من النقاط واحياناا يوجد تقاطع ونقاط اتفاق ببعض الجزئيات
    اذا حبيت تسمعه ما عندي مانع بكتابتة !
    واتمنى بان لا تفسر الاختلاف والتباين بانة خلط بين مفاهيم او التباس او عدم فهم باالاخير

    و مع احترامي لوجه نظرك ولمراجعك الا ان يجب ان نقراء العلمانية من عدة زوايا
    ومن احد هذه الزوايا ساقراها انا من خلال وجه نظري اذا سمح الوقت لاورادها وسمحت انت لوجة نظر مغايرة لمفهومك

    والسلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-13
  7. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    موضوع رائع للمناقشة
    العزيز ابو انس
    العزيز عمر السقاف
    العزيز سد مأرب
    ياليت نسمع مناقشة في هذا الموضوع ونعرف تباين وجهات النظر

    ودمتم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-11-13
  9. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    شكراً للاخ الشاحذي على فتح الباب للمناقشه في قضيه مهمه تمسنا بشكل مباشر في حياتنا وعقيدتنا

    بانتظار طرح وجهة النظر من الاخ سد مارب

    الا اذا 0000000000
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-11-13
  11. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    السلام عليكم ..

    أخي الفاضل الدكتور عمر ..

    لقد وضعت يدك على الجراح تماماً , وأؤكد أنا على النقاط التي ذكرتها , واسمح لي أن ألخصها على عجالة :

    أ- السبب في ظهور العلمانية الغربية هو تغول الكنيسة , وانتهاكها لأبسط القيم الاجتماعية , واستخدام اللاهوت ذريعة لامتصاص خيرات الشعوب , كما أن الكنيسة وقفت حائلاً أمام النهضة العلمية للتدخلات الكثيرة التي فرضتها على نمو العقل البشري ..

    ب- انتقل مفهوم العلمانية إلى البلدان العربية عن طريق المستغربين , أو الذين درسوا تراث الغرب , وانبهروا بحضارته , فأعجبوا بهذه المفاهيم ورأوا تطبيقها على الواقع العربي والإسلامي .

    ج- ظهرت إشكالية لديهم في معرفة مفهوم المصطلح الجديد , وبذا ظهرت صراعات داخلية بين هؤلاء , فظهر تيار يرى أن العلمانية لا يجب أن تصادم الدين , بل أنها نظرية اجتماعية , وأن المواجهة مع العامة بهذا المفهوم الجديد "فصل الدين عن الدولة" لن يؤدي إلا إلى نفور العامة من هذا المصطلح الجديد ووجب عندها أن يتم تعويم المفهوم تحت آراء مختلفة تصب في الهدف ذاته .. وتيار آخر رأى أن يتم وضع الأمور بوضوح وتبني المفهوم السائد والمتعارف عليه في الغرب , والمناداة بالفصل العملي بين الدولة والدين .

    وهذا إثراء رائع للنقاش , ولكني أعتقد أنك وصلت إلى نقطة ولم تكملها , وهي قضية المقارنة بي الإسلام والمسيحية في مسألة تقبل العلمانية ...

    فهل تعتقد أن المسلمين بحاجة إلى العلمانية , وأن هذه العلمانية لا تتعارض وفقاً للإسلام؟؟

    وأشكر لك معلوماتك القيمة وإثرائك للنقاش ...

    والسلام عليكم ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-11-13
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي الفاضل تركي ..
    السلام عليكم ..

    لو عدت لرأس الموضوع لوجدته حلقة نقاش , ونحن وضعناها في المقام الأول والأخير للتلاقح الفكري وتبادل الآراء والأطروحات , والهدف من وضع الموضوع هو هذا ..

    وأنا - كما تعلم - في شغف كبير جداً للاستماع لوجهة نظرك , وأنا كلي سعادة لتقبلها , وأعدك بأن لا أفسرها - أي وجهة نظرك - إلا بناء على ما تطرحه , وهي عادتي دائماً , كما أنوه إلى أنني لم أصل إلى درجة الحجر عليك في وضع مواضيعك , بل على العكس أكون سعيداً جداً بطرح هذه المواضيع , المهم أن يكون الطرح معتمداً على الاحترام المتبادل , وتبادل الفكرة لا تبادل الاتهامات ..

    وأشكرك على احترامك لوجهة نظري وهذا من كرم أخلاقك ومن جميل ما تتمتع به من رحابة صدر , ولكنني أيضاً أود التنويه إلى أنني حرصت على أن أورد العلمانية من زوايا متعددة , من وجهة نظر الإسلاميية , ومن وجهة نظر العلمانيين أنفسهم , ومن وجهة النظر الغربية ...

    أنت لديك وجهة نظر ننتظرها بشغف ونحن على استعداد تام لمناقشتها والتفاعل معها , كما أتمنى أن تزيل نبرة أنني أحجر على فكرك , فأنا وضعت الموضوع للنقاش أصلاً , ولتبادل الآراء , وتصويبي لما أراه خطأً في آرائك لا يعني أنني ضدك شخصياً بل يجب علينا أن نفرق تماماً بين شخصية المرء وفكره , ولا تعتقد أننا لن نخرج بفائدة بل أنا على يقين تام من أن الفائدة المتوخاة ستصل ..

    عموماً , هناك حلقات متعددة , وهذه ليست سوى الحلقة الأولى في مسألة العلمانية , وأنتظر إثراءك المعهود للنقاش ...

    شاكراً لك سلفاً ..

    علي الشاحذي ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-11-13
  15. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي أبا نبيل ...
    اسمح لي أن أعبر عن شكري الجزيل لشخصك الكريم لتثبيت الموضوع ..
    وأشكرك على مرورك الطيب على الموضوع ...

    وأتمنى أن أسمع رأيك أيضاً , لأن رأيك من بين الآراء التي تهمني على الرغم من أن أي رأي يهمني ...

    والسلام عليكم ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-11-13
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي الفاضل / آصف

    أشكرك على تواجدك الكريم على هذه الصفحة ..

    وأتمنى أن توضح لي إلا إذا ماذا؟؟؟

    والسلام عليكم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-11-13
  19. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    ابداً ابداً 00 اخي لا اقصد شي فقط اقصد الا اذا كان الراي الاخر ليسى له مكان هنا

    وعليك السلام0
     

مشاركة هذه الصفحة