نقطة التقاء مهدي المريسي وأبو خطاب

الكاتب : أبو يمن اصلي   المشاهدات : 988   الردود : 14    ‏2003-11-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-13
  1. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    بين أقصى اليمين وأقصى اليسار نقطة التقاء.
    البعد عن الواقع المعاش ونقاط التقاء كل القوى بغرض البناء والتركيز على الاختلافات والصراعات المناطقية والمذهبية والطائفية هو ما يجمع بين كتابة المريسي وأبو خطاب.
    قد يعجبك بعض ما يسطرون لكنك لن تتم قراءة ما كتبو حتى تشم ريحة دماء يحبون أن تسفك وحقد يتمنون ان يشتعل وسط الأمة ووسط الشعب اليمني. يجمعهم حقد أعمى لا تستطيع تحديد هويته تماماً لأن ظاهره شيء ومدلوله أشياء مفزعة. لو سلمنا بخوف المريسي على أبناء المناطق الجنوبية, فهل من صالحهم الانفصال؟ هل من صالحهم العودة للعيش في كنف النظام الذي اراد تطبيق الاشتراكية لكنه لم يفلح؟ هل من صالحهم أن نتفرق بعد أن صرنا شعبا واحدا وتحقق ما كان يعتبر حلمهم الأبدي, والذي من أجله دعمو الجبهة الوطنية في الشمال وأقامو من أجله المعارك ويتم من أجله الاف اليمنيون؟ أليس الأفضل اننا بدلاً من أن نخطو للوراء نحاول تصحيح خطوتنا التي خطيناها للأمام؟ أليس هناك من أمل في اصلاح أي اعوجاج في مسار الوحدة -ان وجد- عبر كل الوسائل التي تبقينا مجتمعون؟ المريسي ليس بالغبي الأعمى الذي تفوته مثل هذه الرؤى ولكنه الشيء الذي في نفسه والذي لا يعلمه الا الله. وفي اخر الأمر حاول اثارة الطائفية الدينية, وفتنة المذاهب علها تبدأ بخلق شرخ من نوع اخر وسط هذا الشعب.
    في الطرف الاخر تجد أبو خطاب. متربصاً بالمجلس كلما رأى تقارب او تعاون سعى لافساده بتذكيرنا بالكتابات القديمة وبعبدالله ابن سبأ. يذكر له حسن نصر الله فيذكر عبدالله بن سبأ, وكأن التاريخ توقف ونحن سنبقى نعيش الماضي الى مالا نهاية. هل يدرك اننا لو اتبعنا ما يقول لنمت احقاداً وسط المسلمين لن نجد منها فكاكاً الا أن تأتي امريكا واسرائيل تفصل بيننا؟ ألا يدرك ان الفتنة أشد من القتل؟ ألا يدرك ان هذا جل ما تتمناه اسرائيل وامريكا؟ لا أظن الا انه نفس ما بنفس المريسي والذي لا يعلمه الا الله.
    لكن نقول لكل هؤلاء, لن تغيرو ولن تستطيعو تغيير قناعات الناس. نحن متمسكون بوحدة العالم الاسلامي, ووحدة اليمن, وأي أخطاء ستعالج طالما كانت هناك ارادة وعزيمة.
    المريسي عليك قراءة فكر جار الله عمر وأراءه في الوحدة, وابو خطاب عليك الابتعاد عن قراءة الكتب المهترءة وحاول سماع خطب حسن نصر الله حتى تعلم اننا لو حاربنا هذا الرجل سنظل ولن نصل الى شيئ, ولن يبتسم فرحاً غير شارون.

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-13
  3. mohdalmasken

    mohdalmasken قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    الأخ الفاضل أبو يمن اصلي

    بارك الله فيك غيرتك وحميتك على بلدك وأمتك وندعو الله أن يهدي كل من لايسعى لمصلحة الوطن الى طريق الصلاح ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-13
  5. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    البلاغة .. الإيجاز
    ولقد أوجزت في رسالتك أستاذنا " أبو يمن " ..
    لعل زميليك المريسي وأبو خطاب يطلعان على هذا المقال ، فيغيران من منهجيهما في التحليل ..
    وأنا معك في أننا يجب ألا نحاسب جيل اليوم بما فعله جيل الأمس (سنة / شيعة) .. ونتعامل مع الجيل المعاصر من الطرفين (سنة / شيعة) على أنهما يمثلان جبهة واحدة حتى يثبت العكس ، بعدها .. لكل حادث حديث ..
    .
    تحياتي ،،،،،،،،،،،،
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-13
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي أبو يمن أصلي

    أتفق معك.
    مشكلتنا مع المريسي وأمثال المريسي تتشابه مع مشكلتنا مع أبي خطاب وأمثال أبي خطاب.
    فالأول وأمثاله يريدون أن يفرقونا بالقوة والثاني وأمثاله يريدون أن يوحدونا بالقوة.

    والمقارنة بين الفريقين بعد ذلك ظالمة بأعتبار أن الذي يريدون أن يوحدوا وإن خانتهم الوسيلة والأسلوب
    أفضل من الذي يريدون أن يفرقوا وإن رفعوا أكثر الشعارات بريقا.

    ومع إقرارنا بأن لكل من الفريقين قضية عادلة على الأقل من الناحية الظاهرية،
    إلا أن أسلوب كل منهما في طرح وتناول هذه القضايا يبقى نقطة الخلاف بيننا وبينهم.

    وللفريقين نقول ماهكذا تورد الأبل!

    ولك وللجميع
    خالص التحيات
    وصادق الدعوات
    وأشهى التمرات


    للتأمل:
    في كل مئذنة حاوٍ ومغتصب
    يدعو لأندلس إن حوصرت حلب
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-11-13
  9. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    أخي تايم
    بل كلاهما يريد تفريقنا بالقوة
    كيف نستخلص نية فرض التوحيد من كلام كله ايغار للقلوب ضد بعض المسلمين؟
    هل اذا صدقت وامنت بكلام أبي خطاب 100% سأكون اقتربت من بقية الجماعات الاسلامية أم اصبحت بعيداً ومنزوياً في ركن أتربص فيه بأعداء جدد أوجدهم الحقد المذهبي وتصديقي لمثل هذه الاراء؟ ألسنا هكذا دون الاستماع لمثل هذه الاّراء نشعر بأننا جسد واحد لو اشتكى منه عضو تداعت له كل الأعضاء بالسهر والحمى؟ لو استمعنا وصدقنا كلام أبي خطاب وغيره لما شعرنا بهم المجاهدين في جنوب لبنان, لماذا لأنهم شيعة؟ ولو أوغرنا قلوبنا ضدهم وأوغرو قلوبهم ضدنا فأين التوحد؟؟؟؟
    انها الفرقة ياتايم, ولو اختلفت أبعادها وطرق السعي لها. أما اذا افترضنا أن هدفهم هو فرض مذهب واحد على الجميع فلن اتفق معك في هذه فما هكذا يكون اسلوب من يريد استقطاب الناس, خاصة عندما يتعلق الأمر بالمذاهب. ولا أعتقد أن مثقفاً كأبي خطاب -هذا اذا لم يكن مجرد حمال (ناقل للمواضيع يعني)- لا يعرف أن الدعوة تكون بالحكمة والموعظة الحسنة, أو أن الناس تنفر عندما تكفرها وتؤذى في معتقدها, وتأتي بالحوار وليس بالشتيمة. لا أعتقد أن أحداً يؤمن بأنك ستسخر من قومٍ طوال الوقت لتقنعهم بأنهم على ظلالة وأنت على حق. وبالتالي فالهدف لا يمكن أن يكون فرض التوحد بل فرض الفرقة. والله المستعان.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-11-13
  11. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    mohdalmasken
    وبارك فيك أخي.

    أبو لقمان
    من قلمكم نستفيد.

    تايم
    فعلاً:
    في كل مئذنة حاوٍ ومغتصب
    يدعو لأندلس إن حوصرت حلب
    أشكر لكم تعقيبكم, وسل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-11-13
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي أبو يمن أصلي
    الذي عنيته بقولي أن أبا خطاب وأمثاله يسعون لتوحيدنا بعكس المريسي وأمثاله الذي يسعون لتفريقنا
    هو أن الفريق الأول ينطلق من الفكر الذي يمكن أن يجتمع عليه أهل الأرض بغض النظر عن الوانهم ومناطقهم وأعراقهم ومنابتهم
    بينما الفريق الثاني ينطلق من الدوائر الضيقة التي لايمكن إلآ أن تفرق حتى ابناء الأسرة الواحدة فما بالك بالوطن الواحد.
    وبعد ذلك فأني أتفق معك في أن مآل فعلهما واحد وإن اختلفت الدوافع والمنطلقات وهو الفرقة.
    وللفريقين نهدي حديثي الرسول صلى الله عليه وسلم التاليين:
    - "إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق فإن المنبت لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى"
    - "دعوها فإنها منتنة"
    ونسأل الله لنا ولهم الهداية والرشاد والسداد

    ولك وللجميع
    خالص التحيات
    وصادق الدعوات
    وأشهى التمرات
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-11-13
  15. الحدالقاطع

    الحدالقاطع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-19
    المشاركات:
    1,886
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : Time
    [color=009900]ومع كل ذلك نحترم ارائهم المتطرفة بشرط ان يكون حوار لايجرح لافي العقيدة ولافي الشخص ذاته وخليك حكيم ياتيم [/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-11-14
  17. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    في الطرف الاخر تجد أبو خطاب. متربصاً بالمجلس كلما رأى تقارب او تعاون سعى لافساده بتذكيرنا بالكتابات القديمة وبعبدالله ابن سبأ. يذكر له حسن نصر الله فيذكر عبدالله بن سبأ, وكأن التاريخ توقف ونحن سنبقى نعيش الماضي الى مالا نهاية. هل يدرك اننا لو اتبعنا ما يقول لنمت احقاداً وسط المسلمين لن نجد منها فكاكاً الا أن تأتي امريكا واسرائيل تفصل بيننا؟ ألا يدرك ان الفتنة أشد من القتل؟ ألا يدرك ان هذا جل ما تتمناه اسرائيل وامريكا؟ لا أظن الا انه نفس ما بنفس المريسي والذي لا يعلمه الا الله.
    لكن نقول لكل هؤلاء, لن تغيرو ولن تستطيعو تغيير قناعات الناس. نحن متمسكون بوحدة العالم الاسلامي, ووحدة اليمن, وأي أخطاء ستعالج طالما كانت هناك ارادة وعزيمة.
    المريسي عليك قراءة فكر جار الله عمر وأراءه في الوحدة, [color=CC0033]وابو خطاب عليك الابتعاد عن قراءة الكتب المهترءة وحاول سماع خطب حسن نصر الله[/color] حتى تعلم اننا لو حاربنا هذا الرجل سنظل ولن نصل الى شيئ, ولن يبتسم فرحاً غير شارون.

    --------------------------------------------
    [color=009966]ابو يمن اصلي
    يريدني ان اترك قراءة كتب اهل السنة امثال ابن تيمية وابن كثير والشافعي ابن حنبل والقرطبي والطبري ...الخ التي يعني بها انها قديمة وينصحني بأن اجلس واستمع لخطب الرافضي الحقير نصر الله !!!!!!!!!!

    سبحان الله .سبحان الله ......

    انا اقول عادك مستحي قليل والا نصحتني بأن اتطلع وادرس الثقافة الماركسة التي تؤمن بها في ناحية الاقتصاد وتنصحني كذلك بمشاهدة الافلام الهندية التي تتأثر بها .........


    انا لا اتفق مع الطائفي مهدي المريسي فهو من تربية وبقايا الحزب الاشتراكي البائد .....

    لكن انا متفق على وحدة الامة الاسلامية بجميع مذاهبها التي تقع تحت لواء كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .....اريد ان ارى الوحدة بين الصوفي والسلفي بين الاخواني والتبليغي وهكذا ...اما الرافضة فلست انا الذي اقول بأني لااريد ان نتوحد معهم !!!!!!! لقد قالها قبلي العلماء الصالحين قديما وحديثا لقد قالتها الوقائع والتاريخ بأن الشيعة الروافض لم يكونوا يوما في صف الاسلام وانهم دائما وابدا الى صف اليهود والنصارى على مر التاريخ لانهم يرون انا على الكفر يرون بأنا النواصب الذين ناصبنا لاهل البيت رضوان الله عليهم العداء كما يزعمون يرون فينا ابابكر وعمر وعثمان وعائشة وحفصة الذين لا يحبونهم بل ويلعنونهم !!!!!!

    لماذا هذا الظلم والاجحاف بحقي لماذا ؟؟؟؟؟؟؟

    هل هو العناد ليس الا الذي اعمكام من قول الحق ؟؟؟
    ام انه الموالاة التامة لهم بدون ان تعرفوا عنهم الكثير وتعايشوهم ؟؟؟؟؟؟

    اقرب مثال للتقارب المزعوم هو الذي يحصل في العراق وان الجهاد هو الذي يقوم به اهل السنة الاكارم ورأينا المودة الحميمة بين هؤلاء الرافضة وبين الصليبيين واليهود ورأينا العداوة المقيتة لاهل السنة في مناطق الجنوب وانه تم طردهم من بيوتهم وتم الاستيلاء على مساجدهم وانه في بعض الاحيان تم قتل عدد منهم ......

    يااخوان تفكروا وادرسوا في هؤلاء الرافضة وما يؤمنون به بدلا من ان تيكلوا على التهم والشتائم لاني درستهم وعايشتهم وعرفت خطرهم على حقيقتهم ......



    وحسبي الله ونعم الوكيل [/color]



    تايم
    سامحك الله .......وارجو ان يكون كلامك في صحيحا على ما تعتقد .وانا اراه خاطئا لاني اعرف من انك رجل لا يهمك الجهاد والمجاهدين وتحتقرهم وفي نفس الوقت تشيد بالممثلين الفسقة حيث انك قلت في معرض ردك على رأيك في الممثل الفاسق محمد صبحي قولت بأنه رجل خدم امته وتثني عليه الخير ......سبحان الله هذا تناقض عجيب ....اتركه لك لكي تفكر فيه وتحكم بنفسك .....


    سامحك الله وغفر لنا ولك الله
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-11-14
  19. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    هذه شهادة الائمة رضوان الله عليهم الذين يدعون محبتهم لهم فأنا لا نقول ذلك عن هوى منا بل هي الحقيقة الطاهرة في هؤلاء الانجاس ......
    [color=CC0000]شهادة الائمة الكرام ضد الرافضة [/color]

    [color=3300FF]علي بن أبي طالب رضي الله عنه حين خذله الشيعة و لم ينصروه في عده معارك، بعدما بايعوه و حلفوا على طاعته و الولاء له و تستروا وراء اسمه، و لكن كلما دعاهم إلى المناصرة بدأوا يتسللون منها ملتمسين الأعذار و بدون التماسها أحياناً حتى قال مخاطبا إياهم:

    (( أما بعد، فإن الجهاد باب من أبواب الجنة فتحه الله لخاصة أوليائه وهو لباس التقوى ودرع الله الحصينة وجُنَّتُهُ الوثيقة فمن تركه رغبة عنه ألبسه الله ثوب الذل وشمله البلاء ودُيِّثَ بالصغار والقَمَاءة، وضرب على قلبه بالأسداد وأديل الحق منه بتضييع الجهاد وسيم الخسف، ومنع النصف. ألا وإني قد دعوتكم لقتال هؤلاء القوم ليلاً ونهاراً، وسراً وإعلاناً وقلت لكم اغزوهم قبل أن يغزوكم فوالله ما غزي قوم قط في عقر دارهم إلا ذلوا، فتواكلتم وتخاذلتم حتى شنت عليكم الغارات وملكت عليكم الأوطان. فيا عجباً! عجباً والله يميت القلب ويجلب الهم من اجتماع هؤلاء القوم على باطلهم وتفرقكم عن حقكم فقبحاً لكم وترحاً حين صرتم غرضاً يُرمى يُغار عليكم ولا تغيرون وتُغْزَوْن ولا تَغْزون، ويُعصى الله وترضون، فإذا أمرتكم بالسير إليهم في أيام الحر قلتم هذه حَماَرَّةُ القيْظ (شدة الحر) أمهلنا يسبخ عنا الحر وإذا أمرتكم بالسير إليهم في الشتاء قلتم هذه صَباَرَّةُ القُرِّ أمهلنا ينسلخ عنا البرد كل هذا فراراً من الحر والقر تفرون فأنتم والله من السيف أفر(!!)

    ياأشباه الرجال ولا رجال (!!) حلوم الأطفال عقول ربات الحجال، لوددت أني لم أركم و لم أعرفكم معرفة، و الله جرت ندماً و أعقبت سدماً.... قاتلكم الله. لقد ملأتم قلبي قيْحاً، وشحنتم صدري غيظاً وجرعتموني نُغب التَّهام أنفاساً، وأفسدتم على رأيي بالعصيان والخذلان حتى لقد قالت قريش: إن ابن أبي طالب رجل شجاع و لكن لاعلم له بالحرب. و لكن لا رأي لمن لايطاع))
    نهج البلاغة ص 88 ـ 91 مكتبة الألفين. أيضاً نهج البلاغة ـ ص 70،71 طبعة بيروت.


    --------------------------------------------------------------------------------

    و يقول في موضع آخر في كتاب ( نهج البلاغة ) و هو عندهم من أصدق الكتب يصف جهاد شيعته:

    (( أيها الناس المجتمعة أبدانهم المتفرقة أهواؤهم! ما عزت دعوة من دعاكم و لا استراح قلب من قاساكم، كلامكم يُوهي الصُّمَّ الصِّلاب و فعلكم يطمع فيكم عدوكم، فإذا دعوتكم إلى المسير أبطأتم و تثاقلتم و قلتم كيت و كيت أعاليل بأضاليل. سألتموني التأخير دفاع ذي الدين المطول، فإذا جاء القتال قلتم حِيْدِي حَيَادِ (كلمة يقولها الهارب!). لا يمنع الضيم الذليل، و لا يدرك الحق إلا بالجد والصدق، فأي دار بعد داركم تمنعون؟ و مع أي إمام بعدي تقاتلون؟ المغرور و الله من غررتموه! و من فاز بكم فاز بالسهم الأخيب، ومن رمى بكم فقد رمى بأفوق ناصل. أصبحت و الله لا أصدق قولكم و لا أطمع في نصركم و لا أوعد العدو بكم! فرق الله بيني و بينكم، و أعقبني بكم من هو خير لي منكم، و أعقبكم مني من هو شر لكم مني! أما إنكم ستلقون بعدي ثلاثا:
    ذلاً شاملاً، و سيفاً قاطعاً، و أثرة قبيحة يتخذها فيكم الظالمون سنة، فـتـبـكـي لذلك أعينكم و يدخل الفقر بيوتكم، و ستذكرون عند تلك المواطن فتودون أنكم رأيتموني و هرقتم دماءكم دوني، فلا يبعد الله إلا من ظلم. و الله! لوددت لو أني أقدر أن أصرفكم صرف الدينار بالدراهم عشرة منكم برجل من أهل الشام! فقام إليه رجل فقال يا أمير المؤمنين! أنا و إياك كما قال الأعشى:

    عَلِقتُها عرَضَاً و عَلِقَت رجُلاً .. غيري و عَلِق أخرى غيرها الرجُلُ

    و أنت أيها الرجل علقنا بحبك و علقت أنت بأهل الشام و علق أهل الشام بمعاوية.)) راجع نهج البلاغة ص (94 ـ 96).


    --------------------------------------------------------------------------------

    ويقول في موضع آخر يصفهم (( أف لكم! لقد سئمت عتابكم، أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة عوضاً؟ وبالذل من العز خلفاً (هؤلاء الذين أتى الله بهم يجاهدون خلفاً لأبي بكر وعمر والصحابة المرتدين! فكيف بالقائم وأصحابه؟!) إذا دعوتكم إلى جهاد عدوكم دارت أعينكم كأنكم من الموت في غمرة، ومن الذهول في سكرة يرتج عليكم حواري فتعمهون، فكأن قلوبكم مأْلُوسة فأنتم لا تعقلون….. ما أنتم إلا كإبل ضل رعاتها فكلما جمعت من جانب انتشرت من آخـر، لبئس لعمـر الله سعر نار الحرب أنتم تكادون ولا تكيدون وتنتفض أطرافكم فلا تمتعضون لا ينام عنكم وأنتم في غفلة ساهـون)) نهج البلاغة ص (104 ـ 105) .


    --------------------------------------------------------------------------------

    يقول في موضع آخر:
    (( الذليل والله من نصرتموه، ومن رمى بكم فقد رُمي بأفق ناصل، وإنكم والله لكثير في الباحات، قليل تحت الرايات…..أضرع الله خدودكم(أي أذل الله وجوهكم) وأتعس جُدُودكم لا تعرفون الحق كمعرفتكم الباطل، ولا تبطلون الباطل كإبطالكم الحق )) نهج البلاغة ص (143 ـ 144).


    --------------------------------------------------------------------------------

    و يقول في موضع آخر بعد أن خذلوه في معركة صفين: (( استنفرتكم للجهاد فلم تنفروا، وأسمعتكم فلم تسمعوا، ودعوتكم سراً وجهراً فلم تستجيبوا، ونصحت لكم فلم تقبلوا.....ثم يقول: لوددت والله أن معاوية صارفني بكم صرف الدينار بالدرهم فأخذ مني عشرة منكم وأعطاني رجلاً منهم ))!!!؟ المصدر السابق ص (224). نهج البلاغة.


    --------------------------------------------------------------------------------

    حكم باقي الأئمة على الشيعة

    شهادة الحسن بن علي رضي الله عنه ضد الشيعة
    و يدعون حبه و أنه حجه

    و قال الحسن بن علي رضي الله عنه واصفاً شيعته الأفذاذ! بعد أن طعنوه (( أرى والله أن معاوية خير لي من هؤلاء يزعمون أنهم لي شيعة ابتغوا قتلي وانتهبوا ثقلي وأخذوا مالي، والله لئن آخذ من معاوية عهداً أحقن به دمي واومن به في أهلي، خير من أن يقتلوني فتضيع أهل بيتي وأهلي))!؟
    الإحتجاج للطبرسي جـ2 ص (290).


    --------------------------------------------------------------------------------

    شهادة الحسين بن علي رضي الله عنه
    ضد شيعته الذين يدعون حبه
    ويقولون أنه حجه ويتباكون عليه
    وسميت الحسينيات نسبه لأسمه

    هذا الحسين رضي الله عنه يوجه كلامه إلى أبطال الشيعة فيقول (( تبّاً لكم أيتها الجماعة وترحاً وبؤساً لكم حين استصرختمونا ولهين، فأصرخناكم موجفين، فشحذتم علينا سيفاً كان في أيدينا، وحمشتم علينا ناراً أضرمناها على عدوّكم وعدوّنا، فأصبحتم إلباً على أوليائكم، ويداً على أعدائكم من غير عدلً أفشوه فيكم، ولا أمل أصبح لكم فيهم، ولا ذنب كان منا إليكم، فهلا لكم الويلات إذ كرهتمونا والسيف مشيم، والجأش طامـن…)) المصدر السابق جـ2 ص (300).الاحتجاج ـالطبرسي


    --------------------------------------------------------------------------------

    شهادة الباقر ضد شيعته
    الذين يدعون محبته
    وهو نفسه لايحبهم

    هـذا محمـد الباقـر خـامس الأئمـة الاثـني عشر يصف شيعـته بقولـه (( لو كان الناس كلهم لنا شيعة لكان ثلاثة أرباعهم لنا شكاكاً والربع الآخر أحمق )) !! رجال الكشي ص (179).


    --------------------------------------------------------------------------------

    وهذا موسي بن جعفر
    الذي ينتمي له أي سيد يدعي أنه الموسوي نسبه له
    يشهد على شيعته

    وأما بالنسبة للإمام موسىبن جعفر سابع الأئمة فيكشف عن أهل الردة الحقيقيون فيقول (( لو ميزت شيعتي لم أجدهم إلا واصفة ولو امتحنتهم لما وجدتهم إلا مرتدين (!!!!) و لو تمحصتهم لما خلص من الألف واحد (!؟) و لو غربلتهم غربلة لم يبق منهم إلا ماكان لي انهم طالما اتكوا علـى الأرائك، فقالوا : نحن شيعة علي. إنما شيعة علي من صدق قوله فعله))

    الروضة من الكافي جـ8 ص (191) تحت ( إنما شيعة علي من صدق قوله فعله ) رقم (290).


    --------------------------------------------------------------------------------

    فإذا كانت هذه صفات شيعة علي و أولاده فلست أدري و الله كيف سيكون حال شيعة القائم آخر الأئمة و الذي لم يبلغ الحلم؟

    و بعدما يوبخ علي أصحابه كل هذا التوبيخ لا ينسى أن يأتي لهم بنموذج محتذى لكي يتأسوا به فيتعظوا فلا يجد إلا الصحابة (المرتدين بزعم الشيعة) فيقول :

    (( لقد رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم فما أرى أحداً يشبههم منكم (!!) لقد كانوا يصبحون شعثاً غبراً و قد باتوا سجداً و قياماً، يراوحون بين جباههم و خدودهم، و يقفون على مثل الجمر من ذكر معادهم كأن بين أعينهم ركب المعزي من طول سجودهم، إذا ذكر الله هملت أعينهم حتى تبل جيوبهم، و مادوا كما يميد الشجر يوم الريح العاصف خوفاً من العقاب و رجاءً للثواب)) (هؤلاء الذين يقول عنهم التيجاني والقمي مرتدون)
    نهج البلاغة ص (225).

    ثم يصف قتاله مع الصحابة في زمن النبي صلى الله عليه وسلم بقوله:

    (( و لقد كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم نقتل آباءنا و أبناءنا و إخواننا و أعمامنا، ما يزدنا ذلك إلا إيماناً و تسليماً و مضينا على اللَّقَم، و صبراً على مضض الألم وجِدّاً في جهاد العدِّو، و لقد كان الرجل منا و الآخر من عدونا يتصاولان تصاول الفحلين يتخالسان أنفسهما أيهما يسقي صاحبه كأس المنون فمرة لنا من عدونا، و مرة لعدونا منا فلما رأى الله صدقنا أنزل بعدونا الكبت و أنزل علينا النصر، حتى استقر الإسلام ملقيا جرانه و متبوِّئاً أوطانه و لعمري لو كنا نأتي ما أتيتم (يقصد شيعته)، ما قام للدين عمود و لا اخضرَّ للايمان عود (!!) و أيم الله لتحتلبنها دماً و لتتبعنها ندماً)) نهج البلاغة ص (129 ـ 130).

    فهؤلاء هم أصحاب علي و أولاده رضي الله عنهم و أولئك هم صحابة النبي صلى الله عليه و سلم في نظر علي أيضاً و من حبر كتبكم ، و لكن يأبى التيجاني و القمي و أشياعهما إلا مخالفة المعقول و الرضى بما تحار منه العقول، فلا أستطيع وصفهم إلا كما وصفهم علي بن أبي طالب رضي اللـه عنه بقوله ((لا تعرفون الحق كمعرفتكم الباطل و لا تبطلون الباطل كإبطالكم الحق))![/color]
     

مشاركة هذه الصفحة