الحنين الى عدن للشيخ البيحاني

الكاتب : البيحاني   المشاهدات : 756   الردود : 1    ‏2001-07-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-30
  1. البيحاني

    البيحاني عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-04
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    هذه القصيده للشيخ محمد بن سالم البيحاني رحمه الله تعالى والتي
    يوصف فيها فراقه لعدن وتأميم معهده الاسلامي الذي في عدن وتحويله الى مقر لوزارة الداخليه ونفيه الى خارج الوطن الى الشطر الشمالي من الوطن الموحد انشالله تعالى------
    ويقول رحمة الله عليه0
    احن اليك يابلد المعالي *** ومالي لااحن والف مالي
    احن اليك والانفاس حراء*** ونار الحرب تطفأ بالوصال
    وأسال عنك زواري جميعا*** ومايشفي الجواب عن السؤال
    وفي عدن العزيزه كل شي*** يعز علي من اهلي ومالي
    ولي في الارض اخوان اعزاء*** كرام في الجنوب وفي الشمال
    ومنهم من يرى اني ابوه*** ويحسب نفسه احد العيال
    ويعطيني من الدنيا كثير*** كموج البحر يزخر باللالي
    جزاء الله الجميع عظيم اجرا*** وكافاهم على طيب الفعال
    ولكن معهدي وله حياتي*** بذلت وما جمعت من الحلال
    وكم كنت الخطيب وكان حولي*** من أجتمعو ليستمعو مقالي
    وكان الدرس يوما في البخاري*** وفي سبل السلام مع الرجال
    وكم كنت أعيش في عدن اماما*** لاأعظم مسجدا وبه انشغالي
    وللتفسي نعقدها دروسا*** وان حدثت بالاسفار عاال
    ومابن جرير والطبراني الا*** شيوخا قد ملأت بهم خيالي
    فيا حلحلقات درس العسقلاني*** غيابي امر كالمحال
    فلن انساك لا والله حتى*** أوسد في الثرى بعد انتقالي
    وهل يامعهد الاسلام تبقى*** بأيدي العابثين بكل غالي
    وفيك عصرت افكاري ولما*** بنيتك بعد اعوام طوال
    اتاك العابثون بغير جهد*** وصرت الى الذي بك لايبالي
    الى باذيب ارسلها دموعا*** فان دي سيكتب لي نضال
    و أن تضيع جهود مثلي*** وقد افنيت عمري في النزال
    ولست بخائن وطني وديني*** وقومي يعرفون صحيح حالي
    وما وليت يوما اجنبيا*** وللباغين ما انا بالموالي
    وليكن من يوافقني اعتقادا*** ويسعى مثل سعي في المجال
    تجنبت السياسه منذو عهدا*** بعيدا واعتصمت با عتزالي
    وما انا بالبليد وليس يخفى*** على صدق أوكذب المقال
    ولكني سأكتم بعض امري*** وبعض الامر تظهره الليالي
    لكي لايحسب الجهال اني*** أتاجر بالنضال أونفصال
    ولست ابيع أوطاني وديني*** وعرضي بالقليل من النوال
    وكفي لاتمد الي خسيس*** ونفسي لاتعيش على السؤال
    وبيتي كان في عدن مقرا*** وكنت أعده مثل القنالي
    واهل العلم يجتمعون عندي*** لأمر العيدأوامر الهلال
    وللوجها ء واللأعيان دوما*** اذا اجتمعو به للاحتفال
    لعقد الامر في شي مهم*** وفيه يحل معقود العقال
    ومكتبتي تضم مؤلفات*** لتشقينا من الداء العضال
    فأين انا وأين جميع هذا*** وأين القصر والغرف العوالي
    وهل ستعود اياما تخلت*** ويالله من ايام خوالي
    نعم ستعود والدنيا بخير*** وأمرك نافذ ياذا الجلال
    وشان الخير ان يبقى دواما*** وأما الشر فهوالى زوال
    ولست بقاطع صلتي بقومي*** وأن قطعو بلا سبب حبالي
    وان جهل العدو علي عمدا*** مضى الاعداء مثل اب دعال
    وحكم الله عدل في القضايا*** ومالي غير صبرواحتمالي
    وأنتضر الرجوع الى بلادي*** وطعم العيش في الاوطان حالي
    والا فالوداع فسوف ادعو *** لها بجوارحي ولسان حالي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-30
  3. الذيباني

    الذيباني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-02-21
    المشاركات:
    1,085
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الشيخ العلامة / محمد بن سالم البيحاني ,,, ما أصعب فراقه لعدن مرغما في وقت كانت وكان الناس في عموم الجنوب بأمس الحاجة لوجوده ,,
    لقد والله تخبطت الجنوب في دياجير الظلمات بعد أن نفي هو وكوكبة كريمة من أخوانه العلماء وبعد أن قتل آخرون .

    وكم كان متفائلا قوي الأيمان بنصر الله في قوله :
    وهل ستعود اياما تخلت*** ويالله من ايام خوالي
    نعم ستعود والدنيا بخير*** وأمرك نافذ ياذا الجلال
    وشان الخير ان يبقى دواما*** وأما الشر فهوالى زوال

    صدقت أيها الشيخ الجليل فإن الشر دوما إلى زوال ,,

    أخي البيحاني شكر الله لك هذا الجهد الطيب ويبدو لي أن ثمة أخطاء أملائية بحاجة لتصحيح أرجو تصحيحها إن أمكنت إلى ذلك سبيلا
    مع تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة