بيع الأطفال اليمنيين وتهريبهم الى السعودية!!!

الكاتب : saqr   المشاهدات : 961   الردود : 12    ‏2003-11-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-12
  1. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    [color=0033CC][color=333333]المهربون يعترفون بجنيهم ثروات طائلة من وراء تجارة الأطفال

    [color=FF0000]تجارة الأطفال.. خيال حوله الفقراء إلى حقيقة..[/color]
    تحقيق أمل إبراهيم
    [light=FF0000]* البداية[/light]
    منذ منتصف التسعينات بدأت ظاهرة الاتجار بالأطفال بالظهور على شكل حالات فردية تتسلل عبر الحدود بين اليمن والسعودية في بعض المواسم الدينية مع الأهل للتسول وشيئا فشيئا بدأ الأطفال يظهرون ضمن العمالة التي يتم ترحيلها من المملكة إلى اليمن عبر الحدود براً وجواً.
    وخلال العام الماضي تم ترحيل عدد من الأطفال وتسليمهم إلى أولياء أمورهم مباشرة دون التحقيق معهم، لكن تلك الحادثة لفتت انتباه أجهزة الأمن حول إمكانية أن يكون الموضوع منظما وفي نزول ميداني لإدارة الدفاع الاجتماعي بوزارة الشئون الاجتماعية للمنافذ الحدودية البرية تم تقدير حجم الأطفال المرحلين من المملكة بحوالي 10% من إجمالي العمالة اليمنية غير الشرعية المرحلة من السعودية.
    وكان الأمر يبدو كأن رب الأسرة يصطحب معه أحد أطفاله أو أكثر للعمل أو للتسول بسبب الفقر المدقع الذي تعيشه بعض الشرائح الاجتماعية ورغم أن هذا مخالف للقانون ولإنسانية الطفل ولحقوقه في العيش الكريم إلا أنه يظل أفضل بكثير من بيع الطفل إلى شخص ما يصطحبه خارج البلاد.

    [light=FF0000]* مـدارس بلا طلاب[/light]
    الظاهرة تبدو ذات جذور تاريخية فإحدى المناطق بمحافظة حجة مشهورة منذ القدم بالتسول ويعمل حوالي 80% من سكانها بالتسول سواء في محافظة حجة أو في المحافظات الأخرى، وبرغم معدلات الإنجاب المرتفعة إلا أن مدارسها تشكو من قلة الطلاب الذين يقل عددهم عن العشرين في الفصل الواحد ومعظمهم من الفتيات!!
    ويرى عادل دبوان مدير إدارة الدفاع الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية أن الفقر هو السبب الرئيسي وراء تفشي الكثير من الظواهر السلبية في المجتمع وأن المناطق التي تتم بها هذه التجارة كتهامة ومحافظة الحديدة ومناطق من مديرية سارع بالمحويت، وبعض من القرى بمديرية ريمة بمحافظة صنعاء، وهي مناطق تحت خط الفقر وظروفها المعيشية غاية في البؤس.

    [light=FF0000]* كيـف يباعون؟[/light]
    هناك ما يشبه المتعهدين لهذه المهمة وتكون مهمتهم النزول إلى القرى في المحافظات السابقة الذكر ومعرفة الأسر المعدمة وعدد الأطفال فيها وأحيانا يكون المتعهد أو المهرب من ذات القرية فتسهل عليه المهمة ويعرض الفكرة على الأب مستشهدا بما يعيش فيه من راحة وبحبوحة عيش لأنه يعمل بالخارج وأن هناك أطفالاً يعملون ويكسبون أفضل منه، ويقوم بتسليمه مبلغا من المال كعربون واعدا إياه بمبلغ معين شهريا ويأخذ الطفل ويرحل.
    إلا أن هذه التجارة كغيرها تشهد تطورا يوما بعد يوم فلم يعد ولي الأمر (البائع) يكتفي بالوعد والمبالغ الشهرية المتذبذبة وأصبح يريد تحديد مدة الإيجار وهل يريد تجديد إيجار طفله أم لا ، فأصبحت تبرم عقود مكتوبة بين الطرفين تحدد مبلغا إجماليا يتم تسليم نصفه الأول عند المغادرة ونصفه الآخر عند تسليم الطفل بعد ستة أشهر أو سنة ويتراوح مبلغ الإيجار للستة أشهر في الغالب ما بين 6-10 ألف ريال سعودي خاضع لعدد الأطفال لهذا الشخص وأعمارهم .
    وهناك بعض الأمناء الشرعيين من ذوي الذمم الواسعة ممن يقومون بتوثيق العقد حتى يصبح رسميا كعقود العمالة في الخارج، بل بلغت الوقاحة ببعضهم للتوجه إلى مبنى المحافظة لتوثيق العقد كما حدث في محافظة حجة قبل أشهر فتم طردهم وتحذيرهم من مغبة هذا السلوك ولكن...



    [light=FF0000]* رحـلة العذاب[/light]
    قبل تحرير العقد يتم الاتفاق على كيفية تهريب الطفل فبعض المهربين يفضلون الطرق الرسمية فيتكفلون بمصاريف تهريب الطفل مع ولي أمره إلى خارج الحدود وتركه هناك لهم فيما يفضل البعض الآخر "أغلبهم" طرق التهريب الأخرى وأشهرها طريق الغابات ونترك بقية الطريق، لـ"صالح" 13 عاما والذي عايش رحلة العذاب بنفسه منذ أن قرر والده السفر عارضا عليه ما سيجده هناك ومرغبا إياه بالنقود الكثيرة التي سيجنيها من عمله بالسعودية، يقول صالح: "حملت معي زادا قليلا للسفر إذ أبلغني أحد المسافرين معنا أن الطريق طويلة تستغرق عدة أيام، وتجاهلت بكاء أمي وأنا أستعد لحياة أخرى، وأحلم بنقود كثيرة.. يشرد قليلا ثم يتابع كان معي عدد من الأولاد بالقرية وبعض الرجال واستأجرنا سيارة نصف نقل للسفر وعند الوصول لمنطقة معينة توقفت السيارة وأخبرنا الرجل الذي وعد والدي الاعتناء بي (يقصد المهرب) بأننا سنمشي في طريق طويلة وكانت فعلا رحلة طويلة وشاقة حتى على الكبار فلقد مشينا في الغابات سيرا على الأقدام لمدة أسبوع كامل، بعضنا مرض ولم يكن لدينا ما نستطيع أن نعالجه به.. المهم وصلنا إلى إحدى المناطق التي يقطنها البدو بعد السبعة ليالي وهنا اختلطنا بهم إذ أن بعض مرافقينا كان على صلات بهم.
    أما شاكر 16 عاما - على حد قوله - فقد سافر مرتين وعن طريق الغابات، ويقول شاكر: " ماذا تنفع الدراسة أريد تكوين مستقبلي لكن صدقوني سأرجع إلى القرية أدرس ولن أذهب هناك.

    [light=FF0000]* يـوم 23 اكتـوبر[/light]
    تلقى مجاهد الزنداني مدير عام دار التوجيه الاجتماعي للبنين بصنعاء اتصالا هاتفيا من الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالسعودية يفيد بوجود عشرات الأطفال اليمنيين الذين يعملون بأسواق الخضار المركزية والتسول في كل من جدة والرياض وأن السلطات السعودية احتجزت عدداً من الأطفال وستقوم بترحيلهم جوا بعد أيام ويقول الأستاذ مجاهد الزنداني: "قمت فورا بإبلاغ الجهات المعنية عن موعد وصول الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7-13 عاما، ويبلغ عددهم 20 طفلاً ومن الواضح أن هناك مهربين متخصصين.
    ويقول النقيب محمد الوادعي - مدير إدارة الأحداث في مصلحة السجون ومندوب وزارة الداخلية في الشؤون الاجتماعية: "استقبلنا بمطار صنعاء يوم 23 اكتوبر 2003م ، 20 حدثا من بينهم فتاة عمرها 12 عاما كانت تشتغل بالتسول في المملكة العربية السعودية، ونقلناهم إلى دار التوجيه الاجتماعي ومنهم من تم تسليمهم لأهاليهم نظرا لظروفهم الصحية كالمعاقين.
    ما يهمنا في هذا الأمر هو الحدث البرئ الذي يستغل من قبل مهربي الأطفال في أعمال غير أخلاقية وفي التسول، وقد قتل أحد المهربين مطلع اكتوبر الماضي في الحدود السعودية أثناء تهريبه مجموعة من الأطفال".

    [light=FF0000]* أقوال موحدة والمهربون يعترفون[/light]
    في عيونهم الكثير من الخوف والحذر من أي قادم ومن أقل سؤال وبعد 3 ساعات من الحديث والحكايات والأسئلة معهم خرجنا بعدد من الاستنتاجات:
    فجميعهم يدعون أنهم في 15 من عمرهم وتحت الضغط اعترف بعضهم بعمره الحقيقي مدعين أن العمر لا يهم ما دام يستطيع العمل.
    * يصر معظمهم أنهم سافروا برفقة أهلهم أو أنهم يقطنون مع ذويهم في حين تتضارب أقوالهم هذه مع نومهم في ساحات الأسواق تحت البسطات وطاولات الخضار كما ذكروا بأنفسهم.
    * بعضهم أخوة وغالبا ما يتولى الأخ الأكبر الحديث أثناء المقابلة الصحفية مع الأخ الأصغر.
    * وصدّيق في السابعة من عمره أصر على أنه في الـ15 ورفض الحديث وعندما سئل عن السبب قال "أنا أستحي ورفض القول لماذا يستحي؟
    وحالفنا الحظ لنلتقي بأحد أولياء أمور الأطفال ولديه طفلين 7 سنوات، و12 سنة، والذي كان يحاول تهدئة الأطفال مؤكدا لهم أن موقفهم سليم وأن الشرطة ستفرج عنهم لأنها لم تجد شيئاً ضدهم وكان يقول لهم: "افعلوا كل شيء يقال لكم ولا تقولوا غير حاضر" وعندما انتبه لوجود أحد ما بادر قائلا: "نحن فقراء وأنا لا أعمل ولدي 14 طفلاً لا أجد قوتهم لذلك سافر 2 من أولادي ليعملوا بالسعودية، وكانا برفقة أحد معارفي لذلك أنا مطمئن عليهم وقلت لهم يجب أن تبنوا مستقبلكم.
    ويؤكد عادل دبوان أن هؤلاء الأطفال يستخدمون لأعمال غير أخلاقية ويدخلون بتهريب منظم عبر مافيا تؤمن إضافتهم إلى جوازات مزورة وتشرف على تنقلاتهم داخل السعودية وقد تم القاء القبض مؤخرا على عدد من المهربين الذين اعترفوا بتهريب عشرات الأطفال واستغلالهم، بل اعترف أحد المهربين بأنه كون ثروة تتجاوز الـ30 مليون ريال من هذه التجارة؟!!

    [light=FF0000]* تجارة محرمة[/light]
    يقول الشيخ السعيدي - مدير عام الوعظ والإرشاد: "أن الدين الإسلامي يحرم التجارة بالأبناء مهما كانت المبررات وتحت أي ظرف من الظروف، ويعتبر الاتجار بهم جريمة عظمى لمخالفته الشرع ولكونه مخالفاً لمقاصد الشريعة في البناء الأسري ويحرم استعمالهم في المهن المخلة بالشرف والآداب وتعليمهم وتعويدهم على السلوك المنحرف كالشحاذة والسرقة والقمار والكذب وغيرها من أساليب الكسب التي يحرمها الإسلام وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال: "كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعول"، كما لا يجوز للطفل أن يسافر لوحده خاصة في الأسفار البعيدة حيث تكون تربيته واجبة وملزمة على أبيه أو من يعوله إذ يكون معرضا للمخاطر والاستغلال غير الشرعي".

    [light=FF0000]* وبعــد: [/light]
    تقوم حاليا عدد من الجهات بتشكيل فريق بحث لتتبع هذه الظاهرة ومعرفة أسبابها، ولكن هل يجدي ذلك في ظل الفقر الذي هو السبب الرئيسي لما يحدث لهؤلاء الأبرياء أجهزة الأمن الزمت أولياء الأمور بكتابة تعهدات وإحضار ضمانات بعدم السماح لأطفالهم بالسفر مرة أخرى لكن هل إلزام الشرطة ينفع من تناسى أبوته والتزامه الديني والفطري تجاه أطفاله؟ جميعا نريد حلول جذرية وجدية لاجتثاث الظاهرة من جذورها.[/color]
    [/color]


    نقلا عن صحيفة الناس
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-12
  3. ابن نفل

    ابن نفل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-03-24
    المشاركات:
    4,866
    الإعجاب :
    3,055
    لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    فلكم الله يا أطفال اليمن00
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-12
  5. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    شعب كتب عليه العذاب منذا الصغر

    لاحول ولاقوة الابالله0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-13
  7. جريح الوطن

    جريح الوطن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-10
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    واحد مغترب وغيران على وطنه

    يا ريت ترفعو هذ الموضوع الى المئسولين فى الدوله وخاصه السرق لكى يرحمو حال المواطن ويعلمو ان الشعب بدى فى بيع الاطفال من اجل لقمه العيش صدقونى يا جماعه مستحيل واحد يبيع فلذه كبده بسهوله الجوع الى اوصلهم الى هذ الحد وشكر الاخ الذى طرح هذ الموضوع ويا ريت بعد يطرح موضوع تجارت البنات والدعاره حيث يوجد كثير كن اليمنيات يتم تهريبهن الى السعوديه للعمل فى الدعاره وهذه فى نضرى اهم من تلك فيا حكام اليمن استحو وراجعو ضما ئركم ونضرو الى حال الموطن الذى يبيع فلذه كبده ويبيع عرضه من اجل لقمه العيش وفى الاخير هذ بيت شعر للريس على عبدالله صالح وزمرته ممن مصو دم الشعب [color=FF0033]// بك نعتز وبك نفتخر يا من لك شرف الا ندماج ** يامن تستقيها عسل وحنى نستقيها اوجاج[/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-11-13
  9. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    سيدي صقر : هؤلاء الأطفال الذي ذكرت بتقريرك المسهب ... منهم من يصبح رقيقا مغلفا بكلمة صبي أو مجاود ... لكن ربما الغالبية من هؤلاء المجاودين من يستغل جسديا ... وهنا الفداحة والمشكلة ... علاوة على أنه بكل تأكيد لن يصبح هذا الطفل من المجتمع الذي وصله .. . ولكنه سيرمى عند الإستغاء عنه .. وعليه أن يتعرف على عنوان أهله باليمن . .. وهذا يهرب طفلا سليما ... ليعود لنا عليلا عاجزا معقدا . ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-11-13
  11. الحدالقاطع

    الحدالقاطع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-19
    المشاركات:
    1,886
    الإعجاب :
    0
    [glow=FF99FF]كل المصائب حلت بالشعب من تأريخ مجي صاحب سنحان الجاهل وعصابته[/glow]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-11-13
  13. الكاسر1

    الكاسر1 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-05
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    نعم كل ماقلت صحيح اخي العزيز: وانا قابلت احد الاطفال وعمره مابين التاسعه والعاشرة في جيزان وانا في طريق عودتي من اليمن وقال : بسبب المعيشه جأت الى هنا، قال:- اكثر من مره يمسكون بي ويرحلوني واعودي مره ثانيه ،،
    والله يعين الشعب اليمني المسكين صغيرهم وكبيرهم على هذه الحاله التي وصلوا اليها،،،،،،،،
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-11-14
  15. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    لقد كتبنا هذا وأعطينا الدليل وهوالطفل (( علي ))
    وقالوا أننا نكفر بالوطنية وحب بلادنا ولا يعلمــون
    اصحاب الأقلام الصفراء أن هذا هو إحتجاجنــــــا
    على هذا الفساد هو غيرتنا وعضبنا على اليمـــن
    وأطفالها .

    ومن المحتمل جدآ أنهم يحصوهم ويقطعوا ألسنتهم
    ويعملون كاعبيــد في القصور وكل شئ أصبح ممكن
    في العهد السود لليمن .

    والله وكيل المستضعفين
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-11-14
  17. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    أباء من ورق ...

    من أراد أن يتعرف على مأساة الطفل اليمني فليمكث بحرض أو عبس عدة أيام ، وسيجد عجب العجاب ... أسر لها أباء من ورق .. قياسا على نمر من ورق ... هذا الأب الوهمي أو الحقيقي لاهم له سوى النوم نهارا ومنذ الفجر وحتى الغسق .. وعليه أن يصح وقد أمَنت له الأسرة كل مقومات الراحة من غداء ..ثم القات الفاخر ثم مجلس به دش ومداعة ... وكلام .. عليهم أن يجلبوا تلك الرفاهية بأسهل الطرق وأبسطها وهو التسكع والشحاذة .. ولابأس أن تكون الأسرة طوال يومها تبحث عن ما يملئ بطونهم ثم يقدمون نصيب الأسد للأب الراقد .. وكلما كانت الأسرة بها كثيرا من الأطفال كلما كان المحصول جيدا ووافرا ... لذا فبعض هذه الفئات يعمد للزواج بأكثر من إمرآءة .. وبعد الإنجاب ( العشوائي الدجاجي) قد يلجاء الأب لإذكاء روح التنافس بين زوجاته وأبنائه على من يجلب أفخر القات وغلة أكبر ... وبالتالي يطيل فترة النوم ,, وتتحن ضروفه حيث يشتري له سيارة وربما باص .. حيث يتولى نقل عماله ( عائلته ) للأماكن العمل المختارة والمنتقاة بعناية فائقة والتي لم يسبقه أحد إليها ... ولايهم أن تكن هذه المواقع ببلدة هي من واجهات اليمن مثل حرض ... المهم جلب الأموال بأقل مجهود .. مع العلم أ نه من وقت لأخر يحتاج المزارعين بوادي حرض أو غيره لعمال موسميين .. لكن هؤلاء يرفضون بعناد أي عمل يدوي ... وفي نفس الوقت يرفضون التعليم للصغار .. هؤلاء الأطفال يتكدسون أكواما عند قدوم أي سيارة .. أما إذا كانت لوحة السيارة من خارج اليمن فستجد عجب العجاب ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-11-14
  19. ا لشمعي

    ا لشمعي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-08-30
    المشاركات:
    577
    الإعجاب :
    0
    بعض الأمناء الشرعيين من ذوي الذمم الواسعة ممن يقومون بتوثيق العقد حتى يصبح رسميا كعقود العمالة في الخارج، بل بلغت الوقاحة ببعضهم للتوجه إلى مبنى المحافظة لتوثيق العقد كما حدث في محافظة حجة قبل أشهر فتم طردهم وتحذيرهم من مغبة هذا السلوك ولكن
    ----------------------------------------------------------------------

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]
    اللــه اكـبر طــردهـــم وتــحــــذ يــر هــم فـــقــط حسبنا الله ونعم

    الـــو كيل لعــنةالله على حــكو مه تبـــيع شعـبهـا
    [/grade]
     

مشاركة هذه الصفحة