في رثاء محمد الدرة ....... القصيدة كاملة

الكاتب : الحجاجي عامر   المشاهدات : 1,229   الردود : 3    ‏2003-11-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-11
  1. الحجاجي عامر

    الحجاجي عامر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-12
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    في رثــــــــــــاء محمد الدرة


    قتلوك والتاريخ
    يشهد
    وعيون كل العـرب
    تشهد
    قتلوك ما رحموا البراءة
    في عيونك
    يا محمد
    قتلوك ما رحموا بكاءك
    خلف ظهـر أبيك
    يصعد
    قتلوك والعرب إستماتوا
    في عويلٍ
    ما تبدد

    * * *

    غادر
    لأرحب عالم لشذاك
    يمتـد
    غادر
    حياة الزيف والتنكيل
    واصعد
    غادر
    حياة الذل والتضليل
    واشهـد
    أن العروبة صوتها المكتوم
    هــدد
    أن العروبة صمتها المهزوم
    نـــدد
    غادر وصوتك صادحاً وصداه
    يـرتد
    أن العــروبــة وأدهــا أجــدى
    وأجود

    * * *

    سيظل جرحك يا مليح الطرف
    نازف
    سيظل صوتك في فضاء القدس
    هاتف
    سيظل إسمك درةً والعصر
    زائف

    * * *

    أسفاه
    أسفاه والغضب إستشاط
    بكل ثـائـــــر
    ومشاعل الزفرات تلهبُ
    في تداعيها
    المشاعــر

    أسفاه
    والأقلام تأبى أن تغادر
    كف شاعـر
    ومحارم الإسلام ترجوا
    في حماها
    من يوآزر

    أسفاه
    بركان الأسى والحزن
    قد خنق
    الحناجـــر
    والدمع كالنار إنبرى حمماً
    لدى كل المحاجـــر

    أسفي عليك محمداً
    في أي شاكلةٍ
    تغادر

    * * *

    الله أكـبـــر
    أيها الأعراب يا قـزماً
    يحاذر

    الله أكــبـــر
    يا غثاءً حظه في الذعـر
    وافــــر

    الله أكــبـــر
    يا ولاة الأمـر يا أكذوبة
    تخزي الضمائر
    أو ليس يخطرُ للمرؤةِ
    بعد هذا الذلِ والإرغامِ
    خاطر
    أو ليس يزجرُ من يرون القدس
    قيد الأسـرِ
    زاجـر

    عجبي
    على كل الجيوش
    بأرضنا
    ويهود تهتـك
    عرضنا
    عجبي على فيض
    الذخائـر

    عجبي
    على الصمت البليد
    يـلـفـنـا
    والعار كـم يستـفـنـا
    والجرح غائـر


    * * *

    صبراً محمد
    يا خفيف الروح يا طيفاً يحلق
    لا يسافر
    أبلغ دعاة السلم والتطبيع
    أن الموج هــادر
    وبأن أصوات الشعوب
    مع المدى
    تغدو خناجـر
    وبأن من يرعى السلام
    هم اللئامُ
    وقبحهم في الأرض سافــر
    وبأن أمريكا
    حبت صهيونها حباً
    وباركت المجازر

    * * *

    عفوا محمد
    يا صغيراً غادر الدنيا
    وهذا الكون غادر

    أبلغ رحاب القدس
    أن العرب قد غـنـوا لهـا
    عند المخاطر

    وبأنهم قد نددوا
    وإستـنـكــروا
    فوق المنابــر

    عفوا صغيري
    عندما ذبحوك
    ماإنـتـفـضـت لمـقـتـلــك
    العـشـائــر

    عفوا
    فإن الذل أكبر
    ما يكون
    والزحف للأقصى
    جنون
    وغدى الجهاد من
    الكبائر


    عذرا محمد
    لم يقم فينا صلاح الدين
    وكم نخشاك
    يا حطين
    ورأس الكفـر ظاهـــــر

    عذرا حبيبي
    لم أجد غير الدموع
    غير التضرع والخضوع
    غير القصيدة
    حرفها نبضي
    ومعناها
    إشتياقي للبشائر


    كلمات / عامر علي الحجاجي]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-11
  3. عاشق الساهر

    عاشق الساهر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-11
    المشاركات:
    1
    الإعجاب :
    0
    أبدعت في كلمات القصيدة أخي عامر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-12
  5. المثنى

    المثنى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-28
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    ما أروعها ...

    والله عندما قرأتها ظننتها لشاعر كبير كنزار او عبد الوهاب البياتي او حتى العشماوي

    ومع ذلك لم لا يكون هذا الاسم (عامر الحجاجي) ضمن اسماء هؤلاء العمالقة

    ألستم معي يا اخوة ..؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-12
  7. عمر السقاف

    عمر السقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-01
    المشاركات:
    1,674
    الإعجاب :
    0
    الله اكبر
    ايها الشاعر الفذ
    انها غاية في الروعه
    وتناغم الروي فيها يضفي جمالا
    ولكنها محسوبة اكثر على الشعر العمودي اكثر منها الى الحر لان الوزن تقريبا من بحر
    مع تقارب التفعيله
    اعذرني اخي انني لم اقرأها من قبل
    لله درك
    لك ودي
    وليراعك مني التحيه
    تلميذك
    عمر السقاف
     

مشاركة هذه الصفحة