حقائق

الكاتب : رجل المستحيلات   المشاهدات : 304   الردود : 0    ‏2003-11-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-11
  1. رجل المستحيلات

    رجل المستحيلات عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-13
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0



    ( فلا أقسم بما تبصرون ومالاتبصرون )



    سبحان اللهماذا تركت هذه ال بعدها إنها قمة الإعجاز والتحدي الى الأبد، فكل شيء هو مما نبصر ومما لانبصر ، لكن حتى في عالمنا المحدود وبمداركنا المحدودة ، ما الذي نبصره بأعيننا وماالذي لا نبصره يصعب الجواب على هذا السؤال لعدم الجزم في حصر العلوم والمعارف والأسماء في اي مرحلة من مراحل الحياة على هذا الكوكب، لكن لعل نظرة عاجلة على طبيعة الضوء الذي هو وسيلة الإبصار والرؤية يقرب لنا هذه الصورة.

    فهناك فرق بين الضوء المرئي والضوء بشكل عام ، فإذا قيل الضوء المرئي فالمقصود به تلك الموجات الضوئية التى تستطيع عين الانسان استقبالها والنظر للأشياء بواسطتها وهذه لا تشكل نسبة تذكر في سلم الطول الموجي للضوء او الموجات الكهرومغناطيسية، حيث تقع موجات الضوء العادي (الضوء العادي وألوانه السبعة المعروفة) في المدى ما بين 400 و700 نانوميتر(النانوميتر =جزء من بليون جزء من المتروذلك على تدريج السلم الذي يبدأ من أقل من 1.ر. نانوميتر في حالة الأشعه قصيرة الموجة عالية الطاقة (أشعة جاما) الى ان يصل الى اكثر من كيلومتر في حالة الموجات الطويلة وقليلة الطاقة (موجات الراديو).


    فالإنسان بواسطة الضوء المرئي ييبصر ما حوله كما أنه يرى الكائنات الدقيقة في الميكروسكوب الضوئي والأجرام الكبيرة بالتسلكوب الضوئي ،و لم يكن يبصر اكثر مما يراه بعينه المجردة قبل اكتشاف هذين الجهازين، ولست بصدد الحديث عن هذا الجانب بل سأفترض أن كل ما قد يكتشفه الانسان مما يمكن رؤيته بالضوء المرئي بغض النظر عن صغره وكبره الى يوم القيامه هو مما يبصره الانسان . لكن السؤال ماذا عن العوالم الأخرى ما حجم هذه المنظورات بموجات الضوء المباشر إلى غيرها من الأشياء التي لا يمكن ادراكها إلا بواسطة أجهزة خاصة لهاالقدرة في التعامل مع انواع الموجات الأخرى كاشعة جاما والأشعة السينية وفوق البنفسجية وتحت الحمراءوغيرها


    من الصعوبة بمكان تحديد هذه النسبة و يمكن الأقتراب منها عندما نحسب نسبة مدى طول موجات الضوء المرئي الى المسافه الكلية على سلم توزيع الطول الموجي للموجات الضوئية . من المعروف أن خط التوزيع الموجي للأشعة يتدرج من أقل من 01ر. نانوميتر في حالة اشعة جاما الى اكثر من واحد كليومتر في حالة موجات الراديو، ولو وحدنا وحدة الطول لأصبح السلم متدرجا من أقل من 1.ر. إلى ألف مليار (000ر000ر000ر1000) نانوميتر ، وفي هذا السلم يقع الضوء المرئي بألوان طيفه المشهورة من بين 400 إلى 700 نانوميتر أي في حدود 300 نانوميتر من التدرج الكلي وهذا يشكل فقط نسبة واحد إلى ثلاثين مليار. وبهذه النسبة الضئيلة ترى أيها ألإنسان ما حولك من الأشياء ، تخيل لو انك تستطيع أن ترى بجميع موجات الضوء المعروفة الى الان ، كيف سيكون شكل وحجم ولون الأشياء و الكون من حولك بل تخيل انك تستطيع ان تدرك ما لم يبلغه علم البشر اليوم فكيف سيكون الكون هذا تذكر هذه التساؤلات وغيرها على ضوء ما سبق عندما تقرأ مثل هذه الآيات (وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين) (ويخلق ما لا تعلمون) (وخلق كل شيء فقدره تقديرا) (وما من غائبة في السماء والأرض إلا في كتاب مبين) (ومااوتيتم من العلم إلا قليلا).

    و فيما يلي انواع الأشعة المشهورة وتواجدها على سلم الطول الموجي
    وهى مرتبة تصاعديا حسب صول موجاتها وتنازليا حسب طاقتها :


    1- أشعة جاما Gamma وطولها أقل من 1.ر. نانوميتر وهى أعلى موجات الضوء طاقة وأقصرها طولا ويمكنها النفاذ من خلال كل الأوساط تقريبا ولا تتقى الا بحواجز سميكة من الرصاص، وحيث انها تقتل اي خلية حية تمر خلالها فإنها تسخدم طبيا في قتل الخلايا السرطانية دونما الحاجة الى جراحة في بعض الحالات.


    2- الأشعة السنية X-Rayوطولها الموجي واحد نانوميتر وهي عالية الطاقة ويمكنها النفاذ من خلال الكثير من المواد ولكونها اقل طاقة من جاما فيكثر استخدامها في الأغراض الطبية.


    3- الأشعه فوق البنفسجية Ultraviolet ويصل طولها الموجي الى 100 نانوميتر وتصدر من الانفجارات النجمية و تصدر الشمس كميات هائلة منها ، وهي إشعة قد تسبب حرق الجلد لو وصلت إليه وقد تؤدي الى سرطان الجلد عند التعرض لكميات كبيرة منها. ويمكن انتاجها صناعيا لكي تستخدم في الفحوص التى تتطلب دقة كالكشف على العملات المزورة ، غير ان النجوم تعتبر مصدرها الرئيسي في الكون.


    4- الضوء المرئي وتتراوح اطوال مختلف موجاته من 400 الى 700 نانوميتر .
    5- الأشعة تحت الحمراء ويصل طولها الى 1ر. مليميتر ومصدرها عادة من الأجسام الحارة ومن كل كائن حي وهذه الأشعه تستخدمها الجيوش في تحديد أهدافها من الآليات والجنود التى تنبعث منها الحرارة ، كما أن أكثر أنواع الثعابين تستخدمها لتحديد فريستها بدقة.


    6- الموجات القصيرة أو الميكروويف وتستخدم في الاتصالات خصوصا في الهواتف النقاله كما تستخدم ايضا في افران التسخين المشهورة وكذلك في إرشاد الطائرات وتحديد سرعة المرور على الطرق.


    7- موجات الراديو ويتراوح طولها من متر الى كيلومتر وتصدر من النجوم مثلها مثل باقي الإشعاعات كما تصدر من عمليات حدوث البرق في السحب إذ يلاحظ التقاطه من أجهزة الراديو وتسخدم في عمليات الاتصالات اللاسلكية بشكل عام .

    واليوم وصلت الآكتشافات العلمية و التقنية الى مستويات عالية في التعامل مع مختلف انواع الأشعه رصدا وتحليلا وتصويرا ومن ثم العرض بطريقة تمكن من رؤيتها. ومن هنا جاءتنا صور غريبة عن الكثير مما لا نبصره خاصة في مجال الكون والفضاء وأصبحنا ما بين مصدق ومتشكك ونسي بعض المتشككين أنه يستخدم الموجات كهرومغناطيسية في حياته اليومية في الاتصالات الهاتفية سلكية ولا سلكية وفي البث والتحكم عن بعد ويرى صورة هيكله العظمي في المستشفى بعد ان تخللته الأشعه التى لم يرها يقينا لكنه رأى أثرها بيقين أكثر(وفوق كل ذي علم عليم).


    وأخيرا عودا على ال، وعلى ذلكم القسم العظيم ، الذي كله انما جاء لهذا الجواب ، وأي جواب (إنه لقول رسول كريم). صلى الله عليه وسلم.
     

مشاركة هذه الصفحة