الطفل علي جاء من اليمن إلى مكة

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 935   الردود : 14    ‏2003-11-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-11
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    الطفل علي جاء من اليمن إلى مكة على نفقة
    مأمون واتفق معه على تسديد ديونه وأرباحها من
    حصيلـة التسول .


    [​IMG]

    مكة المكرمة: خالد الرحيلي

    وقف الطفل علي "اليمني" ذو العشر سنوات، أمام الشاحنة التي تقـل
    عدداً من الصبية، والرجال، وبعض النساء الإفريقيات، في بلدة حرض
    اليمنية، على الحدود السعودية، يتأملهـم. وسأل أحد الواقفـــين
    بجواره في انتظار دوره لتسلق الشاحنة، إلى أين أنتم ذاهبون؟

    قال له الشاب "إلى مكة المكرمة". فسأله ثانية "هل ستؤدون عمرة؟"
    . فأجابه الشاب إجابة مقتضبة "نعم".

    وبعد فترة قصيرة التفت الشاب إلى علي وسأله "هل تريد أن تذهــب إلى
    هناك؟". أجابه علي بلهفة "يا ريت، لكن لا أملك مالاً، ولقد سمعت أن
    هذه الشاحنة تأخذ 20 ريالاً من الشخص الواحد".

    ضحك الشاب وقال لعلي "هذه الريالات العشرون، فقط لتوصيلنا إلى الحدود
    وبعدها رحلة طويلة معظمها على الأرجل. وفي بعض مراحلها نستعين بتأجير سيارات تسلك بنا طرقاً وعرة، وسط الجبال والأودية، بعيداً عن أعين رجال
    حرس الحدود، لنصل إلى أي مكان في السعودية، ونتكلف في المشوار الواحــد
    أكثر من 250 ريالاً، أي إنه لكي نصل إلى مكة، ندفع أكثر من 1000 ريال".

    صمت علي واجماً، وفي رأسه، ألف سؤال. يود لو يذهب معهم، ولكنه لا يملك
    ولو ريالاً واحداً من هذه الألف التي يتكلفهــا السفر. وكأن الشاب قرأ
    أفكار علي، وتحسس رغبته، فقال له مبتسماً، "هل تريد الذهاب معي؟ أنا
    أتكفل بمصاريفك كاملة".

    تهلل وجه علي فرحاً، ولكن ما لبث أن وجم، ونظر إليه نظرة تحمل كثــيراً
    من الريبة والشك، ولم يجرؤ على الإفصاح عنها للشاب، الذي اتضح أن اسمه مأمون. إلا أن مأمون بادره بقوله "إنك ستعمـل هناك، ويمكنك أن تسـدد
    المبلغ من دخلك الكبير الذي سوف تحصل عليه".

    ولم يدع مأمــون الفرصــة لعلي لطرح مزيد من الأسئلـة، وإنما بادره
    بالضروري من التفاصيل التي شجعته على اتخاذ قرار سريع بصحبة مأمون
    إلى مكة المكرمة، حيث قال له "هناك ملايين المعتمرين من كل أنحاء العالم بالإضافة إلى الملايين من السعوديين، وكلهم في هذا الشهر يخرجون الصدقـات والزكاة، ونحن في مثل هذا الموسم نحصد كثيراً من الأموال، من أيادي هؤلاء
    بدافع مما لديهم من رحمة وشفقة بالفقراء أمثالنا".

    وأضاف مأمون "ستعيش هناك، تأكل أطيب الطعــام، تسكن مجاناً لدى أحد أصدقائنا، وتحصل على المال الذي تشتري به ما تريد من مكة".

    ما شاهده علي في جدة، فاق قدرات خياله الصغير، حيث كان في استقباله
    مع آخرين من عمره، الذين جاؤوا بصحبة مأمون، طوال هذه الرحلة
    الشاقة، عبر الجبال والأودية، أناس تبدو عليهم إمارات السيطرة والسطوة
    وكان مأمون، قائدهم طوال الطريق، يخضع لكلامهم، بكل استكانة وطاعة.
    فهم علي بعقله البسيط، أن هؤلاء هم رؤساء مأمون في العمل، واتضح له
    فيما بعد أن كلامهم مطاع، وأن حصيلة الأموال التي يجمعها كل هؤلاء
    الناس تصب في جيوبهم، وأنهم يحصلون فقط على نسبة من هذه الأموال.

    فرحة لم تتم

    كانت صورة الكعبة المشرفة، وحولها الآلاف يطوفون، لا تبرح ذاكرة علي
    حيث كان كثيراً ما يراها في التلفزيون وقت الأذان. لم يصدق علي نفسه
    وهو يشاهد كل هذه الجموع الغفيرة، في مكة المكرمة، وقد صار جزءاً منها
    بعد أن كان مجرد مشاهد من قبل.

    وكان مأمون قد لقنه الكثير من أصول المهنة طوال الطريق الطويل، من
    حرض إلى مكة المكرمة، من أهمها كيف يستدر عطف الناس، بكسوة صوته
    برداء من الوهن، وتقطيعه، واستخدام كلمات معينة لتحقيق ذلك. ومنى
    نفسه بثروة كبيرة، وعودة غانمة إلى أهله، محملاً بالهدايا والأموال، التي
    سينجح في الحصول عليها من هذه الألوف المؤلفة من البشر داخل وحول
    الكعبة المشرفة.

    يقول علي والدموع تسبق كلماته المتهدجة، "لم أمكث أكثر من 7 أيام
    شعرت بآمالي تتحقق، يوماً بعد يوم، خاصة وأن مأمون يأخذ مني كل يوم
    حصيلة ما أجمعه، وأخبرني أنه سيعطيها لي كلها بعد خصم تكاليف الرحلة
    وبعض المصاريف الأخرى".

    ويتحسر علي على قلة خبرته، التي مكنت رجال مكافحة التسول من القبض
    عليه، ويقول "تمكن آخرون كانوا يتسولون إلى جواري من الهرب، فهم لهم
    خبرة في معرفة رجال المكافحة، قبل أن يقتربوا منهم. وكانت خيبتي قوية
    حيث لم أستطع التعرف عليهم، بل تقدمت إلى أحدهم ماداً يدي إليه
    وتسبقني كلمات حفظتها أسترق بها قلبه، متسولاً منه بعض المال، فما كان
    منه إلا أن ألقى القبض علي".

    ويقول علي إن ما شاهـده في جــدة، لا يصدقــه عقل، فالكثيرون يأتون
    ويتجمعون هناك، وحيث تستقبلهم جماعات منظمة، تقوم بتدبير السكــن
    لهم، وتنظمهم ويوزعونهم على الأماكن المتنوعة، وعلى وجه الخصوص في مكة
    المكرمة، ثم يتجمعــون آخر اليوم، نهاراً أو ليلاً، لتسليـم الأموال أو
    " الغلة " كما يطلـق عليها هؤلاء الناس، الذيـن يتحكمون في نسبــة
    ما يأخذه المتسول، ويحتفظون بالباقي، لهم.

    40 يوماً لم يسأل عنه أحد .. وتركت علي، في محبسه بمكتب مكافحة التسول
    وهو على أمل أن يأتي إليه مأمون ليطلــق سراحـه، ويعيده إلى بلاده
    مرة أخرى.

    ملحوظة :

    فين الرمز صالح ؟؟ هذا ماصل إليه الشعب اليمني العفيف .. والله والله لم
    أرئ من يتسول أيام الحـزب في شوارعنا ولا أيام البريطانيـــين وكانوا
    ينزلون من شمـال اليمـن بسبب الفقر أيام الإمام وأحيانآ كان يأتي
    الأطفالهم للعمل في بيوتنا .. ولكن الأمر الأن فضيــع وخطير وفي القـرن
    الواحد والعشرين وبعد ثورة سبتمــبر وأكتوبــر والأف الأف من شهـداء
    الثورتين لقد دفعوا أرواحهم ودمائهم من أجل الرقي بهذا الشعب .

    حسبنا الله ونعم الوكيل


    منقول من صحيفةالوطن السعودية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-11
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    قصة محزنه اختنا وفاء
    بارك الله فيك على النقل واحب اضيف بأن هذا الطفل ليس الوحيد الذي اجاء من اليمن وشوارع ابهاء منها كثير من هذا النوع من الاطفال والنساء الذي ضاقت بهم بلادهم
    امي اليمن امي
    وربنا يستر على الجميع
    ورمضان كريم
    وكل عام وانتي بخير
    ودمتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-11
  5. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,913
    الإعجاب :
    703
    اختي وفاء لو كنتي تركتي القصة تتحدث عن نفسها لكان ذلك احسن الا ان حشرك لامور لا لها علاقة بالموضوع اضعفت الهدف؟
    عموما والله هذه الظاهرة انتشرت وبشكل مخزي لنا كيمنيين في السعودية لان بعد كل فرض صلاة يوقف لك اثنين او ثلاثة ويسردون لك المعلقة التي يحفظها كل شحات وتعتبر هي سلاحه كي يستدر العطف ومنهم من ياتي بصبية كاخينا علي ويستغلهم ويتاجر بحالتهم المرضية وانا قد قرات ان هنالك عصابات تستاجرهم من الولياء امورهم مقابل مبالغ زهيدة وهذا امر يبعث على القلق والحزن متمنيين من السلطات مكافحة هذه الظواهر التي تشوه سمعة الوطن؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-11
  7. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم
    أخي الصلاحي - معذرة
    أمي اليمن أمي
    كانت أمي ولكــن حكامها
    ظلموها.. وهذا لا يشجعنا
    إليها إلا لما تنتهى هـذة
    الحكومات.

    كيف ننقـل وأولادنا واحفادنا
    إليها بعد اليوم .. الله يكـون
    مع الشعب المسكين .

    والله أخي الصلاحي القلب حزين
    و ملــئ بالأهات والعيون بالدموع

    :mad::(:mad::confused::eek:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-11-11
  9. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,913
    الإعجاب :
    703
    نص مقتبس من رسالة : وفاء بنت هاشم
    اختي وفاء تمعني جيدا ولا يعمي عيونك الكره وتخلطين الحابل بالنابل من رد عليكي هو الصلاحي وليس الصراري؟؟:D:p
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-11-11
  11. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    معليش سامحوني أخواني وأخواتــي
    أنا في حالة نفسية سيئــة والصراري
    الصلاحي كلهم بالنسبة لي أخوانـــــي
    الأعزاء .. وأنا أكتب وأنقل المشاركة
    كنت أبكي بشدة وتخيلت الطفل علــي
    أحد أبنائي أو من الأهل .

    شكرآ لك أخي الكريم أبن اليمن على
    هذا النتبيــه ومرورك الكريم

    ولاحولة ولاقوة إلا بالله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-11-11
  13. ناصر الفريدي

    ناصر الفريدي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-03-22
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله



    ناصر
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-11-12
  15. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : abnalyemen


    اضافه الى ما ذكره ابن اليمن ماذا تريدين يا خت وفاء من علي صالح ان يفعل ؟؟؟؟
    للاسف هناك حالت كثير ومن كل البلدان حتى من مصر وهل نقول ان البيه حسني
    القصه محزنه بالفعل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-11-12
  17. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    لِلْفُقَرَاء الَّذِينَ أُحصِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ ضَرْباً فِي الأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاء مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لاَ يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافاً وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-11-12
  19. جريح الوطن

    جريح الوطن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-10
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    حطيتم يدكم على الجرح

    اخوانى ليس فى احد منزعك من هذه الضاهر اكثر منى انا عضو رئاسه الجا ليه اليمنيه فى احد المناطق فى السعود وكم اتلم عندما ار هذه المناضر وكم نتلقى من احرجات الله لا يسمحه من كان السبب
     

مشاركة هذه الصفحة