حكم التوسل (بجاه فلان ) أو ( حق فلان ) أو ( ببركة فلان )

الكاتب : الميمان النجدي   المشاهدات : 1,607   الردود : 38    ‏2003-11-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-08
  1. الميمان النجدي

    الميمان النجدي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين

    هذا جواب العلامة القدوة ابن باز - رحمه الله تعالى-
    على هذا السؤال

    وفيه أنها بدعة وليست شرك .
    ....


    السؤال : إمام للمسجد الذي نصلي فيه يقول : إنه يجوز للإنسان أن يسأل الله ببركة فلان أحد الصالحين ، مثلا اغفر لي يا رب ببركة فلان ، وسؤالي . أليس هذا نوع من الشرك ، كما أن هذا الإمام يكتب الحجب ويعطي المحو للناس كعلاج فهل نصلي خلفه ، وهل كلامه وفعله جائز ، أفيدوني أفادكم الله ؟

    الجواب : التوسل بجاه فلان أو ببركة فلان أو بحق فلان بدعة وليست من الشرك ، فإذا قال : اللهم إني أسألك بجاه أنبيائك أو بجاه وليك فلان أو بعبدك فلان أو بحق فلان أو بركة فلان فذلك لا يجوز وهو من البدع ومن وسائل الشرك . لأنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن الصحابة فيكون بدعة ، والله سبحانه وتعالى يقول : وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا ببركة فلان أو جاه فلان ، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " فالتوسل يكون بأسماء الله وبصفاته وبتوحيده كما جاء في الحديث الصحيح : " اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد " ويكون أيضا بالأعمال الصالحة ، كسؤال أهل الغار لما انطبقت عليهم الصخرة ولم يستطيعوا الخروج ، سألوا ربهم ، أحدهم : سأل ببر الوالدين ، والثاني : سأل بعفته عن الزنا ، والثالث : سأل بأدائه الأمانة ، ففرج الله عنهم ، فدل ذلك على أن التوسل بالأعمال الصالحة كأن يقول : اللهم إني أسألك بصحبتي لنبيك صلى الله عليه وسلم ، أو باتباعي شرعك ، أو بعفتي عما حرمت علي ، أو نحو ذلك ، توسل شرعي وصحيح أما ما يتعلق بعمله الآخر من كتابته الحجب فهذا لا يجوز . لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : " من تعلق تميمة فلا أتم الله له ، ومن تعلق ودعة فلا ودع الله له ، وقال صلى الله عليه وسلم : " من تعلق تميمة فقد أشرك "

    والحجب : هي التمائم ، فلا يجوز كتب التمائم ولا تعليقها ، والذي يعلقها ينكر عليه والذي يكتبها للناس ينكر عليه حتى ولو كانت من القرآن ، كان عبد الله بن مسعود وجماعة غيره من السلف الصالح ينكرون ذلك ، سواء كانت من القرآن أو غيره .

    للأحاديث العامة السابقة في ذلك ولقوله صلى الله عليه وسلم : " إن الرقى والتمائم والتولة شرك " والمراد بالرقى المصنوعة : الرقى المجهولة ، أو الرقى التي فيها شرك ، أما التي تجوز فالرقى الشرعية فقط .

    لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا بأس بالرقى ما لم تكن شركا " ولأنه رقى ورقي .

    أما التولة : فهي نوع من السحر ، وتسمى الصرف والعطف وهي ممنوعة ، والتمائم كذلك ممنوعة ، وهي الحجب وتسمى الجوامع وتسمى الحروز . لأن الرسول صلى الله عليه وسلم زجر عنها ، ولم يستثن منها شيئا وسماها شركا ، ودعا على من تعلقها .

    ولأن القول بجواز ما كان من القرآن أو الأدعية المباحة والأذكار الشرعية استثناء بغير حجة ووسيلة إلى تعليق التمائم الأخرى الشركية ومعلوم أن الأخذ بالعموم متعين ما لم يرد ما يخصه ، كما أن من المعلوم من الشريعة المطهرة وجوب سد الذرائع المفضية إلى الشرك أو إلى ما دونه من المعاصي .

    ولأنها إذا علقت صارت وسيلة إلى تعلق القلوب بها والاعتماد عليها ونسيان الله سبحانه وتعالى ، فمن حكمة الله في هذا أنه سبحانه وتعالى نهى عنها حتى تكون القلوب معلقة به سبحانه لا بغيرة ، وتعليق القرآن وسيلة لتعليق غيره ، فلهذا وجب منع الجميع وأن لا يعلق شيء على المريض ، ولا على الصبي لا من القرآن ولا من غيره ، بل يعلم الدعاء الشرعي كالتعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق وقراءة آية الكرسي وقراءة سورة الإخلاص والمعوذتين عند النوم وبعد الصلوات الخمس ، فهذا الإمام ينكر عليه ويعلم أن هذا لا يجوز ، فإن استقام وإلا وجب السعي في عزله .

    أما المحو : فهو أن يكتب آيات بالزعفران في صحن نظيف أو في قرطاس ثم تغسل ويشربها المريض ، وهذا فعله كثير من السلف والخلف ولا حرج فيه إذا كان القائم لذلك من المعروفين بالعلم والفضل وحسن العقيدة .

    راجع موقع الشيخ رحمه الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-09
  3. أم لجين

    أم لجين عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-14
    المشاركات:
    156
    الإعجاب :
    0
    الأخ الميمان النجدي

    كيف تروج لهذا الكلام وتبدعون من يتوجه إلى الله بالنبي عليه الصلاة والسلام وتخالفون سنة النبي عليه الصلاة والسلام التي سنها للمسلمين

    ألم يقرأ شيخك بن باز هذا الحديث


    [3578] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا عثمان بن عمر حدثنا شعبة عن أبي جعفر عن عمارة بن خزيمة بن ثابت عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ادع الله أن يعافيني قال إن شئت دعوت وإن شئت صبرت فهو خير لك قال فادعه قال فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه ويدعو بهذا الدعاء اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة إني توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه لتقضى لي اللهم فشفعه في قال هذا حديث حسن صحيح غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه من حديث أبي جعفر وهو الخطمي وعثمان بن حنيف هو أخو سهل بن حنيف . سنن الترمذي ج5/ص569

    آمل أن تتراجع عما قلته لانه مخالف لسنة النبي عليه الصلاة والسلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-09
  5. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    الأخت الفاضلة أم لجين
    جزاك الله خير الجزاء

    الأخ النجدي
    أسأل الله لنا و لك الهداية و لا داعي لأثارة الفتن
    فكركم الوهابي بدع المسلمين و أتهمهم بالشرك في مسائل كان الإختلاف فيهاا بين أهل السلف الصالح مابين الإباحة و التحريم فنقلها شيوخكم ليجعلوها مسائل عقائدية و هذه هي البدعة الحقيقية

    و إذا كانت هذه بدايتك في المجلس فليس معنا إلا أن نقول أعاننا الله على ما هو أت و على كل حال الجواب يظهر من عنوانه و طالما أن أسمك نجدي فماذا ننتظر منك غير هذا الفكر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-09
  7. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    أما موضوع الحروز فيبدوا أنه هناك فارق كبير في اللهجة التي نعرفها أهل اليمن و بينكم يا أهل نجد،، لأن شيخكم و صفها بأنها سحر و هذا غير صحيح فهي آيات قرانية يكتبها أهل الصلاح و العلم فتكون للحفظ عادة أو للعلاج بالقرآن في بعض الأحيان و هي أيضا من فعل السلف الصالح
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-11-09
  9. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    ا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-11-12
  11. ولد الحمايل

    ولد الحمايل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-31
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : أبوهاشم
    يا اخي اتقي الله هذه خزعبلات تعلمونها الجهله من امة محمد فتقوى النار
    هي لا تنفع ولا تضر وهذا شرك اصغر يهلك صاحبه في النار اذا اعتقد بها


    تعليق التمائم

    عن زينب امرأة عبد الله، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((إن الرقى والتمائم والتِّوَلة شرك))، قالت: قلت: لم تقول هذا؟ والله لقد كان عيني تقذف، وكنت أختلف إلى فلان اليهودي يرقيني، فإذا رقاني سكنت، فقال عبد الله: إنما ذاك عمل الشيطان، كان ينخسها بيده، فإذا رقاها كفّ عنها، إنما كان يكفيك أن تقولي كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((أذهِب البأس، ربَّ الناس، اشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً))[1].
    قال ابن الأثير: "التمائم جمع تميمة، وهي خرزات كانت العرب تحلقها على أولادهم يتقون بها العين في زعمهم، فأبطلها الإسلام"[2].
    وقال أيضاً: "وإنما جعلها شركاً لأنهم أرادوا بها دفع المقادير المكتوبة عليهم، فطلبوا دفع الأذى من غير الله الذي هو دافعه"[3].
    وقال الشيخ محمد بن عبد الوهاب: "التمائم: شيء يعلق على الأولاد عن العين، لكن إذا كان المعلَّق من القرآن فرخَّص فيه بعض السلف، وبعضهم لم يرخِّص فيه ويجعله من المنهي عنه، منهم ابن مسعود رضي الله عنه.
    والرقى: هي التي تسمّى العزائم، فخص منه الدليل ما خلا من الشرك، فقد رخّص فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم من العين والحمة.
    والتولة: شيء يصنعونه يزعمون أنه يحبّب المرأة إلى زوجها، والرجل إلى امرأته"[4].
    قال عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ: "اعلم أن العلماء من الصحابة والتابعين فمن بعدهم اختلفوا في جواز تعليق التمائم التي من القرآن وأسماء الله وصفاته:
    فقالت طائفة: يجوز ذلك، وهو قول عبد الله بن عمرو بن العاص[5]، وهو ظاهر ما روي عن عائشة، وبه قال أبو جعفر الباقر وأحمد في رواية، وحملوا الحديث على التمائم التي فيها شرك.
    وقالت طائفة: لا يجوز ذلك، وبه قال ابن مسعود وابن عباس، وهو ظاهر قول حذيفة وعقبة بن عامر، وبه قال جماعة من التابعين، منهم أصحاب ابن مسعود، وأحمد في رواية اختارها كثير من أصحابه، وجزم بها المتأخرون، واحتجوا بهذا الحديث وما في معناه.
    وهذا هو الصحيح لوجوه ثلاثة تظهر للمتأمل:
    الأول: عموم النهي ولا مخصّص للعموم.
    الثاني: سدّ الذريعة، فإنه يفضي إلى تعليق ما ليس كذلك.
    الثالث: أنه إذا علّق فلا بد أن يمتهنه المعلق بحمله معه في حال قضاء الحاجة والاستنجاء ونحو ذلك"[6].
    قال ابن عثيمين: "قوله: ((شرك)) هل هي شرك أصغر أو أكبر؟
    نقول: بحسب ما يريد الإنسان منها، إن اتخذها معتقِداً أن المسبّب هو الله فهي شرك أصغر، وإن اعتقد أنها تفعل بنفسها فهي شرك أكبر"[7].
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-11-13
  13. أم لجين

    أم لجين عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-14
    المشاركات:
    156
    الإعجاب :
    0
    ياسبحان الله ياولد الحمايل

    إتق الله ياأخي

    أنت تضع إقتباس الأخ أبو هاشم ثم تتورط بكتابة كلام ليس في صلب الإقتباس

    الرجل يتكلم عن أيات قرآنية يكتبها أهل الصلاح و العلم فتكون للحفظ عادة أو للعلاج بالقرآن في بعض الأحيان و هي أيضا من فعل السلف الصالح

    ثم ترميه بأنه يعلم الناس الشرك

    الا يكفي ماتجنيه الأمة الإسلامية جراء فكركم من دمار وتفجير وقتل وإرهاب للأبرياء
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-11-13
  15. الميمان النجدي

    الميمان النجدي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    أبو هاشم , أم لجين

    بارك الله فيكم , على هذه المداخلات والنقاش المفيد بإذن الله , ولتعلموا أني أتبع الحق ولا أتبع أشخاص .

    الأخت أم لجين .

    استدلالك بالحديث المذكور على جواز التوسل بالأنبياء غير صحيح بارك الله فيك لأمور :

    1_) أن النبي صلى الله عليه وسلم خيَّر الأعمى بين الصبر وبين أن يدعوا له فأصر الأعمى على الدعاء .

    ونفهم من هذا أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا للأعمى بلا شك كما اختار الأعمى , والنبي صلى الله عليه وسلم خير من يوفي بما وعد .

    إذاً نتفق على أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا للأعمى .

    2_) عَلِمنا مما سبق أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا للأعمى بلا شك ؛ وجاء في زيادة عند الترمذي والحاكم أن الأعمى قال ( اللهم شفعه فيني , وشفعني فيه ) وهذه تنسف وتبطل استدلالكم من أساسه .

    حيث أن قوله ( شفعه فيني ) أي بمعنى أقبل دعاءه لي وقوله وشفعني فيه ( أي أقبل دعائي _ أي دعاء الأعمى _هذا الذي علمه الرسول صلى الله عليه وسلم ) ولو كانت الشفاعة بمعنى التوسل , قولي لي بالله عليك ما معنى قول الأعمى كما في الزيادة الصحيحة ( وشفعني فيه ) هل يكون المعنى ويتوسل النبي صلى الله عليه وسلم بي ؟؟؟

    3_) الدليل الرابع وهو أهم وأقوى الأدلة :

    أن الصحابة أعلم الناس وأحرص الناس على خير لم يفعلوا ذلك أبداً ولم ينقل عن أحدهم أنه قال اللهم أني أسألك بجاه نبيك أو أني أتوسل إليك بجاه نبيك .

    بل أن عمر رضي الله عنه عندما قحط الناس في وقته ذهب إلى العباس وقال : ( اللهم إنا كنا نتوسل إليك بنبينا والآن نتوسل إليك بعن نبينا ) ولو حقاً ما ذهبتم إليه فلماذا لم يتوسل بالنبي صلى الله عليه كم علم الأعمى _ على زعمكم _ ؟!

    فهل جهل عمر رضي الله عنه مشروعية ذلك , وهل جهل باقي الصحابة ذلك ؟

    4_) الشفاعة في اللغة : الدعاء , ويكون معنى الحديث ( اللهم اقبل دعاءه لي ) و ( واقبل دعائي هذا ) ويدل على هذا المعنى الحديث التالي :

    قوله صلى الله عليه وسلم : ( ما من ميت يصلى عليه أمه من المسلمين يبلغون المائة كلهم يشفعون له إلى شفعوا فيه ) ومن المعلوم أن المسلمين عندما يصلون على الميت إنما يدعون له , فالشفاعة هنا الدعاء ( إلى شُفِعوا فيه ) أي قَبِلَ الله دعائهم فيه .

    وأرجوا أن يكون مطلبنا جمعياً الحق وأن لا يكون للهوى أي مكان بيننا , والله المستعان .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-11-15
  17. أم لجين

    أم لجين عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-14
    المشاركات:
    156
    الإعجاب :
    0
    الميمان النجدي

    كيف تقول الإستدلال غير صحيح وصيغة التوسل بالنبي عليه الصلاة والسلام في الحديث واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار

    سأرد على كل ماكتبته أنت بوضوح تام

    إن إستدلالك بان النبي عليه الصلاة والسلام قد دعا للأعمى غير صحيح لانه مبني على باطل ومابني على باطل فهو باطل ..... لماذا

    لانه لايوجد نص دعاء من النبي عليه الصلاة والسلام للأعمى بتاتا في الحديث كاملا إنما الوارد في الحديث أن النبي عليه الصلاة والسلام علم الأعمى دعاء ولم يدعي له فالفرق واضح بين مايعلمك النبي دعاء وبين مايدعي لك .

    فلو إستعرضت جميع أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام في جميع الصحاح عندما يدعي لاي شخص أو قبيلة تجد نص الدعاء موجود بصيغة (اللهم أغفر لفلان) أو (ثم دعا له)أو (فدعا له) أو (ودعا له)ولا تسقط تلك الكلمات بتاتا من نص الحديث في حالة حدوث دعاء من النبي للشخص وعليك الرجوع للصحاح لتتأكد من كلامي.

    فهذه نقطة مهمة يجب أن تعرفها ,

    أما إستدلالك ببداية الحديث وتأولك به بأن النبي عليه الصلاة والسلام دعا للأعمى فهذا تأويل غير صحيح وفي غير محله فأنظر إلى بداية الحديث وتمعن جيدا فيه

    (أن رجلا ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ادع الله
    لي أن يعافيني فقال إن شئت أخرت لك وهو خير وإن شئت دعوت فقال
    ادعه)

    يااخي في الله هذه المقدمه ماهي إلا حوار دار بين النبي وبين الأعمى ولم تكن لغة دعاء والفرق واضح بين الحوار ولغة الدعاء ونحن عرب ولله الحمد ونعرف لغة الحوار من لغة الدعاء وشتان بين الأثنين .



    أما إستدلالك هذا

    (عَلِمنا مما سبق أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا للأعمى بلا شك ؛ وجاء في زيادة عند الترمذي والحاكم أن الأعمى قال ( اللهم شفعه فيني , وشفعني فيه ) وهذه تنسف وتبطل استدلالكم من أساسه .)

    فهذا أيضا إستدلال في غير محله

    (اللهم فشفعه في) أي اللهم إجعله شفيعا لي يوم القيامة(وتشفعني فيه) أي اللهم إجعلني مقبولا بشفاعته عندك


    أما الدليل الرابع الذي تدعي أنه أهم وأقوى الأدلة :وهو

    أن الصحابة أعلم الناس وأحرص الناس على خير لم يفعلوا ذلك أبداً ولم ينقل عن أحدهم أنه قال اللهم أني أسألك بجاه نبيك أو أني أتوسل إليك بجاه نبيك .

    أقول لك وهل كل مافعلوه الصحابة تأسيا بالنبي موجود في السنن

    كلا وسأحاججك

    لان النبي عليه الصلاة والسلام حنك عبدالله بن الزبير ولم يرد في السنن كلها أن صحابيا عمل مثل ماعمل النبي عليه الصلاة والسلام وحنك طفلا فهل نجزم أيضا بأن الصحابة لم يحنكوا أحدا بعد النبي بحكم أنه لم يرد ذلك أبدا . فياسبحان الله

    ورغم ذلك أقول لك أن الصحابة بعد النبي فعلوا ذلك التوسل وعليك بالرجوع لمجمع الزوائد قصة عثمان بن عفان وكذا في الترغيب والترهيب


    فقليلا من التريث يأخي قبل الكتابة

    أما حديث عمر وتقديمه للعباس فأنظر إلى ماقاله عمر وهي في صلاة الإستسقاء

    اللهم كنا نتوسل إليك بنبينا صلى الله عليه وسلم فتسقينا وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فأسقنا وقدم العباس للإمامة

    لاحظ ياأخي يقول كنا نتوسل إليك بنبينا أي بخروجه إلينا بشخصه وإمامته ودعائه لنا أي تقديمه للصلاة بهم وإنا نتوسل إليك بخوروج العباس إلينا وتقديمه للإمامه

    فلا دخل لذلك بتلك

    فلا تخرجنا عن دائرة النقاش في الحديث نفسه فيجب عليك ان تثبت أن النبي عليه الصلاة والسلام دعا للأعمى وأنا معك لو أثبت ذلك بالنص لا بالتأويل والإستباط كما فعلت سابقا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-11-15
  19. ولد الحمايل

    ولد الحمايل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-31
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    0
    نص مقتبس من رسالة : أم لجين

    اللهم اهدي اهل الضلال من امثال هولا المشعودذين
     

مشاركة هذه الصفحة