عمرو بن الجموح

الكاتب : الصقر الجارح   المشاهدات : 336   الردود : 2    ‏2003-11-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-07
  1. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    [color=CC00CC]بسم الله الرحمن الرحيم
    أريد أن أخطر بعرجتي في الجنة....
    (عمرو بن الجموح)
    كان من سادات المدينة..... وسيداً... من سادات بني سلمة....
    وباعتباره شريفا وسيدا... كان قد اصطنع صنمًا أقامه في داره أ سماه (مناف)....
    وكان قد سبقه إلى الإسلام ابنه معاذ بن عمرو الذي كان أحد الأنصار السبعين اصحاب (بيعة العقبة )
    واتفق ولده (معاذ) مع صديقه (معاذ بن جبل ) على أن يجعلا من صنم (عمرو بن الجموح ) سخريا ولعبا
    وكانا يحملانه ويطرحانه في حفرة الفضلات...............
    ويصبح عمرو قلا يجد (منافا) في مكانه فيبحث عنه حتى يجده في الحفرة فيثور ويقول:
    ويلكم من عدا على آلهتنا هذه الليلة !!!!!!!!!1
    حتى إذا سئم (عمرو ) جاء بسيفه ووضعه في عنق ( مناف ) وقال له دافع عن نفسك ان كان فيك خيرا
    فلما أصبح وجده في الحفرة طريحا وكان مشدودا مع كلب ميت في حبلا وثيق...........
    وبينما هو في غضبه وأسفه اقترب منه بعض أشراف المدينة الذين سبقوه إلى الإسلام....
    وراحوا يخاطبون في (عمرو بن الجموح) عقله و قلبه و رشده يحدثونه عن الإله الحق...العلي الأعلى..الذي ليس كمثله شيء..وعن سيدنا محمد الصادق المصدوق الأمين..الذي جاء الحياة ليعطي..لا..ليأخذ...ليهدي لا ليضل...وعن الإسلام الذي جاء يحرر البشر من الأغلال...
    وفي لحظات وجد (عمرو) نفسه ومصيره...
    ذهب.حظات...ذهب ...فطهر ثوبه وبدنه...ثم تطيب..وتأنق ,وتألق...وذهب عالي الجبهة مشرق النفس ليبايع خاتم المرسلين...وليأخذ مكانه بين المؤمنين...
    قد يسأل سائل نفسه:كيف كان رجال من أمثال (عمرو بن الجموح)..وهم زعماء في قومهم وأشراف....كيف كانوا يؤمنون بأصنام هازلة كل هذا الإيمان...؟
    وكيف لم تعصمهم عقولهم عن هذا الهراء....
    وإلى لقاء آخر إن شاء الله..........
    ومثل هذا السؤال يبدو إيراده سهلاً في أيامنا هذه حيث لا نجد طفلاً يسيغ عقله أن ينصب في بيته خشبة ثم يعبدها
    لكن في أيام خلت...كانت عواطف البشر تتسع لمثل هذا الصنيع دون أن يكون لذكائهم ونبوغهم حيلة تجاه التقاليد.....!!!!
    وحسبن لهذا مثلاً ((أثينا))...
    أثينا في عصر ((باركليز))...و((فيثاغورسي))...و..((سقراط))...
    أثينا التي كانت قد بلغت رقياً فكرياً يبهر الألباب...كان أهلها جميعاً ...فلاسفة...وحكاماً...يؤمنون بأصنام منحوتة إيماناً تناهى في البلاهة والسخرية....
    ذلك أن الوجدان الديني في تلك العصور البعيدة..لم يكن يسير في خطٍ موازٍ للتفوق العقلي....
    أسلم عمرو بن الجموح...قلبه..وحياته لله رب العالمين...
    ومع أنه كان مفطوراً على الجود والسخاء...فإن الإسلام زاد جوده مضاء..فوضع كل ماله في خدمة الإسلام..
    وقد سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سيد بني سلمة..فقالوا الجد بن قيس....على بخل فيه...
    فقال عليه السلام:
    وأي داء أدوى من البخل...!!!!
    بل سيد كم الجعد الأبيض.................عمرو بن الجموح...
    وجاءت غزوة أحد...فذهب ((عمرو))إلى النبي صلى الله عليه وسلم...يتوسل إليه أن يأذن له بالجهاد وقال له:
    يا رسول الله.....إن بني يريدون أن يحبسوني عن الجهاد معك...
    ((ووالله إني لأرجو أن...أخطر بعرجتي هذه في الجنة))
    وأمام إصراره أذن له النبي عليه السلام بالخروج...فأخذ سلاحه وانطلق يخطر في حبور وغبطة ودعا ربه قائلاًً
    ((اللهم ارزقني الشهادة ولا تردني إلى أهلي))
    وجاء ما كان ينتظر...
    ضربة سيف أومضت....معلنة ساعة الزفاف....
    زفاف شهيد مجيد إلى جنات الخلد...وفردوس الرحمن...!!!!!!!!!!!

    وإلى لقاء آخر إن شاء الله[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-10
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك
    السلام عليكم

    أخي الصقر الجارح

    وشكرآ لك على هذة المعلومات عن
    عمرو بن الجموح
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-10
  5. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    جزاكي الله خير الجزاء اختي الغالية وفاء

    وزاد النساء من امثالك

    ان هذا الصحابي الجليل ضرب اروع الأمثلة التي يجب ان يقتدي بها شباب الاسلآم اليوم
    لآكن مع الأسف هناك فرق مابين السماء والأرض

    لكي تحياتي واغلى امتناني
     

مشاركة هذه الصفحة