اليمن في رمضان : مكاتب خالية .. أجساد خاملة .. إجازات بالعمد !!!

الكاتب : arab   المشاهدات : 578   الردود : 4    ‏2003-11-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-11-06
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    تدخل من البوابة الرئيسية فيستوقفك الحارس مشيراً الى أن المبنى لازال خالياً من الموظفين.. تنظر الى ساعتك فتجد ان عقاربها قد تقترب من الحادي عشرة ظهراً لا تحتاج لتوجيه سؤال للحارس عن سبب ذلك الفضاء إذ تبادر اليك عبارة استغرابية: "أنت عارف انه رمضان" الشهر الذي يعني لمجموعة غير قليلة انه سهر في الليل ونوم طوال النهار، تلوي عنانك تجاه وزارة أو مؤسسة أخرى فتجد نفس الحال والاجابة هي الاجابة..

    الموظفون لم يأتوا بعد، وثمة من ينصحك ألا تعود قبل أذان الظهر.. وحقاً كانت النصيحة في محلها.. إذ أن عودتي في ذلك الوقت مكنتني من الولوج الى عدد من الجهات والمؤسسات غير أن غيمة من الصمت تكاد تسيطر على بهو الأمكنة وأبواب المكاتب المتناثرة الكثير منها مغلق والأخرى خالية من الموظفين إلا فيما ندر تجد موظف يداعب جفونه النوم ولا تكاد تسمع صوته الممزوج بالتثاؤب والخمول.. وحين تسأل تأتيك الاجابة انها عادة جرى عليها الناس في رمضان!!

    محمد الجرادي موظف وجدناه يقلب في أحد الملفات المتراكمة أمامه قال شارحاً ضيقه من خلو مبنى عمله من الموظفين منذ العاشرة أقبع على هذا الكرسي.. المعاملة التي أمامي أنجزتها منذ ساعتين لكن المدير غير موجود حتى يوقعها.. وسيأتي صاحب المعاملة ليقبع جانبي في انتظار المدير الذي قد لا يأتي.. حتى وإن جاء لدقائق فسيكون غير مهيئ للنظر في المعاملات والبت فيها.

    الجرادي يتساءل عن السبب الذي جعل شهر رمضان شهر للراحة وفيه تقل انتاجية العمل وتضمحل التزامات الموظفين بالدوام.. حتى ان الكثير منهم ينصرفون عن مكاتبهم عند ابلاج أول فجر من هذا الشهر.. ولا يعودون لأعمالهم ومكاتبهم إلا عند استلام "المعاش".. وإذا كنا لا نستطيع مساءلة هؤلاء الموظفين كونهم حاصلين على اجازاتهم السنوية في شهر رمضان.. إلا أن أكثر من سؤال يبدد صمت المكاتب المغلقة الخالية من الموظفين الذين لم يأخذوا إجازاتهم أو قل لا يوجد رصيد في اجازاتهم.. ومع هذا يتأخرون عن الحضور وينصرفون بمجرد توقيعهم على حافظة الدوام، هذه الحافظة التي يتأخر الموظف العامل عليها وقد يأتي بعض الموظفين قبله.. من هذه التساؤلات. ما كانت قد فاضت به شفاه الوالد قاسم جابر شائب تجاوز عتبة الستين وجدناه يهز عصاه بارتعاش في محاولة العبور من على عتبة باب إحدى الوزارات التعليمية.. يقبض بيده اليمنى على العكاز والأخرى تتشبث بملف أحمر مكتنز بالأوراق، قال: ثلاثة أيام متتالية وأنا - بهذه السن - أقف منتظراً أن يأتي موظف وتقبع عنده ورقة نقل ابنتي من صنعاء الى عدن، واضاف: القرار موقع بحسب ما أخبرني المدير.. لكن السكرتير وضع المعاملة في الدرج ولم يعد منذ أول يوم في رمضان.

    [color=FF0000]انتظار[/color]

    قاسم جابر القادم من عدن ليس لديه أهل في العاصمة ويبات في الفندق وهذا يعني أن غياب الموظف الذي تقبع بداخل أدراج مكتبه معاملة العم قاسم قد جعلت هذا الأخير يتكبد مصاريف إضافية من ايجار سكن ومواصلات وأكل، بالإضافة الى ما تسبب له من ارهاق وتعب بدون فائدة أثناء حضوره كل يوم الى مبنى الوزارة ليقف مع طابور طويل من أصحاب المعاملات الشاخصة ابصارهم الى بوابة الوزارة في انتظا ظهور موظف ربما وصفنا له بالتساهل والاهمال وعدم تقدير المسئولية واحترام العمل هو أبسط ما يمكن أن يقال عنه، يقودنا ذلك الى التساؤل عن دور الرقابة ومسؤولية الزام مثل هذا الموظف للقيام بواجبه فهل سمعوا شكوى المواطن قاسم جابر وغيره من أصحاب المعاملات المتقاطرين على مكاتب الوزارة لضرورة تحتم عليهم إنجاز معاملة ما لا تحتمل الانتظار أو قد يتعلق بها قوت أسرة.
    [color=FF0000]
    تفاوت[/color]

    الانتقال من وزارة الى أخرى ومن مؤسسة في التحرير الى مصلحة في حدة الى ثالثة في عصر ورابعة في الحصبة بأمانة العاصمة على طريق محاولتنا تقييم مستوى الانضباط الوظيفي في رمضان كشف لنا تفاوت من مصلحة الى أخرى فهناك من الوزارات والمؤسسات من وجدنا بها حضوراً لا بأس به للموظفين الذين وإن كان حضورهم متأخراً بكثير عن ما جاء في تعميم وزارة الخدمة المدنية رقم (01) لسنة 3002م القاضي بتحديد ساعات الدوام في المؤسسات الحكومية بخمس ساعات تبتدئ بالعاشرة صباحاً وتنتهي بالثالثة عصراً.. ولكن وحتى وإن كان هؤلاء الموظفون قد تأخروا ساعة أو ساعة ونصف عن الدوام فإن ذلك أفضل من بعض المؤسسات التي لم يأت الكثير من موظفيها وهذا بحسب تعبير (نصار العولقي) واحد من طابور طويل تكتظ بهم ردهات إحدى المؤسسات الخدمية يحملون أوراقهم بأيدي متشنجة يذرعون الممرات ذهاباً واياباً في ضجر واضح وحين يتعبون يلوذون بالمقاعد المعدودة المثبتة في الردهات ولأن عدد الكراسي قليل فقد تناوب أصحاب المعاملات عليها، فما ان يتعب أحدهم حتى يقوم له الآخر في ايثار محمود.

    [color=FF0000]خمول وعدم تركيز[/color]

    حين كنا نطل على بعض المكاتب في عدد من المؤسسات والوزارت، كنا نجد الصمت يلف أركانها أو نجد موظفاً ان كان غير نائم إلا أن جسده قد افترش المقعد في خمول واضح حتى ان بعضهم كان يتناول القلم للتوقيع على بعض المعاملات دون أن يقرأ ما بداخلها وإن قرأ فهو حتماً غير مستوعب لما جاء فيها حتى وإن حاول اثبات غير ذلك فهو كاذب كمثل ذلك الموظف الذي حاول افهامنا استيعابه وتدقيقه في كل المعاملات التي مرت عليه - وهي بالطبع لم تتجاوز ثلاث معاملات - إلا أن سؤالنا له عن اسم صاحب المعاملة التي وقعها للتو قد جعله يلقم فمه مرارة السكوت ويشيح بوجهه في انفعال مكبوت تجاوزناه عمداً بدعوة الرسول الى ضبط النفس والتحلي بالصبر وخصوصاً في شهر رمضان ولهذا لم نتماد باستفساراتنا فربما تقودنا تلك الاستفسارات الى شجار.. إذ ان كافة الاحتمالات لتفجر غيظة كانت بائنة فكان انصرافنا عنه وفي شفاهنا بقايا دهشة واستغراب وتذمر من تصرفات بعض الموظفين.

    [color=FF0000]موظفة التحويلة!![/color]

    بعض أصحاب المعاملات استباح مكاتب لم يجدوا فيها موظفين أو كان الموظفين قد انصرفوا عنها دون اغلاق أبوابها ولما طال انتظار أصحاب المعاملات دون عودة موظفيها فتحوا المكاتب وقعدوا منتظرين بداخلها ولأن الجو هادئ والنوم قريب من الجفون فقد أرخى هؤلاء المعاملين جفونهم ومنحوها حق الاستكانة والانغلاق فناموا في المكاتب الخالية من موظفيها وهذا ما تؤكده حفيظة عاملة التحويلة والتي قالت: "كثيراً ما تأتي مكالمات تطلب موظفين في الوزارة وعندما أقوم بتحويل المكالمات الى مكاتبهم أجد ان من يرد على التلفون هم أشخاص غير موظفين، وعندما أسألهم عن من بداخل المكتب غيرهم أجد الاجابة بأنهم لم يجدوا أحد وحقيقة صارحني بعض الموظفين انه أحياناً يفظ بالنوم وأن رنين التلفون أزعجهم.. حفيظة كانت تضحك من هذه المواقف وتقول: لقد نزلت عند رغباتهم ولم ازعجهم بأي مكالمة طالما أنني متأكدة ان المكاتب خالية من الموظفين.
    أسباب غياب الموظفين في عدد من الوزارات والمؤسسات بمثل ما ذكرنا أعلى، والذي جاء من خلال نزول ميداني الى هذه المؤسسات لا يعني اننا لم نجد مؤسسات ووزارات منضبطة وعلى ما يرام وبالعكس فقد وجدنا منها الكثير حيث رأينا وتيرة العمل جيدة ودرجة الانضباط لا بأس بها ولكنها تبقى أقل بكثير من مستوى العمل لستة أشهر أخرى.

    أما أسباب تدني انتاجية العمل وانخفاض مستوى الانضباط الوظيفي في رمضان فيرجعها عدد من الموظفين الى مسببات اجتماعية تساعد عليها مفاهيم مغلوطة عند بعض الموظفين حول العمل في شهر رمضان ولخصوا المسببات الاجتماعية في ما دُرج عليه مجتمعنا من عادات وتقاليد تتمثل في اجتماع الأسر في الليل حيث يقضون أمسياتهم في تدارس كتاب الله وحفظه وهناك من يجتمع للسهر وتناول القات وذهاب النساء للتفرطة وثمة أسر لا يجمعهن طوال العام سوى ليل رمضان، ولأن هذه الجلسات تمتد حتى أذان الفجر فإن النوم يكون في النهار، ولهذا تجد المترددين على المؤسسات الحكومية من أصحاب المصالح والمعاملات قد انصرفوا أو أجلو أعمالهم ومتابعاتهم الى بعد رمضان لأن السهر الى وقت متأخر من اليل قد جعلهم غير قادرين على النهوض مبكراً لمتابعة معاملاتهم ومصالحهم.. فترى ان عدد المعاملين قد انخفض في شهر رمضان، كما ان هذه العادات ايضاً قد أثرت على الموظفين الذين أصبحوا معلقين بين نارين صعوبة الانسلاخ عن مجتمعاتهم، اليقظة حتى مطلع الفجر وتحمل الاجهاد والدوام بدون نوم أو حتى ساعات راحة.

    [color=FF0000]مفاهيم قاصرة[/color]

    بروز بعض المفاهيم المغلوطة عند بعض الموظفين عن الدوام في رمضان حددها عدد من الموظفين وأصحاب المعاملات ومنهم الدكتور منصور عبدالرحمن وسمية القحطاني في قصور الفهم عند هؤلاء بالمفاهيم الاسلامية وتغييرها بحسب مفهوم مهم ففسروا اعتبار الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والصحابة من بعده شهر رمضان شهر عبادة، بمعنى الانصراف عن العمل والتفرغ للصلاة والصيام دون الأخذ - عن قصور فهم - بأن العمل عبادة وان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لم يترك العمل في رمضان حتى انه تجهز للحرب في غزوة أُحد وكان ذلك في شهر رمضان.

    [color=FF0000]قرار وزاري [/color]

    أشخاص آخرين ممن قابلناهم اعتبروا أن وزارة الخدمة المدنية مسئولة عن ضعف مستوى الانضباط الوظيفي في شهر رمضان ، مستندين إلى قرارها القاضي بمنح موظفي وحدات الجهاز الإداري للدولة والقطاعين العام والمختلط إجازاتهم خلال شهر رمضان المبارك ، ويقول عبدالسلام المحمدي : هذا القرار رسخ عند الكثير من الموظفين بأن شهر رمضان يقل فيه العمل ، وبإمكان أي موظف أخذ إجازة في هذا الشهر حيث تمنح لهم تسهيلات في ذلك منها احتساب إجازة الـ30 يوم بـ20 يوم ، من رصيد إجازات الموظف ، ومثل رأي عبدالسلام نجد رأي عبدالملك الصالحي والذي يضيف على ذلك بما اعتبره تشجيعاً للموظفين على عدم إعطاء أهمية للعمل في رمضان ، عبر اقتصار ساعات العمل على خمس ساعات ، بدلاً من سبع ساعات المعمول بها في أيام الفطر ..

    القرار المذكور وبحسب ما يرى عدد من مدراء الشئون الإدارية في المؤسسات الحكومية لا يتنافى أو لا تقع عليه مسئولية الانضباط الوظيفي في شهر رمضان بقدر ما يعود على ضمير الموظف وإخلاصه لعمله ، وأكدوا أن هذا القرار له إيجابياته ، وضروراته ، ومنها الحالة الصحية والنفسية عند الموظفين ، حيث أن الكثير منهم لديه أسباب صحية تمنع مزاولته لعمله في رمضان ، وخصوصاً من المصابين بأمراض القرحة وغيرها من الأمراض التي تتسبب في إصابة الموظف بالعصبية ، وبالتالي أخذه للإجازة أفضل من بقائه في الوظيفة ، وما يترتب على بقائه من مشاجرات مع أصحاب المعاملات ..

    [color=FF0000]رغبات الموظفين [/color]

    ويقول بجاش عبدالولي مدير عام الشئون الإدارية بوزارة الثقافة والسياحة بأن هذا القرار لا يعتبر عائقاً أمام انضباط الموظفين ، إذ أن الإجازة تمنح للموظف بعد مراعاة مصلحة العمل أولاً والموظف ثانياً ، وقال : استناداً إلى القرار المذكور تتسلم الوزارات والمؤسسات الحكومية المنشورات الدورية من الخدمة المدنية ، وفي هذا العام تسلمنا في وزارة الثقافة والسياحة ، ومثلنا في الوزارات الأخرى المنشور رقم (8) بشأن تنفيذ القرار آنف الذكر ، وتنفيذاً لأحكام المواد ( 53 ، 54 ، 55 ) من قانون الخدمة المدنية رقم 19 لعام 91م ولائحته التنفيذية ، وقد قمنا بتوزيع نماذج على جميع موظفي الوزارة ، والذين بدورهم يقومون بتحديد رغباتهم إذا كانوا يرغبون بأخذ إجازة خلال الشهر الكريم ، بجاش يقول : إن الحصول على الإجازة مربوط بموافقة مرؤوسي الموظفين من مدراء إدارات ومدراء عموم ، وهذا يعني أن الإجازة تتم وفق احتياجات الإدارة والعمل المترتب على المناوب أو من سيحل بدل الموظف المؤجز ، ناهيك على أن في شروط الحصول على الإجازة أن يحصل على الإجازة لنصف شهر فقط ، والذي سيبقى في الوظيفة ، سيأخذ إجازة في النصف الأخير من الشهر ، بجاش مدير عام شئون الموظفين لا ينسى أن يؤكد أن شهر رمضان هو شهر عمل وعبادة مقدماً العمل على العبادة لأن العمل فيه محبوب والحسنة بعشرة أمثالها ، والتزام الموظف بعمله يثاب عليه.

    المصدر : "الثورة" اليمنية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-11-07
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    هذا يدل على الإهمال التام من قبل الموظفين,...

    وتساهل الإدارة معهم,,,

    أين الحكومة,,

    أين النظااااااام,,

    أين القانون,,








    لا حياة لمن تنااادي .,.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-11-07
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    نص مقتبس من رسالة : المدمـر
    خلينا اقتبس من المدمر اقل شي ارد لك الجميل

    مع شكري وتقديري للأخ عرب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-11-07
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    نص مقتبس من رسالة : الصلاحي
    الله يرجك يابو نبيل باليافعي

    فعلا المدمر يستاهل الف خير

    وخيراته قصدي أقتباساته على جميع الأعضاء سابقه

    ولايفوتني بالطبع أن أشكر الأخ عرب على أقتباسه من صحيفة الثورة

    فهذه من المرات النادرة التي تنشر فيها هذه الصحيفة الرسمية
    موضوعا يبين أن هناك شيئا ما ليس تمام وآخر تمام وعلى مايرام
    وعقبال الحديث عن دوام الوزراء
    ثمّ باجمال
    وصولا الى الجمّال نفسه
    ولو بعد حين

    ولك وللمدمر ولعرب
    خالص التحيات
    وصادق الدعوات
    وأشهى التمرات
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-11-08
  9. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    ألف شكر لكم ...

    وانتم تستاهلون كل خير,,

    تحياتي ,,
     

مشاركة هذه الصفحة